حزب الشعب في مدينة نابلس يطلق شارة البدء لأنشطة الاحتجاج على سياسات الحكومة الفلسطينية الاقتصادية والاجتماعية

نابلس /  ( يا فياض ليش ليش .. اشغلتونا بهمّ العيش ) . و . ( يا فياض بكفّي .. وصلتونا للحفّة ) .. هكذا صرخ أعضاء وأنصار حزب الشعب وجماهير مدينة نابلس في تظاهرة شعبية شارك بها المئات من المواطنين ضد سياسة الحكومة الفلسطينية الاقتصادية الاجتماعية وكان شعارهم الأساسي ( ضمان الحقوق الديمقراطية والاجتماعية للجماهير الفلسطينية هو الضمان للانتصار في معركة التحرر الوطني من نير الاحتلال )..

    وقد احتشد المتظاهرون وانطلقوا من مقر حزب الشعب وساروا عبر المركز التجاري باتجاه دوار الشهداء في المدينة وهم يحملون طناجر الطعام في إشارة للفقر والإفقار الذي جلبته وتجلبه سياسة الحومة الفلسطينية كما وحملوا الأعلام الفلسطينية ورايات حزب الشعب وساروا وهم يرددون الشعارات المعبرة عن رفض القانون الجديد المعدل لضريبة الدخل والاحتجاج على الغلاء والمطالبة برحيل حكومة الدكتور سلام فياض والتي تدعو أيضا الرئيس أبو مازن لإقرار قوانين الحماية الاجتماعية وقوانين التامين الزراعي وصندوق الكوارث دعما للمزارعين وإقرار قانون الحد الأدنى للأجور دعما للشغيلة والعاملين.. وقد شارك في الفعالية عدد كبير من النساء وخصوصا ربات البيوت وكذلك عدد من الأطفال إضافة إلى المزارعين.. وقد وزع حزب الشعب الفلسطيني بيانا بآلاف النسخ أورد فيه موقفه من سياسات الحكومة واختمه بالقول ( إدراكا منا لصعوبة المرحلة التي نجتاز ودقتها فإننا نطالب الرئيس أبو مازن واللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية تشكيل حكومة تأخذ على عاتقها النهوض بالوضع الصعب الذي نعيش واتخاذ الإجراءات الكفيلة لتعزيز صمود المواطنين وذلك عن طريق إلغاء هده السياسات المالية المجحفة ).

    وقد صرح خالد منصور – عضو المكتب السياسي للحزب- أن حزب الشعب الفلسطيني قد قرر تنظيم حملة واسعة في مختلف محافظات الوطن احتجاجا على تدهور الأوضاع المعيشية للجمهور الفلسطيني، وعلى إشغال الحكومة الفلسطينية لجماهير الشعب الفلسطيني في الهموم المعيشية بعيدا مهمتها الأساسية وهي مقاومة الاحتلال، وطالب منصور برحيل حكومة فياض، وبإسقاط القانون الجديد المعدل لضريبة الدخل، وبالتوقف عن إجراءات إقرار قانون التقاعد الذي تعد له الحكومة– والذي بموجبه سيخرج 26 ألف موظف على التقاعد ليضافوا إلى جيش البطالة– وبتخفيض الضرائب على السلع الرئيسية– بما يخفف من الأعباء على كاهل المواطنين جراء غول الغلاء المستفحل– كما ودعا منصور الرئيس أبو مازن لإقرار قوانين ( الحد الأدنى للأجور، والتامين الزراعي، وصندوق الكوارث )..

    ومن ناحيته قال نصر أبو جيش – عضو اللجنة المركزية، وسكرتير حزب الشعب الفلسطيني في محافظة نابلس- أن حزب الشعب الفلسطيني أطلق شارة البدء لحملات الضغط على الحكومة، احتجاجا على سياساتها الاقتصادية الاجتماعية المجحفة بحق الجماهير الفلسطينية، وخصوصا في مواجهة الارتفاع الحاد في أسعار السلع، وفي مواجهة فرض ضرائب جديدة وخاصة على المزارعين، وزيادة الضرائب الموجودة، وتحدث أبو جيش عن أن الحزب سيبذل جهودا كبيرة من اجل تنظيم فعالية اكبر في الأيام القريبة القادمة، بالتعاون والتنسيق الكامل مع كافة القوى الوطنية والاتحادات الشعبية والمؤسسات الأهلية وعموم فعاليات نابلس، وخصوصا ان الجميع قد أعلن موقفا رافضا لسياسة الحكومة الفلسطينية.

نابلس / 21/1/2012

Be Sociable, Share!

Leave a Reply

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash