يا ليتني شاليط !!

169 مشاهده

علي دراغمة \ يقف جندي إسرائيلي مشتت الجنسية ولكن له روح يهودية جعلت منه شخصية كرتونية يعرفها الصغار والكبار الأمي والمثقف ، العاقل والمجنون كلنا نعرفه انه جندي دبابة “المر كافه” شاليط هذا الاسم الذي أصبح في عناوين الأخبار وبكل لغات الدنيا.

خرجت المظاهر لك يا شليط وكتبت لك الإشعار وتغنى ورقص يهود العالم باسم بطلهم الذي يخرج من بين أنياب الأسد حيا يرزق وبكامل عقله وجسده الذي نضج ككل الرجال.

كيف لي ان أكون مثل شليط يتم استبدالي بـ 1000 رجل ذكور عاقلين فدائيين و27 أنثى أمهات ماجدات فدائيات عربيات أصولهن كنعانية .

كيف لي ان أكون مثل شاليط الذي يستند الى رئيس دولة ورؤساء وزارات وحكومات متعاقبة تتفاوض على حريته؟.

كيف لي ان يصل صوتي الى كل وسائل الإعلام في العالم وبمجرد ان يذكر اسمي يعرفني الجميع ؟ وكيف لي ان أعود بهذه القوة وأكون رجل بآلف رجل واهدد رؤساء حكومات ومدراء مخابرات ووزراء حرب لانهم  تأخروا في تحريري من الآسر .

شاليط انت محسود ويا ليتك تعلم كيف تم فدائك بآلف رجل و27 أنثى في حين فدى سيدنا إبراهيم ابنه إسماعيل بكبش له قرنين وأربع رجلين.

ولكن اذكر بني قومي ، عندما طلب عمرو بن العاص المدد من أمير المؤمنين عمر بن الخطاب في فتح مصر كتب إليه : (أما بعد : فإني أمددتك بأربعة آلاف رجل، على كل ألف : رجل منهم مقام الألف : الزبير بن العوام، والمقداد بن عمرو، وعبادة بن الصامت، ومسلمة بن مخلد) فهل انت مثل هؤلاء الرجال يا شاليط ؟!.

Be Sociable, Share!

لا تعليقات

لا تعليقات لحد الآن

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash