حركة فتح تتجلل بعباءة العشائر

104 مشاهده

مشاهدة الصورة بالحجم الكامل

بقلم : علي دراغمة …

تواجه حركة فتح موقفا صعبا في اختيار قوائم مرشحيها للانتخابات المحلية في 17 تموز القادم نتيجة وقوف العائلات والمستقلين في وجه الحركة ومطالبتها بالمشاركة في وضع أسماء مرشحيها الذين ليس بالضرورة ان يكونوا من المحسوبين على الحركة او المفضلين لديها لدرجة ان من يحدد مرشحي الحركة هم العائلات في أكثر المواقع .

حاولت حركة فتح جاهدة وضع آليات عملية مبكرة لاختيار المرشحين الأكثر قبولا في المجتمع المحلي عبر ما يشبه الاستفتاء الميداني في صفوف العائلات والحركة ، فاصطدمت في التركيبة الاجتماعية التي تعطل القرارات الحزبية نتيجة امتداد تحالف العائلات فيما بينها .

لن تتمكن حركة فتح ضمن المعطيات الحالية  ان تقف وتقول نحن الثورة والرصاصة الأولى والقرار المستقل نرشح التالية أسمائهم دون ان تجد من يخرج عليها وبشكل جماعي واللجوء الى العائلة .

  احد الأسماء المرشحة لرئاسة قائمة حركة فتح في طوباس شمال الضفة الغربية  قال ” الانتماء للعائلة مقلق “

 بين فتح الثورة وفتح الحزب السياسي يقف أبناء الحركة على أبواب الانتخابات المحلية وليس في جعبتهم تصور مشترك يمكن ان يطبق على كافة المواقع  ، فبعضهم يرغب في تغيير قانون الانتخابات وهذا يبدو مستحيلا في هذه المرحلة ، وبعضهم يقترح ان تشارك الحركة بقائمتين ، يرى فيها بعض المختصين انها تشتت أصوات الحركة وتقلل من آمالها ، ويرى البعض ان تفرض الحركة أسماء مرشحيها دون النظر للعواقب وهذا يهدد وحدة الحركة حسب معطيات الشارع .

احد عناصر حركة فتح” فايز حسن ” 42 عاما  و يسكن شمال الضفة الغربية قال ” في غياب حركة حماس عن الانتخابات ليس لدي خوف على حركة فتح من المنافسة  لذلك سوف التزم بقرار العائلة وليس في قرار الحركة ” .

عناصر حركة فتح الذين يصفون أنفسهم  بالأوفياء وليس لديهم مطامع شخصية او عائلية  يوصلون الليل بالنهار في العمل والتحضير والتشاور مع الآخرين في سبيل التوصل الى قوائم ترضي طموح الحركة التي خسرت معظم مواقعها في الانتخابات السابقة قبل حوالي أربعة سنوات إمام حركة حماس نتيجة الانقسامات داخل صفوفها .

رجل في الخمسون من عمره ويمتلك تجارة ناجحة في مدينة نابلس قال  ” دائما كنت أفضل العائلة على الحركة ، ولكن هذه المرة سوف التزم بقرار حركة فتح ومعي 80 صوت من عائلتي ” وأضاف متسائلا :”و هل يلتزم جميع  أبناء فتح بقرار “.

فصائل منظمة التحرير الصغيرة تسعى للتحالف مع المستقلين والعائلات ولديها ثقة بأن لها نصيب في الجلوس على عدد من الكراسي لتنول جزء من  كعكة الانتخابات من خلال القانون النسبي الذي يخدمها الى حدا ما .

” احمد “الذي شكل قائمة من الفصائل والمستقلين والعائلات شمال الضفة الغربية  قال ” أبناء عائلتي الذين ينتمون الى جميع الفصائل الوطنية والإسلامية بما فيهم “فتح ” اجمعوا على ترشيحي للانتخابات ” .

Be Sociable, Share!

لا تعليقات

لا تعليقات لحد الآن

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash