على الطريقة الأمريكية “فياض”: يطرق قلوب الفلسطينيين ويخاطب عقولهم بالاقتصاد ..

91 مشاهده

 

 

 

 

 

 

 

 

d986d981d9821d983d986d8a7d981d8a9    d986d981d982 

علي دراغمة

على مسرح سينما سيتي في مدينة نابلس وقف الدكتور “سلام فياض” رئيس الوزراء الفلسطيني وقفة نجوم  هيلوود ساندا  قدما بالأخرى  متحدثا  لجمهور عريض من المؤسسات الأهلية والحكومية والشعبية ، جامعا  قادة من فصائل العمل الوطني والإسلامي ، من أقطاب الخلاف الداخلي الفلسطيني في نفس المكان والزمان .

 

وقد تحدث فياض  أثناء الاحتفال بانجاز افتتاح أول “نفق: في فلسطين وسط مدينة نابلس بطول 75 مترا وتكلفة ناهزت المليون دولار أميركي و بدعم من “الوكالة الفرنسية للتنمية” وتنفيذ فلسطيني أضاف لوسط نابلس حداثة وأنهى مشكلة مواقف سيارات الأجرة في المدينة . 

 

وقد جاءت فكرة بناء مدخل جديد للمجمع التجاري وسط مدينة نابلس نتيجة رفض  سائقي سيارات الأجرة استعماله لانعدام التهوية مما استدعى بناء مدخل غربي لحل الخطأ الهندسي الذي  كان قائم  في البناء الأضخم في نابلس .

 

وقد  ثمن “فياض” انجازات بلدية نابلس التي بلغت 29 مشروعا خلال الأربع سنوات الماضية  أنجز منها 18 مشروعا وأربعة مشاريع أخرى قيد الانجاز وسبعة مشاريع في  انتظار التمويل  ، وقال فياض ” نقف اليوم أمام  نفق له أول وله أخر كما سيكون لنفق الاحتلال أخر “

 وقد تجول فياض في أسواق المدينة وصافح التجار والمارة ، سائلا عن أحوالهم متلمسا لمشاكلهم وقضاياهم .

 

وقال مواطنون من نابلس  ان بلدية نابلس تقوم بعمل كبير في المدينة الا ان بعض مشاريعها لا تنجز بالكامل وهى عبارة عن أنصاف مشاريع  كالمتنزهات التي لم تكتمل .

 

وقد تحدث المهندس “عدلي يعيش” رئيس بلدية نابلس عن تاريخ مدينة نابلس التي بناها أجدادنا الكنعانيين منذ   2500 عام قبل الميلاد وقال  ” بفضل وجود الدكتور “سلام فياض” ودعمه ومساندته عادت نابلس لتكون مصدرا اقتصاديا وعلميا وسياسيا و  تحولت نابلس من الدمار إلى العمار ” .

 

  وقال المحافظ  العميد جبرين البكري “نابلس عادت لتتبوأ مكانها الطبيعي في كل المجالات ، و لم يعد يقلقنا الأمن الداخلي   بل التوغلات الإسرائيلية ، وأعمال قطعان المستوطنين ضد قرى المحافظة ” .

 

   وقد بدا على وجوه بعض المواطنين في نابلس القبول من زيارات فياض لكل المحافظات الفلسطينية  والوقوف على مشاكلها .

وقال التاجر”برهان “  صاحب محل مكسرات في نابلس ” فياض يعمل على انتزاع  الدولة الفلسطينية رغما عن الاحتلال الإسرائيلي ” هذه  المقولة لم ترق لأحد الزبائن الذي قال ” انتظروا أربع أشهر أخرى وسترون أن “فياض” سيسيطر على الكل الفلسطيني ولن يحقق لنا الدولة التي نريدها” .

 

 ولم تستطع  طالبة الصحافة في جامعة النجاح  “منار” من كتمان احترامها للدكتور فياض قائلة ” ان بحبه انه مستقبل الشباب الفلسطيني ، أرجو أن  ينجح حيث فشل الآخرون  “0

 

 وقال فياض الذي تسلم مفتاح يرمز لمدينة نابلس من بلديتها ” ان فلسطين تتجه حيث تتجه نابلس ونابلس تتجه نحو القدس “.  

 

  وقد أصبح من الطبيعي مشاهدة عائلة نابلسية تدخل لمشاهدة فيلم سينمائي من الصناعة الفرنسية اوالأميركية بعد عملية الإصلاح الأمني والاقتصادي التي يقودها فياض منذ ثلاث سنوات،و التي نالت إعجاب الدول المانحة ، وشجعت رجال الإعمال على فتح مشاريع لا زالت توصف بالمترددة  بعد ان كانت المدينة تعاني من الفلتات والاحتلال الإسرائيلي . 

Be Sociable, Share!

لا تعليقات

لا تعليقات لحد الآن

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash