من فيه عجوز سمعت الحكاية

بقلم: علي دراغمة:

وصفها بسيدة هذا الزمان، أميرة الأوطان شامخة كنعانية العنوان، ثوبها مطرز بأجمل الألوان وشعرها كالحرير ملفحٌ بألوان الأرجوان، هي كما تحب أن تراها، سمراء أو شقراء ممشوقة القوام، دائمة الصبا كأنها عروسٌ في ليلية الأحلام بتنازعها القوي والضعيف وحتى الجبان.

Read more »

نكبتنا و دويلتهم .. !!

كتب /علي دراغمة …

صمود العين امام المخرز..

بقي داخل حدود الخط الاخضر من الفلسطينيين سنة ( 1948) (150) الف عربي فلسطيني من اصل (900)الف انذاك واليوم يصل عددهم الى مليون واربعمائة وثمانية وتسعون الف فلسطيني يشكلون (20) بالمئة من تعداد السكان في اسرائيل.
هؤلاء الفلسطينيين ليسوا بأفضل حال ف (50) بالمئة منهم يعيشون تحت خط الفقر و(خمسة) بالمئة منهم فقط يشغلون وظائف حكومية غالبيتها في قطاع التعليم ويتعرضون لضغوط ليس اقلها ان (62) بالمئة من اليهود يؤيدون طردهم من مدنهم وقراهم وتمارس اسرائيل عليهم التمييز العنصري في معظم مجالات الحياة .

Read more »

ابو سليم والجو الحلو….

كتب \علي دراغمة\ نابلس

بعد تأخير دام تسعة سنوات بسبب الأنتفاضة على الأحتلال وتراجع في مرافق الحياة السياحية لمدينة نابلس ، تمكن ابو سليم البالغ( 55 )عاما من تحقيق حلمه بافتتاح مطعم السرايا الذي كان مقرر افتتاحة عشية بدء انتفاضة الأقصى سنة 2000 ،على بناء تم تشييده قبل 140 عاما في بلدة نابلس القديمة .

Read more »

يعلفونهم كالدجاجة..

d8afd8acd8a7d8ac1كتب: علي دراغمة \ نابلس
اشتهرت قبائل على الساحة الفلسطينية بتوزيع العطايا والهدايا من أموال ومناصب ورتب ، عطايا أشبه ما تكون بمثيلاتها من عصر الخليفة هارون الرشيد ، حتى اعتقد أعضاء هذه القبائل بأنهم أحق بالوطن والدين والشرف من غيرهم من أبناء شعبهم ، وعلى خلفية المثل الدارج “محمد يرث ومحمد لا يرث” توزع التركة الفلسطينية في محاصصات الوطن.

Read more »

حصاد المرأة الفلسطينية…

كتب /علي دراغمة ..
المرآة الفلسطينية تعمل بداب منذ مطلع القرن الماضي على تحسين شروط حياتها ومشاركتها وحاولت التحرر من مجتمع سيطر عليه الرجل الذي صادر حقوقها بأسم الدين و العادات والتقاليد التي اخترعها بنفسة ،وبين اول مؤتمر نسوي عقد في مدينة القدس حضره (300) سيدة فلسطينية وعربية سنة (1929) واليوم حيث ترتفع نسبة الطالبات عن الطلبة في جامعة النجاح الوطنية كبرى الجامعات الفلسطينية ب( 5) في المئه مسافة قرن من التحرر من القيود الأجتماعية والسياسية 0

Read more »

الدواوين: مجالس لها تاريخ..المختار يوسف الأنيس حلال العقد في طوباس

المختار يوسف الأنيس

بقلم: علي درا غمة

   

الدواوين هي حاجة الفلسطينيين الملحة في غياب دولة القانون والقضاء النزيه في زمن الاحتلال والفلتان الأمني…. لا تزال تعمل حسب الحاجة. 

منذ القدم اعتاد الفلسطينيين على اقامة (الدواوين) وهى مجالس العائلة التي تقام فيها المناسبات من افراح واتراح وفيها كان يبيت الضيف سابقا ولها يلجأ الثوار وحسب قوانينها تحل الخلافات على الأرض والعرض وفيها تعرف حدود الله وينصف المظلوم ويعاقب الظالم بما يسمى (بقعدة العرب) التي اشبه ما تكون بالمحاكمة العلنية بحضور حكماء العشيرة.

Read more »

Hello world!

Welcome to مدونـــــات أميـــــن. This is your first post. Edit or delete it, then start blogging!