انتعاش تجارة الحم الأبيض في فلسطين !!..

85 مشاهده

 

d985d984d8a7d8a8d8b3-d8a7d984d8b1d982d8b5

 

 

 

 

 

دخلت الراقصة الروسية الأصل  التي أطلق عليها سمسارها اسم ” فيفي “  تيمنا بالراقصة المصرية ” فيفي عبده ” إلى قاعة إحدى المواقع السياحية  في مدينة نابلس تتلاعب بالصدر والمؤخرة شبه عارية ترتدي بدله الرقص الشرقي التي لم يعرفها المجتمع المحلي الخارج من انتفاضتين واجتياح  إلا  بالأفلام السينمائية .  

 

 منظمي الحفلة تداركوا الوضع وسحبوا الراقصة من القاعة لتعود بعد دقائق وهي ترتدي بلوزة حمراء تحت بدله الشيفون الشرقية سترت جزء من جسمها العلوي .    

   

 حاولت الراقصة ” فيفي ”  التغلب على  مشكلة  العيون المتجهمة المحدقة بأردافها وخسرها المتمايل دون أن  يشاركها احد هذا  الحراك  بالطلب من الجمهور المقدر بحوالي ال 40 شخص من الرجال فقط  بالإشارة لهم بيدها  أن يبتسموا  ولكن دون جدوى فالمنظر غريب على الجمهور القادم بعد يوم عمل شاق فمنهم من يعمل بائع على بسطة  ومنهم من حضر لعقد صفقة مع فنان  .

   

   الشاب “فؤاد ” البالغ 23 سنة و يعمل مقاول حفلات حضر جزء من الحفلة  و قال ” تلقيت دعوة  من منظمي الحفل من اجل  التعارف  مع  فنانين كوني اعمل في هذا المجال ألا أني تفاجئت بوجود الراقصة كما تفاجئ الجميع و هذا ما أرادة منظمي الحفل المفاجئة  ، وقد خرج نصف الجمهور بعد وقت قصير وبقي حوالي 20 شخص فقط من دافعي ثمن التذاكر ” .

 

 صناعة السياحة في بعض المدن  الفلسطينية  بدأت من المؤخرة واقصد من الآخر لأنه تولد قناعة لدى محبي جني المال السريع  أن عليهم الانفتاح ومجارات ما يطلبه الباحثين عن المتعة كما هي الحال في دول الجوار .

Be Sociable, Share!

لا تعليقات

لا تعليقات لحد الآن

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash