187 مشاهده

رام الله – علي دراغمة  - كشف اصف سعيد مدير عام الإدارة العامة للتشغيل في وزارة العمل ان حجم البطالة بين الشباب  في الضفة الغربية وقطاع غزة يبلغ 38,1% وقال سعيد لبرنامج رأي عام الذي ينتجه تلفزيون”وطن” :”بدون اقتصاد نامي ومتطور لا يمكن التغلب على البطالة بشكلها الحالي”.وأوضح  ان  95% من الاقتصاد الفلسطيني يتكون من ورش صغيرة تقيدها ممارسات الاحتلال اليومية وقال : “نتيجة الضغوطات اليومية من حيث توفيرا لأسواق الكبيرة والموانئ وحرية الحركة التي تواجه الاقتصاد الفلسطيني ، لا يمكن ان تتاح فرص عمل تقضي على حجم البطالة المتراكمة في المجتمع “.

وقال :”سوق العمل الفلسطيني بوضعه الحالي يتيح 5 آلاف فرصة عمل سنويا ، في حين تخرج الجامعات ما يزيد عن الـ 40 آلف خريج بالإضافة الى المهنيين الذين يتخرجون من مراكز المهن الصناعية “.

ونوه سعيد الى ان مهمة وزارة العمل التي لا تزيد ميزانيتها عن الـ 1% من الموازنة هي رسم السياسات التي تتيح فرص العمل ونمو السوق وليس إقامة المشاريع.

وأشار إلى أن وزراه العمل لديها استراتيجة وطنية للتشغيل تلاءم السوق المحلي، بالإضافة إلى توجه الوزارة لإنشاء وكالة عامة للتدريب المهني ، ووكالة للتشغيل من اجل التكامل في الخطط التنموية.

وحول حجم البطالة المرتفع قال سعيد “نحن مسئولين والمحيط السيئ الذي نعمل فيه لا يساعد الجهات المختصة في التغلب على البطالة ، ونحن لا نستسلم لذلك  نقوم برصد كافة فرص العمل التي يعلن عنها يوميا ، ونوجه طالبي العمل إليها ” وتابع ” في تجربة سابقة تمكنا من تشغيل 300 طالب عمل من خلال قيام الوزارة  بورشات عمل مفتوحة دعونا إليها الشركات الخاصة والخريجين، ولدينا  خطة للتشغيل بالتعاون مع إطراف مختلفة في المجتمع المحلي ولكن من المبكر الحديث عن نجاحها حاليا “.

وقال:” ما تمكنا من عمله حتى الآن في تطوير المراكز المهنية رغم التطور الكبير الذي طرأ عليها لا زال اقل بكثير من طموحاتنا ، ولا يلبي احتياجات السوق”.

وحول تنسيق الوزارات فيما بينها للتغلب على البطالة” قال:”يوجد إرادة للتنسيق بين الوزارات ، وقمنا بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم العالي لمعرفة احتياجات السوق،إلا إن الجامعات لا تملك إجبار الطلاب على التوجه لدراسة تخصص معين”.

Be Sociable, Share!

تعليقات2

  • بقلم خالد مرمرا, يونيو 23, 2011 @ 5:48 م

    ضيفك بدا اخر من يعلم حبذا لو زرت برفقته اي مركز تدريب

  • بقلم خالد مرمرا, يونيو 23, 2011 @ 5:55 م

    رامي الحمدالله يقف …لا تعليق…خلفه يافطة مكتوب عليها مبروك وهذا عيب في مرة سابقة يافطة هائلة ترحب بفياض في حفل تكريم المتفوقون وعيب +عيب=1000 عيب وبدك من هيك جامعة تعمل تنمية اي صلي على حفنة مجانين

روابط أخرى لهذا الموضوع

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash