نوفمبر
15
في 15-11-2009
تحت تصنيف (Uncategorized) بواسطة بسام حداد
    110 views

خذلتني …,خذلني …, كلمة وكلمات تحمل نفس المعانى في قاموس العلاقات الانسانية التي لاتنتهي بين البشر.

خمسة حروف او ستة !! وتنطق لمرة واحدة من بين شفتين ولسان يكاد يعبث بحروف اللغة العربية ! هي لم تعبئ بما قالت او تقول ..! كلمة وكلمات خرجت لتوها لترسي في القلب غصة باقية كاحفورة لا ينسيها زمان ولا يواريها ورد ورمان …..

خذلتني …, خذلان …! جرح عميق بل جرحان .

في مقياسك يا سيدتي انت وانت وحدك …. انه خذلان

اما انا .. او هو ان جاز التعبير فالمسالة بالنسبة لي على وجه الخصوص لا تعدوا كونها بداية النهاية … من طرفي انا

كل المسالة يا اصدقائي ان صديقنا لم يستطع بلحظة ما ان يكون ..”" هي “” !!

لم يتصور او يتخيل صاحبنا بان يقف عاجزا ولو لمرة واحدة امام مطلب انساني هو بالنسبة له شريان حياة وطيف من الاحلام … لقد عجز ولم يحرك ساكنا …. !؟

فقط ولاجل ذلك  فقد قرر صديقنا ان ينسحب ويتوارى بهدوء !! لانه شعر بالهزيمة امام نفسه اولا وامامها هي ثانيا .. هي عادته كلما شعر بالتقصير .

انه شعور بالذنب بانه خيب الامل … هو امله قبل ان يكون امل الأخر …

هي وجهة نظر قد تحتاج الى تصويب,فالهروب ليس هو الحل دائما

ولكنه فعلا توارى وارتحل

Be Sociable, Share!


التعليقات

ايلان ابريغيث بتاريخ 22 سبتمبر, 2011 الساعة 12:34 م #

الخذلان …أقبح ما يعانيه الانسان


أضف تعليقك
اسمك :*
بريدك :*
موقعك :
تعليقـــك:

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash