بين وقفة عرفات وحجة عباس… انضمام 55 دولة للأمم المتحدة فلسطين ليست من بينها!!

207 مشاهده

رام الله – وطن للأنباء – علي دراغمة – ما بين عام 1974 حيث وقف الراحل ياسرعرفات، وعام 2011 ووقوف الرئيس عباس بحجة 20 عاما من المفاوضات العبثية مع اسرائيل، واهمال القرارات الدولية المتعلقة بالقضية الفلسطينية  انضمت 55 دولة إلى الأمم المتحدة ، فلسطين ليست من بينها !!.

ومنذ ان ألقى الرئيس الراحل ياسر عرفات خطابه أمام الأمم المتحدة عام 1974 وحتى يومنا هذا مسافة تقارب على نصف قرن من الزمان حيث تتوجه القيادة الفلسطينية لطلب الاعتراف بدولة فلسطين كاملة العضوية،  في حين زادت فيها أعداد الدول التي تتشكل منها الأمم المتحدة من 138 إلى 193 دولة مما يعني ان 55 دولة أتمت الشروط والقوانين الخاصة بوجودها.

ومنذ ذلك التاريخ وفلسطين تحاول ان تكون دوله معترف بها كما هي حال الدول والجزر والدويلات التي انضمت للمؤسسة الاممية التي استندت في انضمامها  الى قوانين الأمم المتحدة الا ان هذا لم يحصل بعد ولن يحصل بحسب التقديرات الحالية نتيجة الرفض الإسرائيلي والممانعة الأمريكية.

وفي بعض ما جاء في خطاب الراحل عرفات عام 1974  أمام الأمم المتحدة قال:”أصبحت هيئة الأمم اليوم تمثل 138 دولة وأصبحت تعكس بصورة نسبية أوضح إرادة للمجموعة الدولية، ومن ثم فقد أصبحت أكثر قدرة على تطبيق ميثاقها ومبادئ الإعلان العالمي لحقوق الإنسان  وأكثر قدرة على نصرة قضايا العدل والسلام.”

وقال في أجزاء منه :”إنها لمناسبة هامة أن يعود بحث قضية فلسطين إلى هيئة الأمم المتحدة. وأننا نعتبر هذه الخطوة انتصار للمنظمة الدولية كما هو انتصار لقضية شعبنا. وإن ذلك يشكل مؤشراً جديداً على أن هيئة الأمم اليوم ليست هيئة الأمم أمس، ذلك لأن عالم اليوم ليس هو عالم الأمس.

المفارقة ان المجتمع الدولي منذ وضع كل القوانين التي أصدرها لصالح القضية الفلسطينية على الرفوف بقي يتعامل مع القضية الفلسطينية على انها ارض متنازع عليها معتبرا قضية اللاجئين الفلسطينيين الذين يصل تعدادهم اليوم الى حوالي الـ 5 ملايين لاجئ بالقضية الإنسانية وليس أكثر .

قبل أيام أصدرت هيئة الإذاعة البريطانية استطلاع جاء فيه ان 85% من سكان الأرض يعترفون بالحقوق الفلسطينية ، مما يعني ان العالم الذي يعترف بالحقوق الفلسطينية لا يستطيع ترجمة هذا الاعتراف بشكل قانوني نتيجة الرفض الإسرائيلي الأمريكي المعلن.

ولكن الغريب ان تتردد في هذا الاعتراف دول مثل نيجيريا والغابون والبوسنه والهرسك التي عانت من الاستعمار والاحتلال ودفعت شعوبها تاريخيا ثمنا له.

Be Sociable, Share!

تعليق واحد

  • بقلم اسامة, سبتمبر 21, 2011 @ 6:45 ص

    هناك من يحكم العالم والمصالح فوق كل شيئ

روابط أخرى لهذا الموضوع

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash