ظاهرة العنف تنهش جسد المجتمع الفلسطيني

203 مشاهده

ظاهرة العنف تنهش جسد المجتمع الفلسطيني
عنان الناصر

أجمع أخصائيون اجتماعيون ونفسيون ومؤسسات مجتمعية في فلسطين أن ظاهرة العنف المجتمعي آخذة في الازدياد.

ترتفع معدلات انتشار ظاهرة العنف في المجتمع الفلسطيني، وبحسب مؤسسات نسوية وحقوقية فإن هذه الظاهرة آخذة في الازدياد الأمر الذي دفع بهذه المؤسسات إلى القيام بخطوات عملية ملموسة وإجراء بحوث معمقة سعيا للوقوف عند الأسباب والعمل على حلها.

اسباب عديدة تقف وراء ظاهرة العنف المجتمعي 

وقال الدكتور ماهر أبو زنط، المحاضر في قسم علم الاجتماع والخدمة المجتمعية في جامعة النجاح الوطنية خلال لقاء مع “إيلاف”: “إن العنف بأشكاله النفسية والجسدية والجنسية منتشر بفلسطين، وهناك ازدياد في عدد الحالات والأكثر منها يتمثل في العنف النفسي والتحرش الجنسي”.

وبحسب أبو زنط فإن الأسباب التي تقف وراء انتشار مثل هذه الظواهر عديدة ومن بينها: التنشئة الاجتماعية، والموروث الثقافي، والتربية الجنسية الخاطئة، والفهم الخاطئ للدين، وتفضيل الضحايا للسكوت خشية المزيد من الاعتداءات، والوضع الاقتصادي، وغياب الوعي الكافي.

وقال: “من بين الأسباب التي تدفع لانتشار العنف الضغوطات والممارسات والتعذيب الذي مورس من قبل الاحتلال، وكذلك بسبب وقوع العنف لدى بعض الأسر ما يدفع الصغار لتجسيد ما يتعرضون له عند الكبر إضافة إلى الحرمان الاقتصادي والنفسي والتسلط والقمع”.للمزيد يرجى زيارة الرابط التالي: صحيفة إيلاف الالكترونية  أو من خلال الرابط التالي: صحيفة إيلاف الالكترونية

Be Sociable, Share!

لا تعليقات

لا تعليقات لحد الآن

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash