صباح دامي في نابلس والمدينة تتلفح بالسواد ..

112 مشاهده

صباح دامي في نابلس والمدينة  تتلفح  بالسواد ..

بعد عملية إعدام 3 من أبنائها ..

d8b4d987d98ad8af بقلم : علي دراغمة ..

 في عملية إسرائيلية بالغة القصوى في مدينة نابلس شاركت فيها أكثر من  50 إلية عسكرية هذا الصباح أسفرت عن استشهاد 3 فلسطينيين من نشطاء حركة فتح  الذين شملتهم صفقة تفاهمات الإعفاء التي أبرمت بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل في الأشهر السابقة . 

 

 وقد شيعت ظهر اليوم  الآلاف من الجماهير الفلسطينيين جثامين الشهداء  “عنان صبح” 38 عاما والد خمسة اطفال القائد الميداني السابق في كتائب شهداء الأقصى والذي تلقى إعفاء كامل قبل أيام من قبل إسرائيل ،  وغسان أبو شرخ 41عاما والد ثلاث اطفال وشقيق قائد كتائب شهداء الأقصى في فلسطين نايف ابو شرخ الذي استشهد في العام 2004في عملية للجيش الإسرائيلي تحول بعدها مسار انتفاضة الاقصى الى ما الت عليه اليوم ، والشهيد رائد السركجي 42عاما الذي افرج عنه قبل اشهر بعد قضاء سبع سنوات في السجون الإسرائيلية والذين سقطوا جميعا  بيد الجيش الإسرائيلي في عملية عسكرة استمرت ل 8 ساعات فجر اليوم  استعمل فيها الجيش الإسرائيلي أكثر من 50 إلية عسكرية سبقتها قوات خاصة بالزى المدني تجولت داخل مدينة نابلس .

  وقد صرحت مصادر طبية فلسطينية في مدينة نابلس أن الشهداء الثلاث قد تعرضوا لعملية إعدام بدم بارد حيث تبين وجود آثار تعذيب على أجساد الشهداء وقد  أطلقت النيران عليهم من مسافة صفر أمام عائلاتهم  ، كما أصيب  7 مواطنين آخرين إثناء مواجهات بين الموطنين والجيش الإسرائيلي  حصلت بعد شيوع خبر الشهداء.

 

كان من بين الجرحى تهاني السركجي 32 عاما  والحامل في شهرها السادس زوجة الشهيد رائد  السركجي التي اصيبت بشظايا الرصاص في قدمها الايمن ، وقد وصفت ما تعرضت له وزوجها من قبل قوات الاحتلال بعملية رعب رافقة عملية اعدام زوجها بدم بارد وقالت ” بمجرد ان خرج رائد من باب الغرفة النوم المطلة على الدرج الخارجي اطلقوا عليه النار امامي ، وعندما سقط على الارض وضعته في حضني الا ان احد الجنود اقترب ووقف فوق جثة رائد واطلق النار عليه مرة ثانية رغم بكائي وصراخي ” ولم تختلف روايات عائلات الشهداء التي اكدت جميعها عملية الاغتيال رغم تمكن الجيش الإسرائيلي من اعتقالهم لو اراد

ناطق عسكري اسرائيلي  ربط بين استشهاد الشبان الثلاث وعملية قتل المستوطن قبل يومين بين مدينتي نابلس وطولكرم

وقد وصف د. مصطفى البرغوثي العملية بالثأرية وقال ” اسرائيل تعيش في العصور الوسطى ولا تعرف غير الانتقام” فيما قال عضو مركزية فتح محمود العالول ” لا بد من ايجاد حل فلسطيني لوقف عمليات القتل الي يقوم بها الجيش الإسرائيلي ضد ابناء شعبنا ” وقد اعلن الحداد العام في المدينة  

Be Sociable, Share!

لا تعليقات

لا تعليقات لحد الآن

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash