نابلس:

أشاد المهندس جمال عبود أبو وردة عضو المؤتمر السادس لحركة فتح عن ساحة الأردن بنتائج المؤتمر ومخرجاته معتبرا إياه ناجح بكل المعايير والتوصيفات.وأضاف أن انعقاد المؤتمر ينبع من كونه انعقد في داخل الوطن وعلى الأرض الفلسطينية وفي ظروف  حساسة وخطيرة على القضية الفلسطينية وجاء بعد 20 عاما من انعقاد المؤتمر الخامس. وأشار أبو وردة اثمر قيادة جديدة للحركة قادرة على إدارة دفة المعركة من خلال رفدها بقيادات شابة مشيدا بالأجواء الديمقراطية والشفافية التي سادت اجواء المؤتمر رغم ما شابه من مواقف ارتجالية وشخصية للبعض معتبرا اياها لا تعبر عن نهج او توجه.

كما أشاد ابو وردة بإدارة المؤتمر   والتي نجحت كما يقول في إدارة دفة جلساته بكفاءة عالية  مما اثار اهتمام المراقبين ووسائل الإعلام كافة.

واكد المهندس ابو وردة ان فتح حافظت على ثوابتها الوطنية في هذا المؤتمر كما أنها حافظت على نهج المقاومة باشكالها المتعددة وضمن الشرعية الدولية.

وقال ان دخول القيادات الفتحاوية من الخارج حق وعودة لوطنهم وهوحق لكل الفلسطينيين بالشتات.

يشار الى ان المهندس جمال أبو وردة من عائلة فلسطينية هجرت من بلدة المويلح قضاء يافا عام 48 واستقرت أسرته في مخيم بلاطة حيث ولد هناك وهاجر مرة ثانية عام 1967 عندما كان عمره 6 سنوات إلى الأردن