نابلس: أمين أبو وردة

بالرغم من قضائه سبعة سنوات في سجون الاحتلال الإسرائيلية إلا أن ذكرى ولحظات الاعتقال ما تزال محفورة في مخيلة الأسير المحرر سنان محمد أبو عايش من مخيم بلاطة والتي يرويها للمهنئين كأنها حدث قبل ساعات.

في منزل والده ابو عدنان استقبل سنان المهنئين من الأقارب والأصدقاء فيما بدت الفرحة غامرة لأطفال اشقائه الذين عرفوه عبر الصور التي كان يرسلها من داخل السجن  كما ودعت اسرته اقارب له دون ان يتاح له وداعهم او تقبل العزاء بهم سوى من اقرنه بالاسر.

وابو عايش  من عائلة فلسطينية هاجرت العام 1948 من بلدة المويلح-عرب الجرامنة قضاء يافا واستقرت بها الحال في مخيم بلاطة بانتظار يوم العودة المأمول.

وعند سؤاله  هل يتذكر تاريخ اعتقاله قال ضاحكا” ولو  سأنسى كل سنوات الاعتقال الا يوم اعتقالي فهو حدث لا يمكن نسيانه فهو معركة بكل تفاصيلها”  منوها الى انه اعتقل بعد استشهاد رفيقه الشهيد إبراهيم هواش والذي كان يتواجد معه في حيهم برأس العين بنابلس.

كانت الساعة الثامنة صباحا عندما حوصر المنزل الذي يطل على البلدة القديمة حيث باغتته ثلاث كلاب ضخمة ومفترسة واشتبك معها اشتباكا تحول إلى ملحمة فاحد الكلاب افترس قدمه واخر هجم على صدره وقاوم مقاومة شرسة.

ويتابع  وهو يشير باصبعه الى قدمه  ” ما تزال علامات عضات الكلاب ظاهرة على قدمي  رغم مرور السنوات السبعة”. ويستذكر كيف ان الجنود وجدوا صعوبة بفتح فك احد الكلاب لاخراج قدمه منها كما شرعوا بالتحقيق معه ميدانيا في ثكنة عسكرية اقيمت في بناية تم احتلالها في الجبل الجنوبي للمدينة قبل ان ينقل الى احد مراكز التحقيق السرية في شمال فلسطين.

ويقول ابو عايش  انه امضى اول 40 يوما من الاعتقال غير قادرا على السير على قدميه الا بمساعدة الآخرين وتعرض خلال فترة التحقيق لضغط نفسي  إضافة إلى العزل.ويشير ان الاحتلال حكم عليه بالسجن الفعلي 6 سنوات قضاها متنقلا بين سجون  عسقلان وهداريم وريمون والرملة والنقب وبتاح تكفا والجلمة  . وبعد انتهاء محكومتيه جاءه قرار تحويله للاعتقال الإداري لمدة 6 أشهر ثم جرى تمديدها أربعة اشهر تبعها أيضا 3 أشهر اخرى الى ان صدر قرار من محكمة الاستئناف بإطلاق سراحه.

وكانت هناك محطة من المعاناة عندما حرم من زيارة ذويه مدة ثلاث سنوات ونصف وهو ما تعرض له اسرى محافظة نابلس كلهم. فيما سمح فقط للوالدين بالزيارة ولم يسمح للأشقاء بالزيارة بشكل كلي.

كما لا ينس سنان محطات أخرى خلال سنوات الاعتقال وهي عملية قمع الأسرى في سجن عسقلان العام 2003  وعملية القمع الشهيرة في سجن النقب عام 2006.

Be Sociable, Share!
أضف تعليقك
أسمك:
ايميلك:
موقعك:
تعليقات:

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash