سؤال خطر على بالي !!..

97 مشاهده

بقلم : علي دراغمة …

 

لماذا الرئيس بو مازن لم يدافع عن نفسه بعد تقرير جولدستون رغم الحملة الاعلامية الكبيرة التي واجهها في الايام الاخيرة من المعارضة والاصدقاء القدامة واصحاب تخليص الحساب حتى من ابناء حركة فتح نفسها ؟.

 

وسؤال ثاني خطر على بالي:

 من اين حصل الصحفي والاذاعي الاسرائيلي”دان ادوليست”على المعلومات التي سردها حول تقرير “جولدستون” والتي تدين “نتنياهوط وتجعل من الرئيس “ابو مازن” رجل الغد القريب وصاحب الكلمة العليا في هذا المقام ؟ وهل هذا يا “ادوليست” كلام ثقه لأنه  الحديث سري للغاية ؟.

 

وسؤل اخر خطر على بالي:

متى يصبح لدينا صحافي فلسطيني يتمكن من جلب معلومات خطيرة واستقصائية تؤثر وتقلب الامور رأسا على عقب  مثل معلومات الصحفي الاسرائيلي ” دان ادوليست ” ؟ هذا على افتراض انه الصحفي صادق !

 

وسؤال منيح خطر على بالي :

ماذا ستفعل المعارضة اذا ثبت بعد ايام انها اخطأت بحق الرئيس ابو مازن خاصة في موضوع التخوين وضرب الصور بالحذاء والتهديد والوعيد واطلاق الاشاعات منها الحامض ومنها المر ؟

 

وسؤال نص نص  خطر على بالي  :

هل اسرائيل فعلا تعاني من عزلة سياسية وان تقرير ” جولدستون ” فعلا سيجعل اسرائيل في وضع مشابه لما كانت عليه “جنوب” افريقيا عندما كانت عنصرية ؟.

 

واخر سؤال خطر على بالي :

معقول “امريكا” ما تستعمل حق النقد (الفيتو) بعد ست اشهر  في مجلس الامن وتسمح للعرب ان يدينوا اسرائيل التي ستكون ملاحقة من العالم الحر قضائيا  نتسجة تقرير ” جولدستون”؟

 

 واخر  نصف سؤال خطر على بالي :

هل وعد “اوباما” شبيه بوعد “بلفور” يعني راح “اوباما” يعطي الفلسطينيين وطن في فلسطين     مقابل سحب تقرير “جولدستون” ؟

 

واخر ربع  سؤال خطر على بالي :

ترى من الكفهالراجحة  لدينا الاغبياء ام الاذكياء؟ الخون ام الوطنيين ؟الأتقياء ام الكفار؟ الشرفاء ام اللوطيين؟ ام كلنا هبل ؟ و بين حانا ومانا ضاع الوطن وضاعت لحانا ؟.

Be Sociable, Share!

لا تعليقات

لا تعليقات لحد الآن

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash