فلسطيني أول من قدم الإسعاف الأولي للجندي الإسرائيلي الذي قتل قبل أيام ..

111 مشاهده

علي دراغمة  

ges1لم يخطر ببال ضابط الإسعاف الفلسطيني “عبد الكريم السعدي” إذ كان الجندي الإسرائيلي الجريح قد أوقفه يوما أو أطلق النار على احد أقاربه أو أصدقائه وكل ما فكر فيه أن يقوم بواجبه الطبي تجاه إنسان يحتاج إليه بالصدفة المطلقة وبلا موعد .

وصل السعدي إلى حاجز”زعتره “العسكري الذي طالما أخره من الوصول إلى عمله في الوقت المناسب كما تفعل في العادة جميع الحواجز العسكرية الإسرائيلية ، وصل بعد عدة دقائق من قيام ضابط الشرطة فلسطيني ” محمود الخطيب ” بطعن الجندي الإسرائيلي” أيهاب الخطيب ” عدة طعنات في صدره مما أدى إلى انقلاب سيارته العسكرية وإصابته بجراح بالغة  أدت إلى مقتله في وقت لاحق .

قال السعدي ” كنت في طريقي من جنين إلى رام الله وعندما وصلت إلى حاجز زعتره  شاهدت حركة غير عادية بالقرب من الحاجز ، وعندما شاهدني جندي إسرائيلي أشار بيده إلى سيارة عسكرية إسرائيلية كانت مقلوبة بجانب الطرق وأضاف السعدي :” توجهت إلى السيارة المقلوبة و قمت بإخراج جنديين منها كان احدهم مطعون في صدره أخرجت الدماء من فمه وساعدته على التنفس حتى حضرت الإسعافات الإسرائيلية: ” وتابع السعدي لقد قمت بواجبي الإنساني دون أي تردد “.

والمفارقة اشتراك منفذ عملية الطعن الفلسطيني مع الجندي الإسرائيلي القتيل المنحدر من أصول درزية باسم العائلة ، ويحمل الاثنين اسم  عائلة الخطيب ، وهذا الاسم عبارة عن كنية أمام المسجد وتتشابه الكثير من العائلات العربية بهذا الاسم دون أن تكون بينها صلة قرابة .

Be Sociable, Share!

لا تعليقات

لا تعليقات لحد الآن

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash