مشروع فلسطيني لزراعة البطيخ بعد غياب دام أكثر من عشرين عاما

113 مشاهده

بعد التغلب على أمراض التربة
مشروع فلسطيني لزراعة البطيخ بعد غياب دام أكثر من عشرين عاما

عنان الناصر

أكد عدد من المختصين والمسؤولين والمهندسين أنه أصبح متاحا الآن أمام المزارعين الفلسطينيين زراعة البطيخ مجددا في الأراضي الفلسطينية بعد انتاج أصناف يمكنها التغلب على مشاكل وأمراض التربة التي أجهضت زراعة البطيخ لأكثر من عقدين من الزمن.وأكد المهندس سمير الجنيدي، أحد مالكي مشتل الجنيدي بمحافظة نابلس، في لقاء خاص مع “إيلاف” أن فكرة إعادة زراعة البطيخ في الأراضي الفلسطينية من جديد، جاءت في أعقاب النتائج الإيجابية التي تم التوصل إليها بعد التجارب العديدة التي أجريت في المشتل بالتعاون مع مركز البحوث التابع لوزارة الزراعة حيث تم تركيب بطيخ من الأصناف البلدية على عدة أصول محلية ومنها اليقطين والقرع والقرع العسلي والليف.

وأوضح الجنيدي أن النتيجة التي ظهرت بعد هذه التجارب أثبتت أن تركيب البطيخ على أصول محلية وتحديدا على أصول اليقطين كانت جيدة جدا وذات إنتاجية أعلى.
ولفت إلى أنه وعلى ضوء هذه النتائج تم عمل مناقشات بحضور ومشاركة المزارعين والمهندسين والمرشدين في الدوائر الزراعية وقام المشتل بتغطية كافة المصاريف المتعلقة بالتجربة ومرفقاتها لتعميمها وإنجاحها.وبين أنه وعلى غرار النتائج التي تم التوصل لها تم عرض الموضوع بالكامل على وزير الزراعة الدكتور إسماعيل دعيق الذي قرر بدوره أن يتم اعتماد هذه التجربة من ناحية تجارية، وأوجد تمويلا لمائة وخمسين ألف شتلة بطيخ بحيث تغطي مساحة مئات الدونمات تقريبا.. للمزيد يرجى زيارة الرابط التالي: صحيفة إيلاف الالكترونية  أو من خلال الرابط التالي: صحيفة إيلاف الالكترونية

 

Be Sociable, Share!

لا تعليقات

لا تعليقات لحد الآن

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash