يونيو
30
التصنيف (اجتماعيات, غير مصنف) بواسطة almwealh في 30-06-2009    384 مشاهده

نابلس:امين ابو وردة
يشعر عبد الفتاح إبراهيم أبو العدس( 39 عاما) والذي يعتقد انه اسمن رجل في فلسطين، بعلامات الإعياء والتعب جراء السمنة التي يتسم بها، والأمراض التي يعاني منها دون اهتمام أيا من الجهات، رغم ماضيه الرياضي ومساهمته في الكثير من المسابقات.
ومنذ 3 أشهر وعبد الفتاح يلتزم منزله، بسبب عدم قدرته على الوقوف والمشي رغم تراجع وزنه من 245 كيلو غرام إلى 200 كيلو غرام حاليا، مشيرا إلى انه يعاني من ضعف في العضلات وتقوسها، كما يعاني من شد أعصاب في الظهر وهزال كبير والضغط والسكري.
ويقطن عبد الفتاح مع زوجته التي ترعاه وقد ساهمت السمنة في عدم قدرته على الإنجاب رغم توجهه للعلاج مرارا، فيما توفيت شقيقه الذي كان يحمل نفس الاسم عام 64 بسبب السمنة أيضا.
ويستذكر لياقته العالية في السابق، وكيف كان يشارك في مسابقات شد الحبل، كما قام بجر سيارة بأسنانه بشكل اعتيادي، واستمر في لياقته الرياضية حتى العام 2000 حيث بدأ جسمه بالتراجع، وأضحى أكله اقل من الاعتيادي.
ورغم حجمه فان عبد الفتاح أكمل دراسته، وحصل على دبلوم دراسات إسلامية من معهد قلقيلية الشرعي.
ويتناول أدوية تكلفه شهريا أكثر من ألف شيكل، الأمر الذي يثقل كاهله، ويسبب له توترا دائما.
وتعرض عبد الفتاح في حياته لمواقف طريفة فقد دعا جنود الاحتلال الشبان في مخيم بلاطة على الخروج من منازلهم والتجمع في ساحة كبيرة، ولدى خروجه ومشاهدته من قبل الجنود بدؤوا يطلقون صوبه النكت وطلبوا منه العودة إلى منزله. ولدى اقتحامهم لمنزله في فترة أخرى، فوجئ الجنود بوزنه وشرعوا بالمناداة على بعضهم بأجهزة الاتصال اللاسلكية.
كما يعاني عبد الفتاح من عدم القدرة على السفر والتوجه للمدينة، بسبب عدم تمكن المركبات من نقله بسبب وزنه الكبير ورفضهم في اغلب الاحيان، مما زاد من حدة الألم الذي يعاني منه واضطراره لطلب الأطباء لمنزله.
ويناشد أبو العدس المؤسسات الخيرية والطبية العمل على مساعدته في وضعه الصحي والعمل على توفير الرعاية والاهتمام اللائق به.

Be Sociable, Share!
أضف تعليقك
أسمك:
ايميلك:
موقعك:
تعليقات:

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash