حزب الشعب يرحب بالتوجه الايرلندي لتطبيق مقاطعة شاملة لمنتجات المستوطنات ويدعو دول الاتحاد الأوروبي لاتخاذ قرار مماثل

نابلس /     أشاد خالد منصور– عضو المكتب السياسي لحزب الشعب الفلسطيني– بالتوجه الذي أعلنه وزير الخارجية الايرلندي لفرض مقاطعة شاملة لمنتجات المستوطنات الإسرائيلية .. جاء ذلك تعليقا على الموقف الذي أعلنه ايمون غلمور– وزير الخارجية الايرلندي– من أن ايرلندا تفكر بتطبيق مقاطعة شاملة لمنتجات المستوطنات الإسرائيلية، باعتبار ذلك سيسهم في وقف البناء والتوسع في المستوطنات المقامة على الأراضي الفلسطينية المحتلة .

    وقال منصور: إن هذا الموقف هو انتصار للحق الفلسطيني، وعامل مشجع للفلسطينيين للمضي قدما في توجههم للأمم المتحدة، ولتصعيد نضالهم الوطني المشروع من اجل نيل كافة حقوقهم في التحرر والاستقلال والعودة، وتفعيل مقاومتهم الشعبية لكنس الاحتلال بكافة إفرازاته، وهو تطور ملموس في حركة التضامن الدولية مع الحق الفلسطيني، إذ انه يصدر عن جهة رسمية حكومية قررت تحدي وكسر كل المحرمات التي اصطنعتها إسرائيل طوال السنين لمنع دوائر الحكم الرسمية في مختلف دول العالم من التحرك الفعلي للتضامن مع الفلسطينيين، والحيلولة دون اتخاذ هذه الدول إجراءات عقابية ضد إسرائيل، لما تقوم به من سياسات وترتكبه من جرائم بحق الشعب الفلسطيني، وفي مقدمة تلك الجرائم استمرارها بسياسة الاستيطان ونهب الأراضي الفلسطينية، وعملها الدؤوب لإحداث تغيير ديمغرافي واسع في الأراضي التي يقر العالم بأنها أراض عربية احتلتها إسرائيل بعدوان عام 1967 .. وأوضح : أن كل المواقف التضامنية السابقة مع الشعب الفلسطيني كانت تصدر عن منظمات أو جمعيات أو شركات خاصة، بينما يصدر هذا الموقف عن حكومة في دولة عضو في الاتحاد الأوروبي، الأمر الذي ممكن أن يشجع دولا أخرى للقيام بنفس الخطوة.

    وأكد منصور أن هذا الموقف الايرلندي يجب أن يحفزنا نحن الفلسطينيين لتصعيد نضالاتنا وعلى كافة الصعد، وخصوصا لكسب الرأي العام الدولي وجعله يخرج من إطار الإدانة والاستنكار والعبارات الخجولة، ليتحول إلى إجراءات عقابية تحس دولة الاحتلال بتأثيرها على اقتصادها وعلى علاقاتها الدولية..

    وشدد منصور على إن اتساع حركة المقاطعة لإسرائيل على الصعيد العالمي ( الرسمي والشعبي ) يجب أن يدفع الفلسطينيين لتنشيط حملات المقاطعة للبضائع الإسرائيلية داخل المناطق الفلسطينية، ودعا إلى التصدي الحازم لكل عمل أو نشاط يتناقض مع المقاطعة ويشيع ثقافة التعايش والتطبيع مع المحتلين ومستوطنيهم.

10/11/2012

Be Sociable, Share!

Leave a Reply

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash