ليلة كنعانية في قصر الثقافة والفنون في رام الله …

217 مشاهده

بقلم : علي دراغمة

 

 

 

d983d986d8b9d8a7d9862d983d986d8b9d986d98ad988d9862بحضور شعبي ورسمي كبير وبرعاية و حضور الدكتور سلام فياض رئيس الحكومة الفلسطينية أحيت فرقة كنعان للتراث والفنون ميلادها الثالث في قصر الثقافة والفنون في مدينة رام الله ليلة أمس . 

بدا أفراد فرقة كنعان للتراث والفنون  كأنهم طيورا تحلق  في سماء الوطن وهم يشعلون حماس الجمهور الذي حضر من كافة أنحاء الضفة الغربية  لمشاهدة  لوحات فنية وتراثية  استرجعت التراث الكنعاني وأشعلت مدرجات قصر الثقافة والفنون في مدينة رام الله بالفرح  في ليلة يصعب نسيانها   .

 وفي كلمة له أمام الحفل قال الدكتور فياض ” إن مركز جمعية حواء وأقرانه  من المراكز الثقافية يدعم البعد الثقافي لقضيتنا وصولا للمشروع الوطني الفلسطيني ، ونقدر عاليا  ما يقوم به مركز جمعية  حواء لتعزيز الثقافة الفلسطينية ”

رئيسة جمعية حواء غادة عبد الهادي قالت ” إن نهج التنمية والنماء الذي  تقوم به حكومة الدكتور فياض يشجعنا على الاستمرار في العمل المجتمعي والثقافي ، وان أطفال فلسطين لم يتمكنوا من عيش طفولتهم كما أطفال العالم  بسبب الاحتلال ، فمنهم من لم يشاهد البحر بعد ،ومنهم من يمنع من السفر ،ومنهم من أصبح مقعدا ومنهم من فقد الحياة نتيجة الاجتياحات وحواجز الإذلال  إلا أنهم خرجوا أقوياء من بين أنياب القهر”

بدأت الفرقة باستعراض سريع للفن الوطني الفلسطيني والعربي المقاوم ، ثم قدمت لوحات فنية من الدبكة الفلسطينية المعاصرة وأخرى تمثل الفن الكنعاني جمع التاريخ أجزاءها حتى أصبحت بيدر التراث الفلسطيني في موسم الحصاد .

أسست  فرقة كنعان قبل ثلاث سنوات من قبل  جمعية مركز حواء للثقافة والفنون بهدف النهوض بالثقافة المحلية في مدينة نابلس التي تفتقر للمراكز الثقافية الحديثة ، وهي الفرقة التي تكاد تكون الوحيدة من الجنسين في شمال الضفة لغربية التي تعمل ولا زالت في قمة العطاء الفني . 

فرقة كنعان التي مثلت فلسطين في مهرجان بصرى في سوريا قبل أشهر أصبحت عنوان فلسطيني تفتخر به جمعية مركز حواء كأحد انجازاتها بالإضافة إلى الشروع في تأسيس البيت الكنعاني  والعديد من الأنشطة الفنية والثقافية والخيرية  في مدينة نابلس     .

رنا عبد الهادي مدربة الفرقة إلى جانب زميلها علاء سبيتاني …قالت ” هدفنا من إنشاء الفرقة أن نقول لأعدائنا وأصدقاءنا إننا شعب يحب الحياة وإننا لا نهوى الموت وليس من طبعنا الإرهاب الذي يحاول أعداءنا إلصاقه بنا .

Be Sociable, Share!

تعليق واحد

  • بقلم أبو علان, يناير 15, 2010 @ 5:47 م

    الليالي الكنعانية شكلها ما بتزبط غير برام الله….. على رأي المثل…. نيال إلي إلو قرايب في السويدا……

روابط أخرى لهذا الموضوع

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash