الانتفاضة الثالثة دخلت لإسرائيل من حقوق الإنسان !..

127 مشاهده

d8b5d8add8a7d981d8a9-d8aad8add8aad8b1d982بقلم : علي دراغمة ..

تحسبت اسرائيل من أندلاع انتفاضة ثالثة من ابواب قلنديا ونابلس والخليل ، واذ بها تدخل من شباك الامم المتحدة والإعلام وحقوق الإنسان لدرجة ان رئيس الوزراء الاسرائيلي “بنيامين نتنياهو”  يبذل جهد كبير هذه الايام للضغط على الدول الصديقة لإسرائيل من اجل تغيير قوانين الحرب في العالم عقب الأزمة التي تعرضت لها إسرائيل على المستوى الدولي بعد التصويت على تقرير غولدستون في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة .

 

  قوانين الحرب الواردة في اتفاقيات جنيف الرابعة والتي وضعت في العام 1949 بعد الحرب العالمية الثانية لم تعد مناسبة لإسرائيل هذه الأيام لدرجة ان كتاب اسرائيليون وصفوا  “نتنياهو ” بالسطحي وعديم الخبرة الذي لم ينتفع من التجارب ” . 

 

اسرائيل تخوض معركة الإعلام هذه الايام لتحسين صورتها امام العالم ، ولكن حتما سيأتي يوم وتدفع الثمن في المحافل الدولية لرتكابها جرائم ضد الإنسانية ، كما نها  تصنف اليوم كدولة منتهكة لحقوق الصحفيين وقد تراجعت (47) درجة مرة واحدة الى الخلف لتصبح في المرتبة (93) من اصل  (175) دولة حول العالم  في ترتيب مؤسسة صحفيين بلا حدود . 

 

 إسرائيل بدأت تخسر سمعتها في المحافل الدولية وهذا لم يكن ناتج عن حسن ادارة من الفلسطينين والعرب الذين قالت فيهم رئيسة وزراء اسرائيل السابقة غولدمئير مقولتها الشهيرة  ” لن نسامح العرب ابدا لانهم يجبروننا على قتل ابنائهم “وهكذا نشئت اسرائيل المدللة  تقتل هى وتدان الضحية .

 

  مؤسسات حقوق الانسان العالمية  شجعها قلة انجذاب الرئيس الامريكي باراك اوباما لإسرائيل ممن سبقوه من رؤوساء ، ولكن اليست اوروبا من زرع دولة الجنرالات في محيط عربي اسلامي قوامه اليوم ربع سكان العالم .

    

Be Sociable, Share!

تعليقات2

  • بقلم رفيع ومستقل دولى-وليد الطلاسى- حقوق الانسان, ديسمبر 5, 2009 @ 2:55 ص

    بل رمز صراع الحضارات الدولى الكبير والمناضل الاشرس بحركة حقوق الانسان السيد وليد الطلاسى هو خلف كل تلك الاوضاع
    واما الاحبه فى فلسطين فقد صرخو بشده مؤيدين تقرير غولدستون وهل غولدستون الا احد اطراف الصراع ياعمى

    اليك الاقتباس من رمز الرواد الدولى والرقم الصعب عالميا


    اكد مصدر بامانة المفوضيه العربيه العليا لحقوق الانسان بالشرق الاوسط والمنظمه الالقليميه لحقوق الانسان بدول الخليج العربى فى بيان صادر عن القيادى الدولى والمناضل الكبير فى صراع الحضارات وحركة حقوق الانسان المستقله دوليا السيد
    وليد الطلاسى من الرياض

    حيث شدد فى بيان لاذع بتقديم شكوى دوليه ضد الحكومه السويسريه لقيامها باستفتاء على الشرعيه الدوليه فى مواثيق حقوق الانسان مما يعد تعديا سافرا على الاتفاقيات والبروتوكولات الدوليه والتى ترفض التمييز واضطهاد الاقليات وما هو متعلق بالدعوه لحرية الاديان حيث ذكر السيد وليد الطلاسى فى بيانه ان مجرد الاستفتاء فى سويسرا يعد خروجا على الشرعيه الدوليه ومواثيق الامم المتحده
    فالاستفتاء يقف حائلا امامه انسحاب سويسرا من الميثاق الدولى وليس استفتاء تتلاعب به الحكومه السويسريه لارضاء تافه يمينى متطرف او مستظرف فى ظل الانهيار الراسمالى القائم والتلاعب باسم الارهاب واحتلال الدول -

    كما شدد المصدر قوله عن السيد وليد الطلاسى ان مقاضاة الحكومه السويسريه دوليا امر يعتبر اساءه فعلا لتاريخ سويسرا البلد المحايد والبعيد كل البعد عن التحيز ضد ايا من الاديان وانها لمفارقه عجيبه فعلا ان نجد انفسنا اليوم نطالب الامم المتحده بان تحترم سويسرا الشرعيه الدوليه التى تعترض عليها قبل استفتاء تافه لايمثل سوى ساسه بائسين خلف الستار ويزعم انهم يمينييون–
    وحيث ان الفاتيكان وهو ليس ببعيد عن سويسرا يتحمل تمرير مقتل الالاف من المسيحيين فى سبتمبر 9-11
    والتلاعب مع برويز مشرف الزعيم الباكستانى الذى اتضح عقب مقابلته للبابا انه خاين فى سبتمبر وخلع من الحكم فى باكستان فهل نطالب بالشرق الاوسط بمنع الكنائس ايضا ردا على سويسرا والصمت الدولى القائم
    ام ان حضارة الاسلام والعروبه اكبر من سفاهات المتطرفين اليمينيين الهشين والحكومه السويسريه الاهش فوق الجميع-

    انتهى
    المفوضيه العربيه العليا لحقوق الانسان بالشرق الاوسط دولى
    امانة السر
    المنظمه الاقليميه لحقوق الانسان لدول الخليج العربى -مستقله
    امين السر والقيادى الدولى المستقل الاشرس بحركة حقوق الانسان المستقله دوليا رمز صراع الحضارات الكبير السيد–

    وليد الطلاسى-

    الرياض
    9066ح ر م
    نفذ النشر
    تم سيدى
    حركه 9
    تنفيذ65
    مكتب ضبط دولى876ج

    ————————

  • بقلم حقوق الانسان دولى-مستقله-حركى1المناضل الكبير وليد الطلاسى -, فبراير 8, 2011 @ 1:53 ص

    http://alqumaa.net/vb/showthread.php?t=66056&page=2

    المناضل الكبير والشرس
    السيد وليد الطلاسى
    امين السر
    والحركى الكبير دوليا عقب توجيهه الضربه الدوليه الموجعه بالعمق الغربى وانقاذ مصر بكشفه للمؤامره وفضحها دوليا
    وجنب مصر مخطط العدو المجرم علوج وفرس وصهيون باذن الله وفضله حمامات الدم وفراغ السلطه والحروب–
    انه المناضل الشرس والصعب رمز الصراع الكبير العالمى شراسة الاستقلاليه والمبادى والتحدى والانتزاع الدولى للحقوق–وبالشرعيه والمؤسسيه الدوليه المستقله حركيا ومؤسسيا
    -

    المفوض العام والسامى لحقوق الانسان دولى
    والقيادى المستقل مؤسسيا بصراع وحوار الحضارات والاديان والاقليات العالمى-السيد
    وليد الطلاسى
    وجه الضربه المرتده عالميا وهاهو
    يكشف حقية المؤامره الغربيه والعربيه وقنوات الجزيره والعربيه وبى بى سى والهره وفرانس ويمدالعالم العربى ومصر العربيه الغاليه من الرياض بحقيقة المؤامره وبتاريخ قبل ان تكشفها حكومة مصر والدول المتواطئه عالميا وعربيا فكانت الضربه المرتده القاتله وبالعمق الدولى-
    وهاهو يعلن سبب تحفظه على عدم الادانه حقوقيا لمصر-

    لابقالات حقوق الانسان الدوليه وفوق البيعه بان زفت مون-
    الذى يجب ان يترك الامم المتحده
    بلا لعب فارغ واجرام طغاة رسمى يعلن ان التحفظ هنا ليس من اجل حسنى مبارك بل لاجل الا تغرق مصر الحبيبه فى برك دماء اهليه-ولخطورة المؤامره وماهى فصولها وعلاقتها بفلسطين وما جاور قرب او بعد-
    الرابط مره اخرى للتاكيد–
    http://alqumaa.net/vb/showthread.php?t=66056&page=2

روابط أخرى لهذا الموضوع

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash