مدينة “روابي ” تغري ” ديار القطرية ” لتوسيع استثماراتها في فلسطين ..

133 مشاهده

بقلم : علي دراغمة ..

بين الحلم لرؤية فلسطين والاستثمار فيها جاهد رجال أعمال فلسطينيين و عرب للوصول الى الأراضي الفلسطينية وبناء المشاريع على أراضيها رغم المعيقات التي تضعها سلطات الاحتلال الإسرائيلي في وجه المستثمرين.

مؤتمرات الاستثمار التي أقامتها السلطة لفلسطينية في السوات الماضية  كانت نافذة للرجال الأعمال العرب من اجل الدخول الى الأراضي الفلسطينية واستطلاع السوق الفلسطيني الذي يصفه رجال الأعمال بالسوق البكر و تستأثر بمعظمه الشركات الإسرائيلية نتيجة فوانيين فرضها الاحتلال لجعل الاقتصاد الفلسطيني اقتصادا تابعا .

 

غانم السعد الرئيس التنفيذي لشركة ديار القطرية التي تعمل في اربعين دولة في العالم  قال ” ان شركته التي تمول الجزء الأكبر من بناء أول مدينة فلسطينية (روابي) شمال غرب رام الله قررت توسيع استثماراتها في البلاد لتشمل قطاعات جديدة مثل الصناعة والصحة .

وزار غانم مدينة روابي الأسبوع  الماضي وشاهد واحدة من المستوطنات اليهودية التي تمزق الأرض الفلسطينية والتي تجثم على الجبل المقابل للمدينة.

وقال الغانم: “نحن الآن بصدد الاستثمار في الشركات الصناعية الصغيرة في فلسطين، ودعمها، وإعطاءها بعض المشاريع، وبعد ذلك ننتقل الى المشاريع الصحية والتعليمية.

وأضاف: “المشروع الذي يلي روابي هو البحث عن الشركات الصناعية الصغيرة التي تحتاج الى توسيع رأسمالها”. ورجح ان يجري ذلك في غضون ستة شهور.

وبدأت شركة بيتي المنفذة لمشروع روابي أخيرا في أعمال تهيئة البنية التحتية لبناء المدينة. وقال الغانم انه وحسب الخطة الجاري تنفيذها فان الشركة ستبدأ في توزيع جزء من بيوت المدينة للسكن في غضون عامين ونصف، على ان تنتهي أعمال البناء بصورة كاملة في غضون ست سنوات.

وتواجه مدينة روابي التي ستضم 5000 وحدة سكنية معضلة في شق الطريق اليها بسبب وقوع جزء منه في المنطقة (ج) الخاضعة للسيطرة الإسرائيلية. لكن السلطة الفلسطينية  طالبت إسرائيل بتحويل هذا الجزء الى السيطرة الفلسطينية لتمكين السلطة من استملاك الأراضي اللازمة لشق الطريق.

واستقبل الرئيس محمود عباس رجل الإعمال الغانم في مكتبه، ووعده بحل اية مشكلة تواجهها عملية بناء المدينة التي تعد اول مدينة تقام في الأراضي الفلسطينية منذ الاحتلال عام 67، علما ان إسرائيل أقامت منذ ذلك العام 120 مستوطنة في الضفة الغربية بما فيها القدس.

وقال الغانم ان الظروف السياسية السائدة في الأراضي الفلسطينية لا تثنيه عن مواصلة الاستثمار فيها. وأضاف: “نحن لا نتطلع الى الربح بقدر ما نتطلع الى دعم إخواننا الفلسطينيين”. وأضاف: “نحن نعمل في 40 دولة في العالم ومقتنعون انه وراء كل مخاطرة يوجد فرصة استثمارية”.

وتبلغ قيمة استثمارات ديار القطرية 60 مليار دولار.

وحث الرئيس محمود عباس رجال الأعمال العرب أثناء لقاءه مع الغانم على الاستثمار في فلسطين. وقال الغانم: “أنصح رجال الأعمال العرب بالقدوم والاستثمار في الأراضي الفلسطينية خاصة في القدس”. وأضاف: “القدس تحتاج الى دعم رجال الإعمال العرب، وهناك مسؤولية خاصة على رجال الأعمال الفلسطينيين”.

انتهى

Be Sociable, Share!

لا تعليقات

لا تعليقات لحد الآن

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash