قتلت لأنها حامل بأنثى…. المباحث في نابلس تفك اللغز

291 مشاهده

قتلت هي وجنينها والسبب……………. حامل بانثى

نابلس: عنان الناصر

   فك اللغز لم ياخذ الكثير من الوقت…. المباحث باشرت على الفور تحقيقاتها وتمكنت من فك لغز مقتل إمرأة حامل بشهرها الثالث في منطقة النصارية بمحافظة نابلس.  

هذه الجريمة البشعة التي هزت المجتمع لبشاعتها والتي تمثلت في قتل نفسين في آن واحد دون اي مبرر  تكشفت دوافعها وأسبابها سريعا بعد ساعات قليلة  من وقوعها  فك جهاز المباحث العامة كيف قتلت المرأة ولماذا قتلت المرأة في النصارية بهذه الطريقة.

للوهلة الأولى ظن البعض ومنهم الذين يتسرعون باتخاذ القرارات والأحكام دائما ” أصحاب الحكم الغيابي” بأنها قتلت على خلفية ما يسمى الشرف، البعض الآخر ظن ظنا آخر ومنهم من تأنى قبل أن يصدر الحكم على الضحية مرتين لمعرفة ما جرى.

التسرع في اتخاذ القرار أو الحكم أو السبب او العمل على تبرير تهمة القتل قتل الضحية وعائلتها أكثر من الذي جرى معها رغم أنه لا يقل بشاعة عما ارتكب بحقها.

هل سبق وتخيلتم أن تقتل أم لها ثلاثة من الأولاد وبنت وهي حامل بشهرها الرابع والسبب أنها حامل – في حملها الخامس-  بأنثى…………………….!

أنثى ….. يا للعار…. أنثى ….. دافع القتل أنثى…………….. سبب القتل أنثى………….. أنثى……….. الله اكبر؟؟؟؟؟

الله عز وجل في كتابه الحكيم قال “وإذا بشر أحدهم بالأنثى ظل وجهه مسودا وهوكظيم”….. أين نعيش وما الذي يجري … ألهذا الحد وصل بنا الأمر قتلت المرأة والجنين والسبب أنها حامل بأنثى…… هل سنعود إلى عصر الجاهلية حتى نقوم بوأد البنات ما الذي جرى وما هو القادم؟؟؟؟؟؟؟

لكم التخيل ما هي المآساة التي ارتكبتها هذه المواطنة الضحية التي قتلت لذنب لم ترتكبه هي وإنما شأءت قدرة رب العالمين أن تهبها الأنثى ……… حملها بالأنثى كان السبب وراء قتلها يالهول هذه الجريمة.!

لقد كشف  جهاز المباحث  العامة بمدينة نابلس جريمة هزت ببشاعتها أركان المجتمع  ليس على صعيد المحافظة فحسب وإنما على صعيد الوطن، كما أكد البعض أنها ببشاعتها أيضا ستضع ملايين علامات الاستفهام عند  كافة المدافعين عن حقوق المرأة والمؤسسات الانسانية والمدافعة عن حقوق المرأة  في المجتمع الفلسطيني… ماذا عليهم أن يفعلوا إذا كانت هنا بيننا وفي أوطاننا مثل هذه العقووووووووووووول؟

وقالت مصادر فلسطينية واسعة النطاق في الشرطة الفلسطينية لمصادر صحافية في نابلس، ان جهاز المباحث استطاع جمع كافة الادلة والبراهين على قيام الزوج ” 27 عاما والحامل في شهرها الثالث وهي ام لثلاثة اولاد وبنت بعد ان علم انها حامل بجنين انثى بعد التأكد من الفحص عند الطبيب.

واكدت المصادر ان المباحث الفلسطينية اعتقلت الزوج من اللحظات الاولى لعملية القتل بعد ثبوت علامة مقاومة على جسده من اظافر زوجته التي كانت تحاول الدفاع عن نفسها عند قتلها خنقا بيده.

واضافت المصادر ان احد الشهود المقربين للعائلة شهد بأن الزوج حاول خنق الزوجة سابقا بعد علمها بأنها حامل بجنين انثى، ولغيرته الشديد من احد اشقائه الذي لديه تسعة اطفال ذكور، مؤكدا ان الزوج كان يقوم بالليل ويعتدي على زوجته بالضرب المبرح بعد علمه بأنها حامل بأنثى.

وقال الرائد سائد عساف مدير مباحث نابلس ان عدة خلافات زوجية هي السبب وراء قيام الزوج بخنق زوجته، رافضا الكشف عن التفاصيل، مؤكدا ان التحقيقات لا تزال جارية بالجريمة، وان المباحث العامة قد قامت بتحويل القاتل الى النيابة العامة بعد جمع كافة الادلة والبراهين واخذ عينة من اظافر الزوج والزوجة لاجراء الفحوصات اللازمة وتقديمها الى النيابة العامة.

واكد عساف ان عملية كشف القاتل تمت بجهد كبير لمدير شرطة نابلس المقدم عمر البزور وطاقم مهني من المباحث العامة الذين عملوا لساعات طويلة بالليل والنهار لكشف لجريمة وصفها بغير الانسانية.

Be Sociable, Share!

تعليقات2

  • بقلم امال, 2010/06/05 @ 4:48 م

    لماذا يتفاخر العرب بانجاب الذكور وأخرون يستمرون في الانجاب إلى ان يأتي الذكر ، فكل هذه العقد جاءت من مجتمع معقد من انجاب البنات وانه البنت هي عار ، مجتمع حاصل في قوقعة التقاليد والعادت المزيفة وكل شيء حلال على الرجل والنية السيئة والظن السيء بالبنت . فانجاب البنت نعمة، -/ خاصة اذا عرف الوالد كيف يربيها مش يلد ويرمي وبعدين يقول عار والله العار عمله هو-/ ، قول رسول صلى الله عليه وسلم : <كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته الإمام راع ومسؤول عن رعيته والرجل
    راع في أهله ومسؤول عن رعيته والمرأة راعية في بيتها ومسؤولة عن رعيتها
    ولقد ساوت المرأة الرجل في العلوم المختلفة وأسهمت في تشييد حضارة الإسلام،
    بل صارت مرجعاً وحجة للكثير من الرجال ومن أمثلة ذلك:

    من العالمات: فاطمة بنت الرسول صلى الله عليه وسلم، وعائشة أم المؤمنين،
    حفصة أم المؤمنين، أسماء بنت أبي بكر، أم عمارة، الرميصاء·
    ومن الفقيهات: عائشة أم المؤمنين ـ زينب بنت أبي سالم·
    ومن الأديبات: الخنساء الشاعرة ـ أروى بنت عبدالمطلب ـ الشيماء بنت الحارث ـ
    عاتكة بنت زيد ـ أسماء بنت يزيد بن السكن·
    ومن المدرسات: الشفاء بنت عبدالله ـ فاطمة بنت الخطاب·

    يقول تعالى " يهب لمن يشاء إناثاً ويهب لمن يشاء الذكور"

  • بقلم ananabuyamen, 2010/06/06 @ 1:32 ص

    بأي ذنب قتلت…………
    شكرا لك على هذه التفاصيل والمشاركة القيمة ونأمل أن تتعدل وتتغي هذه الثقافات الجاهلية وأن يطلع مثل هؤلاء على قصص نجاحات وإبداعات ونضالات المرأة منذ عهد الرسول عليه الصلاة والسلام وحتى يومنا هذا……….

روابط أخرى لهذا الموضوع

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash