فلسطينيوا ال 48 ..خيارات المواجهة! ميلاد جديد!

    66 views

آثرت ان اضع هذا العنوان لمقالتي هذه لقناعتي الكبيرة بحقيقة تجذر الروح الحية للوجود الفلسطيني وللفلسطينيين داخل فلسطين المحتلة او ما يسمى بفلسطينيي ال 48 .

      هذه الروح تنبعث بين الفينة والاخرى على شكل اعلان صارخ ومدوي في الارجاء باننا موجودون … نحن يا من تسموننا عرب ال 48 او عرب اسرائيل وان كان فيها نوع من التجني … نحن نجدد الميلاد …, ميلاد وجودنا واصالتنا وانتماءنا الفلسطيني العربي …. اسلاميون ومسيحيون ودروز , نحن لنا تاريخ وهوية وحضارة ونصارع في كل نازلة للحفاظ على هويتنا وبكل السبل المتاحة والمشروعة.

       يعاني الفلسطيني العربي في داخل فلسطين المحتلة من التمييز في الحقوق والعمل والتعليم والصحة وقانون التملك والبناء وانشاء المصانع … الخ.

         ميدان جديد من ميادين الصراع المستعر بين المواطن العربي في اسرائيل وبين حكومة اسرائيل ..!! جاء خلال ندوة تم بثها مباشرة عبر قناة الجزيرة  مباشر , كانت هذه الندوة بعنوان ” مقاطعة اسرائيل اكاديميا وثقافيا .. ايجابيات وسلبيات ” …, جرى طرح مسالة المقاطعة بابعادها المختلفة واثر هذه المقاطعة على المواطن العربي في اسرائيل وفتح باب النقاش وطرح العديد من المداخلات والاسئلة من قبل جمهور الحاضرين وهم نخبة من المثقفين العرب وكان حاضرا بينهم بعض المتضامنين اليهود.

      ليس بالامكان عبر هذه السطور في مدونتنا العزيزة ذكر كل ما تم طرحه من آراء ومداخلات في تلك الندوة والتي عقدت في حيفا مساء الخمي25/2/2010. الا انه يمكن القول بان اهلنا في داخل فلسطين المحتلة .. احياء ..!! نعم احياء بقضيتهم وصمودهم ووعيهم واصرارهم على اثبات وجودهم  , وذلك من خلال اتباع كل السبل الممكنة لخوض معركة حضارية وثقافية واثبات هوية تصل الى حد صراع البقاء  مع الاسرائيليين … وهذه السبل هي ما اسميه مجازا ” الميلاد المتجدد “

 

                                                                                               بقلم : بسام حداد

Be Sociable, Share!