أنا وصديق صحبتي

أنا وصديق صحبتي

حصلت القصة تقريبا قبل ما اجوز بسنتين تلاتة، كان لي صديقة اضطرت تسيب شقتها عشان ظرف طاريء يتهيأ لي فقدت وظيفتها، وماعدتش قادرة تدفع الايجار. فعرضت عليها تنزل عندي شويتين واهو ارتاح من الوحدة شوية.
كنت انا علاقاتي قليلة جدا ومن الشغل للبيت والعكس. لما جات لي البنت دي، اتعرفت غصبا عني على رجالة كتير من طرفها. كلهم كانوا محترمين جداً وليهم مركزهم وكدا. المهم كان واحد منهم جالي مرة عايزها ولقاها مش موجودة. فضيفته وقلت له انت لما جيت انا كنت عايزة انام. فعندك خيارين إما تستنى صحبتك في الصالة برة أو تنام جنبي لغاية اما هي ترجع. انا استغربت جدا من اللي عملته، بس هو ما استغربش، ربما لانه مفتكر اني عايشة لوحدي هاكون حرة تماما. وهو على حق طبعا بس إلى حد ما لاني مش دايما بكون مع حد. واغلب الوقت بقضيه لوحدي في الدراسة او الشغل وبرجع آخر النهار، وبرضك لان صاحبة البيت ساكنة فوق مني وموجودة دايما هي او جوزها وبنتها الصغيرة بتطل علي دايما بشكل يومي وعلاقتنا حلوة جداً. بالتالي فعلا مافيش علاقات بالحجم دا، اصل كنت انتقائية برضك في علاقاتي.
المهم الراجل كان عمره يجي اربعين سنة، لونه اسمر جداً، طويل، متين البنية، رقيق في الكلام وهاديء جداً ونظيف جداً.
نام جنبي ولقيته بيحضني ولقيت نفسي بيتسارع. مثلت اني نايمة بس نفسي بيفضحني مش عارفة اتحكم فيه. وهو خبير جداً عرف اني مش قادرة. لكن ما عملتش اي تجاوب معاه لاني كنت خايفة. خايفة من نظرته لي بعد كدا، خايفة من إلعلاقات العابرة، خايفة من صديقتي، من صاحبة البيت، من أهلي. بس برضك استمتعت بيه وهو بيمرر ايده براحة على بزازي اللي كانت جامدة وصلبة وطالعة لفوق مشدودة جداً لدرجة اني مرات كتيرة بطلع من غير سوتيان ولو شافني حد بيفتكرني لابسة. كان وزني مش كتير يجي 50 كيلو، وطولي 165، ومؤخرتي صغيرة لان جسمي شكل التفاحة.
المهم صاحب صديقتي نزل البنطلون شوية وقعد يلمس بصوابعه ف كسي ويحاول ينيكني بصباعه. وانا ما عرفتش اعمل ايه. انا مختونة بس الحركة دي اثارتني جداً وبقيت بجد ف عالم تاني من الاثارة وكان بودي اهرب واجري مكان بعيد بس مش قادرة ابين اي تعبير مني من الكسوف، وكمان من جمال الشعور اللي كان مالي جسمي وقلبي ساعتها. اتلزقت عليه جامد، اتخبيت ف حضنه، اتقلبت الناحية التانية وبقيت وشي ف وشه. حاول يبوسني ما عارضتش. كانت البوسة حاجة مختلفة، وزاد النهجان، وبدأت الشفاه تعض بعض وتمص وتتقابل وتفترق. كإنها بترقص. كان العالم واقف يبص لنا، وكان كل الخوف وكل الشهوة وكل الشبق وكل الاثارة وكل الحب وكل الفرح وكل السعادة اللي ف الدنيا موجودين حوالينا زي الملايكة.
فتح سوستة بنطلونه وطلع زبه، كان طويل يجي تلاتاشر او اربعتاشر سنتي، وعرضه يجي بتلات صوابع من ايدي، خفت منه جامد. رغم اني كنت مفتوحة اصلا، ودي قصة تانية هاحكيهالكم المرة الجاية. خدت زبه ف بقي وبديت امصه واحرك لساني عليه من فوق لتحت. كان اكبر من بقي بكتير، ما عرفتش اخد ولا ربعه جوة بقي بس كنت بمرر لساني عليه من فوق لتحت. وانا ماسكاه وبلعب بخصيتيه. وهو بيقفش في بزازي المشدودة ويقولي ما كنتش عارف ان فيك جسم جميل كدا. وانا نفسي اجرب النيك ف كسك. كانت كلماته بتدوبني وكنت قربت يغمى علي من الجو الا انا فيه خاصة اني ما لمستش راجل يجي سنة. بدأ يحك راس زبه ف كسي ويحركه فوق وتحت ويلمس الفتحة وانا بقوله لسة ما تدخلش. نسيت اقولكم اني بحب الهزار والدلع جداً وحبيت اني اعذبه شوية قبل ما اسمح له. وفعلا هو قال لي بعد كام دقيقة كدا انه مش قادر. وانه هيدخله. استغربت لما طلع واقي ذكري من جيبه وبدا يلبسه لزبه، وبسرعة بدا يدخله في كسي. في البداية شوية شوية لانه كان ضيق جداً. لكن كان كل ما يدخل شوية بيطلع تاني ويدخل كانه بينيك في جزء بس من الكس. وانا كنت سايحة ومش فاهمة حاجة. ولا عارفة اقول ايه ولا اقوم ولا اي حاجة. كنت نايمة على السرير على جنبي وهو من ورايا وكان الواقي من النوع اللي ممسوح بمادة مثيرة. وبصراحة رحت عالم تاني وما عرفتش اصرخ ولا اسكت ولا اعمل ايه بس قعدت ارتعش جامد وسوايلي ملت الدنيا من تحتنا. شوية وكان قادر يدخله لآخر حتة وبسرعة بقى ينهج وينكيني بقوة وانا صرخت بس بصوت واطي وكتمت على بقي وعضيت جزء من البلوزة عشان اللي فوق ما يسمعونيش. مع اني مرات كنت بعتقد انهم سمعوني. بس لسبب أو آخر فضلوا انهم ما يتدخلوش.
كانت نيكة جامدة وبفتكر انه قالي ساعتها انه ما شعرش بالمتعة دي مع اي حد مع انه له تجارب كتير. وانه في حاجة زي حبة الحمص في آخر كسي بتحك ف راس زبه لما يدخل لآخر حاجة في ولما بيخرجه ما كانش قادر يحدد هي عصبة واقفة ولا حباية بس كان بيقول انه النيك في ممتع جدا وانه دي كانت تجربة مختلفة. وانا بقيت لكذا يوم عايشة على ذكريات النيكة دي ودلوقتي بعد سبع سنين صحيت بسببكم واديني بشاركم الأحداث الحقيقية. أتمنى تكون عجبتكم. ورأيكم يهمني بالطبع.
محبتي للجميع

 

قصص سكس

قصص سكس عربي

سكس مني فاروق

سكس شيما الحاج

xnxx

ءىءء

سكس حيوانات

كس

سكس مصري

افلام سكس اجنبي

سكس اجنبي

افلام سكس عربي

سكس عربي

سكس مترجم

فيديوهات سكس

افلام نيك

صور سكس

احلى نيك ثلاثي مع السمر في غياب زوجي

احلى نيك ثلاثي مع السمر في غياب زوجي

اسمي مرام من الرياض عمري 47 سنة طيزي كبيرة و صدري كبير و لون شعري بني و وجهي مبين اني 10 سنوات اصغر لاني دائما احافظ على نفسي و طولي 155 و متزوجة من 23 سنة و من يوم ما اتزوجت هاجرت مع زوجي لدبي و سكنت هناك و خلفت ولدين الاول عمره 22 و هو حاليا مستقل و الثاني عمره 20 و هو يدرس خارج البلد و زوجي رجل اعمال و يسافر كثير ف اغلب اوقاتي في البيت
ما اشتغل و دايما يا انظف البيت او اطبخ و زوجي ما عاد صار ينيكني زي اول و كل ما يسافر افتح النت و اشغل سكس االعب بكسي الين ما اطفي محنتي.
يوم من الايام زوجي قرر يسافر لمدة شهر عشان شغله و انا كنت اول خمسة ايام طفشانة في البيت لحالي و طفشت من التجليخ و كنت محتاجة واحد يطفي محنتي فقررت اني اروح لكلوب عشان اتعرف على ناس و لبست فستان احمر يبين صدري و طيزي و اغري اي شاب امر من قدامه و لما رحت للكلوب بديت اشرب ويسكي و ارقص و لاحظت بنظرات شهوة الرجال اللي في الكلوب لكن محد جا يرقص معاي
الين ما جاني واحد مصري لون بشرته سمرة و كان مبين انه من شمال مصر، جا رقص معاي و بدا يحتك معاي و حسيت بانتصاب زبه على طيزي و جاتني الشهوة و بعد ما خلصت رقص معاه اتعرفت على اسمه “هاني” و اخذت رقمه و بعدها اتكلمنا و ضحكنا و بعدها على الساعة 2 بالليل قررت اني ارجع البيت و عرض علي انو يوصلني فوافقت و لما نزلني البيت قررت اعزمه على بيتي فوافق و لما دخلنا البيت جلسنا تنكلم و عرف اني متزوجة و زوجي مسافر لمدة شهر و اتعرفت عليه اكثر ان عمره 25 و اعزب و موظف لكن ماخذ اجازته السنوية
و حبة حبك شغلنا اغاني و بديت ارقص باغراء و جا من وراي و حسيت بانتصاب زبه و حط شفته في شفتي و شفشفنا بعض و حط لسانه في فمي و بديت اولع من المحنة و بدا يلعب بصدري الكبير و فتح فستاني و بدا بمص صدري و بدات اتاوه ااااه اااااه و فصخت فستاني بالكامل و شال كلوتي و بدا بلحس كسي بطريقة غير عن زوجي لما يلحس كسي كان لسان هناي طويل و اااااه ااااه لرحم كسي يا هاني ااااه و بعدها فصخ هاني قميصه و نزلت على بنطلونه و فتحت السحاب و نزلت بنطلونه و انصدمت بحجب زبه!
كان زبه اسود و كبير! اكبر من زب زوجي بثلاثة مرات! و كان جدا عريض! زبه كان حوالي 25 سم و كان عريض لدرجة انو ابهامي و الوسطى ما كانو يوصلو لبعض!
علامات الصدمة كانت باينة في وجهي و قالي هاني : فيه ايه يا شرموطة ما عمرك سفتس زب اسود قبل كدة؟
انا: زبك اكبر من زوجي! ما اتوقع انو حيدخل!
هاني: يلا بئة يا متناكة نامي انا عاوز اقطع كسك
رحت انسدحت على ظهري في غرفة نومي و فتحت رجولي قد ما اقدر و بدا هاني يفرك زبه الاسود الكبير على كسي الابيض المحلوق و بديت اتمحن ااااه دخلو كلو يا هاني مني قادرة استحمل!
و دخل هاني زبه في كسي حبة حبة الين ما بدا يسرع في النيك و حسيت اوو بدا يوصل اماكن زوحي ما قد وصلها!
ااااه ااااه ارحم كسي يا هاني اااااه
هاني: انا هقطع كسك و جوزك المتناك مش حيفيدك بعد كدة يا شرموطة!
انا: اااااه حتشفني شق يا هاني ارحمني اااااااه
و هاني ما كان يهمه الكلام اللي كنت بقرله و كمل نيك و اسرع الين ما جاتني الرعشة و كسي بدا يطلع موية كانها رشاشات زرع و جات على هاني
هاني : عملتي فيا ايه يا شرموطة يا متناكة!؟
انا: اسفة يا هاني ما كنت اعرف اني اقدر اسوي كذا!
هاني : دانتي بللتيني يا متناكة، هنيك طيزك كعقاب ليك يا بنت المتناكة!
انا : تكفى ارحم طيزي هذي الرة
هاني : دا انا حقذع طيزك و مش هرحمك يا متناكة
ثم جلست على وضعية الكلب و بدا هاني بدهن زبه بالفازلين و دهن طيزي بعد مع انو زوجي كان بينيكني من طيزي لكن هذي المرة احتجت الفازلين عشان زبه الكبيز
و بعدها بدا يدخل زبه الكبير في طيزي و لاحظ اني اتفاعل معاه و بدا يسرع في نيك طيزي و جاتني اهات الى اعلى الحدود
ااااه اااااه نيك طيزي يا هاني ااااه انا شرموطتك و قحبتك و انت فحلي نياكي و تنيكني احسن من زوجي ااااااه اااااه
هاني : انتي شرموطة متناكة بنت المتناكة حاطع طيزك وحخلي جوزك مالهوش فايدة في نيكك يا متناكة!
بعدها بدا يسرع في النيك الين ىا قال: هجيبهم يا شرمووووطة
انا: جيبهم في طيزي اااااااااه!
هاني: خدي لبني يا متناكة اااااااااااح
بعدها بديت احس بلبنه الدافي يتدفق في اعماق طيزي و لما شال زبه كانت كمية كبيرة من المني نازلة من طيزي
و بعدها لبس ملابسه و راح و انا نمت الين الساعة 11 الصباح. و اتكررت زيارات هاني و ناكني اكثر من مرة.
في يوم من الايام كنت اتفرج سكس و طفشانة و و اشتقت لزب هاني
فجاة لقيت مقطع اثنين ينيكو وحدة في نفس الوقت و حسيت باثارة شديدة و كلمت هاني على الفكرة و عجبته الفكرة و قالي انو حيكلم واحد من اصاحبه و انا اتحمست الين ما جا اليرم و هاني جا مع صاحبه و كان مصري اسمر زيه و جسمه عضل شوية و كان اسمه كمانل و عمره 29
و انا كنت يومها لابسة فلينة كت و هوت شورت عشان ااغريهم كويس و شغلنا طرب و بديت ارقصلهم و بداو يلمسوني
كمال كان يلعب في طيزي و هاني كان يلعب في صدري الين ما فصخوني و سدحوني على السرير و بدا هاني يمص صدري و كمال يلحس كسي و انا كنت اتاوه اااااه ااااه
وبعدها قمت و فصخ هاني و كمال ملابسهم و نزلو بنطلوناتهم و انفجعت من زب كمان كان اطول من زب هاني! لكن انحف بشوية
و بديت امص ازبابهم كاني قاعدة اكلها و كملت مص بالدور الين ما سدحوني على ااسرير مرة ثانية و فتحت رجولي و بدا كمال يدخل زبه الطويل في كسي و بديت امحن على زبه اااااه ااااه
هاني: اكتي بئة يا شرموطة يا متناكة!
بعدها دخل زبه في فمي و بديت امص و اتناك في نفس الوقت
بعدها اتبادلو الأدوار و جلست بوضعية الكلب و جاني هاني من ورى و ناك كسي و جا كمال و حط زبه في فمي و انمحنت بزيادة
و بعدها قام هاني و نام على ظهره و انا اعطيته ظهري و جلست على زبه و دخلته في طيزي و بدا بالنيك في طيزي و كمال حط به في فمي و بديت امص و اتناك من طيزي الين ما مسكني هاني من سيقاني و فتحها على اخر شي و قال : انتي جاهزة يا متناكة؟
انا: اااااه انا جاهزة لكم يا فحولي ااااه
كمان: انا هقطك كسك و هاني هيطعلك طيزك يا بنت الشرموطة
بعدها بدا كمال يدخل زبه في كسي و كمال ينيك طيزي!
اول مرة اجرب هذا الاحساس انو اثنين ينيكو طيزي و كسي في نفس الوقت!
اااااااه ااااااااه ارحموني يا متحوشين اااااااه
بعدها ازدادت محنتهم و بدا هناي ينيك طيزي بشكل اسرع و كمال ينيك كسي بشكل اسرع و قال كمال : مش هنرحمك يا متناكة يا بنت المتناك جوزك مش هيكفيكي
هاني : ده اللي هيكليكي زبرين كبر من حوزك يا متناكة يا بنت المتناكة!
وبداو بالسرعك في النيك الين ىا جاتني الرعشة القوية و كسي بدا يرشرش موية على زب كمال و بدا يقطر على زي هاني.
كمال : دانتي مجنونة يا مرام
هاني : دا انا قلتلك ايه؟ الشرموطة دي مالهاش مثيل!
و بعدها قام كمال و هاني و نام هناي على ظهره و جلست على زبه و بدا ينيك كسي و جاني كمال من ورى و بدا ينيك طيزي و بعدها بداو هاني بالحركة السريعة في كشي و كمال شغال نيك في مكوتي و بديت اتمحن ااااه اااااه احسااس ازبابكم حلوووة اااااااه نيكو كسي و طيزي ااااااه طفو محنتي يا فحول اااااه
و بعدها اتحمسو الفحلين و بداو بالحركة السريعة و بالتدريج صارو يتحركو باسرع ما يمديهم الين ىا قال كمال: ااااح هجيبهم يا شرموطة!
هاني: اااح و انا كمان هجيبهم!
انا: اااااااه جيبونا فيني يا فحووول اااااه
و بعدها اسرعو في النيك الييين ما وقفو و كل واحد مدخل زبه اخر شي فيني
و حسيت بالمني يتدفق في اعماق كسي و لي نفس الوقت المني حق كمال ينزل داخل طيزي و حسيت بالحرارة اللي في داخلي و طلعو ازبابهم و نمت على ظهري و خليت اكبر كمية مني تسير من كسي و طيزي.
بعدها قمر و رحت اتروش عبال ما كمال و هاني راحو يلبسو و يجيبو عشا بعدها كنت لابسة روب و اتعشينا
و قال هاني : ايه رايك ننيكك مرة تانية
كمال: دا احنا مجهزين مفاجاة ليكي
و بعدها رجعتلي احساس المحنة بعد ما نظفت نفسي و شلت الروب و فصخو ملابسهم
نزلت امص ازبابهم و اتصلـبت مرة ثانية و انسدح هاني على ظهره و اعطيته ظهري و بدال ما يدخل زبه في طيزي حطه في كسي و فتح سيقاني على الاخر و انا اتمحن و بد هاني بالنيك و قال كمال و هو يلعب بزبه : جاهز نقطعها يا هاني؟
هاني : ما ترحمهاش دي المرة!
و انا في وسط المحنة استغربت من اللي حيسووه
و فتح هاني سيقاني و انا سالت : ايش حتسوو
كمال: هنقطعك تقطيك يا متناكة!
و بدا كمال يدخل زبه في كسي!
حسيت انو كسي حينشق شق! كمل كمال بادخال زبه داخل كسي و في نفس الوقت زي هاني في كسي!
اول مرة احس بزبين في كسي! زعق و قلت لهم : اااااااه ارحمو كسي حنشق شق ااااااااه
هاني: هنقطعك و مش هنرحمك يا بنت المتناكة!
كمال: هنوسع كسك المحوم من جوزك يا شرموطة!
و دخل كمال زبه اخر شي في اعماق كسي و زعقر باقوى ما عندي ااااااااااااااااه
كسييييي و بدا كمال و هاني بالنيك باسرع ما يمديهم!اليين ما جاتني الرعشة و
قامو وغيرو وضعيات نام كمال على ظهره و جلست على زبه و جا هاني من وراي و دخل زبه في كسي بعد!
صارو هم الاثنين ينيكو كسي بنفس الوقت اخذ مني وقت عشان اتعود و بدا كنال و هاني بزيادة سرعتهم في النيك و انا اتمحن
اااه اااه ااااااه نيكو كسي بازبابكم الكبيييرة اااااه
و بداو يسرعو زيادة الين ما قال كمال: ااااح هجيبهم يا متناكة!!
هاني : و انا هجيبهمممم ااااااح
انا: فضو كل اللي عندكم في كسيي ااااااااه
هاني و كمال: اااااااااااااااااااح
انا: اااااااااااه
و هم مدخلين ازبارهم اخر شي داخل كسي حسيت بانهيار براكين المني في اعماق كسي و هم يصيحو زي الاسود و انا اشهق باعلى ما يمديني الين ما قامو عني و انسدحت و خليت شلالات المني تنزل من كسي
و صراحة كانت احلى نيكة مرت في حياتي
لبسو ملابسهم و مشيو و انا قعدت منسدحة مو قادرة امشي من قوة النيك اللي صار
و اتكررت زياراتهم و جابو ناس اكثر و ناكوني احلى نيك جماعي الين ما رجع زوجي من السفر و بعدها باشهر حملت منهم
وحسيت اني ورطانة و انا مو عارفة حملت من مين!

 

سكس

سكس حصان

سكس كلاب

سكس حيوانات

xnxx

سكس كرتون

نيك

سكس امهات

سكس محارم

صور سكس

صور سكس متحركة

سكس مترجم

افلام سكس

عرب نار

افلام نيك