اليوم العالمي لحرية الصحافة جاي على بالي اكتب زي ما بحكي …

90 مشاهده

بقلم : علي دراغمة

 

 

 

طبعا الوضع الداخلي الفلسطيني بستحوذ على تفكيري خاصة انه وين ما امشي في الشارع او في أي مكان حتى في حفل خطوبة او في بيت عزاء عافاكم الله  او لما اروح اشتري الخضار وشوية  لحوم ، اجد دائما من يسألني لوين رايحين ؟ كيف الوضع السياسي الفلسطيني ؟ طيب الوضع الاقتصادي بيشجع على الاستثمار ؟ . طبعا انا بوخذ نفس عميق في إشارة أولية مني انه الوضع معقد موش سهل ومباشرة بشوف ردة فعل الشخص السائل انه ما يتأمل كثير ، وبعدين ينتقل من سؤال إلى أخر  وبتدخل في الانتخابات وعمل الفصائل المعارضة  والفصائل المعرقلة والسلطة وبيع ألحكي ومثل ما بقول المثل اله ببلاش كثر منه ، لدرجة انه في بعض الأحيان بشعر حالي جريدة متنقلة ومفيهاش شيء يقرأ مثل صحافة هالايام  .

 

سألني واحد من الشباب كان جالس في سيارة فخمة  ، فكرك برجع الفلتات الأمني ، انا بسرعة رديت عليه طبعا لع لع لع  ، وسألته أنت تستطيع ان تستعمل سيارة مسروقة مثل زمان   ؟ فضحك الرجل ومن معه لدرجة اني شعرت اني مضحكة !! وقال لي بكل ثقه انه هاي السيارة اله إمامك مسروقة ، بصراحة انا ضحكت موش على السيارة بس أضحكت على حالي اله بصدق الناطق الرسمي باسم الشرطة اله دائما بضحك عليه .

 

قيادي في إحدى الفصائل اله انا موش عارف هو من اليمين ولا من اليسار حكالي انه تنظيمه بتلقى 60 الف دولار شهريا مخصصات من الرئيس وقال ” طبعا كل تنظيم بقبض حسب شطارته ، في فصائل فلسطينية تقبض 80 ألف دولار وفي فصائل بتقبض بس 20 الف دولار يا حرام مهو هيك الامور كل تنظيم حسب علاقته بالرئيس هيك حكالي القائد اله انا بعرفش من تنظيمه غير حضرته  ومرات  ما بتذكر اسمه .

 

كمان الناس موش عارفين ليش حركة فتح زعلانه من رئيس الحكومة  واحد حكالي غيره وآخر حكا معندهمش شغل هالايام  وأخر قال والله انا مش شايف حد أحسن من فياض ، صحيح هو موش فتحاوي بس أمستر عليهم وبدونه ما يقدروا يعملوا أشي ، وفي واحد قلي اذا تم المس في فياض أميركا رايحه تعلق مشانق لبعض الناس .

 

ألواء جبريل الرجوب وضع حد لكل التكهنات بخصوص الحكومة ورفع من أسهم الاحترام لديه عندما تحدث بصراحة ونفى أي مطمع شخصي في تولي وزارة الداخلية ، ناس كثير عجبهم جبريل بصراحته ، لكن السؤال ليش حاتم عبد\ القادر زعلان من التلفزيون وراضي من الإذاعة ، الجواب بسيط لأنه الإذاعة بتفقده كل يومين ثلاث والتلفزيون موش سائل عنه ولهيك الرجال زعل .

 

الفصائل الفلسطينية صبحوا مصدرين بيانات  ضد المفاوضات بس ما حكوش انه ابو مازن عميل زي ما حكوا  زمان ، صديقي ابو علان بقلي بس نفسي افهم شو بدهم وشو موقفهم  طبعا هاي الفصائل ياما ضحكوا علينا ، وزمان اذا كان حد بسب على قيادي من فصيل كانت تقع مذابح بين الشباب الحامين  أتباع الفصائل .

 

بس كمان الناس بدهم يعرفوا اشويت تفاصيل عن قصة ال 90 وزير في السلطة من وين طلعولنا  وقديش رواتبهم ، صاير في عندنا وزراء قد الدول الاوربية مجتمعه سامحوني هون في شويت مبالغة بس كثير والله 90 وزير يا عمي يا ابو مازن .

Be Sociable, Share!

لا تعليقات

لا تعليقات لحد الآن

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash