ناشطة نسويه: تغيرت الأنظمة العربية ولم تتغير القوانين المناهضة للمرأة

273 مشاهده

رام الله- علي دراغمة – طالبت رولا ابو دحو المحاضرة في معهد دراسات المرأة في جامعة بير زيت المرأة العربية يتبني قضاياها وانتزاع حقوقها وفرض انجازات على الأرض من خلال مواصلة الضغط لتغيير القوانين المناهضة للمرأة في العالم العربي .

وقالت ابو دحو خلال برنامج رأي عام الذي ينتجه تلفزيون “وطن”: ” المرأة العربية تمر اليوم في مرحلة فقه معرفي سيؤدي حتما الى إسماع صوتها ، وهذا السجال بين المرأة من جهة والمجتمع من جهة أخرى سوف يخلق تغيير وصياغة جديدة لبرامج المرأة “.

وأشارت الناشطة ابو دحو الى ان المرأة العربية يمكن ان تذهب الى ابعد مدى في ثوراتها على القوانين وقالت:” نرفض ان تبقى المرأة في الظل ، ولن نبقى في الأدوار الهامشية في مجتمع يطالب المرأة بالتعلم والمشاركة السياسية ولكن يفرض عليها الشروط” .

وقالت : “المجتمع العربي يعيش  حالة نفاق اجتماعي ، وانفصام في الشخصية وكلام الرجال  يختلف عن الشعارات التي يتحدثون عنها ، فمجرد ان يعود الرجل وزوجته من مشاركة شعبية يتحدث فيها الرجل عن حرية المرأة والمساواة ، يذهب هو لمشاهدة التلفاز وتذهب هي للمطبخ “.

وتابعت ” في مراحل الثورة يتواجد الجميع وبعد نجاح الثورة في تغيير الأنظمة يتم إقصاء النساء ، ولا يتم تغيير جذري على القوانين ، ودائما كانت الثورات تظلم النساء”.

وابدت الناشطة ابو دحو ارتياحها من أوضاع المرأة في بعض الدول العربية قائلة :” الآن طرأ تحسن على  وضع المرأة في بعض الأقطار العربية ، وأصبح لدينا في فلسطين امرأة تشغل أمين عام حزب عن طريق الانتخابات ، والمرأة اليوم تتواجد في كل ميادين الحياة رغم وجود صراع اجتماعي سياسي بين الرجل والنساء ، وصراع بين طبقات المجتمع الواحد .

ورفضت ابو دحو المقارنة بين الثورات في مصر وتونس وليبيا وبين ما يجري في ليبيا وقالت : ” ما يحدث في ليبيا ليست ثورة والذي يستعين بالأمريكان لا يمكن ان يكون ثورة “.

واعتبرت الناشطة ابو دحو مشاركة المرأة في الثورات العربية وإسقاطها للأنظمة خطوة أولى على طريق الحرية الاجتماعية رغم نضال المرأة المستمر منذ عشرات السنين.

وقالت : ” الجماهير تمكنت من تغيير الأنظمة، ولم تحتاج لأكثر من أسبوعين لإسقاط نظام بن علي في تونس ولكنها لم تستطيع حتى الان تغيير القوانين المتعلقة بالمرأة باعتبارها نصف المجتمع “.

وطالبت الناشطة ابو دحو مساندة المرأة السعودية التي تمنعها القوانين من سياقه سيارة ، ودعت ابو دحو المرأة العربية للنزول الى الشوارع والتعبير عن مساندتها الميدانية للمرأة السعودية وقالت : ” في فلسطين المرأة تعمل مدربة للرجال على سياقه الشاحنات ، فلا يعقل ان تمنع المرأة السعودية من سياقه سيارة رغم ان هذا العمل لا يخالف الدين ولا الشرعة ” .

Be Sociable, Share!

تعليق واحد

  • بقلم خالد مرمرا, يونيو 12, 2011 @ 6:18 م

    لبداوة تحكم العربي شاء ام ابى الوأد لم يتغير فهو في النهاية دس والدس تغييب وثقافة الخيمة هد وارحل وعمرو ابن كلثوم اثر فيهم اكثر من محمد عليه السلام فهم سادة الجهل والتعويل على التغيير هو رجم بالغيب وابتسار

روابط أخرى لهذا الموضوع

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash