خالد منصور – لتكن حملات مساعدة المزارعين في قطف الزيتون جزء من خطة وطنية للرد على حملة دفع الثمن الاستيطانية

 

 

خالد منصور – عضو المكتب السياسي
لحزب الشعب

 

 

لتكن حملات مساعدة
المزارعين في قطف الزيتون جزء من خطة وطنية للرد على حملة دفع الثمن الاستيطانية الاجرامية
ومجموعات شبان التلال الارهابية

 

 

قال خالد منصور – عضو المكتب السياسي لحزب الشعب والناشط في
حملة احنا معكم لمساعدة المزارعين في قطف الزيتون ( وهي الحملة التي اطلقتها
الاغاثة الزراعية للعام الثاني على التوالي بالتعاون مع مؤسسات وجمعيات فلسطينية
اخرى ) ان الحزب يدعم ويشارك بقوة في مختلف فعاليات حملة احنا معكم، باعتبارها شكل
من اشكال المقاومة الشعبية، وتسهم في تعزيز صمود الانسان الفلسطيني على أرضه

 

 

    وأضاف منصور: ان
الحملة قد انجزت لغاية الان تنفيذ 12 نشاطا تطوعيا في 12 قرية فلسطينية، من بين 29
نشاطا كانت قد خططت لها.. حيث شارك اكثر من 400 متطوع فلسطيني واجنبي في هذه
الانشطة– والتي جرى تنفيذ معظمها في مناطق مجاورة للجدار و للمستوطنات والطرق
الالتفافية، وحتى داخل مناطق مغلقة عسكريا داخل المستوطنات.. كما وأوضح ان الحملة ستنفذ
العديد من الانشطة في الايام القليلة القادمة ( قبل حلول عيد الاضحى ) مثل قرى كفر
قليل وجبع وبزاريا وحوسان وسيلة الظهر، كما وستواصل الحملة بعد العيد تنفيذ
انشطتها في قرى الساوية واللبن وعمورية وسبسطية وبرقة والفندوقومية وجينصافوط
وسنجل وخربة السكة ودير سامت، وان العمل جاري لتامين مشاركة متضامنين دوليين
ومتطوعين محليين من طلبة الجامعات ومن العاملين في المؤسسات الخاصة.

 

 

    ووجه منصور نداء
الى ادارات الجامعات ومجالس الطلبة، وكذلك الى قوى الامن الفلسطينية للمشاركة في
حملة احنا معكم، او لتنظيم حملات خاصة بهم، نظرا للحاجة الماسة لجهود المتطوعين
لمساعدة المزارعين حراس الارض في جني ثمار زيتونهم، وللوقوف الى جانب سكان البلدات
الساخنة التي تتعرض يوميا لاعتداءات المستوطنين، والتي يحرم مزارعيها من الوصول
الى كرومهم، ويقوم المستوطنين بسرقة ثمار جهدهم وعرقهم.. وقال انه في الوقت الذي
تقوم مجموعات شبان التلال من المستوطنين، ومجموعات دفع الثمن الارهابية، بترويع
الفلسطينيين والحاق افدح الخسائر باقتصادهم– فقد ان الاوان للرد الشعبي على تلك
الاعتداءات والجرائم، من خلال توفير الحماية الشعبية للمزارعين، بمساعدتهم وبشكل
جماعي في قطف ثمار زيتونهم، ومد يد العون لهم ماديا ومعنويا، وتسليط الضوء على
معاناتهم وعلى احتياجاتهم .. وكذلك مساعدتهم في تشكيل لجان الحراسة الشعبية،
للتصدي لهجمات المستوطنين التي اصبحت اكثر تنظيما واكثر خطورة، يهدف المستوطنون من
خلالها التمهيد لإعلان دولة المستوطنين داخل الارض التي من المفترض ان تقوم عليها
الدولة الفلسطينية المستقلة.
 

 

 

نابلس – 22/10/2012

 

 

Be Sociable, Share!

Leave a Reply

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash