اسرائيل تعتقل العشرات وتعلن الاستنفار في مطار اللد

210 views
لمواجهة حملة ” اهلا بكم في فلسطين “.


علاء كنعان
تحوّل مطار اللد المسمى اسرائيليا ًبن غوريون ” داخل فلسطين المحتلة عام ثمانية واربعين الى ساحة مواجهة بعد وصول نشطاء حملة ” اهلا بكم في فلسطين ” في محاول
ة منهم للوصول الى اراضي الضفة الغربية رفضا ً لسياسة الاحتلال العنصرية .
شرطة الاحتلال الاسرائيلي انتشرت في مطار اللد للتصدي ومواجهة النشطاء الاجانب ، وسجل خلال الساعات الاولى اعتقال اربع نشيطات فرنسيات وصلن الى المطار من سويسرا وبينهم من تعتبر منظمة حملة التضامن مع الفلسطينيين، وتم ابعاد ثلاثة منهم للخارج من قبل سلطة الهجرة التي كانت على استعداد مسبق بأخطار الشركات الغربية بمنع 1200 متضامن من الصعود على متن طائراتها وفق ما ذكرت مصادر اسرائيلية .
احتجاجا ًعلى سياسة الاستيطان الاسرائيلي
واعتقلت الشرطة الاسرائيلية في الوقت ذاته اربعة نشطاء يسار اسرائيليين رفعوا لافتات ترحب بوصول المتضامنين مع الفلسطينيين الى اراضي عام 1948 م ، وذكرت تقارير اسرائيلية بان شركة ” اير فرانس ” استجابت للمطالب الاسرائيلية مشيرة بان معاهدة ” شيكاغو ” الخاصة بتجنب نقل الركاب الغير مرحب بهم في البلد المنوي الوصول الية ، والتحقت بها شركة ” نت ” البريطانية وشركة ” ليفت هانزا ” الالمانية .
وأشارت صحيفة هآرتس الاسرائيلية بان الحملة تأتي احتجاجا ً على سياسة الاستيطان الاسرائيلي وعلى منع التواصل الجغرافي لمناطق السلطة الفلسطينية ، وأشارت بان المتضامنين الاجانب سيرفعون دعوى ضد شركات الطيران التي الغت تذاكر السفر بعد خضوعها لتهديدات والأكاذيب الاسرائيلية .
لتوفير الحماية للفلسطينيين
وقالت الناشطة الفرنسية والمنظمة لحملة ” اهلا بكم في فلسطين ”  البينا زومر ” نحن لا نشكل خطرا ً على امن اسرائيل ، وحضورنا لتوفير الحماية للفلسطينيين ” . وفي الوقت ذاته ادعى الوزير الاسرائيلي ” يسرائيل كاتس ” بان المشاركين في الحملة ينكرون حق ” اسرائيل ” في الوجود وان حكومته متسامحة مع المتظاهرين اذا لم يقوموا بأي اعمال فوضوية ، ومن جهة اخرى اعتبرت زعيمة حزب ميرتس اليساري الاسرائيلي بان رحلة التضامن لا تشكل تهديدا ً وان حكومة نتانياهو تحاول استغلالها داخليا ً لإغراض دعائية .
وقال رئيس حكومة الاحتلال نتانياهو في لقاء مع عضو المجلس الشيوخ الاميركي ” بان كان حريا ً بالنشطاء بان يكون اهتمامهم بقضايا حقوق الانسان الشائكة في المنطقة ، من خلال الذهاب الى سوريا لوقف المذابح الجارية ، او الى ايران لوقف ممارسات قتل النساء رجما ً فيها او الى قطاع غزة حيث درجت العادة على استخدام الاطفال دروعا ً بشرية للإرهابيين الذي يطلقون القذائف على المدننين الاسرائيلين ” على حد تعبيره
عنف ممارس
وأشادت شبكة المنظمات الاهلية الفلسطينية بجهد النشطاء لكشف الوجه الحقيقي للكيان الاسرائيلي الذي يمارس العدوان والظلم والتمييز العنصري بحق الفلسطينيين ، وطالبت الشبكة في بيان لها المجتمع الدولي والمؤسسات الحقوقية التدخل الفوري من اجل توفير الحماية والدعم للمتضامنين الذين اصروا على نقل رسالتهم الانسانية .وعقبت الفصائل الفلسطينية بان اعتقال الاحتلال لعدد من المتضامنين وترحيلهم لبلادهم سلوك مشين يؤكد على مدى العنف الممارس ضد المتضامنين مع عدالة القضية الفلسطينية .

Be Sociable, Share!

لا تعليقات

لا تعليقات لحد الآن

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash