تركيا لم تعد الرجل المريض يا ” مرغليت” !..

91 مشاهده

 

d8a7d8b1d8afd988d8bad8a7d9862

 

 

 

بقلم : علي دراغمة

تستعر الحملة الإعلامية في اسرائيل ضد تركيا وضد رئيس وزرائها ” اردوغان “الذي وصفة الإعلامي الإسرائيلي “دان مرغليت” بالمخدر والمصاب بلحظة جنون ، وان اردوغان “يحمل كميات من مخدر ذي الرائحة اللاسمية ويحمل وباء التحريض ضد اسرائيل” .

 

اسرائيل التي طالما سوقت نفسها على انها كبش فداء ، لا تستطيع تحمل عرض مسلسل على القناة الرسمية التركية يظهر اجرام جنودها ضد المدنيين الفلسطينيين ، هذا الاجرام المعروض على التلفزيون التركي لم يعد يتيم المصدر بل معزز بتقرير القاضي ” غولدستون “

 

  الإعلام الإسرائيلي يصف توجه تركيا وطموحها بالسعي لعودة حلم  الامبراطورية العثمانية التي انتهت بنهاية الحرب العالمية الأولى والتي لن تعود ابدا على حد وصفهم ، واحيانا يرون ان تركيا  تعزيز نفسها فيما يرونه “محور الشر” دمشق وطهران ويتناسون انها دول اسلامية مجاورة  ولديها مصالح مشتركة وتاريخ واحد وان يوما ما سيأتي وتتفق  .

 

في حين  يرى 60% من الشعب التركي في استطلاع حديث  ان الصراع مع اسرائيل عقائدي ، يتبلور محور جديد تركي سوري ايراني ، فتركيا تعود الى عمقها الاسلامي رغم علمانيتها بعد ان رفضها الغرب ووصفها سياسيون اوروبيون ذو قامة عالية بأنها” الرجل المريض في “البلفور” على حد وصف “مرغليت “واذ بها تتعافى لتنتصر لتاريخها .

 

سوريا خرجت من عنق الزجاجة بأتقانها فن السياسة والدبلوماسية  فكت عزلتها من خلال تركيا وايران وتقاربها من عمان ،و لم تعد كما كانت عليه  قبل عامين واصبح مواطنيها يدخلون الى تركيا حتى دون تاشيرة دخول .

 

ولأيران قصة نجاح مع هذا التقارب التركي السوري الداعم لها والمدعوم منها في شتى الميادين واهمها النووي الايراني المرتقب والذي اصبح في وضع لا رجعة عنه كما للأقتصاد كلمة في هذا الشأن ،ووضع حد لما يسمى بالنزاع الشيعي السني الذي ترفضة تركيا التي تعتبر نقاط التلاقي اكبر بكثير من نقاط الخلاف بين المسلمين الذين يصل تعدادهم الى ربع سكان العالم .

خبير اسرائيلي وصف الأزمة الأخيرة مع تركيا  بأنها ضربة قاسية للإسرائيليين وان تراجع التبادل التجاري بينهما وصل الى نسبة 40% واكد البرفسور ” أميكام لحماني”  الخبير في العلاقات الدولية “أن الأزمة الحالية مع تركيا  لها  تأثر استراتيجي وسياسي ، وتعد ضرية قاصمة لأهم شيئ ممكن أن تستفيد منه اسرائيل  وهو التعاون بين سلاح الجو الإسرائيلي وسلاح الجو التركي “.

 

الشيخ حامد البتاوي احد سيوخ الحركة الإسلامية في فلسطين قال ” منذ ان غابت الخلافة العثمانية الإسلامية شعبنا لم يرى الخير ” مما يجعل الحلف التركي الايراني السوري مقبول لتيارات اسلامية  في فلسطين والعالم العربي .

 

اسرائيل اوقفت رحلات طيرانها الى تركيا اعتقادن منها انها تعاقب تركيا بهذا الاجراء ، وتناست معاناة القطاع الفندقي التركي من قيام السياح الإسرائليين الباحثين عن البخس بسرقة المناشف والصابون وبطاريات المياه او تخريب الادوات المستعملة داخل الغرف قبل المغادرة .

تركيا تتعافى وتدخل الى قلوب العرب من خلال مواقف سجلتها في المحافل الدولية ، مما جعل المهتمين والمقهورين من كثرة الهزائم في عالمنا العربي يتمنون عودة تركيا القوية والمتطورة في كل الميادين .

 

 

Dra_ali@yahoo.com صحفي فلسطيني مقيم في مدينة نابلس .   

d8a7d8b1d8afd988d8bad8a7d9861

Be Sociable, Share!

لا تعليقات

لا تعليقات لحد الآن

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash