دماء المتضامنين توحد الفلسطينيين …

67 مشاهده

بقلم علي دراغمة ..

 

 

 

بالدماء نجح “أسطول الحرية” في توحيد الشعب الفلسطيني ، وبالدماء دفع المتضامنون الأجانب  فاتورة فك الحصار عن قطاع غزة الذي تحاصره إسرائيل  منذ أربعة سنوات .

شبان في غزة  ذهبت أصواتهم من كثرة الهتاف ضد الاحتلال والحصار، ونساء في الضفة ارتدين أثواب الحداد على ضحايا المذبحة  الجديدة التي ارتكبها الجيش الإسرائيلي على متن السفينة التركية ” مرمره ”  ، وأطفال ام الفحم والناصرة وحيفا والنقب خرجوا للتحدي  بالحجارة والمتاريس ، وفي الشتات خرج الفلسطينيون في يوم الغضب ضد المجزرة .

في مدينة نابلس شمال الضفة الغربية التي بدت أسواقها فارغة في ساعات الذروة من المتسوقين نتيجة ألزام المواطنين أنفسهم  في متابعة تتالي الإخبار على شاشات الفضائيات، بدا الحزن على وجوه الناس في الشوارع أثناء سماعهم لأصوات مكبرات الصوت المطالبة بالتضامن مع نشطاء “أسطول الحرية “.

 السيدة ” أماني الدنبك” البالغة 41 عاما  التي ارتدت الثوب الأسود حدادا على ضحايا المجزرة التي تضاف إلى لائحة  المجازر الإسرائيلية  تحدثت قائلة ” الجيش الإسرائيلي  ليس بشريا ” ولم يكن بائع الحلويات على دوار مدينة نابلس ” أسامة ابو صالحة ” البالغ 39 عاما  على عادته في استقبال الزبائن قائلا ” منذ سماعي لإخبار  قصف إسرائيل ” أسطول الحرية” في الصباح وبدني يرتجف ” وتابع ابو صالحة الذي لم يتمكن من فتح أبواب متجره لوحده  نتيجة الرجفة التي أصابت يداه  وقال ” لم احزن على شيء في حياتي كما حزنت اليوم “.

مجزرة ” اسطول الحرية ” لم تمنع اللجنة الوطنية الساعية  لمقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض عقوبات عليها من استكمال مؤتمرها الوطني الثاني الذي عقد ( الاثنين )  في مدينة نابلس  بحضور المئات من المواطنين الفلسطينيين والمتضامنين الأجانب الذين يمثلون معظم تجمعات التحالف والنشطاء و اتحادات العمال في القارة الأوروبية والعالم  .   

الصحفي الإسرائيلي ” روني شكيد ” علق على العملية الإسرائيلية ضد “أسطول الحرية “قائلا  لم أتوقع من حكومة يقودها اليمين الإسرائيلي غير ذلك ” وأبدى “شكيد” صدمته ومرارته من تصرفات الحكومة الإسرائيلية الرافضة للسلام ” .وفيما أعلن الرئيس الفلسطيني ” محمود عباس ” الحداد لمدة ثلاث أيام على ضحايا ” أسطول الحرية “، أعلنت محافظات الضفة الغربية عن فتح بيوت عزاء لشهداء الحرية  .

Be Sociable, Share!

لا تعليقات

لا تعليقات لحد الآن

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash