سكس أم اميره المنقبه الشرموطة

انا اسمي ابراهيم 24 سنه وقصتي بدأت ونا 19 سنه مع أم اميره هي طولها 180سم
بيضه اووووي وبزازها كبيره وطيزها كبيره وطريه اوووي وجسمها عامل بلظبط زي
هالة صدقي أم اميره كانت متجوزه واحد اسمه عم احمد كان بيبيع شباشب وكان
راجل كبير في السن وانا كنت شغال معه واخذت في يوم اجازه عشان عايز اشوفها
لقيتها لابسه النقاب بتاعها والعبايه السوداء كانت ضيقه على جسمها قوي وكانت
مخليه طزها بينا الكلوت كان باين من العبايه انا لما شفتها هجت قوي
رحت جاي عليها وقلت لها عاوز اشوف ابنك مصطفى مصطفى ده كان طفل
راحت ضحكه بشرمطه شويه وقالت لي تعال معي بس ما تعملش صوت
لقيتها طالعه على السلم قدامي واحده واحده وطيازها كلها قدام وشي
رحت حاطط ايدي علي طيزها بالراحه عشان متحسش بيها

سكس عربي - افلام سكس - افلام نيك - سكس محارم
بس هي حاست بيها وفضلكم كمله طلوع وصلت عند باب الشقه قالت لي انزل تحت
عشان البنات جوه بيبقوا قلعيين قلت لها ما تخافيش انا طالع عشانك انت ومصطفى ابنك
قالت لي ماشي رحت مقرب من طيزها ورشقت زبي بين الفلقتين راحت شهقت وقلتلي
انا متجوزه مينفعش كده قولتلها انت نفسي الحس كسك الملبن ده قلتلي بس بشرط
محدش يعرف قولتلها ماشي قالتلي استناني تحت كان في شقه تحت فاضيه
في البيت بتاعهم برده جابت المفتاح ونزلت وفتحت ودخلتني الشقه و اول ما دخلت
رحت حضنها وهي اترعشت لما انا حضنتها قلت لها ده لسه بدري قالت لي ماشي
دخلنا على السرير قلعتها النقاب ولقيت بدر منور قلت لها خساره في عم احمد الفاجر
قالت لي اعمل ايه بقى متجوزه واحد قد ابويا قلت لها انا هعوضك قالت لي لما نشوف
قلت لها هتشوفي رحت قلعت النقاب والعباءه لقيتها لابسه قميص نوم شفاف قلت لها
ما انت جاهزه اهو قالت لي لبسته لك علشان تدلعني عشان انا محرومه من النيك
انا سمعت كلمت النيك وهجت عليها رحت ماسك شفايفها قعد امص فيهم
لقيتها راحت الدنيا ثانيه رحت منيمها على ضهرها و فشخت رجليها ونزلت علي كسها
قعت الحس في لحد مجابت عسلها وعماله تقول لي دخله مش قادره وانا مش سائل فيها
وطلعت بزازها امص فيهم وبعد كده رحت مدخله في كسها لقيتها صوتت كان كس صغير
جدا عشان متجوزه راجل كبير ومش بيعرف يعمل معها حاجه قعدت تقولي ااااااه براحه
مش قادره على مهلك قولتلها انتي شرموطه ومتناكه هي هاجت وقلتلي نفسي اجرب نيك الطيز
ونكتها من طيزها وجابت دم ونزلتهم في كسها الملبن

سكس امهات - فيديو سكس - سكس اخوات - سكس امهات - افلام سكس امهات - قصص سكس - افلام سكس اجنبي - سكس عربي - xnxx

رفضت اتجوزه فاغتصبني وكيفني سكس xlxx

بعد انفصالي من زوجي كنت اعيش في شقة في عمارة واحاول بقدر الامكان ان لا احتك بالناس حتي لو بالكلام القليل لان المجتمع ينظر الي المطلقة علي اساس انها ست مش كويسة وفي ناس كتير ممكن يطمعوا فيها

لذالك كانت معاملتي مع الناس محدودة ولكن يوجد اسفل العمارة التي اسكن بها سوبر ماركت يديره شاب اسمه خالد
كان يبدو عليه الذوق والرقي في اسلوبه ومعاملته الطيبه لي وهذا ما جعلني اثق به.

فكنت انزل دائما واشتري منه بعض المتطلبات دائما وكنت عندما انزل السوبر ماركت اجلس معه واتحدث معه عن زواجي وكيف كان يعاملني زوجي واستمرت علاقة الصداقة بيننا حوالي شهر حتي اعطيته رقم هاتفي واخذت رقم هاتفه علي اساس انني ان احتجت شيء اطلبة منه.

وكنت في يوم قد طلبت منة انه عند ذهابه الي وسط البلد لشراء متطلباته ان يخبرني لاني كنت احتاج بعض المتطلبات للمنزل كالحلويات وغيرها وقد اتصل بي في يوم وقال لي سوف اذهب الي وسط البلد لشراء طلبات ماذا تحتاجين مني..

فقلت ليه علي كل طلباتي وقالي خلاص هجبها ليكي واطلعهالك لما اجي فقلت ليه شكرا مش عايزة اتعبك معايا قالي والا تعب والا حاجة وراح جاب الطلبات ولقيته طالع بيخبط علي الباب ..

كنت ساعتها لابسة بنطلون بيتي ضيق وتيشرت كان محزق علي جسمي لاني بحب البس الملابس دي في البيت وانا متعودة اطلع من البيت ديما بعباية.

بس لاننا اصدقاء وانا واثقة فيه يدوبك حطيت طرحة علي راسي وفتحت ليه لقيته متفاجيء بشكلي وبيضحك وبيقلي ايه الجمال ده كله ضحكت بحسن نيه وقلتله اتفضل كعزومة مراكبية فلقيته دخل البيت

وقفل الباب..
فرحت بسرعة ناحية الباب عشان افتحه فمسك ايدي بسرعة وقالي متفتحيش الباب بصتله وبرقت قوي وقلتله ليه فضحك وقالي متخفيش ده عشان الناس لو حد شافني وانا في الصالة قدام الباب هيفتكر حاجة وهيظنوا فينا ظن وحش وانتي مطلقة وفاهمة وقالي وبعدين عيزك في موضوع مهم

اقتنعت بكلامه لانه ديما كان بيوجهني بنصايح وكنت بسمع كلامه فقلتله قول فلقيته بيقلي وهو قاعد علي الانتريه وانا كنت واقفة

تعالي اقعدي جمبي متخفيش مني مش هينفع اكلمك وانتي واقفة او قاعدة في اخر الدنيا فمردتش عليه وفضلت واقفة فقالي يا بنتي متخفيش لو عايز اعمل حاجة كنت عملتها من اول ما دخلت وبعدين احنا بنقعد كتير جمب بعض في السوبر ماركت عمرك شفتي مني حاجة وحشة

قلتله لا

xnxxsks

قالي طيب تعالي عشان عايز اكلمك في موضوع ضروري جدا مسالة حياة او موت

قلتلة ماشي ورحت قعدت جمبة وانا خايفة جدا ومترددة واول ما قعدت قلتله قول بقا الموضوع بسرعة عشان مينفعش قعدتنا كدة

لقيتة بيضحك قوووي استغربت جدا وقلتلة في اية قالي تعرفي انتي اجمل بنت شفتها في حياتي ونفسي اتجوزك
ولو وافقتي هكون اسعد واحد في الدنيا ولقيتة مسك ايدي جامد وبيقلي ياريت توافقي مش هحرمك من حاجة

فقمت وقفت وسبت ايدة وقلتلة وانا باين علية الضيق يا خالد مش دة المكان اللي تكلمني فية في الموضوع دة اتفضل انتا وبعدين نتكلم
فراح قالي المكان مش هيفرق بس انا لازم اخد رد منك لاني هيحصلي حاجة

فرحت قلتلة لا انا مش موافقة لاننا من البداية اصحاب وانا وثقت فيك علي اساس انك اخويا فمينفعش افكر فيك بطريقة تانية ودلوقتي اتفضل بقا عشان مشغولة

فراح قام ووقف قدامي وقالي عشان خاطري فكري قلتلة لا فمسك ايدي وقالي فكري قلتلة بقلك فكرت ولا

فلقيتة شدني علية وحضني فرحت زقيتة وقلتلة انتا اتهبلت يا خالد متخلنيش الم عليك الناس

فراح زقني جامد ويدوبك هصوت راح مسكني من شعري وخبط راسي في الحيطة وقالي لو اتنفستي هموتك ولقيتة مبرق قوي ليا فقعدت ادمع وقلة عشان خاطري فراح خبطني بالكف

وقال انا هخليكي تتمني تتجوزيني وقعد يبوس فيا وقالي مش همشي غير لما اخلص لو بقيتي لطيفة هخلص بسرعة
ولو استهبلتي انا قاعد معاكي ولو حتي جة حد من الناس دة لو ساعتها سبتك عيشة فانتي اللي هتلبسي لانك ديما بتقعدي عندي في السوبر ماركت وهما بيشفونا فمش هيشكوا غير فيكي

فراح قلعني البنطلون وخلاني بالاندر وانا ساكتة وطلع زبرة كان واقف قوي ونومني علي بطني وهو ماسك شعري وبعدين حط بتاعة علي طيزي من ورا وقعد يحك فيها وقام شادد الاندر شدة جامدة ومنزلة لتحت عشان يقلعني فاتقطع كذا حتة جيت عشان اقوم راح مسكني وزقني ونومني علي بطني ومسك رجليا الاثنين وراح قالي مش هدخلة انا هبوس كسك بس لو هديتي قلتلة ماشي

فراح ابتسم وقالي ايوة كدة خليكي حلوة عشان انزل بسرعة وامشي قلتلة ماشي

فراح فتح رجليا قوي ونزل علي كسي لحس وبعدين دخل لسانة جوا كسي اول ما دخلة تعبت قووي وفضلت ساكتة وقعد يطلعة ويدخلة فمقدرتش فطلعت مني اهات خفيفة

خالد ساعتها حث ان شهوتي بدات تشتغل فبدا يلحس كسي ويشدوا بشفايفة فبقيت مش قادرة وبقيت عمالة اة اة اة
فراح سند علية ولزق جسمة كلة علي جسمة وقعد يبوس فيا علي شفايفي ملقتش نفسي غير فتحة بقي وببوس فية

قال ساعتها ايوة كدة لية حرمة نفسك اتمتعي معايا مش هتندمي
قلتلة ماشي
فقومني وعدلني وجاب زبرة وحطة علي شفايفي وقالي منفسكيش تمصية فرحت وانا ساكتة فتحت بقي ودخلة وقعدت امص فيا وهو في بقي حسيت انوا سخن قووووووي وطعمة طميل

فبقيت مغمضة عيني وقاعدة علي الانترية وهو مدخل زبرة في بقي
وراح طلعة من بوقي وجة قالي هوريكي المتعة بجد نفسك تجربي قلتلة اة فراح قعد ومسك زبرة وقالي تعالي اعملي فية اللي انتي عيزاة فرحت ضحكت

وقلتلة انا هموتة فقلي هيهون عليكي قلتلة لا ورحت فتحت رجلي الاثنين علي الاخر وزقت جسمة بينهم لحد ما وصل كسي فوق زبرة

وقمت مسكت زبرة وحطيتة علي بداية فتحة كسي وقلتلة اخيرا ورحت قعدت علية وحسيت بنار جوايا حاسة اني مش عايزاة يطلع مني

وقلعت وانا قاعدة علي زبرة وهو حاضني كل هدومي اللي فوق فقعدت يمص في بزازي ويشد فيها بشفايفة فهجت قوي
ولقيتة بيقلي قومي قومي هنزل وانا عمالة اقلة لا خليك فراح ضمني بادية من عند طيازي وقام رافعني ومطلع بتاعة وكان بينزل فقعدت علي رجلية قصاد زبرة وفضل ينزلهم علي كسي وبعد ما خلص قعدت ادعك كسي بلبنوا

وقالي اتمتعتي قلتلة اة قالي من النهاردة من غير ما اغصب عليكي وقت ما تعوزيني هتلاقيني قلتلة ماشي

سكس مترجم - سكس اجنبي - سكس امهات - سكس امهات - سكس كلاب - xnxx - افلام سكس - سكس عربي - عرب نار

بداية الجنس مع زوحتي افلام سكس xxx

انا زاي اي شاب مصري عايز يعيش حياة كريمة بس للاسف الظروف وحشة اشتغلت
اول شغل ليا كان في كوافير حريمي شاب صغير وكنت بشوف ستات كتير
طبعا زاي اي شاب زبي كان واقف علي طول لدرجة ان الزباين خدو بالهم واشتكو
صاحبة الكوافير قالت ليا تعال عايزك وتتكلم معايا يا حبيبي انت لسة صغير
شيل الحنس من دماغك طبعا قولتلها ماشي بس في دماغي لا
وعدا اليوم الاول وجي اليوم التاني لقيت واحدة ملكت جمال جسم دينا الرقاصة
لقيتها بتقولي بتعرف تعمل فتلة قولتلها لا سكتت وقالت اعمل شاي
عملت شاي وهي بتشرب سجاير قالت انت شغال بقالك كتير قولتلها لا
اعدت تتكلم معايا وقولت انها متحوزة وحوزها مش مديها حقها
وخلص الكلام علي كدة ومشيت وبعدها بكام يوم جت معيطة
بقولها مالك قالت انها تعبانة وعايزة ترتاح مفهمتش في الاول
بعد كدة فهمت هي عايزة اي قولتلها هروح معها البيت وروحت معها
وفعلا جسم فاجر زاي جسم ليلي احمد الي معنا هنا
بزاز اي وكس اي وطيز اي طبعا مقدرتش امسك نفسي عمال احضن وابوس فيها وفي كل جسمها
قالت اهدا مش كدة مسكت شفايفي بوسة يالهوووو علي جملها زبي واقف مسكت ونزلت تمص فس قالت حلو
علي سنك كدة وجبت في بوقها كانت زاي ليلي احمد في مصها حامدة وهديت شويها ونزلت
اشوف كسها جميل جدل من غير معرف اعد ابوش فية قالت لا دخل لسانك ومشية برحة
عملت زاي مقالت لحد مجابت اول مرة. ومسكت زبي ودخلتة واحدة واحدة في كسها
واعد اعد في بزازها وارض من شفايفها ونزلت مرة تاني
وانا كمان نزلت فيها وقومنا خدنا دوش وبعدنا نكتها تاني
واعد حاولي سنتين بنيك فيها لحد مسفرت مع جوزها ودي كانت اهر مرة اشوفها

بعدها كبرت واشتغلت واتعرفت علي واحدة في الحامعة كانت فرس واتقدمت ليها واتحوزنا علي كول
قدرت اعمل قرشين كويسين وبعدها اتحوزنا وفي ليلة الدخلة كانت المصيبة
جيت انيك مراتي لقيت زبي مش بيقف خالص ومش عارف اعمل اي
لقيتها. بتقولي يمكن من الفرح نرتاح النهاردة وبعدين نكمل
سكت مبقتش عارف اعمل اي اعد اشرب سجاير لحد الصبح امها جت لقيتها بتقولي مبروك وبتلو بوزمها
سكت ردت مراتي قالتها يمكن تعبان يا ماما سببة برحتو ومر تاني يوم
لقيت مراتي قالت ليها في حل كويس اننا نطلق
انا بحبها وعايزها وهي قالت انا كمان بحبك بس انا زاي اي ست عايزة اتناك ونفسي اتفشخ
قولت ليها والعمل قالت انا هعترف ليك انا كان ليا عشيق بينكني من ورا من ايام الجامعة طبعا انا مثدوم من الي بسمعة
وهي حنت لي معرفش اي الي خالني قومت نمتها وزبي وقف جامد وعي تقولي ايو نيك جامد افشخ مراتك
الي بتناك ايام الجامعة نكتها جامد وبعد منزلت لبني فيها اعد باخد تفسي وبشرب سيجارة
قلتها بتقولي عرفت مفتاخك قولها اي قالت انت بتهيج لما تعرف اني بتناك وبتضحك ضحمة شرامطة

سكس عربي - سكس مترجم - سكس مصري - سكسالعرب - سكس اجنبي - xxarxx - موقع سكس - سيكس - مقاطع سكس - سكس امهات - xnxx مترجم

افلام سكس نيك جارتنا سكس xnxx

انا من مصر عندي 24 سنه .كانت حياتي عاديه بالنسبه للجنس بتفرج او بسمع او حتي بتكلم بس عمري ما نمت مع واحده.لغايه اليوم اللي هحكلكم عليه.كان يوم عادي خالص زي كل يوم صحيت من النوم على شان اروح الشغل. تليفون البيت رن انا من عادتي مش بحب ارد على التليفون لانه اكيد مش ليا اكيد حد من قريبي بيطمن على بابا او ماما. بس كانت ماما مشغوله.رديت على التليفون على شان اتفاجئ بواحده مش بتتكلم بتعمل اصوات او اهات فضلت اقول الو الو مين معايا بس محدش كان بيرد نفس الاصوات بس بتذيد بتدل على واحده محرومه من الجنس صوات ملامست ايدها لكسها كان واضح من بلل الشهوه بتاعتها.انا معرفتش اعمل ايه قفل السكه في وشها قولت اكيد واحده فاضيه على الصبح.لسه همشي التليفون رن تاني ونفس الشخص بس كانت لبؤه اخر حاجه المرادي صوتها كله سكس انا غصب عني زبري وقف حاولت اكلمها او اعرف هي مين بس مكنتش بترد عليا خالص.من كتر العب في زبري جبتهم من غير ما اخد بالي زهقت منها قفلت تاني في وشها التليفون رن تاني طبعا رديت بعصبيه بس اتفجئت بجارتنا بتسلم عليا وعاوزه تكلم ماما.المفاجئه مكنتش ان جارتنا عاوزه تكلم ماما بس نفس الصوت اللي كان في الخلفيه هو نفس الصوت قولتلها بتردد انتي اتصلتي من شويه هسيتها ارتبكت وقالت لا .ندهت لماما ورحت اخد دش بس الموضوع مش راكب معايا خالص لاني متاكد من انها هي بس ليه هي تعمل كده هي جميله جدا

فيديو سكس - سكس مصرى - افلام سكس - سكس محارم - سكس امهات

عمرها حوالي 27 سنه متجوزه من واحد في قمه الاخلاق هي كمان معروف عنها كده .عمري متخيلتها وهي عريانه او اني نفسي انام معاها بس من بعد المكالمه مش قادر وقررت اني لازم انيكها .بعد ما خلصت شغل رجعت ولاقتها قاعده مع ماما هما اصحاب قوي اتغديت وبعد لما خلصت طلبت من ماما تعملنا شاي وهي بتعمل الشاي قولتلها رغده انتي اللي اتصلتي النهرده صح لقيت وشها جاب ميت لون.وقعدت تتهته قولتها انا حاسس بيكي ومديت ايديا لاديها كانت بتحاول تسحب ايديها وهي باصه في الارض بس انا مسكت ايديا جامد وبوستها من ايديها بصلتي بكل حنيه وابتسمت بشفايف في قمه الجمال قلتلها لازم نقعد مع بعض لوحدنا قالتلي انها بكره اجازه وايمن جوزها هيكون في الشغل سبتها ودخلت غرفتي وانا بقول ازاي انا اعرفها طول الوقت دا وعمري ما اخدت بالي من جمالها ورقتها.عدت ساعات الليل وكنها سنين وانا بحلم باليوم اللي هنام معاها فيه.صحيت تاني يوم واخدت دش على اساس اني رايح الشغل بس هما دورين سلم اللي نزلتهم لسه هخبط كان الباب اتفتح علي شان اشوف واحده في قمه الجمال اول مره اشوفها كده كان شعرها ناعم اسود طويل خدودها حمره بشرتها في قمه النعومه والبياض دراعتها بيضه ناعمه كان قميص النوم الاسود اللي لبساه مبين كل تفاصيل جسمها وصدرها كان شامخ رجليها كانت جميله قوي لاقتها بتقولي خش جوا انت عاوز تجبلنا مصيبه قولتلها وانا بقفل الباب لا بس انا مزهول من جمالك وانا بلف لاقتها تقريبا لازقه فيها وريحه عطرها مالي انفي حطيت ايدي علي وسطها وقربت من شفايفها بوستها بوسه صغيره غمضت عنيها بوستها تاني شفايفي حضنت شفايفها نزلت على رقبتها كانت بتغير وكاني بزغزها رفعت ايديا على شان تيجي على صدرها حلمتها كانو في قمه الانتصاب زي زبري تمام مدت ايديها على شان تمسك زبري لاقيتها اتفاجئت قولتلها في ايه قالت لا مفيش تعالي علي غرفتي وانا رايح كونت بقلع القميص اول لما وصلت لغرفتها نامت على ظهرها وانا نمت فوقها بدات اخلعها قميص النوم ومكنتش لابسه اي حاجه تحته يااااااااااااااه على قمت الجمال والتناسق مصيت لها حلمه وانا ماسك التانيه بايدي بفرك فيها وهي شغاله في بتاعي مع الاهات الهاديه.بوست كل حته في جسمها لغايه لما وصلت لكسها اللي كان كله ميه شميت ريحته كانت اول مره اعمل كده دا بس قولت لازم اللي كنت بشوفه في الافلام السكس اعمله طلعت لساني وبدات الحس شفايف كسها واوسع بينهم ودخل لساني جوه وهي قاعده تتلوي مسكتني من شعري وداست على راسي بين رجلها واهات طلعه من جوه.كنت بفرك الحته اللي موجوده في كسهاة من فوق ولساني شغال لحس وشفايفي شغاله مص تقريبا جابتهم كذا مره وانا شغال كلام مش مفهوم كان طلع منها لما ركزت لقتها بتقول خلاص مش قادره ارجوك ارحمني دخله انا مش قادره اتلم على نفسي ارجوك وبحركه هستيريه منها اتعدلت على شان تخلعني البنطلون بسرعه وبدون تركيز سعدتها لاقتها مسكت زبري وهات يا مص بس شكلها مش خبره زي الافلام اللي كنت بشوفها نامت تاني وهي بتحاول تدخله في كسها اما كسها كان ضيق او انا اللي زبري كان كبير مش عارف بس بكل حنيه حاولت اني ادخله ودخل كله مره واحده غصب عني وهي صرخت بكل الم انا خفت وقولتلها اسف ابتسمت وشدتني ناحيتها وضمت على ضهري برجليها وقعدت تقول قوي قوي بسرعه انا بموت دخله جامد بصراحه الكلام دا جنني وفضلت ادخله واخرجه بسرعه وهي بتتلوي لغايه لما راحت عدله نفسها وادتني طيزه جيت ادخله في طيزها قالتلي لا لسه قدام مشبعش دخلته تاني في كسها وانا ماسكها من وسطها وهي سانده علي ايدها وركبها على السرير قولتلها انا خلاص هنزل تحبيهم فين قالتلي خليهم جوه نزلت في كسها جيت اسحبه قالتلي خليه قلتلها دا نام قلتلي بقولك خليه شويه واتعدلت ونامت على ظهرها وانا حضنتها ونمت جمبها قولتلها كنتي سعيده معايا قالتلي وهكون سعيده معاك طول عمري قولتلها هو ايمن جوزك مش بيمتعك كده قالتلي غير ان عنده برود جنسي بتاعه صغير قولتلها على شان كده استغربتي لما مسكتي بتاعي قعدت تضحك ومردتش وقالتلي انا بقالي اكتر من سنه نفسي انام معاك بس مكنتش عارفه اقولك ازاي غير اني خايفا لتغيرت فكرتك عني .بصراحه انا بحبك قوي وراحت بيساني بوسه كبيره قولتلها انا كمان بموت فيكي ولسه بستعد اني اعمل التاني الموبايل بتاعي رن لاقتهم بيستعجلوني في الشغل .بصتلها و قولتلهم انا خلاص لقيت اللي بدور عليه من سنين.وقفلت التليفون ومن ساعتها وانا معاها بنموت في بعض وده اميلى للبنات والمدمات

سكس حيوانات - سكس حيوانات - سكس مترجم - جنس مترجم - افلام سكس اغتصاب - افلام سكس حيوانات - سكس محجبات - سكس امهات - سكس اغتصاب

لولا طيزي ما أخذت شهادة الطب

اسمي رنا وعمري 25 ورح احكيلكم كيف اول مرة انتكت من طيزي وكنت طالبة في كلية الطب
نجحت في التوجيهي ودخلت الجامعة ولان جامعتي بعيدة جدا عن بيتي وفي مدينة اخرى سكنت
في سكن جامعي ومرت الايام وصرت اروح مشاوير مع زميلاتي في السكن ومع التسالي والبلاي ستيشن
والسهر مع صاحباتي صارت علاماتي تتراجع مما ادى ان الجامعة ترسل تنبيه الى ولي امري وهو والدي
وكان رجل عصبي فلاح وكان غضبه يخيفني جدا لان مره كسر ايد اختي لما غضب من تراجع علاماتها
اتصل مع بالتلفون وقال : اذا ما بتنجحي بتموتي : سألت صاحبتي جيهان كيف بتنجحي مع انك ما بتدرسي
واحيانا بتغيبي عن المحاضرات قالت:
في صاحبي دكتور يساعدني مقابل شوية تسلي ،ما فهمت عليها
قلت :عرفيني على الدكتور وفعلا اخذت موعد قابلت الدكتور وشرحت له وضعي قلي ولا يهمك موضوع تخرجك
في اشارة من اصبعي رح اجيبلك علامة النجاح ولو تعملي اللي بدي بقلك عنه رح اعطيكي علامة التفوق
وتتخرجي بامتياز ، قلت كيف ! حط ايده على فخذي وقال :هيك ،شلت ايده وقلت: لا ما بدي ،
قال فكري بمستقبلك .
فكرت في الموضوع من كل الجهات من الناحية الاولى رح انجح واضمن مستقبلي
واصير طبيبه واصير غنية بس فكرت فيها اني رح انفتح وافقد بكارتي وما رح اتزوج بالتالي
سألت جيهان وكان الدكتور عماد ينيكها طبعا مقابل النجاح قالت لا تخافي ما رح ينيكك من كسك
لانه ما بحب طالباته تحبل وينفضح بنيكك من طيزك بس ترددت في البدايه بس شهادة الطب اغرتني وخلتني اتخذ القرار قلت موافقه وفي ثواني لقيت جيهان مسكت الموبايل واتصلت بالدكتور عماد وقالت : دكتور
رنا موافقه : وحددنا موعد يوم السبت لانه عطلة الجامعة والوقت 4 العصر لان سكن الطالبات بيغلق ابوابه الساعة 8 ورحت انا وجيهان على الشقة المفروشة اللي الدكتور عماد بنيك فيها البنات ضغطت جيهان على الجرس حسيت بخوف وحسيت دقات قلبي اعلى من صوت الجرس فتح الباب وكان الدكتور عماد لابس بيجامه وفوقها روب وقال تفضلوا دخلنا ونادا الخدامة السيرلانكية وقلها اعملي قهوة وراحت تعمل قهوة
بلش الدكتور عماد يقرب مني خفت وصرت ارجع لورى قال لا تخافي شغله بسيطه وناد جيهان تعال
قربت جيهان وبلشت وشلحت بنطلونها وقميصها وشلحت الستيانه وكان جسمها ابيض وحلو وبزازها
كبيره ومدوره قرب الدكتور عماد منها وصار يرضع بزازها وشلح بنطلونه وطلع زبه وصارت جيهان
تمص زبه وكانت اول مره اشوف فيها زب رجل وكان زبه كبير استحت وانا اشوفها تمص زبه.
وبعدين قلي شو رايك تجربي مسكت زبه بتردد مسكت فاين وصرت امسحه من ريق جيهان وطلبت منه يغسله
مسك قنينة المي وغسله قدامي وقلي جربي مسكت زبه ولحست زبه شوي وبعدين مصيت راس زبه قلي فوتيه
كمان وبعد شوي صرت امص زبه وصار يستمتع وهو يتأوه وشفت جيهان تتلوى حسيت انه نفسها بزبه شلحت كلسونها وقالت نيكني واخذت وضعيه الكلب وحط زبه في طيزها وصار ينيكها ، فضول غريب خلاني نفسي اجرب
صرب العب بكسي من فوق البنطلون نزلت ميه كسي طلت زبه من طيز جيهان وحطه في تمها وصارت تمص
قلي اشلحي قلت انا عذراء قال لا تخافي رح تبقي عذراء شلحت بنطلوني وكلسوني وقال:
جيهان جهزيها راحت جيهان جابت علبة فازلين ودهنت اصبعا وقالت افصعي ما فهمت مسكت رقبتي ونزلتها على المخده ونزلتني على ركبي قالت هيك الفصع وحطت اصبعها في طيزي أي أي بتوجع قالت اصبري شوي حطت كمان فازلن على طيزي وقالت استحملي دخلت اصبعها في طيزي أي أي بيوجع قال الدكتور ابعدي عنها مش هيك فتح الطيز حط على اطبعه فازلين وشلحني السوتيانه وصار يلحس حلمات صدري ويلعب بكسي سخسخت!!.
بعد شوي
حط اصبعه في طيزي وقال رح اوجعك شوي بس استحملي دخل اصبعه في طيزي صرخت أي دخل اصبعه للاخر وخلاه في طيزي عشان تتعود طيزي على اصبعه وبعد شوي صار يحرك اصبعه صارت الوجع يخف وبلشت احس بالاستمتاع مع الوجع وصرت استمتع اكثر وصارت المتعه اكثر من الوجع وصار يحك اصبعه في خرم طيزي وانا تلوى من الشهوة والوجع وبعد شوي قال افصي اخذت وضعية الكلب وحطيت راسي على المخده بعد ما شلحت كل ملابسي وصرت مزلطه حسيت براس زبه يلامس خرم طيزي وحسيت راس زبه يدخل
في طيزي حسيت بوجع قال استرخي عشان ما توجعي ودخل راس زبه توجعت مسكت بيضاته وضغط
في اشاره اني بتوجع قال استرخي فات راس زبي في طيزك ، انا فعليا حسيت ان طيزي انشقت وصار يدخل زبه
وكل حركه يدخل زبه اكثر لحد ما دخل كل زبه في طيزي وحسيت افخاذه لمست طيزي وصار يحرك ويدخل زبه
ويسحبه لورى وصار يحرك زبه اسرع وصرت استمتع طلع زبه من طيزي وقلبني على طهري ورفع رجلي على اكتافه ودخلى زبه في طيزي وصار ينيكني بقوة اه اه ما احلى زبك دكتور قال ناديني عماد
قلت اه اه عماد زبك حلو وصار ينيك وينيك وصار يتأوه اه اه حسيت بشيء دافي في طيزي وسحب زبه
حسيت بشي زي الخنانه بيسيل من طيزي قلت دكتور ليش شخيت في طيزي قال : هادا مش شخاخ
هاد حليب زبي جبت ضهري في طيزك واسترحنا وصار ينيكني .
وفعلا وفى بوعده وصرت انجح
في كل المواد وعلى كل نيكه يزبط علاماتي وصرت من الطالبات المتفوقات في الجامعه
وكانت هاي قصة فتح طيزي وهي بداية سلسلة النيك اللي جربته

سكس امهات - سكس امهات - افلام سكس اغتصاب - صور سكس - سكس اخوات - افلام نيك - سكس امهات - سكس امهات

نيك زوجة صديقي ام جسم نار

ههو صديقي منذ الصغر كانت تربطني علاقة قوية به بالاضافة لباقي الشلة
مرت السنين وكل منا ذهب في حال سبيله انا سافرت الى الخليج وهو لقي بالقرية
وتزوج كانت زوجته حلا صغيرة بالسن لايتجاوز عمرها انذاك الخامسة عشر من عمرها وهو عمره كان ٢٥
كان زواجا تقليديا بحكم القراية هي من قرية اخرى غير قريتنا
مرت السنة وجاء موعد زيارتي لبلدي وكاي شخص مغترب فكرت ان اجلب لصديقي هدية زواجه وفعلا حان موعد
العودة للبلد عدت متشوقا لرؤية اهلي واصدقائي
وبعد مرور عدة ايام ذهبت لبيت صديقي لابارك له بزواجه وعند وصولي استقبلني ادخلني

لداخل البيت جلسنا بالصالة قليلا قبل دخول زوجته عاينا مرحبة بي
كانت سيدة صغيرة بالسن طويلة نوعا ما له صدر متوسط بيضاء البشرة زرقاء العيون
حقا انها فاتنة ولكن طبعا انا لم انظر لها انذاك نظرة شهوانية بحكم صداقتي مع زوجها
مرت ٥ سنوات وانا بين مسافر وعائد للبلد الى حين قررت ترك الغربة للزواج والاستقرار
وفعلا تزوجت ووطدت علاقتي اكثر مع صديقي وصارت هناك زيارات عائلية
وكنت كل مرة الحظ ان عيون زوجة صديقي لاتفارقني كيفما تحدثت حتى لاحظت زوجتي ذلك
ومع الزمن صرت اشتهي حلا اولا بسبب تضاريس جسدها الذي اصبح مثيرا
وثانيا كوني شهواني بكثرة
وفي احد الايام اتصلت بي زوجة محمد صديقي وتطلب مني القدوم لبيتهم لحل خلتف بينها
وبين صديقي الذي اصبح سكيرا لايفارقه كاس الخمر ولانه اصبح يضربها
فلما وصلت فتحت لي الباب ولما راتني صارت تبكي ودعتني للدخول
جلسنا بالصالة وسالتها مابك لماذا تبكين فحكت لي عن مايفعله زوجها
ولما سالتها اين هو قالت نائم من كثرة الشرب
هداتها ووعدتها بان احكي مع صديقي واستاذنتها وخرجت ولكن هذه المرة وصدقا لم افكر بخيانة صديقي
واستغلال الموقف بل صممت على ان اوفق بينهم واحل المشكلة
وفعلا في اليوم الثاني جىت لعند صديقي وفاتحته بالموضوع ولمته على مايفعله مع زوجته ووعدني انه سيعتذر منها ودعانا الى العشاء انا وزوجتي
وعلا لبينا الدعوة وكانت سهرة جميلة
مرت ايام على هذه الحادثة
كان الوقت مساءا مررت لاسال عن محمد في بيته فتحتلي حلا لتخبرني ان محمد اخذ والده للمشفى
وووعندما كنت اتكلم معها احسست انها تتكلم بطريقة السكرانين وعرفت انها كانت تتناول الخمر مع محمد
قبل ان ياتي خبر مرص ابيه

هنا حصلت المفاجئة قالت حلا ادخل بسرعة اريد ان اخبرك شيئا
فدخلت وليس لي نية باي شي فلما دخلت كانت حلا بهذا الوقت تقفل الباب باحكام وكانت تلبس فيزونا اسود ضيق
كان جسمها منحوت فيه
فهجمت علي وصارت تقبلني من فمي وتقول انا اشتهيك ياحسن انا احبك وصدقا في هذهاللحظات
مالذي انتابني شعرت بالخوف او بالاحرى بمزيج من الخوف والمتعة لحظات كنت اتمنى ان تحدث
من سنوات الان حاضرة وبدون ترتيب هل هو تاثير الخمر ام حقا هي تشتهيني
كلماتها قطعت سلسلة افكاري عندما قالت هيا اقلع بنطالك لاتضيع الوقت والفرصة
وفعلا بحركات متثاقلة نوعا ما اخرجت قضيبي زهري اللونمن مخدعه لتركع على ركبتيها وتضعه بفمها
وصارت ترضعه باحترافية حركات فمها وهي ترضع هزت كياني اشعرتني بمتعة وكانها اول مرة تحدث لي
مرت دقاىق قليلة اخرت قضيبي من فمها وشلحت فيزونها الاسود سىيعا وشلحت بعده كوليتها
الاسود ايضا وقالت اريدك ان تدخل قضيبك بمؤخرتي لانني اعشق نيك المؤخرة
فطلبت منها احضار قليل من الفزلين لتسهيل العملية وعلا احضرت علبة الفازلين ووضعت هي قليلا على فتحة مؤخرتها المكورة والمثيرة وانا وضعت قليلا على قضيبي
ثم اخدت الوضع الفرنسي لم اضع وقتا ولم انتظر لتوسيع محيط فتحتها ادخلت قضيبي فورا ولكن بهدوء
في البداية صرخت ولكن عند دخول قضيبي كاملا بدات تستمتع وتان من المتعة
صرت اضربها علا فلقتي طيزها واقول لها خذي ياشرموطة خذي ياقحبة
وهي تقول اضربني اه انا شرموطة
استمرينا على هذا المنوال حوالي ال١٠ دقاىق وبعدها انزلت حليبي داخل طيزها المثيرة
وذهبت غسلت قضيبي بالحمام وقبلتها وخرجت
وفي اليوم التالي ارسلت لها لاعرف ماهي ردة فعلها هل ماحدث الامس كان نزوة او تحت تاثير الم
الكحول فقالت لا فانا احبك واكره زةجي واريد ان تستمر علاقتنا بالسر
مرت الايام وبدات زوجتي تلاخظ نظرات خلا وبدات تراقبني وتراقب جوالي الى ان جاء اليوم الذي اكتشفت علاقتي
بصديقتها او زوجة صديقي
هل تعلمون مالذي حصل
لم يحصل شيى المهم عند زوحتي انها مسكت دليلا على صديقتها التي في الاونة الاخيرة توترت العلاقة بينهم
وتخمسني على ان اعيد الكرة ولكن بشرط ان اصور مايحدث

افلام سكس - افلام نيك - سكس محارم - سكس امهات - سكس اخوات - سكس حيوانات - سكس مصري - سكس اجنبي - عرب نار - فيديو سكس

شكرا لكن متابعينا وشكرا لكل من قرا قصتي

افلام نيك من كس الشغالة

صحيت من النوم و زي اي يوم بصحي فيه متعود مفيش حد في البيت كلهم في الشغل و هيرجعوا ع العصر انتِ مين ؟
انا سميه
بتعملي اي هنا
انا الشغاله
تمام
… الو .. انت صحيت ..مين البنت الي في البيت دي ..دي شغاله .. مش انتو عارفين اني نايم ازاي تخلوها تكون في البيت و انا نايم … خلاص مجراش حاجه … طيب سلام.
دخلت اخد دش انا طالع ب الفوطه ع وسطي اووف ازاي انسا حاجه زي دي سميه برا عملت نفسي عبيط و خرجت جسمي عادي (بس الي هو بلعب في البيت ك حفاظ ع جسمي) انا اسف نسيت انك في البيت لا لا انا اسفه و مشيت دخلت الاوضه بتعتي و لبست و داخل اعمل فطاري و مهتمتش بيها لكن نظراتها و تحركاتها فيها إنّ اليوم الاول خلص و بدات اخد ع وجودها انا و هي بس في البيت في فترة الصبح لانها بتمشي ع العصر و اهلي بيجوا ع العصر بحكم شغلهم و سميه بتكون خلصت شغلها ، في يوم كانت سميه اخدت عليا و انا اخدت عليها دخلت اخد دش اوبا نسيت الهدوم المرادي
و كنت صاحي من النوم و بتاعي واقف و سميه اخدت بالها منه ارتبكت و انا دخلت الحمام و انا لفيت الفوطه و طالع من الحمام و بتاعي لسه واقف لقتها ضحكت و عنيها جابت جسمي من اول فوق لتحت بضحكه و قالتلي انا هعملك الفطار و انت استريح شويه انا مفهمتش ساعتها و بعدين الموقف دا عدا عادي خالص

سكس
اليوم غريب سميه مش برا اي الصوت ده ابص من عين الباب احا دي سميه بتعمل اي دي بتحاول تفرك كسها و المرادي انا صاحي هايج استغليت الفرصه وعملت نفسي اكني لسه نايم و داخل اخد دش زي كل يوم ارتبكت و انا ارتبكت ( جسمها ابيض خالص كسها نضيف و جسمها كله نضيف و لون حلماتها مايل للاحمر و كسها مايل للاحمر و صدرها وسط و طيزها عامله زي مدوره و مشدوده مش مرخيه وكسها ملينا حبه ) انا اسف اني مخبطش قبل ما ادخل لا انا اسفه و سبتها و طلعت و قفلت الباب مفيش ثواني و هي طلعت بس هي اكيد منزلتش حاجه لان انا اول ما دخلت الحمام في المرتين كان الحمام نضيف خلصت لقيتها في المطبخ و الاندر مش معدول كويس و انا استغليت الفرصه و عدلته دا كله وهي لابسه العبايه اتخضت قلتلها مالك مكنش معدول و ضحكت و هي اتكسفت من المنظر الي كانت فيه ( و قولتلها دا شئ طبيعي الانسان مينفعش يستغني عن شهوته و لا الاكل و لا الميه ) طفت النار و اخدتها و قعدنا نتكلم شويه و خليتها تطلع من الي هيا فيه بهزار وضحك و شويه قلة ادب في الهزار بعدها بكام يوم بقي الهزار كله سفاله و ضحك و مسخره و اخدنا ع بعض قوي و بدات امسك ايدها و اضربها ع طيزها اغازله و اغازل جسمها و هي تضحك تزق ايدي الزق فيها و في يوم لزقت فيها و هي اصدرت اه وقفت بتاعي و هزت كل المشاعر جوايا و بتاعي لزق فيها جامد و انا حضنتها من ضهرها و هي بتدات ترخي و تحاول تضحك و تزقني عشان جسمها ميرخيش بس بعد اي بدات ابوسه في رقبتها و انا بمشي ايدي ع جسمها و امسك في صدرها و احط ايدي ع كسها و لفتها و لزقت بقي في بقها و شفايفي في شفايفها و و ماسك ظيزها و شادد جسمها عليا و شادد طيزها و بتاعي لازق في بطنها لانها اقصر مني و خرجنا برا ودخلنا الاوضه بتعتي و قلعتها نزلت ع صدرها ب ايدي افضل امشي صوابعي و كف ايدي ع حلماتها و ادخل حلماتها بين صوابعي و انا ببوسها في بقها و رقبتها و نزل لحس و مص في صدرها لحد ما حلمتها وقفت جامد و احمرت و صدرها بدا يطلع و ينزل و عنيها مفتوحه نص فتحه و شغاله اه اه اه اه اه اه اه اه اه امممم اه امممم و نزلت بوس في بطنها و انا بمشي ايدي ع جسمها كله و ع صدرها و كسها و رجليها و لحد ما وصلت لكسها و فضلت الحس لفتره كبيره و هي اه اه اه اه اه اه اه اه ا ه اه اه اه اه اه اه اه اه امممم ماممممم ممم مم و جابت مرتين عسلها وانا طلعت زبي وبدات امشيه ع كسها و اخلط زبي بعسل كسها و افضل انومه ع كسها احركه من غير ما ادخله و امسك راس زبي امشيه ع كسها و شفرات كسها و بظرها و هي بتتلوا تحتي و بعدين بدات ادخله وحده وحده و هي شهقت جااممد و نزلت ب اه اه اه اه اه اه بصوت عالي و انا نزلت ب بوقي في بوقها و سبت زبي في كسها من غير حركه و بعدين فضلت احركه داخل طالع في كسها و هي اه تعبت زبرك كبير طلعه انا تعبت كفايه الي عملته فيا و بعدين طلعته و نومتها في وضع الكلب و نزلت لحس في طيزها كتير و دخلته في كسها و دخلت صباعي الابهام في طيزها و هي بتخترف من الشهوه وطلعته و بدات اخليه يشق طريقه ناحية طيزها

سكس - سكسي - كس - زب - جنس - افلام جنس - المهبل - بورنو - xxx - سكس سكس - سسكس

سكس نانسي المحرومة اللي ما تتنسيش

كان معايا في الشغل واحده اسمها نانسي شبه غادة عادل كده بس سمرا و محجبة
كان الناس بتخاف منه لان شخصيتها قوية وعندها ٣٣ سنة
المهم اللي عرفته عنا انا معندهاش مانع تعمل اي حاجة قصاد الفلوس هي متجوزه ومخلفه بس ساعات كانت بتيجي
مقريفة ومن جرئتها معانا كانت بتقول متكيفتش من وليد ( جوزها) امبارح
المهم كان عندنا شغل كتير قولت لهم اني مكمل شوية وهي قالت بحكم انها مديره عليا وانا هقعد معاك
علشان لو وقف في إيدك حاجة وفعلا خلص اليوم واحنا كملنا قالت لي هقوم اعمل شاي اعملك قولت لها يا ريت
قامت تعمل الشاي ورجعت قعدت قدامي وهي فاتحة رجليها عادي و انا قولت لها ماتزعليش دي حاجات مش بأيد الواحد
قالت بس انا تعبت من العيشة معاه خلاص بقولك ايه انا كنت عايزه منك حاجه
قولت لها اامري

سكس نار - سكس حيوانات - سكس امهات - سكس محارم - افلام سكس
قالت لي معاك ٥٠٠ جنيه سلف وهرجعهملك
قولت لها زي اللي قبلهم
قالت لا بجد هرجعهم
قولت لها بصراحة انا ماعنديش مشكلة وممكن ماعوزهمش كمان بس عايز منك حاجة
قلت بدلع كده ده انت تامر
قولت لها انا مش متجوز زي ما انتي عارفة وعايز اكمل اللي معملوش وليد
شهقت وهي بتقول يا حيوااان ده انا افضحك
قولت لها خلاص مفيش فلوس
قالت لي كده ماشي شوية ورجعت تتكلم قال يعني بتكلم نفسها قوبتقول قال ايه عايز اكمل
**** يحرقك يا وليد جبت لي الكلام
شوية كده وقامت راحت بره الحمام ورجعت قالت لي
ماشي انا موافقة بس محدش يعرف حاجة واحنا لوحدنا
تعالى لي بقى اشوف هتقدر تكمل
قومت مديها حتة بوسة طويلة قطعت الشفايف
قالت يخرب عقلك ده انت جامد اهه بس أثقل الباب
قفلته وروحت كانت هي قلعت الطرحة و الجزء اللي فوق وبتقلع الجيبة
طلعتها على المكتب ونزلت لقيتها قلعت الاندر قطعت كسها لغاية ما ساحت
وراحت شخرت وقالت لي لا انا عايزة ارتاح من امبارح وريني كده
خرجت عنتر قدامها قالت لي ده عريض بس يجنن
قالت لي بعد انا بحب من ورا دخلته لقيته اتزحلق لجوه
وهاتك يا رزع وهي حسيتها متكيفة
قولت لها هجيبهم قالت لي جوه طيزي
جيتهم ثلاث اربع مرات
قالت لي تعالى بقى اوريك اللي تعب
وراحت فتحت رجليها على المكتب
وقالت ايه بقالك قد ايه نفسك في كسي
رحت رازعة جواها مره واحدة كانت هتموت
ياللا هوى حرام عليك كسي ضيق
مش عارف الحجم ده كل ده وانا شغال رزع
لغاية ما دأبت وبدأت تشدني ناحيتها
جيتهم مرتين كمان وهي كانت عايزاهم جواها
خرجته وهي قامت ولبسنا هدومنا وقالت لي الفلوس بكره تكون عندي بس
بصراحة يا ولا انت بمية واحد زي وليد
قولت لها وانتي مره ماتتنسيش وهي الصراحة ماتتنسيش معتها حاجة تانية
نزلنا وصلتني البيت بعربيتها وهي بتقولي هتيجي بكره بدري علشان عايزه الفلوس و يا رب نقعد
بعد الشغل علشان نخلص اللي بدأناه

سكس لبناني - اب ينيك بنته - افلام سكسي

نيك يا دكتور نيك سكس نار

زوجتي الحت علي ان اخذ معي بنفس السيارة ليلى صديقتها وجارتها ، لان مكان عملها لليلى قريب جدا على مكان عمل زوجتي .
وكانت تجلس زوجتي بقربي ، اما ليلى فكانت تجلس في المقعد الخلفي وكانت زوجتي تنزل من السيارة لان مكان عملها اقرب من مكان عمل ليلى .

سكس - سكس نار - سكس حيوانات - سكس امهات - افلام سكس - سكس اخوات - نيك

كانت ليلي تنزل من المقعد الخلفي وتجلس بقربي لغاية وصولها الى العمل ، ثم اذهب انا الى عيادتي كالمعتاد … .
وحيث اني اعمل طبيبا اخصائيا في المسالك البولية والتناسلية وكطبيعة عملي كدكتور …. قالت لي ليلي في احد الايام وهي تجلس بقربي في السيارة ،، دكتور اريد استشارتك بموضوع هام لكني كنت محرجة من زوجتك وكونك طبيب ارجو ان تحافظ على السر ……..
ابتسمت في وجهها وقلت لها : كل الامور النسائية بالنسبة الينا نحن الاطباء هي اسرار كما اننا لانجد تحرجا في الكشف عن مرضانا سواء كانوا ذكورا ام اناثا فهذا امر طبيعي .
ثم شعرت ليلي بانها مرتاحة لتاخذ موعدا معي من اجل زيارتي في عيادتي الخاصة ..
وتم تحديد موعد والامر بالنسبة لي لايعدو عن مريضة …. مثلها مثل اي غيرها من المرضى تريد الاستشارة والنصح .
جاءت ليلى الى عيادتي …. انها بيضاء البشرة متوسطة الطول حوالي 170 سم ووزنها ( مليانه ) حوالي 80 كغم عريضة الوجه والرقبه حادة النظر واسعة العينان عيون خضراء كلون اللوز الاخضر في قمة الربيع ، انف دائري جميل وكانه مرسوم بريشة فنان ، لها غمازان على جانب خدها الايمن والايسر وعندما تبتسم اشعر ان القمر غير مكانه ليصبح هلالا ايذانا بيوم العيد
على حافة شفتها العليا حسنه صغيرة سوداء واضحة وكانها قمحة واحدة في سنبله طويله ليل الحصاد !
عريضه الارداف مليئة الجسم تبدو كالفراشه وهي ترتدي الفستان المخملي الاصفر وتربطه بحزام ليشد وسطها ويبرز اثدائها العريضه المستديرة ورقبتها الملساء تتصل بصدرها الابيض المفتوح بحيث تستطيع رؤية اطراف اثدائها البيضاء الناعمة وكانه نهر النيل يربط الفرات معه ليصبحا نهرا واحدا !!!
جلست ورائحة العطر الفواحة اذهلتني وكانني اراها لاول مره في حياتي !! ثم طلبت منها الدخول لكي اتمكن من فحص المشكله لديها … انها تقول : لقد مضى على زواجي ثلاث سنوات دون ان يصبح حمل ….
وعندما سالتها عن زوجها ، اجابت بانه متزوج من امراة اخرى ولديه طفل منها ، اي ان الخلل منها هي !!

ثم قامت من على الكرسي واستلقت على السرير وهي ترتدي الفستان الاصفر وحذائها الاصفر ايضا يلمع كانه ذهب تم عرضه في افضل معارض الذهب …..
قلت لها هل لك ان تنزعي الفستان ( انه فستان مخملي له ازرار عريضه حوالي 7 أو 8 أزرار عريضه فضية )
ثم ابتسمت وتحرجت ان تفك ازرار ردائها .
ثم بدات امسكزراير فستانها بيداي وبهدوء ، وقلت لها اغمضي عيناك ولاتتحرجي فانا طبيب والمريضه يجب ان لا تخجل من الطبيب ، واستلقت وسلمت لي جسمها الثقيل ، وبصراحة انني عندما كنت افكزراير فستانها الاصغر العلوية…. انها موضوع في منصف الرداء كالحجاب لكنه احدث وانعم واطرى !!!!
وعندما فككت اول زرين وفتحت لها ردائها رايت سنتيانه بيضاء ناعمة خفيفه مش مكفيه بزازها البيضاء الكبيره العريضه …
حاولت ان امنع شهوتي من النظر الى صدرها وبزازها البارزتان لكني اخذت نفسا عميقا وكانني انا المريض وهي الطبيبه !!!
ثم حللت جميع ازرار ثوبها فوجدتها ترتدي كالوتا ( كلسون) ابيض مخرم مثل الشبكه التي نصطاد بها السمك الصغير وفخذاها العريضين وكلوتها الرائع يضم كسها المحلوق الى لونه زى لون الورد البلدى !!
ثم وضعت ثوبها على الشماعة وبدات اضع يدي على جبينها وقلت لها ما ذا تشعرين حاولي ان تجيبي على اسئلتي وانت مغمضة العينان ….
قالت بهدوء واسترخاء : يداك دافئه واشعر بالدفئ وهي تغمض عينانها ورموشها السوداء الطويله كانها احد اجنحة انثى الطاووس
وضعت خدي ولم اتمالك نفسي كالمراهقين على صدرها وسمعت دقات قلبها وكانني لا افهم بالطب شيئا بل كانني تائه في سوق خضار !
الصقت وجنتي باثدائها البيضاء العريضة الملساء واصبحت افرك اثدائها بوجهي واصابعي ويدي ووضعت يداي خلف ظهرها ونزعت عنها سنتيانتها …
ولا تزال هي مغمضة العينان ساهمة ومستسلمة وانا افرك اثدائها بهدوء وامسك حلمات بزازها البنية العريضه واشدها للاعلي قليلا وهي تتأوه وتتوجع وتغنج حتى اخرجت لساني لالحس اثدائها وامصهم بشفايفي واصبح لساني يركض كلاعب كرة من الجناح اليمين للجناح الايسر ونزلت لساني على بطنها وصرتها ولحست بطنها وصرتها وهي صامته مسترخية ووصل لساني لاطراف كلوتها الابيض الذي يشبه شبكة صيد السمك الصغير ، واصبحت اشم كالوتها وكانت ريحته حلوة وهيجتنى على الاخر وخلت زبرى شادد .
وضعت شفايفي على حز كسها وهي تغنج وتقول اههه اممممم اوووههه ….اااه جامد ااااه اىاى اى اى اى اهههه ارحمنى اه اه اه اه اه
سحبت عنها كلوتها الابيض وشاهدت كسها الرائع الناعم الخمري اللذيذ بل الوردي المغري واصبحت ادخل لساني به للداخل بعد ان لحسته من الخارج ووضعت يداي خلف طيزها اللذيذه الرائعة افركها وكاني افرك زبري المنتصب الطويل ، ثم رفعت رجليها للاعلي وربطتهما في حلقة دائرية من حلقات السرير وهما مبتعدتان عن بعضهما البعض وانا امص كسها واضع اصابعي ولساني وذقني وانفي فيه لاتنفس الاوكسجين كالمريض !!! ووضعت ريقي وبصاقي حتى اغرقت كسها بالبصاق ووضعت جميع اصابعي اليمنى وكانني ادق واعزف العود في كسها ، واصابع يدي الاخري في خزق طيزها وهي تتاوه وتتوجع وتقول : اهههه امممم اييي اي اووه ممماااا لاااااا نوو بليزز بليييييييز لا… ارجوك انت هيجتنى اويعايزه اتناك منك نيكني نيكني يادكتور ادخل زبرك في كل كسي ثم جعلتها تتعذب وتتوسل بي .. وساقيها مرفوعتان للاعلى ، ووقفت انا ووضعت زبري عند شفايف فمها وقلتها ارضعي مصي مصي مصي بلهجة أمره … فاصبحت تمص زبري وتعض عليه بشغف محرومه من الجنس وتضعه بين اثدائها وتضغظ عليه بشده وهو منتصب بين اثدائها يخرج ويدخل كالحصان في سباق العدو …. ثم بدات تقبله وتمصه وترضع منه وتفركه بيديها وتلحس بيضاتي .. فقفزت على صدرها ووضعت راسها بين فخذاي واصبحت تمص زبري وانا ابعبص واخزق كسها باصابعي وادخلت جميع اصابعي في كسها وبصقت على وجهها ولحست البصاق الذي على وجهها !!!!
ثم قالت ارجوك نيكني نيكني وضعت زبري ودورته كما تدور السيارة بمقودها دورت زبري على كسها من الخارج وعلى زنبورها ثم وضعت لساني على زنبورها ولحسته ثم قمت بعضه عضه حامية حتى صرخت بشده وكانها تلد مولودا .

سكس هندي - سكس نار - افلام نيك - جنس - شرموطة
ادخلت قضيبي في كسها وانا امصص بزازها واعضهم عضات قوية حتىتبقى اثار العضات في جسدها ولا تنساها ابدا …
واصابع يدي في خزق طيزها وانا انيك بها وزبري هائج يدخل ويخرج كالسهم الطائر حتى ان السرير كاد ان يتكسر ويقع على الارض من شده اللذه وشده حلاوة كسها الرائع ،، ضربتها على طيزها عدة ضربات بعنف وانزلت ساقيها وقلبتها بسرعة كالدجاجة التي تذبح ، قلبتها على بطنها وحشوت بعنف وشده وكانني انتقم منها حشوت كامل ذبي عيري في طيذها حتى يكاد ذبي يلامس مصرانها واصبحت تفرك الوسادة بعنف وتشد عليها وتصرخ وانا اضربها على ظهرها ثم اخرجت ذبي من طيذها الملساء الرائعة واصبحت الحس فلقة طيزها وخزق طيزها بلساني ونكتها من كسها من الخلف وحشوت زبري مرة اخرى في كسها ويداي تفرك وتشد بزازها اثدائها بعنف المنتقم حتى صرخت هي وانا اصبحت اشد على شعرها وقلت لها اوووههه ساقذف ساقذف في كسك قالت اهه اممم حبيبيبي نيكني انت نييييكي حبلني حبلني حبلني…. اريد ان احبل منك اريد منوك لي وحدي انا وفقط .. ثم قذفت في كسها كالبحر الهائج واحست ليلي ان كسها انخزق من شدة النياكه وطيزها اتفتحت من شدة الالم وبدات في البكاء فصفعتها على خدها : ايتها المنيوكه الشرموطه ارتدي هدومك بسرعة بسرعة …………
ثم ارتدت هدومها وغسلت وجهها وأمرتها ان تلحس زبري بلسانها فلعقته ولحسته جميعه وغضتني عضة في راس ذبي جعلتني اصرخ من شدة الالم ……….
وجاءت ليلي بعد شهر واحد على عيادتي لتخبرني بان لديها مشكله
قلت لها ما هي مشكلتك … لقد كنت ياليلي تعانين وتشكين من مشكلة عدم الانجاب …
فما هي مشكلتك الان …
اجابت وكانها تريدني ان انيكها مره اخرى فقالت :
انا …………. انا ……………. حــــــــــــــــامل !!!!!!!

عرب نار - سكس ايطالي - فيديو سكس - سكس اغتصاب - سكس مصري - س

افلام سكس نيك الشحاتة من طيزها

الحكايه دي حصلت من أسبوع في مكان عملي وفي قهاوي حوالين الشركة بنجلس عليها ومقابله الاصدقاء و
الموكلين ومايمنعش أصطياد النسوان للنيك انا بقعد علي قهوة سعيد وطوال القعدة بتيجي نسوان تشحت
أشكال واللوان وفي اليوم دة لقيت واحدة جديدة جايه تشحت ولابسه عبايه سوداء ضيقه علي جسمها ومفصله
جسمها كله بصراحه كانت مكنه شديدة قوي بزاز مستديرة كبيرة وقوام متختخ مليان وطيز كبيرة مستديرة مرفوعه
لفوق وكس حيطلع من العبايه ولكنها كانت منتقبه حاطه علي وشها بيشه سوداء لاتظهر سوي عينين مكحلتين
بالكحل ونظراتها كلها اثارة قربت من الترابيزة وقالت لي أديني حاجه لله أطلت النظر إليها وممدت يدي في جيبي
واخرجت جنيه اعطيته لها فوجدتها تمسك ايدي وتقولي شكرا ربنا يسعدك قلتلها ويسعدك بس انت جديدة أول مرة
أشوفك هنا قالتلي وكل يوم حتشوفني …… كان يجلس معي محام صديق قالي الست دي كلها سكس ومن كلامها
باين عليها لبوة … قلت له ياريت دي مكنه عايز انيكها في طيزها شايف طيزها عامله أزاي ؟؟؟ قالي طيب شويه كدة
ونشوف …… واستمرينا في متابعتها والنظر إليها وبعد شويه جاء السيد ماسح الاحذيه الصعيدي وقال لي أيه يااستاذ
عادل الست الشحاته دي مالها ومالك قلتله انت تعرفها ياسيد قالي ايوة دي مرة لبوة عامله نفسها بتشحت وهي
بتتناك من اللي يدفع لها فوجدت صاحبي بيضحك ويقولي مش قلتلك ياأستاذ…. بعد شويه لقيتها رجعت تاني تلف
علي الجالسين علي القهوة وبتشحت منهم رحت باصص لها قربت مني وقالتلي عايز حاجه يااستاذ

افلام سكس عربي  - سكس عائلي - جنس محارم - نسوانجي - افلام سكس محارم - xnxx
قلتلها أيوة عايزك قربت مني وقالتلي فين قلتلها شايفه باب العمارة المقفول اللي جنب المطعم دة خشي هناك
وأستني شويه ” العمارة دي جنب القهوة وفيها شركه استيراد وتصدير وبتكون كل المكاتب قافله يوم الأحد
والباب بس بيتفتح ويتقفل من تحت واليوم دة كان يوم احد ” لقيتها راحت ناحيه باب العمارة فتحت ودخلت
وقفلت الباب وراها شويه كدة ورحت رايح وداخل العمارة وقفلت الباب ورايه لقيتها قاعدة علي السلم قلتلها انا عايز
انيكك دلوقتي ياشرموطة لقيتها ضحكت وقالتلي من غير شتيمه تعالي نيك ياله نروح شقتك قلتلها لأ هنا علي السلم
دلوقتي قالتلي حد يشوفنا قلتلها ماتخفيش ومسكت أيدها وطلعتها علي السلالم لتاني دور في العمارة لقيتها بتقلع
هدومها قلتلها لالا أرفعي بس العبايه من ورا ورحت موقفها ناحيه باب الشقه ورافع لها العبايه من روا لقيتها لابسه
لباس أسود بكيني وجسمها ابيض مرمر رحت منزلها اللباس تحت في رجليها وفاتح البنطلون ومطلع زبي اللي كان
واقف زي حتت الحديدة السخنه قالتلي طيب امص لك زبك شويه وراحت شدة البيشه من علي وشها لقيتها جميله
وبيضه وسنانها وبقها حلو ودخلت زبي في بقها وفضلت تمص زبي بحنان ثم لقيتها بتمص بجنون وتقولي زبك حلو قوي
ياأستاذ وطويل وسخن قلتلها مش وقته يامتناكه ورحت مطلع زبي من بقها وجاي من وراها قالتلي طيب مش حتشوق
كسي قلتلها عايز طيزك يالبوة ورحت حاطط لها تفافه ” لعاب ” في طيزها لقيت ظيزها ضيقه بس سخنه وباين عليها
النيك من استدارة فتحه الطيز ورحت مدخل راس زبي في طيزها لقيتها بتصرخ أي أي قلتلها حتفضحيني يالبوة ورحت
كاتم بقها بأيدي وفضلت أدخل زبي في طيزها وأطلعه بسرعه وقوة وانهالت طعنات زبي في طيزها وهي تصرخ صراخ
مكتوم أي أي أح طيزي طيزي حتتقطع لقيت نفسي نار وزبي فضل يجيب اللبن سخن جوه طيزها لقيت اللبن بيطلع
برة طيظها رحت ساحب زبي لقيتها لفت واخذت زبي في بقها وفضلت تمص لي اللبن من حوالين راس زبي الكبير
وهي بتقولي لازم تنكني في كسي دلوقتي انا هجت خالص وعايزاك تنكني في كسي مش حسيبك قلتلها يامتناكه
يالبوة تعالي انيكك في كسك بس بسرعه نامي علي الأرض ورحت منيمها علي الآرض وراكب عليها من فوق
وبصراحة كسها كان متختخ وأبيض ومنتوف وزنبورها كان منتصب وواقف قالتلي الحسلي كسي الأول رحت مغير
وضعي عليها وفضلت الحس لها في كسها المنتوف وهي بتمص لي زبي لغايه ما كسها ولع ولقيتها بتقولي مش
قادرة ياله حط زبك في كسي بسرعه رحت عادل نفسي وقربت زبي من فتحه كسها الملتهبه ودخلت زبي في
كسها لقيتها بتقولي ماتتحركش وسيبني انا انيكك لقيتها قفلت كسها علي رأس زبي وفضلت تحك كسها في راس
زبي لقيت نفسي مستمتع بالحركات دي وفضلت رايحه جايه من تحتيه علي راس زبي وهو داخل في منتصف كسها
ولقيتها فجأة بتقفل جامد علي زبي وفضلت ترتعش وتجيب شهوتها وفي نفس اللحظه لقيت زبي بيكب اللبن سخن
جوة كسها الملتهب من غير أرادة مني وجبت شهوتي ولبني معاها بصراحد شعرت بشعور سعيد وحلو قمت من عليها
مسحت زبي في منديل ولبست بنطلوني وهي عدلت نفسها لقيتها مسكتني وفضلت تبوس في وشي وفمي
وتقولي انت متعتني جامد وعايزه انام معاك تنكني تاني بس في شقتك مش علي السلم كدة قولتلها ماشي لازم
نتقابل وأنيكك تاني … حرتب لنيكه حلوة وأقولك ميعادها …..وسبتها ومشيت وبصراحه كانت نيكه مختلفة وحلوة
وممتعه

جنس امهات - بورن - افلام سكسي - افلام نيك - سكس محارم - سكس حيوانات - سكس كلاب - سكس حصان - عرب نار