الاغاثة الزراعية تستنكر قيام قوات الاحتلال بالاعتداء على مشاريعها في بلدتي سلفيت وكفر الديك

        استنكرت جمعية التنمية الزراعية (الاغاثة الزراعية ) قيام قوات الاحتلال الاسرائيلي بتدمير عدد من مشاريع الاستصلاح وتاهيل الاراضي في بلدتي سلفيت وكفر الديك، حيث قامت قوات الاحتلال يوم الاثنين الموافق 16/ 4/2012 باصطحاب عدد من الاليات الثقيله  لتقوم بتدمير بئر زراعي لجمع مياه الامطار وجدران استنادية  تعود ملكيتها للمزارعيين (  ماجد صبحي علي احمد ، علام عفيف طالب )  والذي يعتبروا اثنين من ضمن مجموعة من المزارعين المستفيدين من مشروع الاستصلاح والتاهيل التي تنفذه الاغاثة الزراعية في بلدة كفر الديك عدا عن قيام قوات الاحتلال بهدم عدد من الغرف الزراعية التي يستخدمها المزارعون اثناء تواجدهم في اراضيهم الزراعية  ، وفي مساء نفس اليوم توجهت قوات الاحتلال الى بلدة سلفيت  وهي تصطحب عدد من الاليات الثقيلة وقامت بتدمير 20 دونم من الاراضي الزراعية التي تم استصلاحها والتي تعود ملكيتها للمزارعيين (  سمير توفيق عبد اللطيف المصري  ، احمد ذيب يونس علقم  ) ، ويذكر ان هذه المشاريع التي تم تدميرها  تاتي من  ضمن برنامج  ” تحسين مستوى المعيشة في الأراضي الفلسطينية المحتلة – (الضفة الغربية) الممول من مكتب الممثلية الهولندية ((NRO، والذي يتم تنفيذه بالشراكة مع مجموعة من المؤسسات الأهلية العاملة بالقطاع الزراعي بإدارة جمعية التنمية الزراعية ( الإغاثة الزراعية)، ويهدف البرنامج إلى المساهمة في تحسين قدرة الوصول إلى الغذاء للعائلات الهشة و التي تعاني من انعدام الأمن الغذائي في الضفة الغربية من خلال حماية وتطوير سبل الوصول للمصادر الطبيعية في ما يزيد عن (80) قرية.

و قد أشار المهندس مقبل ابو جيش مدير المشروع ان الخسائر التي تكبدها المزارعين نتيجة للاعتداءات كانت كالاتي (هدم بئر زراعي لجمع مياه الامطار بحجم 48 م3  ، هدم بئر زراعي تحت الحفر بحجم 160م3  ، هدم 950 م2 من الجدران الاستنادية  ، تدمير سياج لمساحة 20 دونم ، اقتلاع 605 شتلة) حيث كانت تكلفة البنود التي تم تدميرها ما يقارب ال 13000 $ ، وافاد ابو جيش ان قوات الاحتلال قد صعدت من اعتداءاتها في الفترة الاخيره على المشاريع التي تنفذها الاغاثة الزراعية في محافظات ( سلفيت ، بيت لحم ، الخليل ، نابلس ) حيث قامت بالاعتداء اما بالتدمير او منع المزارعين من استكمال العمل المطلوب في مشاريعهم في قرى ( دير استيا ، كفر الديك ، سلفيت ، بيتا ، الخضر ، واد فوكين ، حوسان ، بيت امر ، ترقوميا ، بيت اولا ) ، حيث تعمل الاغاثة الزراعية في تنفيذ عدد من مشاريع الاستصلاح وتاهيل الاراضي وشق الطرق الزراعية في تلك القرى التي تعتبر من اكثر المواقع تضررا من توسع المستوطنات على اراضيها الزراعية .

    واكد ابو جيش بان الاغاثة الزراعية ستبقى مستمرة في دعم المزارعين الفلسطينيين حسب الامكانيات المتوفره لديها مع تركيزها للعمل في الاراضي التي تعاني من اعتداءات الاحتلال وقطعان مستوطنيه ،  وناشد ابو جيش كافة المؤسسات الحقوقيه فضح الممارسات والاعتداءات الاسرائيلية التي تقوم بها قوات الاحتلال ضد المزارعين الفلسطينيين من تجريف للاراضي وقطع للاشجار والسيطرة على مصادر المياه  واعاقة وصول المزارعين الى اراضيهم الزراعية وعرقلة تسويق منتجاتهم الزراعية .

Be Sociable, Share!

Leave a Reply

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash