اسرائيل بين حصار غزة وزلزال هايتي !!..

66 مشاهده

علي دراغمة

قفزت طواقم الإسعاف الإسرائيلية وإذ بها تصل إلى النصف الأخر من الكرة الأرضية  لمساعدة هايتي المنكوبة بالهزة والفقيرة الجائعة التي أصبحت تحت ركام الزلزال الذي  لم يرحم ضعفها وشرد شعبها المغلوب على أمره بفعل الطبيعة .

إسرائيل لحقت بالأمم  المتحضرة التي ذهبت لإنقاذ هايتي المدمرة اعتقادا منها إن مستشفى ميداني يستطيع أن يجمل وجهها الذي لا يزال ملطخ بدماء أطفال غزة بعد عام على عملية الرصاص المصبوب وأعوام على حصار أتى على الأخضر واليابس في القطاع الفقير أصلا بسبب سنوات الاحتلال .

لا يوجد مسؤولية  مباشرة لإسرائيل اتجاه هايتي حتى  ترسل 220 متطوع من طواقم الإسعاف والجيش والخبراء الذين وصلوا متأخرين بعد أسبوع على وقوع الزلزال المدمر غير ان إسرائيل تريد التعبير عن إنسانيتها المنقوصة والتي يعبر عنها احتلالها لشعب أخر وفرض عليه قوانينها العسكرية وتقتل أبناءه وتمنع نموه الطبيعي وتهدم بيوته في كل صباح على عكس الزلزال الذي ضرب هايتي مرة واحدة في العمر .

 مستشفى إسرائيلي في هايتي جعل أطقم نجمة داود الحمراء يستغيثون عبر نشر إعلانات في الولايات الأمريكية لطلب التبرعات من اجل تمويل استمرار إسرائيل في تقديم المساعدة للمساكين في هايتي في  حين   فقد نحو 400 فلسطيني حياتهم بسبب الحصار الإسرائيلي الذي يمنعهم من تلقي العلاج خارج قطاع غزة .

  حكومة إسرائيل تعتقد إنها تستطيع أن تغير نظرة العالم إليها وان إنشاء مستشفى متنقل في جزيرة الغلابة على حساب المتبرعين الأمريكيين سيجعلها مقبولة بين شعوب العالم الحر والمفارقة ان اسرائيل تغلق عيونها  وتريد ان تغلق عيون الاخرين عندما يتعلق الامر بالكوارث التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني بسبب الاحتلال  .

 

 

 

Be Sociable, Share!

لا تعليقات

لا تعليقات لحد الآن

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash