قصتى مع ام مى

قصتى مع ام مى

انا ام شذى 49 سنة مطلقة ومنقبة يشرقنى انى اكتب اول حاجة ليا فى المنتدى الممتع
ده بس للاسف فقير فى قصص السحاق الا بعشقه حكايتى او حكاياتى كتير هخص
بيها  اول قصة هيسجلها تاريخ نسوانجى ليا هى حكاية مع روح قلبى
حبيبة ام مى بدءت معها السحاق بالصدفة كان صدفة جميلة جدا لما جت
غضبانة هقولكم غضبانة ليه بس فى قسم تانى لانه مش يخص القسم
ده وهى حكيت ليا سبب زعلاها من جوزها وبعد كده حصل الطلاق حبيبت جت فى
يوم تخبط على بابى فتحت كانت مفاجاة حلوة بس الزعل الا على
وشها قلقنى حبه حضنتها وبستها دخلنا بعد العشاء دخلنا ننام انا كنت لبسه بيبى دول اندار فتلة وهى قلت العباية والنقاب بعد الحاء منى انها تاخد رحتها بحااول اخرجها من زعلاها بس مش حبيت اسالها فى حاجة فى الوقت ده ننامنا مع بعض على فكرة انى
مش كنت اعرف انها ليها فى السحاق خالص كنت زعلانة علشان حزنها وهى
نايمة جت نمت وراها وحضنتها من ضهر ها انا بصراحة بهيج اهو على جسمها وهى كنت طيزها رجعه لورى مفلقسه وهى نايمة
على جانبه مقدرتش اقاوم حكت كسى فى طيزها الجنان انا ببوس
فى كتفها بخفف عنا كل شوية اح كسى فى طيزها احححححححححح يا كسى بياكلنا اوووووى بيعز الحك اوووووووووووووف طلعت ىمنى اااااه كه انا فى عز حك كسى
طبعا الفتلة مش بيستر وهى مانت لبسه قمص ن
وم قصير اه على فكرة انا شبه جيهان قمرى وهى نسخة من
صفوة الرقاصة هى حست انى فيا حاجة غريبة وطيزها بقت تفلق
اوووووى انا بمد ايدى علشان احضنها ايدى جت على حلماته
لقتها وقفه اووووووى تقريبا كده حست بعسلى على فخدها

دى اول جزء ليا الا يحب انى اكمل يعلق على الموضوع ورايه فى الكتابتى
سكس اخ واخته , سكس امهات , عرب نار, تحميل افلام سكس ,

زوج بنتي ناكني في خرم طيزي الكبيرة بعنف

زوج بنتي ناكني في خرم طيزي الكبيرة بعنف

اسمي مروة وعندي 38 سنة وزوجي عمره 57 سنه ولدي أبنين متزوجين ويعملان في الخارج في دول الخليج. ولدي أبنة وحيدة اسمها ندى تعمل ممرضه وزوجها وليد يعمل مهندس كهرباء وهو شاب أنيق وسيم. ذات يوم زرت ابنتي وكانت دعتني للإقامة عندها اسبوع فمزحت معها فسألتها:
“ جوزك شغال معاكي كويس في المسائل إياها ولا….” فضحكت بخجل وقالت : ” بالعكس يا أمي … دا وليد هالكني نياكه كل يوم بيعمل من 2 أو أكثر….” .
لا أخفي عليكم أن الشهوة اكلتني وتمنيت لو كان زوج بنتي ناكني في خرم طيزي الكبيرة لان زوجي بينيكني مره في الشهر ولا يكيفني من النيك واحيانا يتركني ويقوم من فوقي ويتركني وأنا في قمة هيجاني.

ذات يوم كانت ندى تعمل ورديتين في المستشفى واتصلت بي وقالت أنها سوف تتأخر إلى ما بعد منتصف الليل. في ذلك اليوم عاد زوج ابنتي وليد وكنت أنا مرتدية أحد قمصان نومها المثيرة وقلت في نفسي لأرى ما يكون من وليد زوج ابنتي وكيف يراني بذلك القميص. أيضاً وضعت من مكياج ابنتي فصبغت شفتي بالأحمر وتعطرت وكان قميص نومها أحمر مغري أظهر بزازي المغرية المدورة وفخذيّ الممتلئين.
بينما أنا في المطبخ أصنع لنفسي كوباً من القهوة إذا بباب الشقة ينفتح واجد ورائي زوج بنتي وليد ليصفر بفمه ويقول:
“ أيه الحلاوة دي يا مراتي العزيزة…”
ثم يضع كفيه على طيزي ويدعك طيزى بالخطأ ويقبل عنقي فأستدير باسمة فينصدم ويحاول يعتذر فأضع أصابعي فوق شفتيه وقلت له:
“ ولا يهمك حبيبي .. انا بحبك كتيير.”

ثم أني رحت أقبله والف يدي حول عنقه ليحملني زوج بنتي إلى السرير و يطرحني فوقه ويبدأ بتقبيل رقبتي وبزازي من فوق القميص وكسي سالت مياه شهوته إلى طيزى واشتعلت شهوتي وخلع قميص نومي من على جسدي. أيضاً خلع زوج بنتي القميص والبنطال والقمني زبرره في فمي وكان كبير ومنتصب مصيته وصرت امص واحسه يكبر في فمي لدرجة انه سد بلعومي من كبره . واصلت مص زبره واقول :
”وليد بحب زبرك نيكني.”

قال حماتي:” بحبك مصي مصي زبري.”
ف فتح ساقي و ادخل زبره وانا اتأوه: “ اه آآآآآآآآه زبرك حلو يا جوز بنتي… نيكني وليد نيكني اه نيكني بعشقك اه اه اااااح.” وأخذ ينيك بقوه وقال:
” اقعدي على أربعتك حماتي المنيوكة..” فركعت على ركبتي ويديي اخذت وضعية الطفل الحابي فأمسك راسي ونزله على المخده فأصبحت طيزى مرتفعة وراسي على المخده. أخذ زوج بنتي يدعك طيزي بزبره ثم ظطّ زبره في كسي من خلفي وصار ينيك وأنا: “ اااااااااااه ااه اسلوب نيك اول مره بجربه…. حلو روحي… ااه ااااااااااااااه وليد انتا شاطر بحبك اه اه.” استمر وليد زوج بنتي ينيك حتى تعبت فقلت: “ آآآه وليد تعبت …. بكفي يا روحي .. اه بكفي يالا هات حليبك بكسي.”
وصار وليد ينيكني أسرع وبيضاته تخبط في صفحتي طيزي :” اه اه …. آآآآه .” ثم انفجر في كسي شلال من اللبن في كسي: “ اااااااااه احلى نيكه في حياتي…” ثم أخرج وليد زبره من كسي وذهب يغسل نفسه وانا ارتميت على السرير من التعب، تذكرت أمنيتي عندما حلمت لما زوج بنتي ناكني في خرم طيزي الكبيرة .
مضت نصف ساعة فعاد وليد عارياً وكان زبره منتصب احمر منظره جميل وقال:” مصي مصيت بشهوه…يالا عشان أنيكك في طيزك حبيبتي..” ساعتها ركعت على مرفقي ورفعت طيزي لاعلى فأخذ يلحس خرم طيزي فقلت:” وليد دخله في كسي حرقت اعصابي حبيبي زبرك جاهز اه اه اااااه…” فما هي إلا لحظة حتى أحسست بإصبعه وقد بلله بريقه وأخذ يدخله في طيزي وكان بعبوص نار فتوجعت و قلت بانزعاج :
” أنت بتعمل ايه … ليه تحط صباعك في طيزي!”

فقال لي:” اهدي شوية ….. انتي هتنبسطي حماتي الغلية..” ثم أتي بكريم من فوق التسريحة ودهن به إصبعه وراح يستدير به في طيزي فصرخت على الفور:” آآآآه… فتحت طيزي آآآى بيوجع!” ثم أدخل إصبعين وأنا أصرخ وهو يحركهما . بعدها احسست بسخونة زبره تقترب من طيزي ودفعه وأنا: “ ااااااااااااااوه او او وجعني كتيير.” فقال:” يا حماتي الغالية …أنا بس داخلت رأسه!” وصار يدخل زبره وانا اشهق واتنف بسرعة شديدة وزبره يحرق جوفي وصار ينيكني من طيزي وانا اتوجع حسيت طيزي تخدرت من الوجع وأخذ يدخل ويسحب فبدأت استمتع إلّا أن الوجع اكثر:

“ اه اه وليد تعبنتي اه اه طلعه كفاية..” فسحب زبره من طيزي وحطه في كسي فارتحت ثم سحبه من كسي وأدخله طيزي وأخذ يسرع في نياكته طيزي إلى ان قذف حليب زبره في قعر طيزي ثم سحبه بعد ذلك وأحسست بمنيّه يسيل فوق فخذي. ظل زوج ابنتي وليد ينيك طيزي وكسي طول غيبة ابنتي لدرجة أني حملت منه لكني أسقطت الجنين.
عرب نار ,سكس محارم ,سكس امهات ,افلام نيك ,سكس حيوانات.صور سكس,

“أبل” أول شركة عامة في العالم تبلغ قيمتها تريليون دولار

“أبل” أول شركة عامة في العالم تبلغ قيمتها تريليون دولار

 

أصبحت شركة “أبل” الأمريكية للتكنولوجيا أول شركة عامة في العالم تتجاوز قيمتها السوقية تريليون دولار.

وسجلت الشركة الصانعة لهاتف “أيفون” هذه القيمة السوقية في تعاملات النهار في بورصة نيويورك، حيث ارتفع سعر الأسهم إلى مستوى قياسي عند 207 دولارات.

ويسجل سعر أسهم أبل صعودا، منذ الثلاثاء، وذلك بعدما أعلنت الشركة تحقيق نتائج أفضل من المتوقع خلال الربع الثاني.

ومنذ طرح هاتف أيفون للبيع لأول مرة في عام 2007، ارتفعت أسهم أبل بنسبة 1100 في المئة، كما قفزت بنحو ثلث قيمتها خلال العام الماضي.

وارتفع سعر أسهم أبل بأكثر من 50000 في المئة منذ الإدراج في البورصة في عام 1980. ويقلل هذا من شأن الزيادة التي حققها مؤشر “ستاندرد آند بورز 500″ بنسبة 2000 في المئة خلال نفس الفترة.

وأفاد تقرير أبل بتسجيل طلب قوي على الطرازات الأغلى سعرا من أجهزة “أيفون” باهظة الثمن، الأمر الذي عزز الأرباح الفصلية.

وسجل متوسط سعر جهاز أيفون 724 دولارا، بزيادة عن السعر المتوقع وهو 694 دولارا.

وقالت الشركة إن جهاز أيفون إكس، الذي يبلغ سعره 999 دولارا وطرحته الشركة في الأسواق العام الماضي، كان أكثر الطرازات مبيعا خلال فترة الربع سنة.نسوانجى

تحميل افلام سكس

وتحسن أداء الشركة مدعوما بنمو بواقع 31 في المئة في خدمات أبل، والتي تتضمن متجر أبل ومنصة أبل الموسيقية ومنصة أبل للدفع.

وقفزت عائدات الشركة الإجمالية 17 في المئة على أساس سنوي، لتسجل أرباحا فصلية قدرها 53.3 مليار دولار.

وارتفعت الأرباح إلى 11.5 مليار دولار، بزيادة 32 في المئة مقارنة بنفس الفترة عام 2017.

وقال توماس فورت، من مؤسسة “دي إيه ديفيدسون آند كو”، إن الدرس المستفاد لإدارة أبل هو جهاز أيفون إكس.

وأضاف “عندما تبيع هاتفا ذكيا بأكثر من ألف دولار، يمكنك بيع أقل عدد من الوحدات مع الاستفادة بالمزايا المالية”.

صور نيك ,تحميل افلام سكس ,سكس محجبات ,سكس امهات ,سكس اجنبى

حبي الكبير المفقود الجزء الأول

حبي الكبير المفقود
الجزء الأول

سكس امهات

صور سكس , عرب نار

اسمي ماهر من العراق وعمري الان 35 سنه وكنت رجل وصولي بلا مبادئ لا اتورع عن فعل اي شي من اجل مصلحتي حتى وصلت الى مركز مرموق كموظف في وزارة الخارجية ؟ ولا اقضي اية معاملة بدون رشوه او سهرة نيك او هدية وهذا كان عكس شخصيتي عندما كنت طالبا في كليةاللغات بجامعة بغداد حيث كنت صاحب أخلاق ومبادئ وتأخذني فورة الشباب في انتقاد السلطةحتى سجنت وتعذبت من اجلها وفقدت حبي الكبير ؟

سكس عربى , سكس حيوانات , سكس مترجم ,سكس محجبات ,صور سكس
كنت في سفرة في أوربا عشت فيها حالة المجون والسكر والرقص ونيك فتاتين في آن واحد لعدة أيام حتى نفذت الفلوس عندي وضاع جوازي مما اضطرني للذهاب إلى السفا ره لاستخراج جواز أو ورقةارجع بها إلى بلدي قبل أن تنفذ النقود القليلة الباقية عندي للرجوع وبحكم عملي في الخارجية ذهبت للسفير مباشرة وقد عجل بمعاملتي على أن استلمها في آخر النهار؟ وأثناءخروجي في البهو للتدخين كنت أعطي ظهري للبهو ووجهي للشباك لكي اخرج دخان السيكاره للخارج من خلال الشباك المفتوح سمعت طرقات حذاء نسائي خلفي فلم التفت ؟ ولكن الطرقات توقفت خلفي لفترة ثم أصبحت مسرعة أكثر,مما أثار فضولي في أن التفت وشاهدتها تدخل إلى غرفة في آخر الممر مسرعة ولكن بعد أن عرفتها؟ نعم إنها هي؟اختلجت المشاعر في صدري وازدادت نبضات قلبي وذهبت لا شعوريا نحو غرفتها ووقفت استند على باب الغرفة وأشاهدها وهي جالسة خلف المكتب ,واضعة يديها على وجههاوشعرها مغطي يديها ورأسها لأسفل وتتنهد
وتقول:- يا ربي معقولة هوه ..بعد كل هاي السنين؟
فقلت: نعم انا..لا اصدق.. هدى كرم او نجوى كرم ( كما كنت اسميها في الكلية لتشابه شعرهما ) …شنو اللي جابك هنا وكيف التقينا… شوفي الصدف؟
فرفعت رأسها تنظر إلي وعينيها تلمع بالدموع وتقول:- معقولة ماهر حسين ..صدك الصدفة مجنونة؟
انا:- اي معقوله…ماهر اللي تركتيه في احلك الضروف اللي كان محتاجك بيها؟ وكدت أكمل ولكنها قاطعتني
بقولها:- أرجوك ماهر لا تذكرني بالماضي..انته متدري شصار بيه ..وشكد ضحيت في سبيل انته تطلع من السجن ..والثمن كان فراقنا؟
ووضعت يديهاعلى وجهها وأجهشت بالبكاء .ورقيت لحالها فترة ولكن عادت لي روحي الشريرة وعزمت على ان استغل الموقف فاغلقت الباب وذهبت اليها احتضنها من ضهرها وهي جالسة على الكرسي الدوار خلف مكتبها
واقول:- ارجوكي هدى لتبكين..انتي تدرين كم اكره بكاءك؟
فاستدارت نحوي وهي جالسة واحتضنتني من وسطي بحيث وجهها اصبح على صرتي ودموعها بللت قميصي وروجهاترك اثر حمره عليه..وبعد فتره تركتني بعد ما احست بحركة عيري اللذي طالما لعبت به ومصته, في بنطلوني فمسكتها من يديها وجعلتها تقوم بمواجهتي وحضنتها وقبل ان تتكلم عاجلتها بقبلة على فمها ومصيت شفايفها المكتنزه الشيقه وتصاعدت أنفاسنا ورجعت بي الذكرى لأيام الكلية لأنها تحتفظ بنفس الطعم والشهوة والشبق القديم..نعم ما زالت تحبني؟
وبعد انفصالنا وقبل ان اقبلها ثانية ازاحت بوجهها عني ودفعتني وذهبت بعيدا ناحية الجدار قرب الباب لتفتحها وقالت:- ماذا تفعل ..انامتزوجه الان..ولا اخون زوجي.. ارجوك ابتعد عني.. حبنا راح وانتهى ..وبكت؟
فقلت في نفسي لن اضيع هذه الفرصه , فتوجهت نحوها ومسكت يديها كما في حالة الاستسلام والصقتها بالجدار وملت بجسمي عليها اثبتها ببعض من العنف
وقلت: العن ابوالخيانه , لابو زوجك, لا يهمني اكبر واحد , انتي حبيبتي وملكي اليه’ ما صدكت التقيتك, وماكو لاي احد غيري حق بيكي؟ وقبلتها بقوه في شفايفها مع بعض الممانعةمنها وما ان مصيت لسانها حتى اغمضت عينيها وذابت وانفاسها تتقطع وتحرك جسمها بحيث تحك عانتها بعيري المنتصب , ثم توقفت عن التقبيل ولازال جسمي ملتصق بها من الامام وظهرها على الحائط ويداها متسمرتان في الحائط بواسطة يدي ؟ ونظرتُ الى عينيها الغارقتان في الدموع وهي تبكي وتقول:-ااااه حبيبي ماهر اشتاقيت الى ريحة فحولتك وعنفك الجميل معي ورجولتك الطاغيةوالوحيدة اللي أرضت انوثتي وحطمت كل غروري؟
ثم افلتت يديها ومسكتني من رقبتي وضمتني اليها ثم قبلتني بقوه ومصت لساني وبلعت لعابها الممزوج بملوحة دموعها واستمرينا نتسابق في التهام شفاه بعضنا بقوة وانزلت يدي اعصر طيزها بقوة, لا زالت على طراوتها ونعومتها وان كانت قد كبرت قليلا واصبحت اكثر اثارة وانزلت يديها الى عيري تعصره بعنف حتى المتني وشعرت بقرب القذف فابتعدت عنها وقلت: تذكرين شلون كنتي تعصريه وتاذيني قبل؟ فقالت وهي تتنهد : اااااه شكد اشتاق له ، لحبيبي عيرك, بعده كبير وقوي ويخبل ؟ فنزعت بنطروني واخرجته وقلت: هسا صاير اكبر واحلى؟ وانزلتها بضغطة على كتفها ففهمت ونزلت تشمه وتداعب راسه بلسانها وتقبله, ثم وبحركة سريعه مفاجئة ادخلته وبدات تمصه كما كانت تفعل من قبل وتعضه وتخرجه وتنظر لي بعينين شهوانيتين محمرتين ثم تعود الى فعلتها الاولى وانا اتوسل اليها ان تعامله بشكل الطف والا فانه سوف يؤلمها في النيك؟ حتى احمر من عضاتها وقربت للقذف فمسكتها من يديها وقومتها وجعلتها في الوضع الفرنسي على بطنها على المكتب مبعثرة الأوراق والاقلام من فوق المكتب ورفعت تنورتها القصيره وانزلت كيلوتها القطني الابيض المبلل بماء شهوتها فبانت لي مؤخرتها الشهيه وشفرات كسها الورديتين الغليضتين وبركت الحس كسها واشتم عبيره المفقود مني من سنين, ولا زالت تعتني بكسها جيدا وتنظفه وتعطره ثم داعبت بظرها بابهامي وامصه بقوه مع عض رقيق له حتى سال ماؤها على وجهي واعلنت عن رعشتها الاولى باااهة طويله ورجفه في سيقانها ’ثم توجهت الى فتحة طيزها الورديه الضيقة الحسها واقول:- بعدك على وعدك بان تكون طيزك فقط لي مهما كانت الظروف؟ فاجابت : اي وحياة حبي الك محد لمسهاغيرك, وشكد حاول زوجي لسنين بس ما خليته ينيكها رغم انه يعرف انه هيه مفتوحه منك,رغم معاناتي منها وحكها الي طول السنين؟ فوقفت ومسكت عيري وادخلته بقوه في كسها الضيق فصاحت : ااااااااه حبيبي بداعتي عليك على كيفك ويايه..ارحمني؟ فقلت واناارهز عليها بقوه وادخله في كسها بعنف بحيث ترتطم عانتي بطيزها بقوه محدثة صوت عالي ويهتز فلقتي طيزها وكل جسمها وملت عليها اعصر نهديها النافرين من وراء الستيان وانا اقول: على كيفك فضحتينا دوم صوتك عالي,وكم مره قلت الك من قبل بكلشي ارحمك الا بالنيك ما ارحمك؟ فصاحت : اااااه ….اووووووي ….يخبل عيرك يخبل…نيكني..نيكني حييييل, نيك حبيبتك المفقوده…مشتاقه لعيرك … مششششااااااقه …شكة لكسي شك؟
واكملت نيكي لها حتى ارتعشت وقذفت على عيري وسمعت اصوات سائلها تصدر من كسها عند دخول عيري وخروجه كصوت الفقاعه وتقلصت جدران كسها ضاغطة على عيري حتى قذفت في كسها بعزاره وهدات حركتي ونمت وقوفا على ظهرها وانا الهث وهي تتنفس بصوت عالي وارتخي عيري وعند محاولتي اخراجه لوحت لي في يدها بالمحارم فاخذت عدة ورقات ووضعتها على كسها حتى لايسيل المني مع سوائلها الكثيره وقالت: متبطل عادتك هاي ليش قذفت بكسي ’ اخاف احبل منك؟ قلت ممازحا: ينراد لك طفل مني حتى متنسيني للابد’ وما اعتقد رجلك الاغبر يعارض؟ واخذت انا ايضا كمية اخرى امسح بها عيري ولبست ملابسي وجلست على الكرسي المقابل لمكتبها اشهق وانظر لها بعد ان اكملت مسح كسها ولبست كيلوتها وارتمت على كرسيها الدوار تنظر الي وتبتسم وتقول: ياااااه صار 15 سنة ما منيوكه مثل هيك, ولامرتاحه ومنتعشه مثل اليوم؟ واخذت تتمغط بمنيكه وتضحك… فاخرجت كرت الفندق اللذي اسكن فيه وقلت: انتظرك ساعه 8 بالليل في الفندق ؟ فقالت: ماذا ؟؟ لا استطيع ارجوك…زوجي ..جهالي..ماذا اقول لهم؟ فقلت: طز بزوجك وجهالك ..هذا الديوث زوجك مو كان يعرف بعلاقتنا..وحتى انتي مزروفه مني وطيزك مفتوح..؟ وقمت من مكاني ووقفت جنبها واخذت صور سلفي لنا وانا اقبلها واخرى وانا واضع يدي على نهدها واخرى وانا مدخل يدي في ستيانها ورفعت تنورتها واخذت صورة للباسها المبلل بمنيي وهي متفاجئة وقلت: كسم الكل اذا متجين راح ارسل للديوث رجلك هاي الصور واجيكي للبيت انيكك؟ فقالت: تغيرت ماهر؟ قلت : الخيانة واللي شفناه من الزمن غير بينا كل شي ؟ وفتحت الباب للخروج فتفاجات بسكرتيرة القنصل امامي تبتسم وتقول: وينك استاذ ماهر صار ساعه ندور عليك؟وتنظر لنا نظرات مريبه يبدوا انها احست بنا او سمعت اصوات النيك في الغرفه فقلت:التقيت بزميله قديمه لي في الكليه واخذتنا السوالف والذكريات ..خير شكو؟ فقالت:معاملتك خلصت تعال استلمها؟ ومشت امامي وانا انظر لطيزها الشهيه فالتفتت لي بعد ان احست اني انظر لطيزها وقالت : استاذ تفضل امامي بهاي الغرفه ..مبين عليك متشبع ؟اخذت الاوراق وغادرت السفاره الى الفندق اتحضر للقاء هدى ليلا؟


شرموطة الميكروباص

شرموطة الميكروباص

سكس محارم
اولا انا من اقاليم القاهره الكبري ودائما ماكنت اركب الميكروباص يوميا بالصباح الباكر جدا .بعد الفجر واخري بنهاية النهار لطبيعة عملي.تعرفت اليها بالميكروباص بنظراتها لغة العيون تأتي بما لا تنطقه السنتنا.هههههه.يوما بعد يوم جلسنا بجوار بعضنا والجو برد جدا .ووجدتها التصقت بي .لتدفئني او ادفئها لا اعلم ولكن ما اعلمه انني تجرأت وارحت يدي علي فخذها.فوجتها صامته وكانت العبائه بكباسين هههههه فأدخلت يدي بين الكباسين وداريت يدي بشنطة العمل التي احملها دائما.وحسس وفركت افخاذها الناعمه.ويوما بعد يوم تجرأت اكثر ووضعت يدي بين افخاذها وهي صامته لتفاجئني بفتح افخاذها لأدخل يدي اكثر وابعبص كسها بصمت مني ومنها .واتفقت معها لمقابلتها بعد العمل .وتقابلنا وطلبت منها ان نكون بأمان بشقة صديق لي ووافقت.واتفقت مع الصكيق ورتبت معه ومعها وتقابلنا وذهبنا لبيته.واعطيته مالا وطلبت لنا الغداء ليذهب هو وليخلا الجو لنا.وبدات اقبلها وقلعت هدومها وانا مثلها وكنت متلهفا لرؤية الكنز السمين فهي سمينه نسبيا وهذا النوع اعشقه .وقبلته فهو فعلا سمين ضيق الي حد ما.لحست وشربت عسلها الذي انزلته هي بسبب لحسي لكسها وركبت ووضعته بيدها لداخلها واخذت انيكها بقوه وبرومانسيه اوقاتا ادفعه بقوه وبعدها اسحب بالراحه الي ان ولعت هي واصبحت تهذي بالكلام وانا لا

سكس عربى , سكس حيوانات ,سكس اجنبى ,تحميل افلام سكس ,نيك محارم ,نيك امهات ,صور سكس ,سكس محارم
اسمع او افهم منه شيئا الي ان انزلت لبني بداخلها بنائا علي طلبها وواصلت النيك حتي احسست بماء ساخن يحيط بزبي فأخرجته فاذا هو دم احر قاني .وسألتها .انتي عليكي الدوره فقالت لا ولكنك جرحت كسي فأنا مخيطاه عند الدكتوره غرزتين لتضييقه قبل كده هههههه.فقرفت لهذا الدم وتركتها ودخلت الحمام لاغسل زبي فاذا بها تأتي خلفي وتحاول ان انيكها واكمل فهي كسها مولع وعاوزه تتناك تاني فأكملت ما بدأته وخرجناووجدت صاحبي منتظر دوره فأخبرته عن الدم فاعتذر منها وطلب ان نمشي حالا بعد الاكل الذي احضره .وفعلا تم ذلك.ولم اتقابل معها ثانيه الا مرتين وفي كل مره تعد وتخلف وعدها.ياريتها تيجي وانيكها تاني..اشكركم لصبركم

سكس عربى , سكس حيوانات ,سكس اجنبى ,تحميل افلام سكس ,نيك محارم ,نيك امهات ,صور سكس ,سكس محارم

سكس اخ واختة ,سكس اخوات ,سكس امهات .افلام سكس ,سكس حيوانات.

ذهبت لكى اصالحه مع زوجته ناكنى

ذهبت لكى اصالحه مع زوجته ناكنى

سكس محارم

انا بسيمه اسكن فى مدينه ما وزوجى يحبنى واحبه ..لى صديقه اسمها نعيمه تسكن بجوارى فى نفس الطابق وزوجها مسافر بالخارج ياتيها شهر كل سنهسكس اخ واختة ,سكس اخوات ,سكس امهات .افلام سكس ,سكس حيوانات.
بمرور الوقت تقربنا لبعض انا وجارتى واحيانا كان زوجها ياتى ويشاهدنى معاها وصارت الامور عاديه حتى مع زوجها كنت اعمله حساب وانكسف منه حتى اتعودت على نظراته اليا وشويه شويه وتطورت اكثر واعمقى
سمحت له ان يمارس معى الجنس فى شقتى او قى بيت يملكه فى قريه قريبه من مدينتا

كنا اخاف ان زوجته تلاحظ شيئا عن علاقاتنا المتعدده
كنت اراها احيانا سعيده واحيانا مهمومه وعرفت ان فيه مشاكل مع زوجها فطلبت منى ان اساعدها فى انهاء الخلاف
فاتفقنا ان نذهب سويا الى بيته القروى بعد ابلاغة لانتظارنا
وصلنا ولاحظنا انه وحيد فى البيت استقبلنا بترحاب وقامت زوجته لعمل شئ نشربه فسالنى عن سبب حضورنا فشرحت له السبب جاءت صديقتى واستاذنت منها ان تسمح لنا بالكلام داخل حجره وتركناها تعد لنا العشاء
دخلنا ..وو…لم ينتظر ان نتكلم بل غمز لى انه يريدنى …يريد ان يمارس معى الجنس فى بيته و داخل نفس الحجره وفى ذات الليله
فقلت له صعب ان نمارس هنا
فاصر ووعدنى انه سيتصالح معها علشانى
خلعت له ..ونمت..قام وحشر زبه فى كسىا كل بزازى
كنت ممحونه ونيكه سريعه كدا لا تكفينى
بعد الممارسه السعيده هندمنا ملابسنا وخرجنا واعلن تصالحه واستاذنا لكى نعود الى المدينه فقال بطريقه غير صريحه ( الليله ميعادنا)
لم اعلم هل يقصدنى ام يقصد زوجته
شكرتنى صديقتى لجهودى لاتمام الصلح

سكس عربى , سكس حيوانات ,سكس اجنبى ,تحميل افلام سكس ,نيك محارم ,نيك امهات ,صور سكس ,سكس محارم

سكس اخ واختة ,سكس اخوات ,سكس امهات .افلام سكس ,سكس حيوانات.

سكس اخ واختة ,سكس اخوات ,سكس امهات .افلام سكس ,سكس حيوانات.

الخاله الشرموطة مع ابن اختها

الخاله الشرموطة مع ابن اختها

انا فادي 20 سنة من مصر .. عايش مع امي سهام 46 سنة لوحدنا ف البيت لان ابويا وامي منفصلين, كنت زي أي شاب بحب السكس وخصوصاً ان امي جسمها سكسي جامد هي بيضة وقصيرة شوية وطيازها وبزازها كبار اوي اوي, وكانت دايماً تلبس قصير وجسمها كله بيبان وكنت بهيج عليها واتخيل اني نايم معاها واضرب عليها عشرة, وزي أي حد بسرق كلسوناتها وكلوتاتها من الحمام واشمهم واضرب عليهم عشرة, لكن عمري ما حسيت من نحيتها باي حاجة كانت بتتعامل معايا عادي خالص ومكنتش قاصدة تهيجني ومكنتش تعرف اني بهيج عليها, وفي يوم جت خالتي تقعد عندنا يومين, خالتي ميرفت 39 سنة جسمها كبير وعريضة جسمها مليان مليان يعني, وطيازها وبزازها كبار برده, بس هي اطول واعرض من امي, اول ما جت قعدنا مع بعض نتفرج ع التلفزيون ونتكلم واخدت من امي قميص نوم قصير ولبسته وقاعدة حاطة رجل على رجل وعمالة تحرك رجلها بقيت قاعد هايج ع الاتنين, لغايت ما جه وقت النوم وعشان امي نومها خفيف وخالتي نومها صعب شوية بترفس وبتتحرك كتير مكنش ينفع ينامو جنب بعض اتفقنا ان خالتي تنام على سريري وامي ف اوضتها عادي وانا هنام برة ف الصالة ع الكنبة, قبل الفجر وانا نايم لاقيت خالتي بتصحيني بتقولي: تعالى نام جنبي شكلك مش مستريح هنا قولتلها: لا عادي
قالتلي: لا انا مش جاية اقعد معاكو عشان اتعبك, متزعلنيش وتعالى نام جنبي
قولتلها: يا خالتو عادي عشان تبقي براحتك بس انا مش تعبان
قالتلي: طب مش هدخل انام غير لما تيجي جنبي
قولتلها: خلاص حاضر جاي
شاهد روابط افلام سكس من الاسفل
تحميل سكس ,تحميل افلام سكس ,سكس امهات ,سكس محارم ,افلام نيك

وقومت معاها وروحنا نمنا على سريري وانا نمت عكسها يعني وشي عند رجليها ورجلي عند وشها وبعد 10 دقايق كانت خالتي راحت ف النوم وفجأة لاقيت رجلها بتتحرك وقامت واقفة ادام وشي فضلت ريحة رجليها تدخل ف مناخيري وانا مش قادر ونفسي الحسهم روحت محرك نفسي كاني بتحرك وانا نايم وخليت وشي لازم في بطن رجليها من تحت لاقيتها عادي وواضح انها كانت نامت فعلاً روحت متجرأ شوية وطلعت لساني بشويش وحطيت لساني على رجليها لاقيتها متحركتش روحت متجرأ وفضلت الحس وانا مبسوط, وفجاة لاقيتها بتتحرك روحت لاحق نفسي وعملت نفسي نايم لاقيتها صحيت وبتنده عليا: فادي .. فادي
رديت عليها: ايوة يا خالتو
قالتلي: تعالى نام عادي عشان رجليا هتدايقك
قولتلها: لا عادي يا خالتو مفيش حاجة
قالتلي: اخلص يا بني وتعالى نام عادي خليني ابقى مرتاحة
قومت وانا مدايق لاني هتحرم من ريحة رجليها الجميلة دي وكان نفسي افضل الحس فيهم طول ماهي نايمة, بس قومت وخلاص ونمت عادي وبعد شوية لاقيتها بتتقلب وبقت تقريبأ شبه نايمة فوقي وبزازها عند وشي , قولت ف نفسي: اليوم اللي بينه مش هيعدي على خير ده, استهبلت وروحت حاطط ايدي على فخادها العريانة وفضلت احرك ايدي فجأة لاقيت ايديها بتمسك ايدي واخدتها وحطتا على وشها وحطت ايدها عليها وكملت نوم, قولت اعدي اليوم ده كده ونمت, تاني يوم صحيت لاقيت خالتي وامي ف المطبخ بيعملو الاكل, دخلت عليهم وقولتلهم: صباح الخير
خالتي: قصدك مساء الخير ,, شكلك معرفتش تنام بسببي معلش يا حبيبي يومين وهيعدو
انا: عيب يا خالتو متقوليش كده دانتي منورانا ,, ياريت متم
سكس مترجم ,سكس عربى ,سكس مصرى ,سكس محجبات ,سكس اخوات,نيك بنت , تحميل افلام سكس , افلام سكس , سكس حيوانات,صور سكس

نسكن فى حى شعبى لاكنه أقرب للرقى

نسكن فى حى شعبى لاكنه أقرب للرقى
وأبى توفى بعد ولادة أختى بعام تقريباً وكان عمر أمى وقتها 17 عام



افلام سكس ,افلام نيك ,سكس ,سكس امهات ,سكس اجنبى, افلام نيك بنت ,نيك اجنبى ,نيك محارم ,سكس محارم ,نيك امهات ,

وترك لنا محل لبيع الملابس(نهر العطش لمن تشعر بالحرمان) وشقه من ثلاث غرف


وكانت تعيش معنا خالتى الصغيره


دارت بنا الأيام حتى أصبح عمرى 16 عام وأختى 14 عام وخالتى 18 عام


وفى كل يوم أحد يأتى القائم بأعمال المحل لأمى لتراجع حسابات المحل ومرتبات العمال

افلام سكس ,افلام نيك ,سكس ,سكس امهات ,سكس اجنبى, افلام نيك بنت ,نيك اجنبى ,نيك محارم ,سكس محارم ,نيك امهات ,

وكانت أمى قد تعودت أن تقابله فى غرفتها لعدم ضياع الفلوس


ولاحظنا أن أمى بدأت تعاملنا بجفاء بعض الشىء


فقالت لى أختى إن عم وهبه هو السبب فى هذه المعامله


فقررنا أنا وأختى نختفى داخل الغرفه(نهر العطش لمن تشعر بالحرمان) يوم الخميس لنسمع ما يقوله عم وهبه لأمى


ودخلنا الغرفه وإختفينا تحت السرير المقابل للتربيزه لنرى ونسمع ما يقوله لأمى


ومكثنا تحت السرير دون حراك ملتصقين ببعض لضيق المكان


حتى جاء عم وهبه وأمى وجلسا لمدة خمسة دقائق مع الحسابات


ثم كانت المُفاجئه قامت أمى وخلعت ملابسها وجلست بجانبه


ثم قام هو بخلع ملابسه(نهر العطش لمن تشعر بالحرمان) وأخزت أمى زبره بداخل فها تدخله وتخرجه حتى إنتصب


وناما على السرير ولم نرى شىء غير تأوهات وحركه غير عاديه على السرير


فى هذه الأثناء إنتصب ظبرى وأنا ملاصق لطيظ أختى

افلام سكس ,افلام نيك ,سكس ,سكس امهات ,سكس اجنبى, افلام نيك بنت ,نيك اجنبى ,نيك محارم ,سكس محارم ,نيك امهات ,

ومرت حوالى الربع ساعه حتى خرجت أمى ودخلت الحمام للإستحمام


فخرجنا مسرعين من الغرفه خائفين مرعوبين مما رأيناه


وإنتظرنا يوم الخميس القادم لنعيد الكره مصممين على إفتضاح أمرهم


وجاء يوم الخميس وقبل مجيئهم بحوالى ربع ساعه دخلت أنا وأختى تحت السرير


وكالعاده دخل عم وهبه وهذه المره أدخل ظبره فى طيز أمى وهى واضعه يدها على التربيزه


فإنتصب ظبرى بشكل كبير وأكتشفت إن أختى لا تلبس الملابس الداخليه لها


ووجدتها تلصق طيزها بقوه (نهر العطش لمن تشعر بالحرمان)على ظبرى فأخرجته ووضعته بين فخزيها ولم نتحرك حتى خرجت أمى للإستحمام


وبعدها تغيرت أختى وأصبحت تلبس ملابس شفافه ومثيره


وفى يوم من الأيام وأنا جالس خلف الشباك وكنت لابس جلباب وكنت أفكر فيما حدث وظبرى منتصب

افلام سكس ,افلام نيك ,سكس ,سكس امهات ,سكس اجنبى, افلام نيك بنت ,نيك اجنبى ,نيك محارم ,سكس محارم ,نيك امهات ,

فجائت خالتى ولاحظت إنتصاب ظبرى .(نهر العطش لمن تشعر بالحرمان). وقالت لى تشرب شاى فوافقت ..فتصنعت السقوط وأمسكت بى


وضحكت وقالت لى إنت بقيت راجل أهه.. وذهبت وجائت بكوب الشاى وهى مرتديه قميص نوم شفاف


وكانت أمى وأختى فى المحل لجلب بعض الإحتياجات


وعلى الفور جائت خالتى وأمسكت ظبرى وأبدت إعجابها بطوله المتوسط وغلظته ثم أخذتيدى رغماً عنى ووضعتها على كسها


وعندما قمت عليها قالت لى أنا لسه بنت لو عايز تنكنى نكنى فى طيظى أو نكنى بين فخادى أو نكنى بين بزازى


فقلت لها فى أى حته إنتى عيزاها (نهر العطش لمن تشعر بالحرمان)علشان دى أول مره أنيك فيها حد


فأخذت تلحس فى ظبرى وتأخذ من لعابها وتضعه على طيظها حتى أصبحت فى حالة هياج شديده


فجلست القرفصاء مثلما فعلت أمى وأخزت ظبرى ووضعته فى طيظها وقالت لى براحه شويه


وفى أقل من دقيقه أخذت أدخله وخرجه حتى نزل منه سائل دافىء فأحسست بنشوى كبيره لم أحسها من قبل


فأخذ تقبلنى من كل مكان فى جسدى

افلام سكس ,افلام نيك ,سكس ,سكس امهات ,سكس اجنبى, افلام نيك بنت ,نيك اجنبى ,نيك محارم ,سكس محارم ,نيك امهات ,

وإنتهى الأمر


وفى يوم من الأيام رجعت من كليتى بدرى على غير العاده ..وجلست فى البيت وجائت خالتى لنعاود الكره


فقالت لى إنت بتنزلهم بسرعه على مهلك (نهر العطش لمن تشعر بالحرمان)علشان نطول النيكه فوافقت


وبدأت بحك ظبرى على كسها من الخارج ..وتعلمت فن مداعبة البزاز وفن التقبيل ورفضت النيك وهى فى
وضع القرفصاء
وأصريت على أن تنام على بطنها وأنا أقوم بإدخاله وممارسة النيك .. فقالت لى فى هذه الحاله(نهر العطش لمن تشعر بالحرمان) على مهلك جامد علشان طيظى بتبقى مقفوله


وفعلاً قمت بأدخاله ومارست النيك وأنا أثناء ممارسة النيك مع خالتى رجعت أختى من المدرسه دون أن ندرى بها


فوجدتها تجلس خارج الغرفه وتشاهدنا .. فلم أبالى وواصلت لشدة هياجى


وعندما إنتهى النيك قامت أختى مسرعه وطرقت الباب الخارجى وكأنها حضرت الأن


وكانت خالتى مازالت فى نشوى ما حدث وتغطت باللحاف ونامت !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!!

افلام سكس ,افلام نيك ,سكس ,سكس امهات ,سكس اجنبى, افلام نيك بنت ,نيك اجنبى ,نيك محارم ,سكس محارم ,نيك امهات ,

اغتصوبنى الوحوش

اغتصوبنى الوحوش اغتصاب جماعى حتى التلذذ ومن يومها وبقيت مدمنة النيك

انا هدى 28 سنه سكنه فى منطقة شعبية لوحدى ارملة لجوزى الى اتجوزتته بالعافيه
انا كنت لازم اتخانق كل يوم واعمل مشكله بسبب رجالة المنطقة الى عنيهم تندب فيها الرصاص فى حركة بعملها انزل من البيت يتزنقوا فيا انشر الغسيل يقهدوا يبصوا ويتكلوا على بزازى الكبيرةالى بتبان وانا بنشر الغسيل.
فى يوم كنت نازلة من البيت اشترى حاجات لقيتهم بتلفوا عليا ويترزلوا رحت مزعقه وقليت ادبى والناس اتخلت وعملت مشكله كبيرة
وشتمتهم ومنظرهم قدام المنطقة بقى وحش
فرجعونى البيت وقعدوا يهدونى وبعد كده لقتهم بيتكلموا فى موضوع انى لازم اتجوز عشان محدش يتعرضلى انا قلتلهم محدش ليه دعوة بيه وكل واحد حر فى حياته المهم طلع واحد منهم كده تحس انه راجل قلهم سبوها كل واحد مسئول عن نفسه ومشى وسبنا وبعد كده الموضوع خلص
سكس مترجم ,سكس اخ واخته ,افلام سكس ,عرب نار ,صور سكس .سكس حيوانات,سكس محارم
تانى يوم بليل لاقيت جرتى بتخبط عليا بتقلى تعالى ضرورى بنتى تعباه وعاوزه حد يقعد معها عقبال اما اجيب الدواء
المهم دخلت شقتها وفتحت الاوضه بتاعت البنت دخلتنى وقفلت عليا
وانا برفع عنيا لاقيت اربع رجاله فى الاوضه ولقيت على السرير عصايا وكرباك وحبال
قلتلهم الى هيقرب منى هصوت وهلم عليكوا الدنيا لقيت حد جيه من ورايا ومسك ايدى وحط كمامه على بقى مبقتش عارفه اصرخ د

واحد منهم قلى احنا : هنربى امك يا بنت الوسخه
وكنت لبسه قميص نوم اسود راح قافش فى بزازى وعمال يدوس على حلمات صدى وانا بحاول اصرخ
راح فاجأة شد القميص قطعه وشد البررا وبزازى كلها خرجت لبره
وقلى احنا هنقطع بزازك يا بنت الشرموطه وراح جايب الحبال وقاعد يربط فى بزازى لغايط اما ازرقه من الربط وبعد كده قعد يمص فى بزازى وحلمات صدرى
سكس محارم ,افلام سكس محارم .سكس محارم
وانا بصرخ من الوجع وبقى واحد ماسك بز يمين والتانى ماسك الشمال
وبعد كده لفونى وقعدونى على ركبتى وراح مسكين الكلوت وشدوا من على كسى وراح واحد منهم مسك العصيا وقعد يمشيها على طيزى وبعد كده قعد يضربنى وانا بعيط واصرخ …… وصورنى على الموبيل وقالولى لو نطقتى هنفضحك وكل مانحب نيكك هنيكك براحتنا ومن يومها وحبيت الاغتصاب وانا الى بروح ليهم عشان اتناك منهم واستمتع معاهم

العصفورة العاهرة ـ الشهوة موطني

العصفورة العاهرة ـ الشهوة موطني

صور سكس ,افلام سكس ,افلام نيك,سكس اجنبى

الجزء الأول ـــــــــ عاهرة بيدي لا بأيديكم

سأبدأ في سرد قصتي منذ بداية الرحلة حتى وقتي هذا. اسمي كارمن ولا يوجد تشابه في الوصف بيني وبين كارمن بطلة الرواية الإسبانية الشهيرة فأنا كارمن الممشوقة، الهيفاء، والغيداء. أنا كارمن الخمرية السمراء يَميلُ سماري إلى الحُمرةِ، صاحبة الشعر الأسود الداكن الطويل. ولكني أملك نفس مفتاح قصتها وهو رحلة البحث عن الحرية أينما كانت وأمتلك أيضاً نفس الهوية والثقافة وهي الجنسية الإسبانية.

مدينة برشلونة كانت موطني السابق. أما موطني الحالي فهي مدينة القاهرة.مهنتي السابقة كانت دراسة الآداب والفلسفة الإغريقية حتى تحصَّلتُ على درجة الماجيستير. ومهنتي الحالية مُعيدة جامعية مع إضافةٍ لمهنة أخري بدأت بعد شهر من عودتي إلى الأرض التي نبتت فيها جذوري وأصولي وهي مهنة العُهر مُكتمل الأركان فأصبحتُ عاهرة بلا قيود وبلا ثمن أو بمعني أدق أستعد لأن أُصبح كذلك.

فقدتُ أبي وأمي في حادث سيارة في اسبانيا منذ عام. أسبانيا هي موطني ومكان إقامتي وولادتي. لم اعرف عن وطني الثاني مصر سوي القيود التي تمَسَّك بها أهلي في سنين غُربتهم وأُرغمت أنا أيضاً على إتِّباع تلك العادات والتقاليد التي طالما خالفت وتناقضت مع طباع المجتمع الأوروبي من تحرر فكري وجسدي. فكنت دائماً بالنسبة لزملائي واصدقائي الفاكهة الخمرية المُحرَّمة أو الفتاة الشاذة رغم جاذبيتها الساحرة. لم يستنشق عِطر جسدي الخمري رجلاً أياً كان ولم تثمل عيناي الضيقتان المُكحلة بفعل الطبيعة أمام رجلاً ولم ترتشف أي شفاه من شفتاي المُكتنزة والمُشبعة باللون الأحمر الداكن واخيراً لم يتفاعل أي جسد ذكوري مع جسدي الأنثوي الممشوق المتناسق ولم يطوق خصري المشدود ولم يعبث بمؤخرتي التُفاحية الناعمة البارزة والمتوسطة الحجم ولم يحتك قضيبه بالفرج “الكبيني” المنتفخ البارز بلونه الوردي ولم تفترس أيادي الرجال صدري المُمتلئ المشدود ولم تداعب أناملهم حلمات الثدي النافرة الحادة. وبالتالي لم يتذوق جسدي المتوهج المُلتهب والقابل للاشتعال والانفجار الهائل في أي لحظة حتى الآن من الشهوة الجنسية ما يُشبعه. كان صبري في الماضي يسنده المنطق والحجج المقنعة ” انتظري حتى يقابلك الشخص الذي نبتت جذوره من نفس الأرض التي جئنا منها وحملنا منها عاداتنا ” واخيراً اقتربَتْ اللحظة المُنتظرة بعد ثلاثة شهور من وفاة أهلي عندما تواصل معي صديق أبي الدكتور رفعت وكان يرأس منصباً مُهما في جامعة خاصة بمدينة السادس من أكتوبر وبعد أن أخبرته عن رغبتي في العودة إلى مصر وعدني بأن يتم تعيني مٌعيدة في الجامعة وأُدرِّس مادة الفلسفة والأدب الإغريقي بالإضافة إلى تدريس اللغة الإسبانية. وقد تم.

وأخيراً تحقق الحلم ووصلت إلى مصر وأمامي شهر كامل قبل بداية العام الدراسي وستكون فرصة ذهبية كي اندمج مع المجتمع الذي طالما انتسبتُ إليه. وخاصة انني اتفقت مع صديق أبي أن يشتري لي شقة في وسط المدينة. فهنا سأحتضن هويتي وعاداتي وستبحر نفسي مع نفوس وعقول تشبههني. لن أكون كارمن السمراء العربية الغريبة.

هذا ما تصورته حقاً؟ كم كنت ساذجة. ما حدث معي في هذا الشهر جعلني اتوصل الي الحقيقة الصادمة أني لا أنتمي إلى شيءٍ فأنا غريبة هناك وغريبة هنا. عشت مأساة وصدمة حقيقية في ثلاثة أسابيع حتى توصلت إلى قراري الحاسم في الأسبوع الرابع وهو أن جسدي ملك للجميع وملك لرغباتي فقط بلا قيود وبلا ثمن وبلا مقابل.
سأحكي الآن ما حدث معي في الشهر الفاصل وسأختار حادثة واحدة من كل اسبوع كانت الأهم تأثيراً في نفسي.

الأسبوع الأول: {حادثة اغتصاب وتحرش في قلب النيل}

كان الحر قاتل في تلك الليلة وكنت أشعر ببعض الضيق بسبب عدم اعتيادي على الزحام في الشوارع وخاصة بعد ثلاثة أيام من المعاناة المستمرة امام المنشآت الحكومية لإنهاء مصالحي الشخصية. ارتديت بنطال صيفي وقميص قصير الأكمام وذهبت إلى كورنيش النيل والحق يقال أنى تجاهلت الكثير من المُعاكسات والنظرات التي التهمت كل تفاصيل جسدي وبعض الأنامل التي جرحت مؤخرتي عدة مرات وفور التفاتي للخلف تفاجئني وجوه طفولية فأتجاهلهم فهم في النهاية أطفال. وقفت امام عربة مشروبات وطلبت من البائع كوب من حمص الشام. كان رجل عجوز وتحدث معي كثيراً وانا بطبعي اعشق المرح والضحك ولكني شعرت بيده تلامس صدري عدة مرات اربكتني قليلاً ولكني افترضت حسن النية. اثناء احتسائي لهذا المشروب المميز تأملتُ سحر النيل والمراكب المضيئة امامي فسألت البائع من أين يمكنني قطع تذكرة لرحلة نيلية على إحدى المراكب. تحمس البائع بمبالغة شديدة وعرض عليَ ان يوصلني بنفسه الي أفضل المراكب بدون مقابل. حاولت أن أرفض ولكنه صمم على عرضه فوافقت حتي لا أحرجه. امسك بيدي ليصحبني الي المركب.

البائع : عيب تكسفيني أنا زي ابوكي يا بنتي وبصراحة انا ارتحتلك وحاسس انك زي بناتي عبير ونورا

أنا والضحكة لا تفارقني : لا خلاص حضرتك انا موافقة خلاص احنا بقينا أصدقاء وهاجي هنا على طول

البائع : انتي بنت فرفوشة وشكلك بتحببي الانبساط والضحك

كارمن : اه جداً هو في احلي من الفرفوشة والضحيك { تأكد العجوز من خلال لهجتي الركيكة اني مصرية مُغتربة وهذا ما شجعه حتما علي تنفيذ ما يدور برأسه}

البائع : بس خلاص وصلنا اهو ايه رأيك فيها ؟
صرختُ وانا اصفق بيداي وانُطُّ فرحاً : موي بونيتو… موي بونيتو

البائع مندهشاً : نعم يا بنتي؟؟!!!

أنا بعد أن إنفجرت ضحكاً : باردوني يووووه. قصدي أقول حلوة اوي فشيكة {كنت اقصد فشيخة ولكن لهجتي كانت ضعيفة فلم التقط كيفية نطق تلك الكلمة جيداً}

البائع بعد أن ضاقت عيناه وهمس بنبرة تبدو جادة : بصي يا بنتي هي المركب فيها ولاد كتير معلش. بس معاكي بنتين ممكن تفضلي معاهم في رُكن بعيد لو عايزة.

أنا : نوو طبعاً يا عمو بالعكس انا نفسي اتعرف علي ولاد وبنات كتير ونخرج مع بعض علي طول.

البائع هامساً لنفسه : طب مانتي حلوة اهو سايباني احوَّر م الصبح ليه بس { لم افهم قصده ولم أنتبه، كل ما كان يشغلني هي تلك الرحلة الممتعة}

صعدتُ على المركب وبدأتْ الرحلة النيلية. كان هناك عشرون شاباً على المركب وبنتين كما قال لي العجوز. جلسَتْ بجواري فتاة وعرفتني بنفسها. إسمُها وداد بشرتها بيضاء تمتاز بجسد ممتلئ ومؤخرة منفوخة مستديرة وصدرها الكبير يهتز من اقل حركة. تمتلك قامة قصيرة مثيرة تزيد من عوامل الاثارة الجنسية رغم ملابسها المحتشمة الوقورة في عز الحر وتخرج من غطاء رأسها عدة خصلات من شعرها الأصفر.

أنا: هو انتي مصرية ولا ليكي أصول تانية؟

وداد: قصدك يعني عشان شقرا وعيني خضرا؟ آه اهلي أصلهم م المنصورة والمنصورة معروفة بحمال حريمها {ضحكَتْ بفخر فضحكتُ معها}

انا: ورفيقتك اللي بترقص هناك مع الولاد دي اختك؟ أصلها شبهك جداً

وداد: آه دي اُختشي رباب

أنا : الموسيقي اللي شغالة دي حلوة بسمعها كتير من يوم ما جيت القاهرة

وداد : آه اسمها مهرجانات بس ما قولكيش بقي تخلي الواحدة جسمها يفك لوحده

قالت الجملة من هُنا ورقصَّت نهودها بكل تمكن ومرونة فضحكتُ ثم سكتنا قليلاً ونحن نتابع الرقص الجماعي والطاقة التي اجتاحت المركب. لم تكف رباب عن الرقص منذ بداية الرحلة والشباب يحيطون بحسدها من كل جانب. تشبه اختها في الجسد الممتلئ وقصر القامة ولكن ملابسها ضيقة جدا تجسم كل تفاصيلها الجسدية المثيرة وخاصة عندما تنحني فجأة اثناء الرقص وتدفع بمؤخرتها للخلف ثم ترقِّص كل فردة منها على حدة ثم تعتدل من جديد وتفتح قدميها بقدر المستطاع وتهتز كل أعضاءها وهي في حالة ثبات مُتَّزن. وفي تلك اللحظة اخذ شاب من المحيطين يقبض بيداه على فرجها فتأوهت وأصدرت ضحكة مثيرة عالية. ثم امتدت أيادي الشباب تعتصر نهودها الكبيرة من الخلف وتداعب حلماتها برقة وبعنف. وانهالت القبلات على رقبتها من الشاب الذي يقبض على فرجها ويداعب شفراتها بأنامله من فوق البنطال الضيق ثم انتهك شفتيها بقبلة عميقة تحمل كل ما تحمله من شراسة وشهوة فصاب عيناها الحَوَلُ من شدة الإثارة. ثم امسك بيدها شاب يقف على يمينها ودفع بيدها نحو قضيبه الذي تحرر من بنطاله لتداعبه وعلى يسارها تداعب قضيب لشاب اخر.

بعد هذا المشهد زاد ارتباكي وألقيت نظرة عامة على ما يحدث من حولي بعد ان فاحت رائحة اعشاب مخدرة اعتقد انه الحشيش او الماريجوانا. فأمامي مشهد جنس جماعي بمشاركة 12 شاباً مع رباب وفي ركن بعيد عنهم سبعة شباب يدخنون الأعشاب المخدرة ونظراتهم تتجاهل المشهد الجنسي وتلتهمني انا ووداد. لا أنكر صدمتي فيما رأيته وتساءلتُ هل ما زلتُ في برشلونة؟ وما هذا التناقض المُخيف؟ ولكني في النهاية قررت ان استمتع بالرحلة والجو المنعش وأتجاهل نظرات الشباب التي ترمقني واتظاهر بأني لا اهتم واتابع مشهد رباب المثير دون أن ألفتُ النظر وفي النهاية لن يرغمني أحد على شيء.

ازداد المشهد سخونة في تلك الدقائق المعدودة التي سرحتُ فيها مع نفسي.

رباب الآن عارية تماماً من فوق. جسدها مستلقي علي ارض المركب وركبتاها تبتعد عن بعضهما البعض بقدر المستطاع. صفعات متتالية تنهال علي ثدياها الكبيران فتشبعهما ارتجاجاً واهتزازاً مع قَرص حلماتها بكل عنف وسادية. فتزداد تأوهاتها الرقيعة كقحبة عاهرة شرهة تشتهي الإهانة الذكورية. رباب الآن فقدت بنطالها وقضيب منتصب يملك من العرض والطول ما اثارني في نفسي ينتهك فرجها من تحت لباسها الداخلي الأحمر المثير والقصير جدا ولا تراه بسهولة حتى أن شفرات فرجها التهمت القماشة سريعاُ. لم يكف القضيب عن الاحتكاك بشفراتها المنتفخة والبارزة يميناً ويساراُ. والآن تغيرت حركة القضيب المنتصب فصار كالمطرقة يضرب ضربته للأمام ثم يعود للخلف استمرت ضرباته المتتالية البطيئة تنتهكها حتى تخطي قطعة القماش الصغيرة التي تحمي فرجها ودخل بكل عنف في الفتحة التي استقبلته بكل ترحاب مع تأوهات رباب وصراخ انثوي يطالبهم بالمزيد. اخذ قضيب الشاب يطرق فتحتها ويهتكُها ويخرقها ذهاباً واياباً بسرعة وطاقة فائقة. اما عن فتحة فمها فتلتهم وتمتص الآن بالتوالي قضيب منتصب متوسط الحجم والطول من اليمين ثم قضيب اخر من اليسار. تفننت رباب في امتصاص كل قضيب باحترافية مثيرة فتقبض شفتاها عليه وتهبط وتصعد بسرعة جنونية ثم تخرج لسانها لتلعقُ الكورتان بأسفل القضيب ثم يخرج لعابها فتعيد حركة الامتصاص هبوطاً وصعوداً بكل طاقة ممكنة.

خرجتُ من هذا المشهد المثير حينما سمعت صوت وداد يخترق أذني فرأيت شاب من المدخنين يقف امامها ويرتدي قباعة وشاب اخر اسمر بجواره يحدجني بشدة.

وداد بصوتٍ عالٍ : بقولك ايه يا كامبو احنا ما تفقناش علي كده أحبيبي

كامبو : طب ماحنا بنتفق اهو ما تُظبتي أ بت ماهي اختك شغالة زي الفل اهي{ قالها مع ضحكة ساخرة}

وداد : اختي مفتوحة يا عنيا انما انا “فاريجان” يعني بت بنوت وفرحي الأسبوع الجاي اخري تفريش وماليش مزاج في الخرم التاني

كامبو : طب مانفتح انهارده والترقيع عليا وانقطِك بقرشين حلوين يساعدوكي في الشوار

وداد : كامبووو !!! اقطم ع الحوار انا متفقة مع أبو عبير والراجل معوضكم بحتة اسباني مُكن

كامبو : طب مانا عندي فيديو ليكي ممكن اسيحلك قدام عريس الغفلة

وداد : ماشي بكيفك أ كامبو بس أبو عبير مديني الآمان ولو ندلت معايا مش هيظبتلكو حاجة تاني والراجل مش حارمكو اهو { وغمزت له وهي ترمقني بعيناها}

كامبو بعد ان وجه نظره الي : ما انا مش فاهمها البت منفضة ولا بتبص ناحيتنا حتي { ثم مدَّ كفَّه وصفعني علي خدي برقة} ماتيجي معانا هناك فيه حشيش وكل حاجة.

سكس اجنبى , افلام نيك ,سكس محارم ,سكس امهات ,عرب نار ,سكس اخ واخته ,صور سكس متحركة ,افلام سكس مترجمة