اهالي عورتا: القاتل في “ايتمار” هو المحتل …

285 مشاهده

رام الله – علي دراغمة : شكك رئيس مجلس قروي عورتا قيس عواد في ما اعلنته سلطات الاحتلال بشان اتهام شابين من القرية بمقتل 5 مستوطنين من عائلة واحدة في مستوطنة ايتمار المقامة على ارضي عورتا الواقعة شرق نابلس.

وقال ” لا اصدق نتائج التحقيق “.

وطالب عواد باجراء تحقيق دولي في الحادث الذي وقع في الحادي عشر من آذار الماضي . وقال: “اعترافات الشابين جاءت نتيجة للتعذيب الذي تظهر اثاره  على وجه احدهما”.

وراى ان إسرائيل تريد من خلال ذلك التغطية على جرائمها في عورتا ، لافتا الى ان جيش الاحتلال اعتقل  100 امرأة  وفتاة ولم يفارق القرية منذ يوم  11 آذار الماضي والأهالي يعيشون في حالة رعب “.

وقال عواد: ” حتى الان وبعد ان اعلن الاحتلال عن انه توصل لمنفذي العملية اللحظة لا زالت إسرائيل تعتقل 36 مواطن من عورتا رغم انها توجه الاتهام لشخصين فقط” .

واظهر أهالي قرية عورتا استغرابهم من نتائج التحقيق.

وقال احد سكان القرية:   ” ان من ارتكب هذه العملية هو الاحتلال الذي يصادر الأرض ويمنع الناس من الوصول الى أراضيهم التي أقيمت عليها مستوطنة ايتمار وغيرها من المستوطنات المنتشرة على أراضي المواطنين في الضفة الغربية ” :وأضاف ” الاحتلال صادر أكثر من 1000 دونم من أراضي عورتا ، وأقام عليها مستوطنة ايتمار.

وكانت أجهزة الأمن الإسرائيلية اعتقلت كلا من أمجد عواد (19 عاما) وحكيم عواد (18 عاما). وبحسب الادعاء الإسرائيلي  فإن الشابين، وهما طالبان نفذا العملية بشكل فردي وبمبادرة فردية كما قالت اجهزة الامن الاسرائيلية.

وذكر محللون ان الرواية الإسرائيلية لا تخلو من الضعف من حيث السرد المتتابع في الإحداث إثناء تنفيذ العملية ، حيث لم تعلن اجهزة الامن الاسرائيلية عن بعض الجوانب مثل إطلاق النار الذي حصل داخل المنزل في المستوطنة وعدم تحرك امن المستوطنة اثر ذلك وكذلك بقاء المنفذين مدة ساعتين داخل المستوطنة دون اكتشاف الامر عوضا عن اقتحام المستوطنة بعد قص سياجها الخارجي.

Be Sociable, Share!

لا تعليقات

لا تعليقات لحد الآن

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash