افلام سكس ليله ساخنه مع المهندسه

افلام سكس ليله ساخنه مع المهندسه
افلام نيك ,افلام سكس ,سكس محارم ,سكس حيوانات ,سكس اخ واخته ,سكس امهات

بيتي مكون من طابقين عرضت الطابق الارضي للايجار جاني اتصال على جوالي .
رديت كان المتصل حرمه اسمها لينا قالت انها ترغب باستئجار الطابق الارضي .
جت وعاينت الطابق الارضي واتفقنا واجرته لها مدة 6 شهور .
كانت جميله و متوسطة الطول حوالي 175 سنت متر وجسمها مليان وصدرها نافر وطيزها بارزه .
لون بشرتها قمحي وعمرها 38 سنه عرفت انها تشتغل مهندسه مدنيه .
مر حوالي شهر ما كلمتها باستثناء تحية الصباح والمساء في احد الليالي الساعه 9 تقريبا .
رن جرس التلفون رفعت الخط كانت المهندسه لينا انتصب زبي على نعومة صوتها .
قالت لي : اسطوانة الغاز فرغت ممكن تركب الاسطوانه الثانيه .
وافقت ونزلت لعندها كانت تلبس ثوب لتحت الركبه بشوي وخفيف نوعا ما بدلت الاسطوانه الفارغه بالاسطوانه المليانه شكرتني وهميت اطلع.
قالت لي : خليك تشرب القهوه جلست كانت كل شوي تحط يدها على كتفها وتدلكه .
جابت القهوه وانا اشرب القهوه سألتها : كتفك يوجعك ؟
قالت : يوجعني كثييير .
قلت |: اذا تحبي اسوي لك مساج يمكن ترتاحي وافقت جلست على كرسي .
كشفت عن العضله اللي جنب رقبتها وبديت ادلكها بشويش صارت تتوجع .
انتقلت لكتفها وصرت ادلكه ورجعت للعضله وانا ادلكها وزبي منتصب بقوه .
تسللت يدي الى صدرها وبديت اتلمس نهودها حطت ايدينها على ايديني .
وهمست ااااااه صرت افرك حلماتها الكبيره قامت عن الكرسي حضنتها وصرت
ابوسها من رقبتها وخلف اذانها اطلعت ايديني من تحت هدومها وفتحت سحاب
ثوبها اللي على ظهرها فوقع الثوب على الارض ونزعت عنها حمالة نهودها
تبين لي نهدين مستديرين يتوسطهما حلمتين كبيرتين بلون بني غامق .
صرت افركهم باصابعي وانا ابوسها من شفايفها وخدودها وهي تبادلني القبل والعناق
حملتها لغرفة النوم وتمددنا على السرير وتابعت بوسها ونزلت على نهودها امص واعض
حلماتها حطيت يدي بين افخاذها لاحظت كلوتها ترطب من سوائل شهوتها .
انزلت كلوتها مدت يدها تتحسس زبي كان منتصب ويكاد ينفجر من فرط انتصابه
صارت تدلكه بيدها فتحت ارجولها وحطيت زبي على اشفار كسها وصرت احركه .
لحظات وانزلق عميقا داخل كسها وبديت ادخله واطلعه وهي تتمحن وتتغنوج .