“التشليح” طريقه لضابط مخابرات اسرائيلي جديد للتعرف على نابلس

107 مشاهده

–” تلفزيون نابلس- التشليح ” او خلع الملابس أسلوب اختاره ضابط المخابرات الاسرائيلي الجديد بنابلس للتعرف على المواطنين الذين يسكنون في الجبل الشمالي شمال نابلس مدينه نابلس فجر اليوم الخميس .


وقال عاصم مسمار 42 عام وهو اب لخمسة ابناء ويقطن في الجبل الشمالي بنابلس “لتلفزيون نابلس ” كانت الساعه الخامسه والثلث من فجرا اليوم عندما داهم جنود الاحتلال محل الخاص بمطعم وبيع الحلويات ومنعونى من الذهاب الى صلاة الفجر في مسجد عائشه الذى يبعد عشرات الامتار من  المحل .
ويضيف مسمار وبعد فترة من منعي قررت الخروج للاداء صلاة الفجر وبعد خروجنا من المسجد وعلى بعد خمسة عشر مترا فقط أوقفونا جنود الاحتلال وكنا عشرة اشخاص وطلبوا منا خلع ملابسنا بالكامل ولم يشفع لنا البرد القارص ولا توسلات عدد من الاشخاص كبار السن الذين كانوا معنا وارغمنا جنود الاحتلال على “خلع ملابسنا وكل واحد يخلع يذهب لمقابله ضابط المخابرات الاسرائيلي الذى يحمل كمبيوترا ويجلس في احد الجيبات العسكرية .
ويؤكد مسمار “لتلفزيون نابلس ” ان ضابط المخابرات الاسرائيلي  يبدا بالحديث انا الضابط “اورن ” ضابط جديد في المنطقة وجئت شخصيا للتعرف عليكم كيف حالكم وكيف الاولاد .؟؟
ويقول مسمار بدا يسالنا عن المسجد ومن يصلي وكم واحد ومن الامام وعن الاوضاع وكل شخص يستغرق مابين خمسة وعشرة دقائق قبل السماح له بالمرور والذهاب الى عمله  واضاف مسمار بانه قال لضابط المخابرات هل هذه طريقه جديده للتعرف على المواطنين بخلع ملابسهم قبل مقابلتهم ؟؟

وقال ياسر علاونه الباحث الحقوقي في الهيئة المستقله لحقوق الانسان “لتلفزيون نابلس ” ان خلع ملابس المواطنين الفلسطينين من قبل قوات الاحتلال الاسرائيلي يعتبر خرقا واضحا وصارخا للاتفاقية جنيف الرابعه والتى تنص صراحه انه على الدوله المحتله حفظ كرامه وحقوق كافه المواطنين الخاضعين تحت سيطرتها .
واكد علاونه ان الهيئة ترصد بشكل دقيق هذه الانتهاكات وتقوم بتوثقيها ونشرها في المحافل الدوليه لكشف الحقائق وكشف معاناه المواطنين الفلسطينين وممارسه الجيش الاسرائيلي المخالفه لهذه الاتفاقيات

Be Sociable, Share!

تعليقات2

  • بقلم محمد أبو علان, 2010/01/31 @ 1:10 ص

    سلامات يا صديقي عنان
    والله إلي عرفتوا إنهم طلبوا منهم رفع ملابسهم وليس تشليح مع بشاعة الرفع للملابس أيضا وما بها من إهانة ولكن تفرق كتير عن التشليح….. فما رأيكم يا صديقي

  • بقلم ananabuyamen, 2010/01/31 @ 1:39 ص

    تحياتي أبو علان
    رغم قساوة الكلمة ومعناها إلا أن هذا ما حدث كما وصفه الذين جرت معهم هذه الحادثة.
    وكان التشليح أو رفع الملابس بشكل غير لائق مع موعد صلاة الفجر إلا أن التشليح او تعرية الجسد خاصة الجزء العلوي سياسة كانت متبعة طوال الانتفاضة على الحواجز العسكرية.
    شكرا لتوضيحك الرائع مع التحية

روابط أخرى لهذا الموضوع

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash