زميلي ناكني فالشغل سكس نار

- ي حقيقية في سكس ساخن و رائع مع زميلي في العمل حيث اني انا فتاة في ال27 من عمري اعمل في شركه خاصة وعلى قدر من الجمال طويله رشيقه بيضاء مربربة أرتدي جيبة قصيرة ضيقة تظهر مفاتن طيزي وأردافي وقميص أحمر اهتم بمظهري جدا وكل من يراني يعجب بي تعرفت في احد الايام وانا اعمل اقترب مني زميلي في العمل ولكن من قسم اخر وقال لي انه معجب بي من اول يوم عملت وهو يراقبني منذ فتره وان تصرفاتي تعجبه ويريد ان يتزوجني وبدات علاقتنا منذ ذلك اليوم ولاننا لانستطيع التحدث في غرفتي في العمل لانها غرفه مشتركه طلب الي الحضور الى غرفته للاتفاق والتعارف اكثر وعن قرب استمرت لقاءاتنا وبعد فترة بدا يمسك بيدي وهو يحدثني ثم بدا يقبلها وبكل شغف ويقوم بمص اصابع يدي وكانه ياكل شي بنهم ولذه وكان هذا الشعور الذي اختبره للمره الاولى في حياتي بعد ذلك بفتره طلب مني ان يقبلني فرفضت ولكنه سحبني بقوه كي نمارس سكس ساخن . و وضع شفاهه على شفاهي واحسست بلسانه يفتح فمي بقوة ليصل الى لساني واخذ يمصه بقوة وعنف و كان قد احتضنني بيد ويده الاخرى اخذت طريقها الى تحت و رفع القميص وانا مذهوله ومخدره بين يديه وبدا يتحسس كسي من وراء البنطلون وكانه يبعص ثم بدا يخرج لسانه و يدخله بسرعة و قوة في فمي وكانه ينيكني في الفم في سكس رائع و قام برميي على الكرسي المقابل و فتح رجلي .
و بدا يلحس كسي من وراء الملابس و يذوبني في اسخن سكس و بدات في هذه اللحظة افقد الوعي والتركيز وابدا بالشعور بالمتعه وامتحن اه ه ه لا لا لا اتركني اتركني كانت هذه الكلمات هي التي تخرج مني واحاول دفعه بعيدا عن كسي ولكن بدون جدوى فقد كان يقوم بفتج السحاب وانزل البنطلونوالكيلوت مره واحده وحين راى كسي امامه انقض عليه يمصه ويرضعه بكل قوه ويده تدخل من تحت القميص لتفك السنتيان وتاخذ اثدائي في يديه وهو يعصرهما بكل ما اوتي ن قوه ثم قام بفتح اشفار كسي وادخال لسانه وتحريكه بكل الاتجاهات مما جعل مهبلي يبدا بالانقباض ويدفع بماء حار الى الخارج قام هو بشربه كله وخذ يدي ووضعها على زبه بعد ان انزل بنطلون وكيلوته وطلب مني تفريك زبه وبعد ذلك جلس هو على الكرسي واجلسني بين يديه ووضع زبه في فمي وبدت ابوسه وامصه بكل حب مما اثاره اكثر فرفعني من الوسط ووضع زبه في كسي بكل قوه وفي ذلك اليوم فقدت عذريتي و تمتعت بالجنس لاول مره و سكس رائع و بقينا على هذه الحال نتمتع ببعضنا بشغف يزداد يوما بعد يوم

افلام بورن - سكس كلاب - ولد ينيك ولد - سكس بنات مع بعض - نسوانجي - سكس اغتصاب - سكس حيوانات - صور سكس - سكس اخوات - سكس امهات

سكس محارم 2019 - افلام سكس حيوانات - سكس اسيوي - سكس الام وابنها - سكس حيوانات - افلام سكس - افلام نيكسكس بنات - سكس

سكس نسوان فاجرة

في بداية القصة احب اعرفكم بنفسي انا كريم فيجو من اسكندرية
عندي دلوقتي 30 سنة ومريت بقصص كتير وحوارات كتير
حابيت اشاركها معاكم عشان تستمتعوا بتفاصيلها.
ندخل فى المهم.
بداية قصتى مع النسوان الفاجرة كانت من اول مبلغت
وبدأت تظهر عليه علامات الرجولة وصوتي اخشن
وكده انا كنت محبوب من الجيران وكانوا بيقولولي يا عبقرينو
عشان كنت ناصح وبفهم فى حاجات كتير ولو حد كانت باظت عنده حاجه كنت بتصرف وبصلحها.
اول حكاية معانا بقا كنت ايامها عندي 16 سنة
وكنت بشوف مواهب بصراحه ايامها من الجيران
ومكنوش واخدين بالهم اني كبرت خلاص ومينفعش يتعاملوا معايا كده يعنى
ع سبيل المثال كانت أم عمرو جارتنا ( مروه ) تناديني عشان اصلح الرسيفر ( الدش )
لانه فصل وبقا بيقطع. ادخل يا عم الاقيها لابسه عبايه خفيفة اوي و قصيرة كده ولازقة ع جسمها
انا اتصدمت من منظرها وتعبتني اوي بصراحة بس الفكرة اني مكنتش متخيل ان هيجي يوم واشوفها بالمنظر دا
ومكنتش متخيل انها بالفجر والجمال دا المهم لقيت عطل الرسيفر حاجه بسيطه اوي كان الكابل مهزوز.
انا بقا لما لقيت المنظر دا مردتش اعرفها ان الموضوع بسيط واستعبطت فيها وكبرت الموضوع وقولتلها تعالى
ساعديني كده نشيل التلفزيون ننقله المهم جات تشيله معايا فهو كان كبير وفعلا مقدرش اشيله لوحدي
هي قربت ورفعت وانا جاي بمد ايدي اشيله ايدي ممسكتش التلفزيون ايدي
وانا بمدها عشان اشيله من اخره مسكت صدرها لقيتها اترعشت ووشها جاب الوان وعينها نزلت فى
الارض لثواني كده وبعدها لقيتها بصلتي وبتقولى ايه اللى عملته دا.
قولتلها : و**** مكنش قصدى انا اسف و*** ومعدتش هعمل كده تاني
( طبعا انا خوفت لتعمل مشكلة وتروح تقول لامي )
ردت عليا : دانتو جيل منيل يا واد انت بس انت مؤدب عن تامر اخويا انت مش بتشوف
بيعمل فيا ايه لما بروح عندهم هههههههههههه
أنا : ليه هو بيعمل ايه مش فاهم
مروه : ههههههههه لا بلاش بقا اصل بتكسف
أنا : لا منا لازم اعرف بقا انا فضولي خالص ومش ههدي غير لما اعرف
مروه : خلاص هقولك بص يا سيدي
انا : انا سامع اوي قولي بقا
مروه : تامر اخويا قبل الجواز كان بينام معايا ع السرير عادي لان البيت كان صغير
وفي يوم عمري مهنساه امي كانت تعبانه وروحت بيتت عندهم واضطريت ارجع تاني انام جمب تامر
وانا نايمه لقيت حاجه ناشفه في ضهري و شويه لقيتها بتتحرك وبتنزل لتحت
انا خفت و مش فى دماغي خالص انه تامر فضلت ساكته لحد ملقيت العبايه بتترفع
ولقيت الحاجه الناشفه دي قربت من تحت عندي
أنا : تحت فين ؟
مروه : متعرفش تحت فين ؟
وخدت ايدي وحطتها ع كسها وبتقولي هنا عارف اسمه ايه ؟
أنا : اها عارف اسمه
مروه : طب اسمه ايه طيب؟
أنا : اسمه كس
مروه : ضحكت ضحكة لبوة اوي وفي الاخر لقيتها بتقولي انت وسخ اوي
يا واد اسمه الكوكو هههههههههه
أنا : لا معرفش انا دي
مروه : اها يا وسخ المهم الناشف دا لقيته ع باب كسي انا لحد هنا كنت عامله نايمه
ومردتش اصحي واشوف ايه دا بصراحة كنت تعبانه اوي وجوزي انت عارف بيسافر بالسنة
مجيش غير اسبوعين او شهر بالكتير المهم فضلت نايمه وهو عمال يلعب بيه ع شفايف كسي وطيزي ومش عايز يدخله
قومت انا رجعت سنه لورا وانا لسه نايمه برضو محسستوش انى صحيت وساعتها هو خد فرصته ولقيته دخل زبره فيا
وانا مكنتش متخيله انه دا زبر تامر دا لسه عيل صغير ازاي بتاعه كبير كده
فضل 3 دقايق يلعب ويدخل لحد ملقيت الخول نزل في كسي من هيجانه عليا وانا مكنتش لسه اتمتعت
اسيبه بقا لأ قومت صاحياله مسكت وشه بايدي ونزلته ع كسي وقولتله نضف يا متناك اللى عملته
وفضلت ماسكه راسه ودافساها فى كسي والواد مش عارف يخلع من ايدي فضلت كده حوالى تلت ساعة
لحد محيت انه قطع النفس طلعته لقيت وشه كله غرقان لبن من بتاعه و كمان من بتاعي لطشته
قلم ع وشه وقولتله قوم استحمى وتعالالي يا خول
الواد بعد القلم لقيته جري ع برا راح ع الحمام وخايف يجي روحت خبطت ع الباب لقيته خايف يطلع
مفكرني هضربه تاني المهم هديته و قولتله تعالي عايزاك افهمك حاجه
انت عشان اخويا وبحبك لازم انصحك للصح ومش اسيبك كده ع عماك
مش الراجل بس اللى بيرتاح الست كمان لازم ترتاح وهي اهم منك
يعنى اللى انت عملته دا من شويه كان لعب عيال وانا بقا هعلمك الصح
قومت قفلت الباب بالترباس من جوه وقلعت العبايه وفضلت اعلمه ازاي يريح الست
وازاي يمتعها وكل دا انا بتمتع بمزاج بقا منا بوجهه اللى انا عاوزاه وهو بيسمع الكلام ومطيع
المهم الواد خلاني اليوم دا نزلت اكتر من 5 مرات من كتر مهو مطيع وبيعمل بضمير
بعدها قولتله من هنا ورايح مفيش حاجه اسمها انك ترتاح الاول لازم تريح اللى معاك

أنا : انتى بتتكلمى جد ولا ايه انا مش قادر اصدق تامر عمل معاكي كده وانت عملتى كل دا معاه
مروه : ايه مش عاوووز تتعلم انت كمان انا كنت مستنيه لما احس انك بلغت كده وبقيت راجل
عشان ادربك واعلمك الصح وادردحك كده واخليك راجل مع اي واحدة مهما كانت امكانياتها
أنا : انا بجد مش مصدق نفسي ابله مروه يطلع منها كل دا
مروه : مالك يا واد مخلاص بقا بقولك بحبك وعاوزه اعلمك زي تمورا اخويا
أنا : يا ريت يا ابله مروه انا بجد نفسي فيكي اوي وانتى متعرفيش انا هموت قد ايه عليكي انتى هبلتيني بلبسك دا
النهارده
مروه : امال لو لبستلك بيبي دول هتعمل ايه في نفسك هههههههه
انا : همووووووت فيكي بجد انا هروح اقول لامي انى نازل رايح الدرس واطلعلك تاني بسرعه منغير متاخد بالها
مروه : ماشي يا كيمو متتاخرش يا قلبي.

ونزلت فعلا لامى بقولها انا رايح الدرس وقالتي ماشي يا حبيبي متتاخرش
ومتروحش ف حته عشان خالتك سعاد جايه هى وبنتها جميله النهارده اوعي تاخر

طلعت من الشقة ولسه طالع ع السلم لقيت مفاجأة خليتنى اتصدمت وبقيت واقف مش عارف اعمل ايه ؟
ياتري ايه اللى شوفته خلانى اقف مكاني ومش عارف اعمل ايه ؟؟؟؟؟

سكس لواط - سكس الام وبنتها - سكس ايطالي - افلام بورن - سكس كلاب - سكس حيوانات - سكس بنات مع بعض - سكس الماني - سكس اخوات - سكس - سكس xnxx - عرب نار

https://www.blogger.com/profile/07133141649826138133
https://www.blogger.com/profile/09581897686349451944
https://www.blogger.com/profile/13739649063875469641
https://www.intensedebate.com/people/aflamy1
http://watchtube.zohosites.com/
https://mootools.net/forge/profile/albashabb8
https://www.viki.com/users/gic1umrjp_339/about
http://mtnakaa.aircus.com/
https://mtnakaa.cabanova.com/
https://watchtube.neocities.org/
http://206906.homepagemodules.de/blog-e846-.html
http://www.im-creator.com/free/watch-tube/watch
https://www.3dbuzz.com/forum/members/513105-watchtube?s=1c091ac1192678add75e0856c69612c3&tab=aboutme#aboutme
http://kbforum.dragondoor.com/members/watchtube.html?vmid=9576#vmessage_9576

سكس منقبات نيك المنقبه الشرموطه

أنا لست من هواه الكتابه ولا غاوى قصص ولا أدب لكن هذه القصه حدثت معى بالفعل وحقيقيه كنت كتبت فى احد على النت بدور على مدام للمتعه وتكون محتره وجاده وصادقه ومرت الايام ويأئست من عدم الجديه من النت وافعاله وأذا بيوم موبايلى رن ووحده بتسألنى عن نفسى أنا مين وأسمى ووتماديت معها وتعرفنا ببعض وبعد عده مكلمات طلبت اشوفها قلتلى أستنا شويه أطملك وفى يوم وجدتها تطلبنى وترجونى أنا تشفنى على الكاميره وشفتنى واذا بها تقلى تعالى فى مصر الجديده فى أحدى الشوارع المشهوره وبمكان معين وأتصل بها ووصلت للمكان اللى أتفقنا عليه وأتصلت عليها وبعد أقل من ربع ساعه وجدت سياره على مقربه منه ولكن لا أعرف من فيها ووجدت موبايلى بيرن وأذا بها تقلى أنت اللى لابس كذا قلتلها أيوه وقربت منى السياره وندت علي وفتحت البابوببص لقيت أمراه منقبه لاأرى منها لا وجها ولا أى حاجه وقلتلى أركب لاتقلق ركبت وأنا مندهش من المفاجأه هل فعلا هيه ده اللى أتعرفت عليها ولا فيه حاجه هتحصل مش عامل حسابها وبقيت فى دهشتى وذهولى أقرب من ربع ساعه وأنا لاأعلم أيه مصير المجهول اللى مستنينى وأذا فى شارع راقى كله هدوء ولا كن بيه ناس برضه يعنى مطمأن للغايه تقولى ليه أنزل لحد ما هحضن العربيه ونزلت وبقيت فى حيره من نفس أهرب وأمش ولا أستنى يمكن اللى أنا مستنيها من زمان هلاقيه معاها المهم أنتبهت على صوتها بتقلى أنت خايف ولا مالك وقلتلى متخفش وأطمن تعالى ورايه ومشيت وراها وأنا لاأفكر سوى أيه اللى هشوفه من المنقبه ده وهل المنقبه ده فعلا محتاجه العلاقه الجنسيه ولا وأشمعنى أنا اللى أختارتنى وطلعنا للدور الرابع وفتحت البابودخلت معاها وجلست فى أوضه كبيره بها أنتريه من النوع القديم واضح عليه المستوى الراقى وبعد عشر دقايق رجعت وترتدى ملابس بيت وبرضه وشها متغطى بالنقابوسألتنى أنت عاوز تعرف أنا مين قلتها أيوه قالتلى أنا ياعم مدام أمال جوزى مسافر وشويه وبعد ما قعدت حوالى ربع ساعه أ وأكتر وبدأت أحس بالطمأنينه دخلت عليا بنتها وكانت جميله جدا وسلمت وقلتلها ماما أنا هنام عوزه حاجه قلتلها ده عمك فلان اللى قلتلك عنه سلمت عليا أبنتها وأمها باستها وقالتلها روحى أنتى نامى حبيبتى بعد ما أبنتها خرجت من الأوضه سألتها عن حبها للجنس قالت أنا مش بحب الجنس أنا محرومه منه وجوزى علطول حرمنى منه وهوحتى موجود متجوز عليا وعلشان كده وخرجت وبعد دقيقه أ ودقيتين دخلت ولقيتها شخصيه تانيه خالص والمفجأه وجدتها أمراه يظهر عليها الجمال ولكن الزمن واضح عليها فهى فوق الخمسين من عمرها وترتدى قميص نوم فاضح جدا يظهر أكتر مما يغطى جسمها وبها طياز كبيره ومدوره وبزاز تطل من فتحه القميص وتطلب المص وبسوه جميله وهجمت عليها من روعه جسمها من غير خوف ولا أى مقدمات ولقيتها بتقلى حاسب عليا أنا جسمى زى البسكويت وعوزه متسبش حته فى جسمى الا لما تشبعها من النيك واللحس وظليت أمسك فى بزازهات وأمصهم وهيه تمص فى شفايفى ونزلت لكسها الذى كان جمره نار وغرقان من شهوتها ويدوب لمستها بلسانى ولقيتها صرخت صرخت مدويه وبتقلى دخل لسانك وألسحلى كسى قوى لسحته لحد صرخاتها بدأت تدوى فى الشقه قمت رافع رجليه فوق كتفى وحبيت ادخل زبرى رفضت وقالتلى لسه شويه وقامت هيه تمصلى زبرى وتلحس البيضات لحد ما بدا السائل يسيل على لسانها وقامت راحت فشخه كسها وأنا نايم على ظهرى ونزلت على زبرى ولما زبرى دخل بالكامل فى أحشاء كسها ظلت تصرخ وتقلى نيك قوى وتطلع وتنزل لحد انا ما روحت قايم بيها وعدلت من وضعى وأصبحت أنا فوقيها وهيه تحتى تتلوى زى التعبان وتصرخ وأفرغت هيه شهوتها مع رعشه وصرخت جميله وأنزلت أنا بكسها لبنى بعد شويه قمت طلبت منى وسألتنى عن تحب تنيك الطيز وطلبت منى هيه أنيكها بطيزها ويالها من طيز جميله كانت أحسن بكتير من كسها حيث ضيق الخرم ولما دخل زبرى حسيت بضيق جمسل على زبرى وهيه تقلى براحه عى طيزى وأقسمتلى أنت أول واحد ينيكنى من طيزى وقضيت ليله من أجمل ليالى النيك فى حياتى ولاكن الغريب بعد ما قضيت الليله كامله معاها قلتلى وعد منك ما تحاولش تيجى هنا ولا تدور عليا تانى علشان ما تأذيش نفسك صدقنى ل ودورت عليا أ وحبيت تيجى هنا هتتأذى قلتلى سبنى أنا كل ما أحتاجك هتصل بيك حاولت أعرف السبب رفضت وقلتلى ما تحاولش تعرف ولا تفهم أكتر من اللازم وقلتلى على فكره أنا منتقبه حقيقى ومحدش شاف وشى غيرك أنت بعد جوزى وبنتى وأسرتى اللى مصرح ليهم يشفونى فقط سكس اجنبي

سكس امهاتسكس محجباتسكس مصرسكس مصرىسكس نيكسكس نيك محارمطيز كبيرةعرب نارافلام سكسstep-sister

مشاهدة افلام سكس Watch Porn Movies, XXX Tube

مشاهدة افلام سكس Watch Porn Movies, XXX Tube

مشاهدة افلام سكس مجانية اون لاين حصري جميع انواع الجنس والفيديوهات الساخنة والمثيرة على موقع متناكة دوت كوم سكس امهات و فيديوهات سكس اخوات و فيديوهات سكس محارم وافلام سكس حيوانات و سكس اجنبي و سكس عربي كل افلام الجس اللى تبحث عنها سوف تجدها فى الموقع بدون قيود مجانا مشاهدة بجودة الية جدا بدون دفع اموال لذالك سوف تجد صور سكس جميع انواع الصور صور نيك صور بنات عارية سكس سحاق سكس مصري افلام نيك الكس والطيز سكس امهات بكل انواعه صغار وكبار اغتصاب وبرضاها .

افضل موقع على الاطلاق يجمع قاعدة كبيرة جدا من افلام سكس امهات , سكس عائلي , سكس محجبات , سكس مترجم , سكس اغتصاب , قصص سكس حصري كل يوم افلام جديدة افلام بورن ساخنة ومثيرة صور ازبار نيك بنات شراميط من كسها وطيزها الكبيرة , مشاهدة افلام اباحية اون لاين جودة اتش دي تحميل افلام نيك عربي رابط مباشر سريع جدا Porn Movies XXX Tube

حبيبي الأول في غياب زوجته

بصراحة لا اعرف لماذا لم استطع نسيانه، إنه حبي الأول منذ الطفولة..رغم ان حبنا كان بريئاً، ولم نتلامس بشهوة في مرحلة المراهقة، إلا أنني لم انس حبه وطالما تمنيت أن اتزوجه. تزوجت شخص آخر، وأنجبت وترملت ولكني ما زلت احبه. وأعتقد انه يحبني. نعم صرح بذلك في غير مرة لكن ليس قريباً..
يبدو إن القصة كدا حتطول. نخش في المهم
قبل شهر أو شهر ونص حصلت القصة. اتصلت به وحكيت له على شعوري بالحاجة للجنس. نعم كان الكلام بالتليفون. وهو متزوج وكمان من اثنتين. فقال لي غريبة أول مرة تقولي لي. قلت له حقيقي لاني فعلا كدا .قال لي طيب لازم نسعفك. سالني متى تريدين الحضور إلى منزلي؟ قلت له في الوقت اللي تحدده. نظراً لوجود مشكلات بين زوجته وبيني بسبب الغيرة” زوجته الاولى” لاني لا اعرف الثانية. لم اكن اعرف اين يقع منزله بالضبط لكني اعرف المنطقة التي يسكن فيها. وصف لي لي المنزل، اخذت تاكسي ورحت عنده.
عندما وصلت قرعت الجرس، فتح لي واخذني بين ذراعيه، كان اطول مني لكن كان الحضن جميلا جداً وتسارعت انفاسنا.
تسارعت كذلك المشاعر، قال انه لوحده وأن زوجته لن تعود الا عندما يذهب ليحضرها ولكنا لم نزد على ان جلسنا في الصالون قليلا. تحدثنا عن شتى الامور ونحن نتلامس بالايدي على الاكتاف. واضع يدي على حجره، ثم وضعت رأسي على صدره. فطلب مني أن نذهب إلى الغرفة.
وضع فراشا على الارض واستلقينا نتناجى.
بعد قليل تسارعت انفاسه وقال لي انه لا يستطيع التحمل اكثر. لثمني فرحنا في قبلة طويلة. شهية صرت في حضنه مرة أخرى ولكن اشتد علي العناق هذه المرة.
طلبت اليه أن اقبل ذاك الجميل الصغير، فقال لي هو لك. قبلته في البداية في الراس فقط. ثم بدأت أمص الرأس بشدة وكأني أريد ابتلاعه. وصار هو يتأوه بصوت عال. وهو مستلق مغمض العينين. لم اتوقف عن الرضاعة مع لف لساني حول الرأس وتمريره احيانا فوق الخط الداخلي الطولي. ثم بدأت أدخل جزءاً اكبر في فمي واحرك فمي صعودا وهبوطاً عليه.
احببت مذاق قضيبه جداً. واهتاج هو كثيراً حتى قذف منيه في فمي. ثم احتضنته مرة أخرى وقلبي يكاد يقفز من بين ضلوعي خوفاً من أن تأتي إمرأته وتفضحنا.
طمأنني أنها بعيدة ولن تأتي الا بامره وبعد أن يحضرها بنفسه. اخذني في حضنه بشدة، وخلع ملابسي وملابسه كاملة. تلامسنا بالجسد، نام علي وانا مستلقية على ظهري وهو على بطنه. شعرت بالسعادة والاثارة البالغة. تبللت جداً وكذاك هو. صرنا نلهث ويكاد الشبق يقطع اوصالنا قطعاً قطعاً.
استأذنني في ان يكمل ما بدأ، سمحت له وأنا في غمرة الحياء والشهوة معاً. بدأ يدخل قضيبه الكبير في فتحة الجنة فلم يستطع. أخبرته ان الأمر مؤلم فأنا لم اتناك منذ وفاة زوجي قبل ثلاث سنوات. حاول إدخال الرأس فقط، فدخل بعد صعوبة كان مؤلماً لكنه شهي خاصة أني احبه. بدأت اشعر باللذة فطلبت منه أن يزيد سرعته، اعتذر مني لان زيادة السرعة تعني القذف .وصار يدخله ويخرجه فيّ ببطء شديد وانا أتأوه من الألم والاثارة واللذة معا. آخ كم اشتهيه الآن ايضا.
بدأ كسي يستقبل حبيبه بآلام أقل ولذة أكبر، فسمحت له أن يدخل المزيد منه. فاستجاب لكن عاد الألم مجدداً فحاولنا مرة ومرة ومرة أخرى فقل الالم كثيرا وبدأت الشهوة تزداد فطلبت منه السرعة، فصار يضربني بشدة لكن ببطء، وصرت استمتع جدا واصرخ من المتعة، فقال لي لا ترفعي صوتك فيسمعنا الجيران. سكت والتقطت بلوزتي لاعض طرفها حتى لا اصرخ. كان الشعور رائعاً وجميلا وفوق الوصف. استمر الامر لفترة من الوقت ربما خمس دقائق ونفسي يتصاعد بين كل دفع وسحب..يا لجمال النيك الذي كنت احرم منه نفسي بدعوى عدم وجود الرجل المناسب. صرت افكر جادة بالزواج من اي رجل فقط لاستمتع بهذه النعمة البشرية العجيبة..
كان فحلا قوياً استمر في الدفع وزادت تأوهاتنا تعالت انفاسنا، وكان يتوقف بين كل فترة والاخرى خوفاً من ان يقذف كما قال لي. قلت له ان قذفت سترتاح لكنه نفى ذلك وقال انه يريد الاطالة لانها اكثر متعة لنا الاثنان وكان على حق..
استمر الدفع والسحب واستمرت الاهات والآلام والشهوات تتزداد. آه آه نزل عني وادارني فقابل ظهري وحشره من الوراء من تحت طيزي. فصرخت من الشهوة والالم والمتعة واللذة والاثارة والحب وصار يدلك كسي بالكائن الجميل الرائع، وصرت اتأوه من المتعة. xxx

افلام نيك - سكس محارم - شات سكس - افلام سكس اجنبي
لقد تبللت الآن وانا اتذكر ذلك، كان شعوراً فوق الوصف، ان الوضع الكلابي هو وضعي المفضل..استمتعت جدا وكدت ان أقذف انا الأخرى لكنه قذف قبلي.
جريت ناحية الحمام حتى اغتسل لأني خشيت من الحمل مع اني عقيم. اغتسلت وكانت كمية المني كبيرة جداً عدت مرة اخرى فوجدته ينتظرني لدور آخر..كان اجمل واطول ثم استلقينا قرب بعضنا نتلامس في محبة. ثم جاء وقت الفراق فطلب لي خدمة التاكسي وفارقته وافي قلبي بقية من نار..

افلام نيك - نيك محارم - سكس عربي - نيك محارم - سكس اجنبي - سكس مترجم - سكس مصري

اول نيكة فى حياتى علمتنى ازى انيك

كان عندى13 سنة و كنت انا وجارتى بنلعلب ام و اب و كنا نطلع فوق السطح علشان انيكها بس مكنتش بعرف انيكها كانت تقلع البنطلون و الكلوت و وتفتح طيزها و كسها احمر و خرمها احمر و تقولى نيكنى كنت بطلع زبى احطة على خرم طيزها بس مش عارف ادخلة ف كنت بخليها تلبس الهدوم تانى و انيكها و هى لبسة الهدوم كان احساس حلو وبوس واحضان كنا كل يوم نعمل كدة لحد مجات جرتنا الى فى الشارع الى وريا تلعب معانا وكانت اكبر منى وعسل وعنيها خضرا طلبت تلعب معايا عريس و عروسة لعبت و وطلعنا فوق السطح علشان ننام مع بعض و لقتها بتقلع البنطلون و الكلوت و ونامت على بطنها و قالتى يلا نيكنى نفس المشكلة مش عارف ادخلة هى كانت خبرة و ضحكت علية و قالت انتا مش عارف تنيك راحت تفت فى ايدها و حطت على خرم طيزها و تفت فى ايدها و حطت على زبى ومسكت زبى وحطتة فى خرم طيزها و هى نايمة على بطنها و فعلا زبى دخل جوة وعرفت سر دخول الزب جوة و حسيت اجمل احساس حسيتة فى حياتى متعة جامدة و تقولى دخلة و طلعة فضلت انيك فيها لحد ما حسيت انى عايز اعمل حمام مياه و طلعت زبى لكن مفيش مياه عايزة تنزل وزبى مولع نار هى لبست هدومها وقالتى نكمل بكرة

سكس محارم - سكس عائلي - سكس رومانسي - سكس محارم
بقيت كل يوم انيكها هى و جارتنا التانية وكل يوم احس نفس الاحساس انى عايز اعمل حمام مياه ومفيش حاجة عايزة تنزل بعد تقريبا سنة حصل بلوغ عندى من كتر النيك الى بنيكة و نزل نقطة لبن من زبى وحسيت انى شبعت نيك اليوم دة مش قادر انيك تانى غير تانى يوم فضلت انيك وينزل لبن نقطة وزبى كبر وبقى بيوجع طيزهم و المتعة بقت احلا و اجمل

افلام سكس امهات - سكس مصري - اب ينيك بنتة - ءىءء - سكس xxx - xxx - xnxx

صديقى بالعمل واحلى متعة

حبيت احكيلكم عن تجربتى مع الجنس

افلام مثيرة - افلام سكس - سكس امهات - صور سكس - سكس حيوانات - صور سكس
فى البداية احب اعرفكم بنفسى
م عندى 45 سنة من الغردقة وبشتغل مرشدة سياحية متجوزة وعندى بنتين
حكايتى بدأت من حوالى 10 سنين مع شاب اسمه كريم هو اصغر منى ب 10 سنين
وكان قريب صاحب الشركة وجابة يشتغل معايا عشان اعلمه ومرت الايام وكريم اتجوز
لكن جوازة ماستمرش اكتر من شهرين وانفصل عن زوجته واصبح كريم فى حالة مزاجية وحشة اوى
وانا فى الوقت دة كنت بعيش حالة فراغ عاطفى بسبب انشغال جوزى عنى وبدانا نقرب من بعض انا وكريم
حكالى عن مراته وعن سبب الانفصال وان هو ملحقش يعيش حياتة وانا حاولت اواسيه
وبدات علاقتنا تبقى اقوى مع مرور الوقت وبحكم تواجدنا مع بعض باستمرار فى مصر وبرة مصر
وبدا يهزر معايا وناخد على بعض اوى لدرجة انة كان ممكن يلمس جسمى ويحط ايدة على كتفى
ويمسكنى من وسطى ولما بنكون مع بعض فى البحر بيشلنى ويضربنى على جسمى وطبعا علاقتنا بتزيد
كل يوم عن التانى ووصل الهزار بينا انه بقى يضربنى على طيزى واحنا فى البحر وفضلنا على كدة فترة
لحد ما جة اليوم وسافرنا لبنان ونزلنا البحر وطبعا فى اليوم دة زود موضوع الضرب ع الطيز دة اوى
وكان فية بنات لابسين مايوهات فتلة قالى عارفة المايوة دة هيكون يجنن فيكى اية رايك تجيبى واحد
رفضت طبعا لكن بالليل نزلنا ولاقيتة دخل محل وطلب مايوة فتلة على مقاسى وجبنا واحد
وصمم انى البسة وانا وافقت وفى اليوم دة هرالى طيزى من كتر الضرب قولتله انت جايبه عشان تضربنى
قالى اعملك اية هى اللى حلوة وعاوزة تتضرب ضحكت وقولتله بطل سفالة خليك محترم قالى طب اية رايك
اعملك صن بلوك ( مساج ) قولتله انت هتهزر قالى عادى محدش هنا يعرفنا يلا يلا وانا وافقت وكانى كنت بستنى
اليوم دة جاب كريم الشمس بتاعى وانا نمت على بطنى وهو بدا يدهن جسمى وانا كنت هتجنن من الشهوة
وبدا يدهن فخادى ويركز عليها وعلى طيزى ولاقيتة دخل ايدة بين فلقتين طيزى وفجاه لاقيتة بيدخل صباعة
جوة فتحة طيزى بقولة بتعمل اية قالى متخافيش دى بتشيل الطاقة السلبية من الجسم وسيبتة يدخل صباعة
جوة وبدا يدخل ويطلع وانا اهات عليت وهو بدأ يدخل صباعين وانا بصوت واطلع اهات ولاقية بدأ ينزل على كسى
ويفرك فية ويلعب فى البظر وانا مبقتش قادرة اتكلم ورحت فى دنيا تانية وفضل يلعب فى كسى وطيزى وانا اتأوة
ونزلت لبنى فى ايدة مرتين .
وبعد كدة قولتلة كفاية الليل قرب قالى يلا نروح الفندق ورحنا فعلا الفندق وقالى تعالى اوضتى نكمل مساج وانا رحت معاة
واول ما دخلنا لاقيتة مسكنى واكل شفايفى بين شفايفة وهمس فى ودنى وقالى قوليلى نكنى

قولتله نكنى انا تعبانة ع الاخر.

سكس محارم - سكس مترجم - سكس حيوانات - سكس امهات - سكس اجنبي - افلام سكس

انا وصاحبة البيت المحرومة من زوجها

انا وصاحبة البيت المحرومة من زوجها
أعمل في شركة خاصة.

وقد قمت بتأجير الجزء

العلوي من بيت مستقل بالقرب من مكتبي.

ملاك البيت يعيشون في الطابق الأرض.

كانا أثنين فقط زوح وزوجة.

الزوج رجب يدير وكالة للمنتجات الغذائية ويعمل بجد.

وهو يسافر في كثير من الأحيان ويبقى في البيت 10 أيام فقط في كل شهر.

في حين تظل الست المحرومة زوجته وحيدة فيما عدا الأيام

التي يزورها فيها نسائبها أو والديها ليوم أو يومين.

كانت كريمة تتمتع بوجه جميل مع ابتسامة لا تفارقها.

صاحبة المنزل شخصية اجتماعية مع الأسر في الحارة ومعروفة بذكائها وجمالها.

وكل من كريمة ورجب يتعاملان معي بشكل جيد

وعادة ما أزورهما في بيتهما عندما يكون رجب في المنزل.

في غير ذلك من الأيام أبقى وحيداً وأعمل.

أغادر للذهاب للعمل في الصباح الباكر

ومن ثم أعود متأخراً في المساء بعد احتساء بعض الأكواب وتناول العشاء.

استلقي على السرير بمجرد وصولي إلى المنزل.

في كل مرة يكون رجب خارج المنزل،

يخبرني بذلك ويطلب مني مساعدة الست المحرومة زوجته في حال أحتاجت لشيء.

وفي أحد الأيام، عدت من المنزل مبكراً قليلاً وعندما كنت أدخل المنزل،

رأيت كريمة تجلس في الشرفة.

ابتمست لها وتبادلنا حديث خفيف.

وعرضت علي أن تحضر لي القهوة وقد قبلت بكل سرور.

تجاذبنا أطراف الحديث لبعض الوقت وأخبرتها ما طلبه مني زوجها.

ابتسمت وقالت لي “طب ما دام الموضوع كده،

أنا محتاجالك، ممكن تساعدني؟”

ظللت مذهولاً للحظات لكنني عدت لوعي فقط عندما بدأت تضحك.

وشعرت بالارتياح فانها كانت تمزح.

وفي داخلي كنت أشعر أيضاً بخيبة أمل.

عدت إلى غرفتي واستعدت للنوم بعد الحصول على حمام منعش.

كنت اقرأ في إحدى المجلات وكانت الساعة حوالي الحادية عشر مساءاً.

رن جرس هاتفي وكانت الست المحرومة صاحبة البيت .

سألتها عن سبب إتصالها فطلبت مني أن أنزل إليها.

سألتها إذا كنت هناك أي مشكلة، فأجابتي بايجاب.

لم أضع أي وقت

وأرتديت التي شيرت والبرمودة فقط

ونزلت لها. كان الباب مفتوح فدخلت.

كانت تجلس على الأريكة وطلبت مني أن أغلق الباب.

فعلت كما طلبت وأقتربت منها وسألتها عن المشكلة

على ما يبدو كانت صاحبة المنزل تبكي فسألتها ثانية عن المشكلة

جلست إلى جوارها لمواساتها.

وضعت وجهها على صدري وبدأـ تبكي بشدة.

لم استطع أن أفهم أي شيء وذهبت في مخيلتي بعيداً.

بدأت اسألها ثانية فقالت لي أنها تشعر بالوحدة.

شعرت بالارتياح أن لا شيء كبير حدث معها

وداعبت شعرها وتركتها تبكي لبعض الوقت.

لكن الغريب أنني بدأت أشعر بالانتصاب الذي خلق خيمة في بنطالي.

أدركت أن هذه الست المحرومة تستطيع رؤيته بسهولة.

بدأت أشعر بعدم الإرتياح فأخذت وسادة صغيرة

من على الأريكة ووضعتها على قضيبي المنتصب.

لكن الست كريمه دفعتها بعيداً ووضعت يدها على قضيبي.

شعرت بالصدمة للحظة ومن ثم شعرت بهزة عابرة في جسدي.

حضنتها وقبلتها على جبينها.

شعرت بالارتياح بين يدي وكانت رائحتها مختلفة.

لم استطع التعرف على الرائحة، لكنها كانت جذابة جداً.

بدأنا نتبادل القبل بشكل محموم وعنيف.

كانا لسانينا يتلاعبان مع بعضهما البعض ولعابنا يختلط.

كنت أستطيع سماع ضربات قلبي بأذني.

كانت قبلاتنا حميمية جداً

ووضعت كفي على درها وبدأت أعتصره.

تأوهت ودفعت صدرها أكثر في كفي.

ووضعت يدها على قضيبي وبدأت تدلكه.

وفجأة توقفت وأزالت قميص نومها.

خلعت التي شيرت والبرمودة وأصبح كلانا عاريان.

تفحضت جسدها وكان شيء لم أره من قبل.

كان قوامها مذهل. وبشرتها فاتحة وناعمة.

ونهديها من الحجم المثالي،

ليسا كبيرين ولا صغيرين.

ومؤخرتها الصغيرة بارزة وكسها الحليق تحت الأضواء.

جعلت كريمة صاحبة المنزل تستلقي على الأريكة

وبدأت أقبلها على نهديها.

لعقت ومصصت حلمتيها اللتان انتصبتا.

وببطء تحركت ببطء لأسفل وقبلت سرتها.

ارتعشت وسارت في جسدها القشعريرة.

كنت أعلم أنها مستمتعة.

تحركت لأسفل أكثر وزلقت لساني في كسها.

كان مبلل قليلاً وداعبت شفرات كسها.

كانت رائحتها ذكية جداً. قبلت كسها ولعقت شفرات كسها.

فردت ساقيها أكثر وعبدت الطريق لي.

زلقت لساني في داخل كسها وبدأت ألعقها.

كانت تأوهاتها تتعالى وتقوى.

احتسيت البلل منها وفي ثواني

كانت عصارة كسها تتقاطر في فمي.

لعقت ولعقت حتى بدا أن الأمر لتن يتوقف.

زلقت أصبعي في داخل كسها المبلول وبعبصتها نيك.

كانت تفرد في جسدها وتشد في شعري،

وعضت ذراعي ولوت جسدي

ومن ثم في صرخة خفيفة

ثبتت جسدها لثواني معدودة ومن ثم استرخت.

أشارت لي بأن أدخل قضيبي فيها.

افلام سكس - سكس اون لاين - سكس نيك - سكس عربى

فوقفت لأخذ الوضع.

وقفت وأمسكت قضيبي المنتصب.

داعبته ودلكته لبضع دقائق

ومن ثم تحركت أقرب وأخذته في فمها.

شعرت بإحساس رائع وأنا كنت أحرك وركي.

أخذته في داخل فمها ودغدغت الرأس بلسانها المبلل.

كنت على وشك القذف، فأزلت قضيبي من فمها.

وهي نظرت إلي وابتسمت.

متناكة دوت كوم - افلام سكس - افلام نيك - عرب نار - صور سكس - سكس اخوات

جعلتها تستلقي ووضعت قضيبي في كسها ودفعته.

دخلت من دون أي مشكلة.

بدأت أدفعه ببطء في البداية ومن ثم زاد حماسنا.

زدت من سرعتي وبدأت أنيك بسرعة وقوة.

كانت أيضاً تحرك وركيها معي وكلانا أصبح فوق السحاب.

بدأ كلانا يتأوه ويتنهد وصوتنا

وصوت ارتطام وركينا يملأ الغرفة خالقاً جو سكسي جداً.

دفعت قضيبي كله في داخلها عميقاً قدر ما أستطيع

حتى أنفجر منه ينبوعا من المني

ليستقر في عمق رحم كسها.

سكس - افلام سكس - سكس عربي - سكس اجنبي - صور سكس