تفوح من أراضيها رائحة الموت ويتردد فيها صدى وصليل السيوف قفار حكاية حاضرة تحولت إلى أطلال

التحقيقات الصحفيه أضف تعليقك

تفوح من أراضيها رائحة الموت ويتردد فيها صدى وصليل السيوف
قفار حكاية حاضرة تحولت إلى أطلال

رشيد الجار الله (حائل)
عندما ينادي المنادي «يابني تميم»تدرك وقتها انك في ارض استوطنتها اشهر قبائل العرب واعرقها قبل مئات السنين.. وعندما تدخل المكان ينتابك شعور هو مزيج من الرهبة والطمأنينة في آن معا ويتناهى الى مسامعك صليل السيوف يأتيك من مكان سحيق. وعندما تقف على تلك القبور تشم رائحة الموت والمعارك التي دارت رحاها حول موارد المياه. انها «قفار» على بعد مسافة (15) كلم جنوب حائل والتي كانت حاضرة وعامرة بالبطولات والامجاد. فما هي قصة هذه القرية التي لم يبق منها سوى اطلال وتحول اسمها الى حائل؟
اسم حائل كمدينة لم يطلق عليها الا مؤخراً كما ذكر ذلك الشيخ حمد الجاسر في (معجم شمال المملكة) حيث كانت الشهرة والمجد لقفار قبل قرنين وما كان يطلق اسم حائل الا على الوادي الذي كانت تقع قفار على ضفته الغربية وهو وادي (الاديرع) حاليا واسمه حائل سابقا لانه اذا سال يحول بين ساكنيه من الغرب والشرق.
وقفار كانت حاضرة شامخة منيعة توازي حائل بل ان «موزل» ذكر انها اكبر من حائل حينما زارها مطلع القرن التاسع عشر مشيراً الى ان فيها خمسمائة عائلة من بني تميم في حين كان في حائل 250 عائلة فقط.
المستشرق الفنلندي جوري او غست فالين الذي يعد اول رحالة غربي زار جزيرة العرب تحدث عن قفار وافاض واسترسل في وصفها كأكبر بلدة في المنطقة ابان زيارته لها في العام 1845م كما انه لم يهمل وصف ساكنيها في تلك الفترة وما هم عليه من الزهو والحضارة وكذلك وصفهم بأنهم (ارستقراطيون) مع محافظتهم على حياتهم الاجتماعية ودقق في وصفهم حتى أتى على ذكر ملامح الوجوه وضخامة الاجسام وطول قامات الرجال الملفتة للنظر.
وقد شهدت هذه الرقعة في حقب الزمان الماضي الكثير من القصص التي جمعت بين بساتينها وحقولها الخضراء واراضيها القاحلة المقفرة وبين قصورها وبيوتها المهجورة وبين ليالي البهجة والسرور وبين احزان وانين المصابين بمرض الحمى الفتاك وبين سلام وحروب دامية طاحنة خلفت مقابر كثيرة يشاهدها ويلحظها الداخل الى هذه القرية التاريخية القديمة.
قفار قديما
قفار قديما كانت عبارة عن اقليم ممتد او منطقة تضم الكثير من القرى مثل (سميراء- موقق- السبعان- الروضة- المستجدة- جبة- الابيرق بين الجوف وحائل- والغزالة- والمهاش- وقصير غضور- ووسيطاء الحفن- وجفيفاء وقصر الشعروات).. وفي شمال قفار الحالية مدينة قديمة لبني تميم تعد من اقدم حواضر نجد ويجزم بعض العارفين في التاريخ من المؤرخين بأنها من مدن اواخر القرن العاشر الهجري وفيها تحصينات حربية ضخمة تدل على فن المعمار الذي مازالت اطلاله باقية حتى اليوم رغم مرور السنين مع انه شيد من طين ولكن نظراً لاحتياج تلك الحاضرة لوجود الحصن المنيع جعلهم يبدعون في تشييده وبنائه حيث لم تستطع رياح الزمان طمس معالمه حتى ان البعض قال انها تشابه المدن الحصينة كقاهرة المعز وبكين حيث الاسوار الثلاثة المعروفة والمشهورة في قفار وهذه الاسوار هي عبارة عن سور اول يحيط بقلب المدينة القديمة النابض انذاك والذي توجد فيه المنازل والاسواق والمساجد وآبار الشرب ويسمى بقصر غياض وتعود التسمية لكظم الغيظ حيث ان اهل تلك الديار يغتاظ بعضهم من بعض ولكن عند هجمة الاتراك عليهم جعلوا الغيظ خلفهم وجدوا في بناء ذلك القصر المشيد الذي سمي (غياض) كما ذكرنا والروايات كثيرة حول صحة التسمية ولكن تبقى الحقيقة المسلم بها وهي ان غياص قلب تلك الحاضرة ومصدر فخرها وعزها.. ثم يأتي السور الثاني الذي يحيط بالمزارع وكانت حقول الزراعة غنية بشتى اصناف المزروعات.. وبعد ذلك الجدار او السور الاخير الذي كان يضم المراعي الواسعة الممتدة على مسافات طويلة لرعي المواشي وكانت الجدران عريضة تختلف عما حولها من مبان حيث يبلغ عرض بعضها متراً ونصف المتر وفيها ابراج حربية عالية للمراقبة ولكن يختلف الفن ويزداد تقديراً وعراقة حين يكون البناء مزيجاً من الماء والطين والتبن كما هو معروف في بناء قصور ومنازل الطين قديماً، ولك هذا الابداع المعماري والتنسيق الهندسي ينم عن وجود حاضرة كانت تعرف ماذا تريد وماذا تفعل ولم يكن كل ذلك من فراغ فالحروب الطاحنة والاقتتال الدائم وشدائد الظروف كانت سبباً رئيساً في الوصول الى انماط مختلفة للبناء دفعاً للاخطار تحملاً للمعارك التي كانت تقوم احياناً بسبب شح الموارد المائية في تلك السنين الخوالي.. ودل على ذلك كثرة الآبار الموجودة.. وقد قال دخيل الخوير أبيات فخر من جملتها:
من قفار وحايل ظهرنا
واعتلينا على عوص النجايب
مع مضيق الشعيب انحدرنا
مثل مزن ثقفته الهبايب

وعند الحديث عن قفار لابد من الوقوف طويلاً عند الحروب الشرسة التي سجل فصولها الزمان بمداد من ذهب وتخضبت بدماء الدفاع عنها وهي مشاهد ومواقف البطولة التي جسدها اهل ذلك الزمان من بني تميم سكان قفار لايقاف المد التركي الغاصب الذي اجتاح تلك البلاد بعتاده وقواته ولعل اكثر ما كتب عن هذه القصة بموضوعية الاديب فهد العريفي يرحمه الله حين وصف اهلها بأنهم على جانب كبير من القوة والمنعة ولا يستطيع ان يقتحم حاضرتهم في ذلك الوقت اي غاصب مهما كانت جيوشه لعلو شأنهم وقوتهم ثم عرج على سقوط الدرعية على يد ابراهيم باشا بقوة عتاد الدولة التركية انذاك التي كانت تبذل ما تملكه كمنح سخية لحاكم مصر حينها (محمد علي باشا) في سبيل تحطيم الحكام العرب الذين لا يدينون لها بالولاء والطاعة فأرسل حملة قوية للقضاء على قفار وحائل وما يتبعهما من القرى والبوادي وقد اضطرت هذه القوة للبقاء على بعد حوالى ثلاثة اكيال في جنوب شرقي قفار..كما يضيف العريفي انهم بنو اقصرا لا تزال اثاره قائمة الى هذا اليوم وجلسوا ينتظرون حصول ثغرة في صفوف اهالي قفار لعلهم يستطيعون من خلالها الولوج والسيطرة لكن وجود العدو لم يزد اهل قفار على حد قول العريفي الا التفافا وتلاحما بل جعلهم يقفون صفاً واحداً للدفاع عن كيانهم وارضهم وهنا لم تجد القوى المعادية من سبل اخضاعهم الا بارسال المتسللين الى قفار لاستطلاع الامر.
ويؤكد العريفي ان اهل قفار كانوا وقت اشتداد الحملة عليهم يتعاونون لبناء السور الشرقي لقفار ويقيمون حينها الابراج ومن بينها برج غياض المعروف.
وهنا ينتهي كلام العريفي لان الروايات عديدة حول قصة الرجل الذي دفن وسط البناء الا انها تبقى حقيقة مشاهدة لبقاء رفاته وفتات عظامه في سور قصر غياض الشهير من جهته الشرقية بالقرب من البوابة الرئيسية للقصر الذي تعود ملكيته لبني تميم حيث جابه المتحصنون الهجوم الغاشم بعزم الرجال بعد التوكل على الله والاعتماد عليه.. ويروي الرواة عدة قصص مثيرة تلك الحادثة الشهيرة التي اكثرها رواجا هي الخطة التي رسمت لارهاب العدو الطامع وهي البناء على الجاسوس وهو حي ليراه الجاسوس الآخر ويخبر بالحادثة ويحكي شراسة وبأس واقدام اهل قفار فتقع الرهبة والهلع في صفوف الاعداء.. وهذا ماحدث فعلا ونجح «التكتيك» الحربي، حيث اتفقوا على جملة معينة ينشدونها وعندها يمسكون بالرجل ويرفعونه على الفور ليبنوا عليه بالطين فوق السور وكانت الاهازيج التي يرددونها تقول (عدو لبن عدو طين) وفي اللحظة المناسبة يضاف عليها جملة (عدو حدا الرجاجيل) كانوا ينطقونها باللهجةالعامية الدارجة.
هزيمة الاتراك
شاهد الجاسوس الاخر فعل الرجال بصاحبه فأصابه الذعر وولى هاربا يخبر ابراهيم باشا القائد للحملة الغازية في العام المؤرخ بسنة 1232 للهجرة فانسحبت تجر معها اذيال الخيبة وقد ارسل الجواسيس من اجل معرفة مدى تأثر اهل قفار برمي قذائف المدفعية التركية التي كانت تخترق الجدار الطيني ويقوم اهل قفار بسد الفتحات بالطين المجهز سلفاً فما كانت تتلاشى الاتربة والغبار حتى يرى الجيش التركي الحائط وكانه لم يصب بمقذوفاتهم القوية فأرسلوا جواسيسهم في محاولة اخيرة بعدما دب اليأس والهزيمة في داخلهم وحدث ماحدث لجاسوسهم فعرفوا وايقنوا ان لاقبل ولاطاقة لهم في محاربة القوم.
قال الشاعر عبدالمحسن الهذيلي واصفاً هذا الانتصار بأنه حق لا مرية فيه ولا كذب وان المعتدي هرب قبل ان يطلع عليه ضوء النهار في بيت من الشعر
حنا هزمنا الترك من غير تكذيب
خلوا قفار وشدوا الفجر هراب
ولكن لم تدم فرحة المنتصرين طويلا بعد هروب العدو حيث حل الوباء الذي لا ينفع معه شيئ والذي سمي (بحمى قفار) عندها بدأت تنهار اكبر حاضرة عرفتها تلك المنطقة وظل المرض يفتك بكل من يصيبه وهرب من الحمى من هرب وتفرق اهلها في الاقطار المجاورة ومات بعد مرور السنين كبار السن واستوطن ابناؤهم الديار الاخرى ولم يفكروا ان يعودوا اليها مطلقاً ومر قطار الزمان سريعاً واشرقت على الارض دولة جديدة ارسى دعائمها الملك عبدالعزيز يرحمه الله.
كنز قفار المفقود
قصة كنز قفار المفقود مازالت حديث المجالس بين مصدق ومكذب فمنهم من يصفها بالخرافة التي لا اصل لها ومنهم من قال انها حقيقة حتى ان محاولة التنقيب عن الكنز تحدث بين الحين والآخر ولم تنقطع حتى يومنا الحاضر وقد قبضت الشرطة قبل مدة على احدهم وهو يبحث عن الكنز ووجد عدداً من الحفر في مناطق قريبة من قصر غياض ومن داخل قصر الاتراك والروايات حول هذه القصة كثيرة ومنها ما ذكره الشيخ عبدالله بن عبدالعزيز التيهاني من انه كان يسمع وهو طفل صوتا مخيفا يأتي من خلف برج غياض الغربي الذي مازال بعض اركانه قائماً حتى الآن وكان الصوت يخرج قبل الأذان الأول لصلاة الجمعة يقول التيهاني: سمعته مراراً وكنا نسميه صوت حارس الكنز وهو عبارة عن ثعبان يصدر صوت ثغاء مجلجل الا انه انقطع بعد فترة من الزمن ففسر البعض انقطاعه في تلك الايام بأنه ربما انتهى وقت حراسة الكنز ومنهم من ذهب الى ان الكنز قد سرق.
والجدير ذكره ان رواية الكنز ليست وليدة اليوم او الامس وانما عمرها اكثر من «200» سنة يتناقلها الناس جيلا بعد جيل ممن ورثوا تلك الحاضرة التي لم يبق منها سوى اطلال..

http://www.hyil.com/vb/showthread.php?t=120967

ويكيلكس من وجهة نظر الاتجاه المعاكس

تقارير أضف تعليقك

ويكيلكس من وجهة نظر الاتجاه المعاكس

بعد أن فرض الإعلام الإلكتروني نفسه على الساحة الاعلاميه واصبح لديه سبق لا طاقه للاعلام التقليدي وجنوده على مواكبته اضطر الاخير الى الاخذ من الاكتروني في اولى اخباره وفي جميع الوكالات العالميه, ولم يكن الاعلام العربي بمنأى عن تغطية اخبار الاعلام الكتروني حيث تسابقت وسائل الاعلام الى تغطية ما يتناسب مع ايدلوجيتها وكان لزوبعة ويكيليس التأثير الأحدث والأخطر حيث دفعت وثائق ويكيليكس احد القاده الامريكييين الى وصفه بأنه ( 11 سبتمبر من نوع اخر), وكان لقناة الجزيره الفضائيه دور في نقل وثائق ويكيليس بما يناسب ايديولجيتها , وكان لها كلمتها ايضا في ويكيليكس نفسه من خلال برنامج الاتجاه المعاكس الذي عرض الثلاثاء 11 محرم 1432 ولعلي بهذا التقرير انقل “وجهتي النظر من قبل ضيوف الجزيره” ,المدافع” عريب ” والذي اجاب عن ما اذا كانت تمثل هذه الوثائق فضيحة او مؤامره ؟ بانها فضيحه في حين اجاب الضيف الثاني ** بانها مؤامره.

** هاجم ويكيلكس معتبرا ايها نوعا من التضليل وانه لا يجدر بنا ان نتعامل مع هذه الوثائق بجديه ونجدد الجو المحتقن اصلا بين الدول العربيه والاسلاميه لما سيترتب عليه من ” الفرقه” بين الدول العربيه والاسلاميه والموقع بذل يمارس التضليل لانه يحذرك من “الفـأر” الذي هو امامك ولا يريك “الفيل” الذي هو خلفك.

عريب اعتبر انها فضيحة للحكام مطالبا المنتقدين للوثائق بعدم تحميل الموقع مالا يحتمل خصمه يتسائل لماذا تضغط على العرب فقط عريب يجيب بانها تطرقت الى الاتراك وقضايا تجسس لدى القنصليات والسفارات في دول اوروبا من قبل الولايات المتحده , الخصم المستغرب يتسائل مستنكرا عن كيفيه وصول مثل هذه الوثائق بهذا العدد الضخم الى موقع وهذا الحجم يحتاج الى تدقيق وهو ايضا لا يدين اسرائيل فيصل القاسم يتدخل قائلا انه لا يشير الى فضائح في سوريا فهل اشترت سوريا الموقع كما اشترته اسرائيل يؤازره عريب قائلا: انه يهاجم اسرائيل عندما يتحدث عن خطط للموساد لقلب نظام الحكم الايراني وتصريح لباراك عن ضرب ضروره حسم ملف ايران النووي قبل 2010 , عريب : لا اعرف كيف وصلت بهذا الحجم لكن هذا ممكن في هذا العصر ونحن نسمع الكثير من القصص الهكريه وقصة الهكر صاحب العمر الذي لم يتجاوز ال 15 عاما وكذلك قصة التجسس الاسرائيلي على الاتصالات اللبنانيه , القاسم يؤكد انها ليست المره الاولى وذكر قصة التجسس الاسرائيليه في امريكا والتي ما زال رجلها في السجن ,الخصم لا يقلل من هذه الامور لكنه اعتبر ان هذا الكلام يسيئ للعلاقه بين المواطن و الحاكم .

القاسم يسال الخصم :لماذا لا نحترم ويكيليكس التي فضحت الحاكم, الخصم يجيبه بانها زادت العرب ضعف على ضعف, القاسم يتوجه الى عريب بسؤال استهجان عن الحاكم الذي يريد تبني ضربات امريكا على شعبه نيابه عن امريكا وعن الحاكم الذي يتظاهر بالعفه وهو صاحب الموبقات , لا يتردد القاسم كثيرا في الاجابه مستشهدابكتاب بوش الذي تحدث فيه عن فضائح وبلاك ووتر واضاف ان الوثائق كانت قديما في مستودعات ومقفله اما اليوم فالموضوع هو ” باسوورد ويوزر نيم” واعرب عن سعادته لان هذه الثوره كسرت الاقفال.

الخصم يهاجم عريب بانه يحرف الكلام قائلا انه ليس مع اغلاق الملفات لكن العرب مرشحين للتضرر لانها ركزت على الشرخ بين النظام والمواطن والقنابل التي ستاتي ستضرب هذا المواطن قبل الحكومه, القاسم يتدخل ويتسائل عن معرفة الشعوب للحقيقه ولماذا لا يسمعون بانه لم يتحدث اي حاكم عربي عن اعطاء دولة للفلسطينيين ,عريب لا يعتقد ان هناك ضلالا بل هي فائده والشرخ بين العرب والامريكان مذكرا بما يتعرض له حزب العداله التركي للمؤامره وهو سبب رجوع شعبيه الحزب **هي قطعت شعرة معاويه فهي من جعلتنا غنيمه لاي عدو فهناك من يقول ان سبب نشر هذه الوثائق رفع العشرين لامريكا, عريب لا يرى ان ذلك بل يرى ان الاثر هو معاكس حيث ان الحاكم الذي كان يعتقد ان ملفاته ستكشف بعد 30 سنه سيعلم انها فضائحه ستطارده بفتره وجيزه  ويطالب الخصم بان لا يحمل الموقع مالا يحتمل فهل مطلوب منه اصلاح الحكام العرب  هو فقط مراه فلماذا سوء الظن فيرد خصمه بان”سوء الظن من حسن الفطام “

لكن الخصمين اتفقوا بان الوثائق هي “خازوق”  عريب اعتبر اننا نجلس على هذا الخازوق من زمن طويل فيرد صدى صوته القاسم بقوله “متعودا” الخصم يعتبره خازوق دق للعرب.

نتيجة التصويت تظهر ان الشارع نفسه حسم التصويت بصعوبه حيث ان 54% اعتبروه فضيحة فيما اعتبره 46 % مؤامره.

الشيخ بسام جرار: الفكرة الغربية تخسر والمسلمون هم من ينجح فالمسلمون اليوم يعودون إلى الاسلام بقوة.

مقابلات صحفيه أضف تعليقك

في مقابلة صحفية بعنوان (الخطاب الديني المعاصر تطور أم تخلف؟)
الشيخ بسام جرار: الفكرة الغربية تخسر والمسلمون هم من ينجح فالمسلمون اليوم يعودون إلى الاسلام بقوة.

الشيخ جرار: إذا تبنّيت فكرة قوية وأنت متخلف تضعفها، وإذا تبنّيت فكرة ضعيفة وأنت متطور واعٍ تقويها.

حاوره/ أحمد الشيخ إبراهيم
قال جرار: أن المجتمعات الكافرة يغلب أن تكون عدوانية، من هنا لابد من التحصن بالقوة بالإضافة لقوة الفكرة.
وقال فضيلته أن الحكومات تستغل كل ما هو شريف لتثبيت حكمها، وأن حصر الإفتاء في المملكة العربية السعودية بهيئة بعينها يمثل “انحرافا”، واعتبر فتوى خامنئي بتحريم الإساءة لأمهات المؤمنين هي فتوى “سياسية” وليست “دينية” ولا يمكن أن يكون هناك دين محترم يجعل المسبة جزءاً من شعاره وشعائره.
وأكد أن الغرب لا يعيد النظر في مواقفه الخاطئة إلا عندما يواجه عنفا. ويمكن دفعه لمراجعة مواقفه من خلال خطاب الشعوب، أما سياسات الحكومات وعنفها فلا يردعها إلا الأعمال العنيفة.
واعتبر أن المسلمون يتطورون بسبب الوعي، ومن لا يواجه تحديات يبقى في مكانه.
وتساءل الشيخ بسام: لماذا إذا اجتمع المسلمون على جماعة أو حزب يتّهمون باستغلال الإسلام، أما غيرهم من الماركسيين أو العلمانيين، مثلاً، لماذا لا يتّهمون باستغلال مبادئ الماركسيّة أو العلمانيّة؟!

وفيما يلي نص المقابلة:
* هل تعتقد أنّ الخطاب الديني المعاصر يعيش أزمه في ظل التحديات المعاصرة؟
** لا ، الخطاب الديني يصدر عن المسلمين باعتبارهم معاصرين، لأن المسلمين كغيرهم يتطوّرون، ليس فقط العلماني في المجتمع المسلم من يتطور، كلا الناس تتطور وبالتالي سيتطور الخطاب الديني، والخطاب الديني اليوم يختلف عنه قبل 20 سنة، قبل 50 قبل 100 سنة . الآن اختلف الخطاب وذلك طبيعي لأن هناك تطوراً لدى المسلمين بشكل عام، بسبب الوعي. واليوم المسلمون موجودون في أكثر من بيئة؛ ممكن أن تجدهم في أوروربا ، ويمكنك أن تجدهم في أمريكا في (بلاد الغرب) ويمكنك أن تجدهم في بلاد الشرق، والخطاب نفسه يختلف من إسلامي موجود في عالم ثالث عنه في بيئة غربية مثلا.

* ماذا تقصد بالعالم الثالث تحديدا؟!!
** لا لا، هو في اصطلاحات المعاصرين يسمونها اليوم الدول النامية بتعبير ألطف . هذه الاصطلاحات تنتشر بغض النظر وافقنا عليها أم لا . إنه من الجيد أن تغير اصطلاحات دلالاتها سلبية، لان الوضع في المجتمعات الإسلامية عندما أطلقت عليها هذه المصطلحات كان مختلفاً عما هو عليه اليوم من ناحية الوعي وانتشار الثقافات والتعامل مع التكنولوجيا والمدنيات. وبشكل عام فقد قفزت هذه المجتمعات قفزات كبيرة بالوعي. انسى موضوع قدرتها على التعامل مع المشاكل السياسيه والعسكرية، فإن ذلك يرجع إلى إرث القيادات غير الشرعية.

* مثال؟
** دعنا نأخذ فلسطين كمثال فعندما تخرجنا نحن من التوجيهي كنت تضطر إلى الخروج إلى الخارج لإكمال الدراسة الجامعية، والآن الجامعات موجودة بتخصصات مختلفه؛ ففي الضفة الغربية وحدها هناك عدد من الجامعات بقدر دولة.

* إذا أنت تؤمن أن الخطاب الديني يتطور، لكن ماذا عن الخطاب الديني التقليدي؟
** موجود هناك خطاب ديني تقليدي وآخر متطور، وأقصد بالمتطور الذي يواكب العصر ويتعامل بوسائل العصر.

* هناك الكثير من عوام المسلمين الذين أصبحوا يبحثون ويناقشون في صغرى الفرعيات حتى في أصول القضايا، ألا يختلف ذلك عن الأسلوب التقليدي في التلقي والتطبيق؟
** نعم الناس حتى الآن تنقسم إلى فئات؛ فئه تأخذ بمسلمات المجتمع، وفئه تحاور تريد أن تعرف، هذا موجود في المجتمع. لا ننكر أنه في عصر نهضة المسلمين كان الثراء الثقافي موجوداً، وكنت تجد الحوار المجتمعي في قضايا مختلفه؛ كالقضايا الفكرية، وعلم الكلام … وهي علوم ومعارف وجدت في العصر العباسي وبذورها ترجع إلى العصر الأموي، وبلغ النشاط الفكري لدى المسلمين أن خاضوا في فرضيات متخيلة لا واقع مادي لها. اذا المسأله مرتبطه بوعي المجتمع.

*هل تعتقد أن القيم الإاسلامية اختزلت في الإطار الديني والمتدين فقط؟
** لا لا ، المجتمع المسلم متاثر بالقيم الدينيه بدرجات، كل واحد متأثر حتى اللص؛ فان لم يكن هذا اللص متأثراً في مسألة حرمة أموال الآخرين فهو متأثر بمسائل كثيرة، كالحلال والحرام في الزواج مثلاً. لاحظ في رمضان أيضا، فعند الغروب لا تجد أحداً في الشوارع؟. ماذا يعني هذا الكلام؟!! إنه يعني أن تأثير الدين في نفوس البشر هو في مستويات. وعندما نجد أن هذا التاثير عند البعض كبيراً نقول إنهم متدينون. ولكن بشكل عام المجتمع متدين لكن درجة الوعي والالتزام متفاوتة.

*ما رأيك بقضية تقسيم الناس إلى متشدد و معتدل ؟
** في كل مجتمع و كل عصر الناس فئات، فقد كان الخوارج متشددون.

* غلاة أم متشددون؟
** لاحظ , عندما يقول النبي صلى الله عليه وسلم:” أوغل برفق”، إذا الذي لا يوغل برفق يشدد على نفسه. في الوقت نفسه عندما جاء جماعة إلى بيوت أزواج النبي – صلى الله عليه وسلم – يسألون عن عبادته , فلما أخبروا كأنهم تقالوها…”. أليس كذلك، فالحديث مشهور؟!. فالرسول صلى الله عليه وسلم يدعو إلى الوسطية . ومثال آخر: عندما جاء رجل يسأل عن الصيام فقال الرسول عليه السلام:” صم كذا ، قال أطيق أفضل. قال: صم كذا، قال أطيق أفضل. فقال له في النهايه: صم صيام داوود، فقال أطيق أفضل، فقال عليه السلام: لا أفضل من ذلك”.

* لكن الآن مجرد إعفائك للحية مثلا يعتبر تشددا؟
** مفهوم التشدد يختلف على حسب من يطلقه ؛ فغير الملتزم يعتبر الملتزم قليلاً متشدداً، واضح ؟ و فرق عندما نكون مسلمين ولنا ضوابط ونطلق هذا المفهوم وبين المتسيّب الذي يقول عن الآخرين متشددين.

* لماذا تركز الخطابات الدينيه اليوم على الجوانب التحريضيه في التعامل مع الغرب بدلاً من التركيز على جعلها نهضويه؟
** الغرب اليوم يخاطب من كل المسلمين بألسنه مختلفة. نعم هناك خطابات فيها نوع من التشدد. والله سبحانه وتعالى عندما أرسل موسى عليه السلام إلى فرعون قال: (فقولا له قولا لينا لعله يتذكر أو يخشى) . هناك من يستقبل القول اللين وهناك من لا يستقبل القول اللين، فهناك تنوع في المجتمعات الإسلامية في خطاب الغرب، ولكن في اعتقادي لا يصح خطابهم فقط باللين، فوجود جهات تستخدم العنف مع الغرب أمر طبيعي، لان الغرب يمارس العنف ؟

* لماذا استخدمت كلمة العنف ولم تستخدم كلمة الجهاد؟
** مفهوم الجهاد أشمل من مفهوم القتال؛ فهناك الجهاد باليد والجهاد بالمال والجهاد بالكلمة… وعليه فقد يكون الجهاد عنيفاً وقد يكون ليناً سهلاً رحيماً وفق المواقف والملابسات. فعندما يقول سبحانه:” يقاتلون في سبيل الله” يكون الكلام عن الجهاد العنيف. وعندما يقول: “يجاهدون في سبيل الله”، يكون الكلام عن مطلق نصرة الفكرة الدينية. لا ولا يليق بنا أن نكون لينين مع الغرب فقط ولا عنيفين فقط، بل الاثنتين ، لانه في الوقت الذي يستخدم فيه الغرب العنف لا بد من مواجهته بالعنف. والغرب لا يعيد النظر في مواقفه الخاطئه إلا عندما يواجه عنفا. ويمكن أن ندفع الغرب لإعادة النظر في مواقفه العدوانية تجاه العرب والمسلمين من خلال خطاب الشعوب، لكن الحكومات والسياسات المنحرفة فلا يردعها إلا الأعمال العنيفة.

*كيف واجه المسلمون بخطاباتهم اختراقات العولمة؟
** لقد انقسمت المجتمعات المسلمة في مواجهة الغزو الفكري إلى ثلاث فئات وذلك في القرنين 19 وال20 ؛
الفئه الأولى تقوقعت من أجل الحفاظ على ذاتها لكي لا تتاثر. ويمكن لنا أن نضرب لذلك مثلاً باليمن الشمالي، وبقلب الجزيره العربية، وبأفغانستان قبل دخول الروس. والفئه الثانية انساقت مع الخطاب الغربي وانبهرت، وهؤلاء اسميهم( المنضبعين) ، كالفئات العلمانية التي انساقت مع الفكرة الغربية. أما الفئة الثالثه فتلك التي تتبنى ما نسميه موقفا نقديا، وهو الذي لا يمنع أن ناخذ بعض الأمور من الحضارة الغربيه ونرد. نأخذ ضمن ضوابط ونرفض ضمن ضوابط، وهذه هي الفكره الوسطية .

* هل تعتبر جمال الدين الأفغاني ومحمد عبده من هذه الفئة ؟
** لا ، جمال الدين الأفغاني ومحمد عبده كانوا أقرب إلى التاثر دون أن ينساقوا، فقد تأثروا بالفكرة الغربية في بعض الجوانب، لكن هذا الأمر لا يلاموا فيه لأن عصرهم كان عصر الانسياق، فكانوا أقل الناس انسياقا ومع ذلك فقد تأثروا بالفكرة الغربية. واليوم وبسبب الوعي عند المسلمين أصبحنا أقدر على نقد الفكرة الغربية ومعرفة الصالح من الطالح، فالأجيال المعاصرة من المسلمين أقدر من الأجيال السابقة على تقييم الفكرة الغربية ونقدها.

*من ترجح أو تؤيد من الفئات التي ذكرت؟
** إننا اليوم نأخذ ونرد ضمن الضوابط ، ونحن على ضوء التجربة والتفاعل أقدر على نقد الفكرة الغربية وبيان فسادها وتحليلها. صحيح أنهم يتفوقون علينا في عالم التكنلوجيا، لكن في عالم الأفكار لا، فنحن قادرون على معرفة الصح من الخطأ ، في علم الاجتماع، في علم التربية، في علم النفس، في السياسة، فقد أصبحنا نعرف ما يجوز وما لا يجوز وأين الصح وأين الخطأ. وهم أيضا يدفعون ثمن أخطائهم وهذا أدّى إلى نضجنا عبر التجربة، نحن والشعوب الاخرى .

* لكن هل استطاعت الفئات غير المتقوقعة مجاراة الحضارة الغربية ومنافستها ؟
** في أفغانستان كسرت القوقعة عبر دخول الاستعمار، فمنذ دخول الاتحاد السوفييتي، قبل أكثر من ثلاثين سنة، والشعب الأفغاني يعاني لكنهم يتطورون وهذه المعاناة ستقفز بهم من عصور الظلااااام (كما قالها الشيخ) حتى يلحقوا بالناس. وهذا يشبه عندنا طنجرة البريستو( الضغط) التي إذا أردت أن تنضج ما فيها بسرعه استخدمت الضغط والحرارة. ووجود المشاكل في أفغانستان والاحتلالات المختلفه يُنضج تلك الأمة بسرعة.

* كيف ينضجها فكريا أم عقائديا؟
** كله، أي على كل الأصعدة.

* ألا يشكل ذلك خطراً على عقيدتها ؟
** لا، فلو كانت عقيدتهم صحيحة فلن يوجد خطر، لكن الخطر دائما يكون على الفهم الخاطئ والمتخلف، فلا يمكن أن يكون شخص عنده وعي حقيقي بالفكرة اسلامية ويتأثر باي فكرة مناقضة إلا ما ندر . كما ترى فالمسلمون يؤثرون الآن في قلب الحضارة الغربية، والحضارة الغربية أصبحت تتخلى عن مبادئها في الحرية خوفا من الإسلام وخوفاً من اختراق الفكرة الإسلامية. فالحريات أصبحت مقيّدة ـ وهم يزعمون أنهم أهل الحريات ـ خوفا على مجتمعاتهم من الفكرة الاسلامية. والفكرة الإسلامية قوية ولكن كل إنسان يتناول الفكرة بحسب فهمه ودرجة وعيه؛ فالمتخلف يتناولها بطريقه متخلفة، والمستنير يتناولها بطريقة واعية، فأية فكرة تتبناها تعكس مستواك؛ فاذا تبنيت فكرة قوية وأنت متخلف تضعفها، وإذا تبنيت فكرة ضعيفة وأنت متطور واعٍ فإنك تقوّيها، وكلاهما موجود.

* لكن ما النتيجة التي قدمها كلا الطرفين ؟
** دائما الوسطية والمدرسة النقدية هي من ينجح، أي التي لا ترفض ولا تقبل بل تأخذ الجيد وتترك السيء. فلو رجعنا إلى جيل الستينيات لما وجدنا لديه القدرة النقدية الناضجة. لكن انظر اليوم تجد أن المثقفين عندهم قدرة نقدية، هذا بشكل عام. ولا يزال لدينا أناس منساقون، وهذا طبيعي، ولكن في بداية القرن العشرين وحتى الثمانينيات فقد كانت أجيال المثقفين في معظمها مضبوعة بالحضارة الغربية ومنساقة ومنحازة إما نحو الليبرالية الغربية أو الإشتراكية الماركسية الغربية والشرقية. لكن هذه التجربة جعلت الغالبية العظمى ترجع إلى الإسلام .

*ألم تفشل الفكرة الوسطية حتى اللحظة في تحقيق أهدافها؟
** ماهي الأهداف ؟ماهي الأهداف؟ إذا كان الهدف هو توعية الإنسان بدينه وذاته الحضارية المتمثله بالإسلام فالفكرة الغربيه إذن هي التي تخسر والمسلمون هم من ينجح. فالمسلمون اليوم يعودون إلى الإسلام بقوة، وعلى الرغم من المشاكل التي تواجه المجتمعات الإسلامية فهي تحقق بعض الإنجازات فماليزيا مثلاً انتقلت من سنة 1980 إلى سنة 2010 من دولة متخلفة إلى دوله متقدمة. ومن المفارقات المؤسفة أن حسني مبارك تولى الحكم في بداية الثمانينيات فأين ماليزيا اليوم وأين مصر؟!!

* ألا ترى أن هذا التطور كان بسبب الغرب ؟
** في الجوهرلا علاقة للغرب، السبب الحقيقي هو التحديات، ومن لا يواجه التحديات يبقى في مكانه، فالوعي نجده في المجتمعات التي واجهت التحديات، فأين الوعي في قلب الجزيرة العربية مثلاً مقارنة بشمال إفريقيا وبلاد الشلام؟!

* لكن ما حاجة المسلمين لأصحاب الوعي مهما كان هذا الوعي إن لم يكن مسخراً لخدمة الأمة ؟
** نعم هذا الكلام كان يصح أن تقوله في الستينبات أو السبعينيات، لكن الآن فمعظم أهل الفكر والثقافة نجد أنّ فكرهم إسلامي، وإليك مثلا بذلك الجامعات؛ فأنت تجد أنّ التخصصات العلميّة، مثل الطب والصيدلة والهندسة … تستقطب الطلبة ذوي التوجهات الدينية الإسلامية. أما في العلوم الإنسانية، كعلم الاجتماع والنفس والفنون… فهناك ضعف استقطاب للتوجهات الإسلامية. ويرجع ذلك إلى كون هذه العلوم لا تزال تمثل الفكرة الغربية، ويتم التضليل من خلالها.

* هل هذا هو سبب لجوء بعض أرباب العلمنة إلى مغازلة الخطاب الديني ؟
** لا بد لأي خطاب أن يتطور وذلك بسبب الوعي المتصاعد والتجربة الإنسانية. فعندما انهار الاتحاد السوفييتي مثلاً تغيّرت نظرة أصحاب الفكر الماركسي إلى التاريخ والتطور بسبب هذا الانهيار. ومن يرى الانهيار الاقتصادي في الغرب لا بد أن يتغير في نظرته إلى هذا الغرب وفلسفته؛ فالواقع يفرض نفسه بتغيير خطاب الكل، والتطور لا ينعكس على المسلم دون غيره، فالعلماني عندما يرى أن المسلمين يطرحون خطابا لا يجده متشدداً أدرك أنه لا يستطيع اتهام المسلمين بالتشدد، لأنه يرى أن هناك أساتذة ومفكرين مسلمين في الجامعات وغيرها قد يتفوقون في وعيهم وثقافتهم وخطابهم.

* ماذا عن الدور الذي يلعبه خطاب أصحاب الكهوف في (أفغانستان) ألا يعتبر الفكرة الأقوى في مواجهة أصحاب البروج (الغرب)؟
** هذا طبعا يتسق مع رأيي بعدم مواجهة الغرب بالكلمة فقط، بل وبالعنف والسلاح أيضاً، لانه يمارس الاثنتين معاً. فمن الخطأ أن ندعو إلى المواجهة بالكلمة فقط أو بالعنف فقط، والله تعالى يقول: ( وإن أحد من المشركين استجارك فأجره حتى يسمع كلام الله)، فأحد أهدافنا كمسلمين أن يسمع الغرب، لانه منحرف الفكر وبطّاش، ومن هنا لا يخاطب إلا بلغتين، لغة الحوار ولغة القوة.

*استخدمت مصطلح (الحوار) هل لك أن تخبرنا عن أصوله الشرعية؟
** قال تعالى: (ولا تجادلوا أهل الكتاب إلا بالتي هي أحسن) ولم يقل بالحسنى وإنما قال بالتي هي أحسن. طبعاً هذا في الجدال وليس في القتال، فإن جادل نجادل وإن قاتل نقاتل.

* كيف نفهم الآية الكريمة في قوله تعالى: ( قاتلوا المشركين كافة كما يقاتلونكم كافة)؟
** تفهم الآية الكريمة ضمن سياقها. لنفرض أنهم لم يقاتلونا كافة، إذن لماذا يقول سبحانه:” كما يقاتلونكم كافة” ؟! إذن لا يمكن أن لا يكون للسيف دور، من الآن الى يوم القيامة، لأنّ الكافر بكينونته الفكرية لابد أن يكون عدوانياً. فأمريكا مثلاً تذرّعت يوم ضربت أفغانستان بـ 11 سبتمبر، فلماذا ضربوا العراق إذن؟

*هل تعتقد أن الحكومات العربية والإسلامية تستغل الخطاب الديني لتثبيت عروشها؟
** الحكومات تستغل كل شيء شريف، فهم لا يستغلون الظلم كشعار لتثبيت حكمهم ولكنهم يتظاهرون بالعدل والصلاح: (برز الثعلب يوما في ثياب الواعظينا) كل الساسه يستغلّون القيم والأخلاق والمبادئ وكل شيء جميل من أجل تثبيت الحكم، لكن وعي الشعوب، إذا كانت واعية، يحول دون نجاحهم في خداع الناس.

* مارأيك بحصر الفتوى في المملكة العربية السعودية بهيئة واحدة رسميه ؟
**هذا نوع من الانحراف، ولا يجوز منع أهل العلم من الفتوى.ومن نصّبتهم الحكومة السعودية للفتوى هل سيأتون في فتاواهم على ذكر حكم سرقة أموال الشعب والعبث بمقدراته. وهل سيبيّنون حكم استخدام المال العام في بناء القصور الفاخرة وفي الترف المفسد للطبقة الحاكمة؟!! هم لن يتكلموا عن ذلك لأنهم تحت إشراف الحكومة وسلطتها وتسلطها. صحيح أن لهم أن يمنعوا غير المؤهلين من الفتوى، ولكن ليس لهم أن يحصروها في أشخاص بعينهم من أهل الوظائف والرواتب.

* وهل أتاك حديث الخامنئي يوم حرّم الإساءة لأمهات المؤمنين والصحابة؟
** هذا خطاب سياسي، حسب اعتقادهم، وليس ديني.

* على الرغم من أن الفتوى من خامنئي؟!
** نعم، لأنهم يدركون أن هذا يُسيء لايران بشكل خاص وللشيعة بشكل عام. وعندهم مبدأ التقيَّة (أن تُظهر خلاف ما تُبطن) من المبادئ الأساسية في التشيّع، وعندهم من لا يستخدم التّقيّة لا يؤمن.
نحن لا نسب حتى أبا لهب، ولكننا قد نذكره في التاريخ، فلماذا يسبون الصحابة؟!! ولا يمكن أن يكون هناك دين محترم يجعل المسبة جزءاً من شعاره وشعائره.

*هل حاول الشيخ بسام استغلال الخطاب الديني ككتابك زوال اسرائيل؟
** عندما نؤمن بقضية ونريد أن نروّج هل نكون عندها نستغل؟! أنا لا أشكك بإيمان أية جماعة أو حزب عندما يجهر بفكرته ويعمل لها؛ فالحزب الماركسي مثلاً لا أشك لحظة أنه يؤمن بماركسيته عندما يدعو ويروج لها، لانه يؤمن فعلاً يؤمن بها. والعلمانيون قد يتجمّعون في حزب لأنهم يؤمنون بالعلمانية، ولا يصح عندها أن نقول إنهم يستغلون العلمانية. ولكن في المقابل لماذا إذا اجتمع المسلمون في جماعة أو حزب يتّهمون باستغلال الإسلام؟! وإذا صح أن نقول إن الفكر الدنيوي يمكن أن يستغل من قبل أهله لأنه دنيوي، فهل يصح أن نزعم مثل هذا الزعم في الإيمان الديني الأخروي إن كان إيماناً حقيقياً.
أما كتابي المتعلق بمسألة زوال إسرائيل فهو مسألة علمية محضة، ويسرني أن يكون لها انعكاسات إيجابية على قضية فلسطين، ولا بأس بتوظيف ذلك، ولا يسمى مثل هذا التوظيف استغلالاً.

* ألا تخشى في حال عدم حصول تنبؤاتك في كتابك 2022 أن يطغى الخطاب البابوي على حساب الإسلامي؟
** أنا لم أقل إنها ستحصل بنسبة 100% لذلك كان الكتاب بعنوان: (زوال إسرائيل 2022م نبوءة أم صدف رقمية). وذكرت في داخل الكتاب أنني لا أقول إنها نبوءة ولا أقول إنها ستحصل، وطُبعت هذه الجملة في بعض النسخ بالخط الغامق. والدراسات التالية جاءت لتؤكد ما جاء في كتاب (2022) ومن هذه الدراسات كتاب (لتعلموا عدد السنين والحساب) وكتاب (الميزان) وكلها يؤكد أن احتمالات زوال إسرائيل فوق الـ 90% . فإن لم تحصل التوقعات فما هي إلا أرقام توحي بشدة ولا تصرّح. وهناك الكثير من الأفكار التي قالها العلماء قديما لا نقبلها اليوم ولا يؤثر ذلك في صِدقيّة القرآن الكريم، لأن الفهم البشري غير معصوم ولا مقدّس، على خلاف النص الكريم.

* تعددت الفتاوى اليوم، والناس مترددون بين دعاة غيورين ومفكرين مجترئين، فما موقفك من ذلك؟
** لابد أن يكون الأخذ من أهل الاختصاص. وهذا في كل علم وفي كل مجال؛ فلا يجوز عند المرض أن نأخذ في العلاج من غير الطبيب المختص، ولا يجوز عند بناء الناطحات أن نركن إلى غير المهندس. ولا يكفي الاختصاص بل لابد من الصدق والأمانة، ومن هنا لا يأخذ الناس من غير الأمين. وكذلك الأمر في الفتوى فلابد من الاختصاص والأمانة، ونزيد هنا أنه لابد من الإيمان الصادق والسلوك السوي، لأن ذلك من صميم الدين.

* كيف للناس أن تميّز غثهم من سمينهم؟
** لا يخفى هذا على أكثر الناس، ومن هنا نلاحظ في الواقع أن الناس لا تثق إلا بأهل العلم والاختصاص الذين يخلصون للفكرة ولا يشترون بها ثمناً قليلاً.

* هذا يدفعني في نهايه الحديث الممتع إلى سؤالك عن المشعوذين ممن جعلوا رزقهن أنهم يكذّبون؟
**المشعوذ والنصّاب موجود في كل محفل. من هنا لابد من الوعي والتوعية والتناصح، وتوظيف الوسائل المعاصرة في كشف زيف المتطفلين على العلم الشرعي وغيره من العلوم وفي كافة مجالات الحياة. وهذا تحد يواجهه البشر منذ القدم، وتتنوع أساليبه وأشكاله. ويكون العلاج كما قلنا بالتحصين بالوعي والتثقيف والقانون، وبالمتابعة بكل أشكالها الممكنة.

في الجامعة العربيه الامريكيه

أخبار أضف تعليقك

في الجامعة العربيه الامريكيه
رياح تفتك بالمباني وتحصد الاشجار
جنين – احمد – خلفت الرياح التي ضربت الجامعة العربيه الامريكيه امس الكثير من الأضرارفي البنية التحتيه للجامعة.
ففي الحين الذي لم تحدد فيه اداره الجامعه حجم الخسائر في الممتلكات, فقد فوجئ الطلاب فور وصولهم للجامعة بالاشجار التي قلعت وكسرت بسبب قوة الريح في مشهد لم يعتد الطلاب على رؤيته من قبل, كما أغلقت قاعات الدراسه في ال (سيز) بعد ان نجحت الريح في تدمير اجزاء عديده من اسطحها المغطاة ب”الكرميد” الأمر الذي منع عقد المحاضرات في تلك القاعات. وعبر الطلاب الذين حضروا يوم أمس عن دهشتهم حيث اخبرونا انهم لم يكونوا يرون ذلك سابقا الا في شاشات التلفزه.
وأعرب العديد من الطلبة عن استيائهم من عدم قيام الجامعه العربيه الأمركيه بتعطيل الدوام في الجامعه بسبب سوء الاحوال الجويه حيث انهم طالبوا بأن تعطل الجامعه الدراسه على غرار تعطيل المدارس في الضفة الغربيه, كما افصح سائقي الباصات التي تنقل الطلاب من والى الجامعه عن خوفهم الشديد من سوق الباصات في هذه الاجواء خشية وقوع حوادث لا يحمد عقباها.
وتشهد الضفة الغربيه ومدينه جنين بشكل خاص عواصف وأمطار غزيره بعد حالة جفاف لم تشهدها هذه الأراضي منذ عام 1926م .

الرياح الشديده تحالف طلبة الجامعة العربية الأمريكيه في امتحاناتهم

أخبار أضف تعليقك

مصائب قوم عند قوم فوائد
الرياح الشديده تحالف طلبة الجامعة العربية الأمريكيه في امتحاناتهم
جنين – أحمد – ذكر طالبان في الجامعة العربيه الأمريكيه رفضا الكشف عن اسميهما انهما تمكنا من الحصول على أسئلة امتحان “السكند” بعد أن طارت الأوراق التي كانت بحوزه مدرسهم وعجز المدرس عن حصرها بسبب قوة الريح التي ضربت الجامعه يوم أمس .
وعلى حد تعبيرهما انهما رأيا هذه الأوراق تحلق بعيدا عن معلمهم بعد ان القتها الريح من يديه لتسقط بينهما وليتفقا سرا على “التعاون” الكاديمي المشترك وعندما سألناهم ما موقفكم ان قام المدرس بتغيير الأسئله قال أطولهم :سأكون كمن صام وأفطر على بصلة فيما قال الآخر : كل شي بالدنيا قسمة ونصيب .

بعنوان “القراءة للجميع”

أخبار أضف تعليقك

بعنوان “القراءة للجميع”
الجامعة العربية الأمريكيه ووزارة الثقافة تفتتحان معرضا للكتاب
جنين –أحمد- إفتتحت وزيرة الثقافة أ. سهام البرغوثي ورئيس الجامعة العربية الأمريكية د. عدلي صالح معرضا للكتاب بحضور عدد من ممثلي المؤسسات الرسميه وعدد من قيادات الأجهزه الأمنيه.
وافتخر الدكتور صالح بهذا المعرض في الكلمة التي القاها والتي اكد فيا أن هذا المعرض يأتي لتشجيع الاهتمام بالكتب وقرائتها ومن أجل الارتقاء في الجوانب الثقافية والعلمية والوطنيه.
ووصفت البرغوثي المعرض بأنه” ظاهرة ثقافية” يجب ان تتكرر في جميع الجامعات من أجل تشجيع المواطنين على القراءة.
أما طلبة الجامعة فقد تنوعت ردودهم بين مشجع راض وآخرون ساخطون من نشر مجلة “فلسطين للشباب” في المعرض التي تناولت ما اسموه “قلة أدب مع الذات الإلهيه” صرح مدير المكتبة الاستاذ حسن اسعد انه قام بسحب هذه المجلة فور علمه بنبئها قائلا: “ان اداره الجامعه لا تسمح بنشر مثل هذه الإساءات داخل حرمها”.
وشهدت الجامعة العربية الأمريكيه هذا العام عدة أنشطة تعاونيه وضمن فعاليات ضمن فعاليات معرض فلسطين السنوي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات “اكسبوتك 2010استضاف مركز حسيب الصباغ للتميز بتكنولوجيا المعلومات في الجامعة العربية الأمريكية ورشات عمل بالتعاون مع شركة “جراف ايست” في بداية العام.