كل المقالات بواسطة sexnakhoot

انا : *بصوت واطي * مايغركش ياض الشويتين دول طالما عملوا كدا يبقي موقفهم ضعيف اسمع واتعلم ……. يامساااااجين يااوساخ ياعبيد ياولاد الوسسسسسسخه ههههههههه زعلتو من كلمه عبيد ولا ولاد وسخه مش عيب عليكم لما انا اطلع الراجل الوحيد اللي وسطكم اللي مرضيش بالظلم مرضيش بحاكم يتحكم في اكلوكو وشربوكو مرضيش بحاكم يخليكو علشان تمارسو ميولكو الجنسيه انكم تدفعو فلوس لييييييه دا الاكل والشرب المفروض ببلاش والنيك ببلاش اتخيلو كدا معايا لما تبقي كل حاجه ببلاش مش محتاجين فلوس خالص ولو علي الفلوس كسمها هنقسم الاكل علينا كلنا واللي عايز ينيك ينيك واللي عايزه تتناك براحتها كله ببلااااااااش والاوضه اللي فوق دي مش هتبقي ممنوعه لاي حد اللي عايز يطلع فوق يقعد يطلع وانا مش الحاكم ولا اي حد هيبقي حاكم احنا هنخلي اسمه اخونا الكبير اللي يحل مابينا بالعدل من غير قتال ايه رايكم ان انسب واحده للدور دا هي فااااااااطمه *بشاورلهم * فاااااااطمه فاااااااااطمه فااااااااااااطمه ههههههههه شكلهم مش عايزينك طب ايه رايكم في شاروخااان برضو بضان طب ناتاشا طب اقولكم اختارو انتو مابينكم عايزين مين حاكم
المساجين : انااا انااااا *وبيزوقو وبيضربوا في بعض وقلبت خناقه بنت متناكه بين الكل *
جورج : احا يخربيت امك هي ناقصه
فاطمه : *بتزنقني في الحيطه وماسكاني من رقبتي وفي ايديها سكينه علي رقبتي * انت فاكر انك هتعرف تخرب اللي عمله كوارشي في سنين لا فوووووق دا انا انيكك وانيك كل اللي تعرفهم
انا : *بعلو صوتي * عاااااايزه تقتليني اقتليني شااااااااايفين عايزه تقتلني علشان بتكلم بالحق شايفين مع اني انا اللي رشحتها للحكم ومكنش همي لا منصب ولا اي حكم شايفين رجاله كوارشي الظالم المفتري اناااااااا غلطان *بخبط علي صدري بحماس * انا غلطان اني بدافع عنكم عايزكم كلكم ايد واحده انطقووووااااا انطقي مبترديش ليه *بلف وسط المساجين * عاجبك حالك هااااااا وانت عاجبك حالك وانتي ايه البز دا قصدي عاجبك حالك وانتي كرباج كدا وجامده وانت اخر مره اكلت امتي *بلف وبرفع ايدي وبصوت عالي * اخوااااااااااااااااااااااااتي مخازن الاكل والشرب قدامكو وببلاش انتشروااااااااااااااااا
المساجين : *كلهم بيجرو علي الدور الاول علي الاوضه اللي فيها الاكل والشرب وبيكسرو الباب وبيخشوا *
انا : كان نفسي من زمان ابقي ثورجي احساس حلو نييييك
فاطمه : *عينيها كلها شرار وبترمي السكينه في الارض وبتقرب عليا *
انا : احا اهدي ابطوطه مش كدا دا كلمتين بس بمشي بيهم حالي
فاطمه : لو هزمتني هتبقي الحاكم
انا : اعتبري نفسك كسبانه وانتي الحاكم اعقلي وحياه امك هفهمك بس طب بصي الديناصور اجررررررري اجووووورج
( بنجري انا وجورج في الساحه وفاطمه وشاروخان بيجرو ورانا )
جورج : الحقووووووووووووونا
فاطمه : هنييكك انت وهو *بتجري بسرعه نييييك *
انا : احااااااااا كسم الماراثون اجرررررررري يالا
جورج : مش قااااااااادر تعبت ياسطي اععععععع يادين امي خلاص والنبي اااااااااااه طب انا مالي طيب انا عملت ايه *شاروخان بيضرب فيه * ياعم انا مالي اااااه هو اللي اتثورج مش انا ااااااه بضاني لااااء وحياه امك ااااااااااااه يابن الوسخه طب بلاش بضاني ياعم انا مستسلم اهوووه سيبني بقي اااااااااااه
انا : *بجري * خلاااااااااص يابنت الوسخه قافشه حرامي متقفي بقي هديتي حيل امي *بجري * ياجدعاااااااااااان طب حد يلحقني خخخخخخ منظري بقي خول نيييييك
فاطمه : *بتجري بعزم ابن متناكه وانا بلف وهي ورايا مش عاتقه دين امي *
انا : *وقفت فجاه * استني وقفي جري ناخد نفسنا ونكمل
فاطمه : اوك معنديش مشكله

سكس نيك ابن وامه - كس منفوخ - سكس امهات مترجم - سكس اجنبي ساخن -  سكس مساج -  سكس نيك فتاه - موقع سكس
انا : انتي بتجري بسرعه نيك انتي اتعلمتي الجري فين
فاطمه : بابا كان بيخليني اجري كل يوم الصبح ولما كنت في المدرسه كسبت مسابقه الجري 3 سنين ورا بعض
انا : برافو بجد فعلا كنتي طالبه شاطره بقي كنتي علمي ولا ادبي
فاطمه : مش فاهمه
انا : خلاص نبدا جري بقي جاهزه ارجعي ورا شويه علشان الحق اجري كمان كمان بااااااس يالا هعد ل 3 ونجري 1 2 اجرررررررررري

معتــــــــــــــــــــــز

(في العربيه )

اندرو : طلع مسافرش اومال راح فين
معتز : سبني افكر
اندرو : يبقي تلاقيه سافر حته تانيه وبيشتغلنا كلنا
معتز : بس غباء بقي اخرس … الو مين
مونيكا : معتز معايا
معتز : اه مين
مونيكا : انا مونيكا اخت مرنا
اندرو : ودي عايزه ايه
معتز : *بيشاورله يوطي صوته وفاتح الاسبيكر * خير انتو كويسين
مونيكا : اه الحمد لله اخش في الموضوع علطول انا عايزاك تعرفلي مايكل سافر فين بما ان حبايبك في المطار كتير وعايزاك تعرفلي عنوانه فين بالظبط
معتز : ليه دا كله حصل حاجه
مونيكا : انت مش عرفت تجيب جوزي اللي هرب سافر فين بالظبط عايزاك تعرفلي مايكل فين
معتز : ماهو في دبي يابنتي انتي متعرفيش ولا ايه مرنا مقلتلكيش
مونيكا : دبي ايه وانا هبله المستشفي ملهاش فرع في دبي وانا سمعته بيكلم الفت وبيقولها متجيبش سيره لحد اكيد سافر ورا هاني علشان يرجع فلوسي منه وطبعا مش هيعرفنا حاجه انا عايزه اعرف هو فين وعايزه فلوسي منه
معتز : فلوس ايه
مونيكا : الفلوس اللي هاني جوزي سرقها مني وهرب مش بعيد كان متفق مع مايكل زي مااتفق مع سلوي
معتز : سلوي !!!! اتفق معاها ازاي
مونيكا : انت ناسي انه اداها المفتاح بكل بساطه من غير حتي مايقاومها وقال ايه بيتحجج بانه عايز يعيش في سلام وسابها تمشي وبعديها بيومين نلاقيه معاه فلوس بيديها لمرنا طب جاب الفلوس منين
اندرو : *بصوت واطي * فلوس ايه
معتز : *بيشاورلو * هفهمك بعدين … كملي
مونيكا : انا استنتجت انه شغال مع سلوي وساره ومتنساش برضو انه هرب ساره وكمان ساب سلوي وفجاه بقي معاه فلوس وبعد مرجعنا من الجزيره هاني اختفي ومعاه فلوسي يبقي الفلوس جابها منين اكيد كان متفق مع هاني
معتز : ااااااااه طب انتي بقي هتوصليله ازاي
مونيكا : انا معايا رقم سلوي اللي سابته هنا لما جات تاخد المفتاح
معتز : قصدك ان سلوي هي اللي هتوصلنا لمايكل ومايكل يوصلنا لهاني وتاخدي فلوسك صح
مونيكا : اه
معتز : وبتكلميني انا ليه وانا مالي وبعدين مش خايفه اقول لمايكل دا صاحبي وعشره عمري اخونه كدا بالساهل
مونيكا : انا عارفه انك معكش فلوس دلوقتي وطبعا عايز تفرح بعروستك وتجيبلها شقه وتصرف عليها انا هتفق معاك تجيبلي فلوسي منه وتاخد النص
معتز : فكره حلوه بس محدش يعرف حاجه دا سر بيني وبينك انا هعرف الفلوس فين بالطريقه وهسرقها منه بس اوعي حد يعرف
مونيكا : متخافش وهو انا هبله
معتز : هاتي رقم سلوي اللي معاكي ….. خلاص سجلته سيبيلي الحوار دا واطمني انا هجيبلك فلوسك ماشي يالا سلام
اندرو : فلوس ايه
معتز : سيبك منها ياعم دي هبله زي اختها قال ايه مايكل متفق مع ساره وسلوي وهاني جوزها وخد فلوسها وسافر
اندرو : وهو جاب الفلوس اللي معاه دي منين
معتز : حوار مخدرات كان عمله هو وجورج طلعلهم 20 الف جنيه واداني منهم 5 الاف
اندرو : وانت ايش ضمنك انه مخدرات مايمكن عندها حق فعلا ليه ميكونش شغال مع سلوي وساره وكمان جورج مختفي يبقي اكيد هما الاتنين مع بعض ومتنساش ان جورج فجاه نسي انتقامه من ساره
معتز : *بيفكر * تصدق ممكن يعني هو ناكنا كلنا طب ويسيب مراته ويسافر ليه
اندرو : علشان لما يرجع من برا ونساله جبت الفلوس اللي معاك منين يقولنا مثلا انه اشتغل برا او اي اختراع يضحك علينا بيه وتكون اصلا سلوي بتديله بقيت نصيبه من العمليه ماهو متقنعنيش انه اداها المفتاح بسهوله اكيد ساومها بفلوس
معتز : لالالاللالالالالا هو ابن متناكه اه بس مش كلب فلوس يعني الفلوس اخر حاجه يفكر فيها
اندرو : انت مش معاك نمره سلوي كلمها ولو شغال معاها يبقي فعلا ناكنا كلنا واعرف منها هو فين
معتز : خخخخخخخخخخخ استحاله انت عبيط

بزاز سكس - سكس ليلة الدخلة - سكس بنت - سكس نيك سحاق -  افلام سكس نار   افلام سكس اجنبي ساخنة - موقع سكس
اندرو : متكابرش احنا دلوقتي عايزين مايكل كسم اي حاجه المهم نوصله
معتز : لا برضو مش هعمل كدا
اندرو : خلاص خلينا بقي قاعدين وريني هتعرف توصله ازاي
معتز : هات سيجاره وسبني افكر شويه

سكس نيك سعودي نار

قبلتني قبلة خاطفة أخرى , وكمشت زبري ببعض العنف , هزته قليلا وغادرت الحمام تلهث 
خمسة دقائق قضيتها في الحمام لا لشيء الا لكي استعيد توازني ويستعيد زبري وضع الركود الاجباري حتى لا يبدو علي شيئا غير عادي بعد قليل 
في الصالون لم تكن هدى موجودة , وكذلك أبو محسن وامه الذين ذهبوا الى غرفتهم لقيلولة ما بعد الظهر , محسن ينتظرني مرحبا وقد احضرت الخادمة ثلاثة اكواب من العصير وطبقا من الفواكه , عشرة دقائق أخرى جاءت هدى وقد بدلت ملابسها الى ملابس اكثر فجورا وتحررا هذه المرة 
نيك اختي - اب يغتصب بنتو - سكس محارم مترجم - سكس اغتصاب محارم - سكس عربي مترجم - سكس نيك امي - موقع سكس
قميصها الأبيض الشفاف الذي يفضح لون سوتيانها الأزرق من تحته , ازرته وقد كادت تتفتق بفعل صدرها الناهد وسوتيانها البوش اب حتى ان مساحات صغيرة من بطنها كانت تظهر من بين ازرة القميص , نهر نهديها يجري عميقا من رقبتها نحو بطنها كاشفا عن نصاعة بياضها ومرمرية بشرتها البيضاء , قرمزية شفتيها التي صبغتها للتو وحمرة خديها , استدارة فخذيها غير السمينتين وبروز ردفيها من بنطالها الأسود الليجرا الضيق , حدود المثلت المنتفخ بين فخذيها يدل على ان كسها في حالة تورم وغليان شبقي ارادت ان تبينه لي لتقول لي ان تلك النيكة لن تكون الأخيرة , تثيرني لتذكرني بجنون شبقها وجنون تصرفاتها حتى امام زوجها , ضحكاتها المجلجلة ونحن نتبادل اطراف الحديث كانت رسالة واضحة الدلالة ان علاقتها بي لم تعد تلك العلاقة المتحفظة بل أصبحت متحررة حد الفجور والمبالغة غير المقبولة في الظرف الطبيعي , قد يكون ذلك تمهيدا لزوجها للقبول باي شيء قد يحدث بعد ذلك
هدى : تاخرتوا كثير بالمكتب , كنت أتوقع انكم تيجوا هنا بكير حتى ناخذ راحتنا ونشوف الأستاذ هادي براحتنا 
محسن : مهو كان لازم اعرف الأستاذ هادي على بسمة السكرتيرة علشان هيا اللي هتكمل معاه الشغل بعد هيك 
هدى : هيا بسمة هذه بعدها عندك ؟؟ ما انا قلت لك شوف لك واحدة غيرها 
محسن : شايف يا استاز هادي ؟؟ الدكتورة بتغار علي من السكرتيرة !!! بصير هيك ؟؟ 
هدى : بصراحة مو مسالة غيرة , لكن البنت هذه مخوفاني ,
هادي : ههههه هذا شي طبيعي يا جماعة , معنى هالشي انكم بتحبوا بعضكم , والغيرة ممكنة خصوصا انها البنت حلوة وامورة 
هدى : اش اش اش انتا كمان !!! هي يعني احلى مني !!!
هادي : ههههه لا لا طبعا لا , انتي ما في احلى منك , لكن كمان بسمة امورة كثير بصراحة
هدى : طيب انتا واياه , انا رح قول لامل عن هيك شي هههههه وابقى حلها يا أبو البنت الامورة 



كنت اقصد مديح جمال بسمة امامها حتى استفز عندها مشاعر الغيرة اكثر واكثر , ليس على محسن فقط ولكن قد يطالني انا أيضا جانبا من هذه الغيرة لتشتعل النيران وتحرق في طريقها من تحرق


محسن : حبيبتي صعب كثير هلا اغير بسمة بواحدة ثانية لاني محتاجها بشغلنا الجديد وهي الوحيدة اللي بتعرف كل تفاصيله واي واحدة غيرها ممكن تتعبني وانا ما عندي وقت , استحمليها شوي وبعدين بنلاقيلها حل 
هادي : ايه اكيد دكتور محسن , الشغل اهم . لكن انتا كمان ابقى خف عليها شوي وخلي معاملتك معها رسمية يعني 
محسن : ايوه ايوه هو انا ناقصك انت كمان , بكفيني هدى كل يوم كل يوم وجعت دماغي بهالموضوع 
هادي : ههههه انا قصدي انه يكون في حل وسط يعني هههه ولا يهمك محسن !! شو فيها يعني لما واحدنا يطيب خاطره بكلمة هيك ولا هيك مع واحدة ثانية , هو يعني هيك بنكون عملنا جريمة !! البنت الحلوة بتخليك غصب عنك تحب حلاوتها ما هيك دكتورة؟؟
هدى : لا مو هيك انتا وهو , خلص بلاها هالسيرة , اللا قل لي كيفك انتا وامل , هي دايما بتقول انكم مبسوطين كثير خليني اسمع منك عنها 
هادي : امل ما في منها , حبيبة البي اكيد وبتثق فيني مو مثلك بتغاري من نسمة الهواء 
هدى : يعني كل الحق صار عليا انا , طيب يا استاز هادي انا اللي رح خرب بينك وبين امل وابقى بعدين لاقيلها حل هههههه 
هادي : لا لا ما بتعمليها , لانك تحبي صاحبتك واكيد بتحبيني كمان وما ممكن تكوني لئيمة لهالدرجة هههههههه 
هدى : ههههه اكيد اكيد , لكن بلا ها عيونكم الزايغة هذي , خلص اكتفوا باللي عندكم ويبقى خير وبركة 
هادي : خلاص يا ستي ما رح نتطلع على أي مخلوقة الا لما ناخذ الاذن منكم , ونحنا لينا مين غيركم يعني , ما هيك محسن ؟؟؟
محسن : اللي تشوفه يا استاز , هو انا اقدر اخالف !!!


سكس محارم مترجم عربي - نيك - سكس نيك محارم - سكس محارم طيز - سكس نيك مترجم - سكس نيك اختي - موقع سكس
حوار ملغم بكل الوان طيف الإشارات الجنسية المباشرة وغير المباشرة , علاقة محسن بسكرتيرته بسمة لا تخلو من الانحراف كما شاهدت بام عيني وكما تظن الدكتورة هدى حتى انها اضطرت للتصريح بذلك وهذا لم يكن ليحصل لولا ان لها تجارب او ملاحظات سابقة تدل عليه , بسمة الشابة المطلقة طريقها سالك رغم وعورته الا انها تعلم كما يبدو كيف تصل لمبتغاها ,

سكس كس نار في الحمام

_ زمبورك قاسي كثير , شكلك كثير كثير حيحانة 
_ اففففففف منك , بلاها هالغلاظة هاي , بوسه 
_ ما بدي بوسه , بدي العبلك فيه باصابعي لما تقولي دخيلك 
_ طيب مليون دخيلك بس شلحني الكلوت , او اقطعه بالمره , انا أصلا مش عارفه ليش لبسته , الحق علي اللي لبست كلوت





شلحتها الكلوت , بللت اصبعي بريقي وبدات افرك بظرها باصبعي بطريقة اعلم يقينا انها ستخرجها عن طورها ولكنني مصر على ذلك لانني لا اريد ان استعجل معها , فجسدها وجمالها واستجابتها وتفاعلها معي يدعوني الى ان ابقى متمتعا بهذه الانثى لاطول فترة ممكنة , بالإضافة الى انني كنت قد جربت مثل هذه الطريقة حتى اصل بها الى الرعشة الأولى لتاتي بها قبل ان يصل زبري كسها فتكون الخطوة التالية اكثر متعة لي ولها , ولينا من تلك النساء التي لا تمل مداعبتها حتى لو كان ذلك على حساب رغبتي المجنونة في غرس زبري في ذلك الكس , الا ان الصبر افضل 
افلام سكس مترجم عربي - افلام سكس مترجم عربي - افلام سكس اجنبيه -  افلام سكس اجنبي - سكس هنتاي - موقع سكس
ما بين قرصة لبظرها بين اصبعين , وكف تقبض على بزها تفعصه او تفرك حلمتها لتنتقل الى بزها الاخر , وما بين قبلة لكسها الصغير الحجم الأبيض اللون وردي الشفرين المنتفخ شبقا المتوتر اثارة , وبين يد أخرى تقبض فلقة طيزها تعجنها او تصفعها وبين اصبع يدخل كسها برفق بعد ان يضغط بظرها قليلا ليلحقه اصبع اخر ليفتحا ما بين الشفرين كالمقص , وما بين فمي الذي اصعد به ليلتهم حلمتها مصا ورضعا , بقيت لينا تتلوى تحت وطأة هذه الحركات القاتلة لكل مقاومة حاولت من خلالها كبح جماح صوتها , بقيت لينا تتوسل ان انهي معها هذا الذي اسمته عذابا وانا ما زلت استمتع بالنظر الى جسدها يتلوى كالافعى تحت اشعة شمس يوم شديد الحرارة , , لم تتمالك زمام شهوتها واثارتها فانتفضت تمد يدها تقبض زبري وتشده ناحيتها ففهمتها , وما هي الا حركة واحدة فكنا نستلقي على السجادة هي تحتي وانا فوقها في الوضع 69 التهم كسها بفمي تارة وباصابعي تارة أخرى , ولم انسى ان اعطي الاذن لاصبعي الوسطى ان تتبلل ببعض من سوائلها لارسلها عمودية في فتحة طيزها بينما فمي ما زال يمتص رحيق مهبلها , لم يدم هذا الوضع كثيرا حتى تركت زبري من بين شفتيها لتصرخ بي صرخة قوية



اففففف اححححح منك . ما فكرتك هيك . موتتني



ومع هذه العبارات كانت لينا تنتفض كفرخة مذبوحة تطلب النجدة والخلاص 
احكمت امساكي بتلابيب طيزها والصقت فمي بكسها امتصه بكل قوة ولساني يضرب راس بظرها بينما يداها تخبط الأرض وكتفيها تتارجح , راسها يصعد ويهبط ,اهاتها وزفراتها الحرى تملأ الأجواء , تتلفظ بكلماات ليست على الترتيب ولا تحمل أي معنى سوى التعبير عن اوج متعتها وسقف لذتها والنهاية العظمى لشبقها الذي تفجر صراخا مكتوما وآهات تزيدني التصاقا بها , لثواني لم تكن طويلة ولكنها كانت كافية لي ان اتيقن ان لينا قد قضت بعض وطرها وما علي الان الا ان اكمل مهمة زبري معها لنتواصل في هذه الليلة التي لا تشبه غيرها من الليالي
ملحوظة معترضة 
يستدركك هادي فيقول

صديقي السيد شوفوني : انا عم اشرح لك بالتفصيل كل اللي صار بيني وبين لينا بالتفصيل الممل , مش حتى اشعرك بالملل او اني بتكلم بشي زايد عن حده , انما لان نيكتي لهاي المرة كانت احلى نيكة عملتها قبل هيك , وهي بالمناسبة كانت فعلا احلى واسخن انثى نكتها قبل هيك , علشان هيك عم قول لك كل شي حتى تكون بالصورة تماما باللي حصل وتبقى تعذرني انت وكل اللي بيقرأوا قصتي


شوفوني : طيب طيب , يعني انتا بعد ما خليتني ادخل معك بالجو و جاي تقطع علينا وتحكي مثل هيك حكي , من غير كثرة حكي خليك بالموضوع وكمل لي ياللي صار معكم


انتهى الاستدراك 
يعود هادي ليقول


بحياتي لم أرى انثى تعشق الرومانسية في ممارسة الجنس ثم تكون النتيجة بان رعشتها تاتي بمثل هذه القوة , لقد هزتها الرعشة هزا عنيفا حتى فقدت صوابها , انتهت هذه الهزة بان استلقت على السجادة وعادت عيناها الى الانغلاق على ذكرى قريبة للحظات لا تريدها ان تبتعد عن مخيلتها وبدات بعد ذلك تهذي كالنائمة تعيش حلما جميلا , وسط ذلك كانت كفي ما زالت تدلك نهديها والأخرى تقبض على فلقة طيزها بينما فمي يمطرها ببعض القبل القصيرة من شفتيها حينا ومما بين نهديها حينا اخر او من رقبتها يمينا او يسارا ولكن ببطء ونعومة رومانسية كنت متعمدا لها حتى اتركها تستمتع الى الحد الأقصى قبل ان نباشر مرحلة جديدة لا ادري كيف ستكون نتيجتها



_ هو زبرك اعوج هيك خلقة والا انتا بتعوجه يعني ؟؟
_ ههههههههه لا هو هيك اعوج من يوم ما عرفته ههههه 
_ طيب اعطيني إياه ارجع بوسه شوي , بدي اتشكرك باني ابوس زبرك 
_ بس تبوسيه , ما بدك كمان الكسكوس يبوسه 
_ امممم الكسكوس رح يرضع منه لما ما يبقى فيه حليب بنوب 
_ انتي مجنونة ,,, عاوزه الحليب كمان 
_ اعطيني إياه بوسه هلا وبعدين بنحكي بقصة الحليب 
_ مو هذا المهم 
_ لكان شو ه المهم ؟؟
_ المهم انه صاحب الزبر يكون ابسطك 
_ انت سفاح نسوان ,,,,يا مجرم , اعطيني الاير بوسه هلا بلا ما تغيظني اكثر , هلا بجيب السكين وبقطع راسه الاعوج هذا 
_ ايه .. بس انتبهي من راسه العوجا ,,هاي بعد شوي شوي رح تشتغل شغل غير شكل 
_ ما انا هيدا هو اللي خايفه منه



افلام سكس نيك - سكس بنت مصرية - افلام سكس عربي - سكس نيك اغتصاب -  اخ ينيك اخته - سكس محارم - موقع سكس
جلست انا على حافة الكنبة بينما جثت هي على ركبتيها امام زبري تناغيه وتلاعبه قبل ان تبدأ بالتهامه للمرة الثانية , كان زبري حينها في اوج انتصابه , وكان منيي في خصيتي في قمة احتقانه بعد هذا الماراثون الطويل الذي الزمت نفسي به , كانت حساسية فرطوشة زبري في قمتها فلم اكن لاحتمل الكثير من مداعبة شفتيها الرطبتان لها , ففي كل دخول وخروج الى فمها كنت اشعر بانني على وشك القذف , فلولا خبرتي في تأخير قذفي لربما افسدت على نفسي وعليها متعة ما تبقى من هذه النيكة اللذيذة 
تخيلت حينها ان كسها سيكون اخف وطأة على فرطوشة زبري فقلت لها

مص بزاز شرميط

نمت ليلتي بجانب زوجتي وحبيبتي امل عاريين تماما الا من غطاء خفيف وضعناه فوق اجسادنا المنهكة بعد ان حلقت ارواحنا في سماء اللذة والانسجام الجنسي والعائلي عموما . نمت وقد وصلت الى درجة عالية من الاشباع الجنسي والعاطفي بعد تلك السهرة الجميلة التي روت لي فيها امل ما حصل مع زهرة وزوجها مجدي الليلة الماضية وما يمكن ان يحصل معهم مكررا الليلة التالية أيضا . نمت وانا اشعر بكثير من الاطمئنان على اختي زهرة التي وصلتني اخبارها السارة بانها قد حصلت أخيرا على متعتها الجنسية الكاملة مع زوجها , وبانها استطاعت بتدبير من شيطانة الجنس امل ان تجرجر زوجها الى ما تريد هي لا ما يفكر به هو من أفكار هي في الأصل بعيدة كل البعد عن حقيقة العلاقة الزوجية . نمت عميقا بعد ان تيقنت انني محظوظ بهذه الزوجة المتفهمة والمدركة لاسرار العلاقة الزوجية وسبل نجاحها . اغمضت عيناي ولم تتفتح الا بعد الثامنة صباحا وقد تاكدت من قناعاتي التي كنت وما زلت اؤمن بها والمتمثلة في ان البعد عن الزوجة جنسيا قد يكون سببا في المتاعب في الحياة عموما . فالمتعة الجنسية ولحظات الانسجام العاطفي بين الزوجين تعتبر وقودا للزوج والزوجة على حد سواء للابداع والعمل المنتج والمثمر في حياتهم العملية , وبغيرها يبقى الجسم كما هي الحالة النفسية والعاطفية في حالة غير مستقرة مما يؤثر سلبا على حياتهما العملية ومدى اقبالهما على عملهما بروح منفتحة ونفسية مستقرة . صحوت الثامنة صباحا بعد ان كانت أمل قد سبقتني وصنعت لنا كوبين من القهوة ارتشفناها سويا بعد ان اخذت حمامي الصباحي المعتاد . لم نتطرق لاي مما حصل معنا الليلة السابقة , فهذه هي عادتنا عموما فلحظات الجنس للجنس والمتعة وما سواها نكرسه لبيتنا وشؤونه العامة ولا يخلو الامر من دقائق عاطفية نقضيها بجانب بعضنا نتجاذب اطراف الحديث المبطن ونتبادل نظرات الاعجاب التي تنم عن الانسجام الذي تكون بيننا في سنوات زواجنا التي قاربت على السنة الثالثة .

سكس مايا خليفة - افلام سكس - محارم ولد يمص كس اخته - افلام سكس مساج - سكس حيوانات - سكس عربي - موقع سكس
كان اليوم هو السبت وهو يوم عطلة لي كما هو لأمل وسنقضي يومنا في البيت او نصعد الى شقة والدي ووالدتي نجالسهم لبعض الوقت او ندعوهم الى طعام الغداء او اننا نصنع الغداء ونحمله الى شقتهم لنتناوله سويا . وهذا هو ما تفضله أمل عادة , فهي بارة بهم ايما بر ولا تنسى ان تهتم ببعض شؤونهم كلما سمح لها الوقت بذلك . بعد الظهر اتصلت الدكتورة هدى بامل على الهاتف تسألها ان كان بإمكانها مكالمتي هاتفيا فقالت لها اننا اليوم في عطلة في البيت , سالتني امل ان كان بامكاني الحديث مع هدى لبعض الوقت فلم امانع . وما هي الا دقائق وقد سمعت رنين هاتفي من رقم غريب فعرفت انها الدكتورة هدى 
هدى : مساء الخير هادي باشا 
هادي ؛ مساء الانوار , مين معي لطفا 
هدى : انا هدى زميلة زوجتك امل في الشغل , واظن انها كلمتك اني هتكلم معاك
هادي : اهلا دكتورة هدى , شرفتي ونورتي
هدى: كيفك وكيف الشغل وكيف امل معاك ؟؟
هادي : على مهلك علي شوي دكتورة , واحدة واحدة هههههه , كله تمام يا ستي وامل ما في منها ابدا 
هدى :ههههه آه مهو باين نحنا كثير بنحكي مع بعض , ربنا يوفقكم لبعض
هادي : انا في الخدمة دكتورة , انتي وامل تؤمروني 
هدى : لا ما تفهمش غلط , لكن هو زوجي الدكتور محسن له مصلحة عندك في الشغل وكان عاوز مساعدتك اذا كان ممكن 
هادي : يا رب اقدر , ما انتي عارفة نحنا بنشتغل ضمن قوانين وتعليمات واي شيء بقدر اعمله لالكوا رح اعمله علشان حضرتك والدكتور زوجك كمان اكيد ..
هدى : محسن محسن ,,, زوجي اسمه محسن 
هادي : تشرفنا فيكي وبالدكتور محسن 
هدى : هو محسن حابب ان يتشرف بزيارتكم بالبيت وانا معاه طبعا وتبقوا تحكوا في الموضوع وتسيبونا انا وامل نرغي شوية على بال ما تكملوا موضوعكم , هذا اذا ما في عند حضرتك مانع طبعا 
هادي : لا ابدا , انتوا تشرفوا في أي وقت . ابقي رتبي الموعد مع امل في الوقت اللي بتكونوا انتوا ما عندكم دوام وانا بالنسبة لي ما عندي مشكلة 
هدى : خلاص انا بكلم امل وبرتب معاها ورح اعطي رقمك لمحسن يبقى يحكي معاك تلفون ويكلمك عن الموضوع اللي هو محتاجك فيه 
هادي : ما في مشكلة , اهلا وسهلا بيكي وبالدكتور محسن جوز حضرتك 
هدى : اوكي اتفقنا 
هادي : تمام دكتورة , مع السلامة 
هدى : مع السلامة 

لم افهم الكثير من مقصد مكالمة الدكتورة امل , ولكنني لمحت شيئين مهمين 
الأول : ان امل وهدى صديقتين ويتكلمان في كل شيء بانفتاح كامل كما يبدو و فهل تطرقت امل مع هدى وربما غيرها الى اسرار علاقتنا الزوجية الجنسية ؟؟ خصوصا بعد موضوع اطقم اللانجري التي اشتريتها لاختي زهرة التي هي أيضا كما يبدو جزء من الشلة النسائية في المستشفى , والى أي مدى هي حدود علاقة امل بالدكتورة هدى من هذه الناحية ؟ لم اشأ ان ابحث كثيرا في الموضوع وكلمت نفسي بان انتظر حتى تتضح الأمور مع تطور العلاقة بيننا وبين هدى وزوجها قريبا 
والامر الثاني الذي فهمته ان الدكتورة هدى ترغب باستغلال علاقتها بزوجتي لتحقيق مكاسب أخرى مادية بواسطة زوجها محسن الذي يملك مستشفى كبير ولا بد ان له مصالح عمل في المؤسسة التي اعمل بها ويريدون استغلال هذه العلاقة لتطويرها وزيادة وتيرتها لمصلحتهم . ولكن كيف ؟ هذا ما سيتضح عند زيارتهم الأولى لنا قريبا أيضا 
سالتني امل عن فحوى مكالمتي مع هدى فاجبتها بما حصل , فكان تعليقها انها ستدعوهم لزيارتنا يوم الاثنين او الثلاثاء ليلا لانها والدكتورة هدى سيكون عملهم صباحيا يومها ولا باس من استقبالهم ليلا بعد الدوام وانا بطبيعة الحال أكون متواجدا وليس لدي ما يشغلني حتى الان . اتفقنا على ذلك . 
قضينا يومنا روتينيا في شقة ابي وامي وصنعت لنا امل الغداء كالمعتاد وحضر بعض اشقائي لمشاركتنا هذا النهار العائلي ولم يحصل شيء غير ذلك يومها . وحتى ليلتنا قضيناها بدون جنس رغم اننا لا نتنازل عن النوم في أحضان بعضنا بعد قبلة سريعة اعتدنا عليها قبل النوم في الليالي الهادئة جنسيا 
صباح الاحد وفي العاشرة تقريبا رن هاتفي الجوال وكان المتحدث الدكتور محسن 
محسن: صباح الخير أستاذ هادي 
هادي : صباح الورد , مين معايا لطفا 
محسن: انا محسن زوج الدكتورة هدى اللي حكت معك امبارح 
هادي : اهلا اهلا دكتور محسن , تشرفنا 
محسن : الشرف النا يا أستاذ , هذا فعلا شرف كبير لي ولهدى اننا نتعرف على ناس طيبين مثل حضرتك 
هادي : اشكرك دكتور . انتا والدكتورة هدى تشرفونا دايما , وما تنسى انها زميلة زوجتي بالشغل , يعني انا وانتا لاحقين الستات هههههه والا شو ؟؟؟
محسن : ههههه يا سيدي !!!هو احنا لينا مين غيرهم , يكثر خيرهم اللي قابلين فينا 
هادي : لا يا عم تكلم عن نفسك ههههههه 
محسن : ماشي يا سي السيد انتا , مهو باين !!!هههه 
هادي : ما علينا ,, اؤمرني حضرتك . الدكتورة قال لي انك ليك مصلحة عندنا ,,أتمنى اقدر اساعدك فيها 
محسن : لا لا ما ينفعش عالتلفون , نحنا لازم نشوفك ونتكلم براحتنا 
هادي : تمام , مهما الستات حيتفقوا على موعد زيارتكم لينا اليوم حسبما اظن , واعتقد تكونوا عندنا بكرة والا بعده اذا وقت حضرتك يسمح 
محسن : انا ما عنديش أي مانع لاي وقت , خلاص هيك انتظر هدى وتبلغني بالموعد ونحنا نتشرف بزيارتكم ونبقى ندردش مع بعض شوية بخصوص الشغل 
هادي : كثير منيح . بانتظارك دكتور 

سكس مجاني -  تحميل فلام سكس - سكس خلفي - افلام سكس - سكس في المطبخ - فيديو سكس سحاق - موقع سكس
انتهت المكالمة بعد ان تكونت بيني وبين محسن علاقة صداقة سريعة جدا وذلك ظهر جليا من طبيعة الحديث الذي دار بيننا , ظهر لي ان رجل لا يعتني كثيرا بالرسميات المبالغ بها وانه قادر على بناء علاقات سريعة مع من يجد عندهم خدمة لمصالحه واعماله , ويبقى الحكم عليه بعد اللقاء المباشر 
الاخبار القادمة من زهرة تشير الى انها و زوجها قد اعادوا الكرة في الليلة التالية وبشكل اكثر امتاعا وقد قالت امل على لسان زهرة ان مجدي كان ليلتها اكثر هياجا وابدى رغبة اكثر في ممارسة الجنس مع زهرة بطريقة كانت لا تخلو من الشراسة 

قحبه تتناك في كسها

هادي : علينا يا مندلينا !!! 

امل : بلا مندلينا بلا جرفوت , قوم خذلك شاور مهو مش معقول نعلم الناس وننسى حالنا 

هادي؛ شو هيا أوامر وخلاص , بلكي مو جاي على بالي ؟

امل : طب بلاش تأخذ شاور , استناني شوي انا اللي اخذ الشاور قبلك , لكن ابقى خليك ثابت على موقفك 

هادي : قومي خذي شاور انتي الأول . ولما تطلعي أكون فكرت بالموضوع 

بقية الليلة أتت كما توقعتها وربما اكثر . , فبعد ان خرجت هي من الحمام تلف نفسها بمنشفة كبيرة وبشعرها المبتل ورائحة الشامبو وعبق جسدها القادم بفعل حركاتها براسها مدعية انها تنشف شعرها من بقايا قطرات الماء , كل ذلك جعلني استعجل الدخول بعدها الى الحمام للتخلص من المشهد خوفا على نفسي مما تفعله هي بي . وكعادتي أكملت استعدادي في الحمام ثم خرجت سريعا لاجدها وقد اختارت طقما للنوم باللون الأزرق النيلي ( فهو بين الكحلي والسماوي ) ومع بياض جسدها وامتلاء فخذيها وطيزها بدى المشهد في قمة الاثارة والاغراء , زاده اغراءا انها سبقتني الى الفراش ونامت على جانبها او على بطنها تاركة لقباب طيزها ان تفعل بي الافاعيل مجرد ان اصطدمت بها عيناي . ومع ميلان فخذها للامام وبروز اطراف كسها من الكلوت الذي لا لزوم له أصلا ولمعانه ونعومته . فكنت كانني اشاهد مشهد بانورامي لكومة من الزبدة المغلفة بشرائط لامعة من السلوفان الأزرق الذي زادها بهاءا وجاذبية . شعرها الكستنائي الذي اسدلته على كتفها بطريقة تبدو غير تلقائية أعطاها مزيدا من الجاذبية , لم اكن ادري وقتها ان مجرد الاتيان على سيرة العلاقات الجنسية لغيرنا ستثير فينا كل هذه النزعات الشبقية بطريقة تبدو غير اعتيادية حسبما تعلمنا من سابق تجربتنا غير القصيرة . 
سكس اغتصاب - بزاز مترجم - افلام بنات سكس - ينيك امه في المطبخ - اغتصاب مترجم - سكس منقبات - موقع سكس

لست ديوثا . ولا احب ان افكر مجرد تفكير بعلاقات اختي الجنسية مع زوجها ولكن تلك العلاقة المرتبكة بين زهرة وزوجها كانت سببا في ثورة جنسية بيني وبين زوجتي , او هكذا يبدو لي الامر من نظرة الى جسد امل وهي تفعل ما بوسعها لجعلي مثارا وهائجا عليها بطريقة غير مسبوقة . ما ان تمددت خلفها عاريا الا من بوكسري الذي تمرد زبي عليه وخرج من طرفه وكأنه يقول لي : ولماذا تريد حبسي بهذا المحبس الواهي الذي لن يمنعني من التعبير عن نفسي والخروج لاتنسم هواء الشيق واتنعم برؤية هذا اللحم الأبيض كما تفعل انت أيها الزوج الاناني الثائر . 

لبيت نداءه وجعلته يتمدد بين فلقتي طيزها بعد ان حررته من سجنه بكامل استقامته , بينما امتدت يدي تحيط خصرها وتجذبها قليلا لتصبح هذه الكومة اللذيذة من اللحم بكاملها في حضني ويلتصق اللحم الأبيض باللحم الأسمر وتلتقي الرغبات في منتصف جسدينا لقاء شوق عنوانه الهياج وظاهره الشبق تعبر عن مكنونه الانفاس التي بدأت تعلو اصواتها معلنة عن بدء السباق المحموم نحو المتعة المفقودة , استدارت براسها قليلا تنبس شفتيها عن ابتسامة نصر واثقة وقالت :

شو شكلك على طول غيرت رأيك ؟؟

هادي: الأزرق حلو عليكي 

امل : ما تغير بالحكي . ليه بسرعة غيرت رايك ؟؟

هادي : هو انا مجنون ابقى مصمم على رايي وقدامي الكنافة هاي كلها وما اذوقها 

امل : بعدين سيبك من الأزرق . وخليك باللي جوا الأزرق ,

هادي : لا لا عن جد الأزرق حلو عليكي 

امل : انا حلوة بالازرق مو الأزرق حلو عليا 

هادي : شو بتفرق ؟؟ 

امل : بتفرق كثير . بالاولى الحلاوة للازرق وبالثانية الحلاوة لالي 

هادي: وبعدين معك نحنا بدنا نبقى مختلفين على الحلاوة لمين ؟ ؟؟؟؟؟ لك انتي كلك على بعضك كنافة عليها صبغة زرقاء ّ!!!!! 

أمل : كنافة لكان ؟؟ طب تفضل كول كنافة يا فالح 

هادي : لك يسلملي هالجسم وحلاوته , يخرب بيت جسمك بيهبل , بيجنن , انتي عن جد حلوة , هسترتيني يا بنت الايه

واشتبكت شفاهنا على الفور وذهبنا في قبلة شهوانية ساخنة كانت طويلة ولذيذة . بينما يدها امتدت هي الأخرى تتفحص ذلك الكائن الرابض بين فلقتي مؤخرتها لتمسك به متلبسا فتعصره يبدو انها تنتقم منه وتفرك براسه ما يطاله من لحمها الحريري , ثم اعطته الاذن بالدخول تحت كلوتها ليتمدد طوليا في الشق الفاصل بين فلقتيها وصولا الى اسفل ما بين شفري كسها . الحرارة المنبعثة من ذلك المثلث الناري التقت بجمر زبري المتقد فزادت شفاهنا التصاقا وزادت السنتنا عبثا ببعضها وجعلتني اجذبها اكثر فاكثر لالامس بجسدي اكبر مساحة ممكنة من جسدها . 
سكس بزاز ساخن - سكس فنانين -  فيديو سكس - موقع سكس - سكس فيديو - مص بزاز - صور سكس
حررت نفسي واعتليتها مقبلا وجنتيها ثم خديها وصولا الى شفتيها ويداي تعصر نهديها العاريان بلا سوتيان , بينما يدها ما زالت تقبض على صديق كسها ( زبي) تمرر راسه على كسها من فوق الكلوت الحريري , 

فكرك زهرة ومجدي بكونوا بيعملوا مثلنا هيك هلا ؟؟