النرجيلة في فلسطين ألوان ونكهات وجمال طقوسها بالتجمع والسهرات

207 مشاهده

آخر أشكالها نرجيلة فيفي عبده
النرجيلة في فلسطين ألوان ونكهات وجمال طقوسها بالتجمع والسهرات

عنان الناصر من رام الله
تنتشر ظاهرة تدخين النرجيلة في الأراضي الفلسطينية كما العديد من المجتمعات العربية، وما يميزها هي الطقوس والتجمعات الشبابية. ويعتبر كثيرون أن “لمة” النرجيلة هي أجمل الطقوس وأروعها لاسيما حين تنتشر روائح المعسل بمختلف نكهاته في مكان واحد.
تتسابق المقاهي والمطاعم في الأراضي الفلسطينية لتقديم أفضل وأفخم أنواع النرجيلة بأشكال متنوعة ونكهات مختلفة سعيا لاجتذاب الزبائن ومدمني النرجيلة أو هواتها. وبحسب استطلاع بسيط أجرته “إيلاف” تبين أن كثيرين يعتمدون التوجه إلى المقاهي للتمتع بتدخين النرجيلة وذلك كونها تتمتز بتوفر العديد من النكهات والأطعمة المختلفة التي نادرا ما تتوفر في الأسواق. وتنتشر العديد من أنواع النراجيل في الأراضي الفلسطينية فمنها الشامية وهي الأجمل والأفخر بحسب الكثيرين وكذلك محلية الصنع ومنها الصينية، فيما تنتشر أنواع المعسل بمختلف أشكاله وألوانه ونكهاته. وتقدم المقاهي العديد من الأصناف وتفتخر بجودة النراجيل ومصنعيتها كما تتسابق بحسب مقدمي هذه الخدمة إلى توفير أفخر أنواع المعسل بنكهات متنوعة تلبي احتياجات الزبائن ورغباتهم.
ويمارس عديد من الفلسطينيين تدخين النرجيلة في مقاهي فيما يفضل قليل منهم أن تكون النرجيلة في البيت ليتم تجهيزها وفق الأهواء الشخصية. للمزيد يرجى زيارة الرابط التالي: صحيفة ايلاف الالكترونية أو من خلال الرابط التالي: صحيفة ايلاف الالكترونية
Be Sociable, Share!

لا تعليقات

لا تعليقات لحد الآن

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash