حزب الشعب الفلسطيني يدين جريمة حرق مسجد النورين ببلدة قصره ويحذر من وجود مخطط لدى المستوطنين لارتكاب أبشع الجرائم ضد الفلسطينيين

في أعقاب الجريمة البشعة التي حصلت في بلدة قصره في منطقة نابلس، والتي تمثلت بإقدام المستوطنين على إحراق مسجد النورين في البلدة.. وبعد أن تجرأت ميليشيات المستوطنين على مهاجمة بلدة جالود في نفس المنطقة، وقيامها بإرهاب وترويع المواطنين والاعتداء على ممتلكاتهم وتهديدها السكان بارتكاب المجازر بحقهم إن لم يغادروا بلدتهم والرحيل النهائي عنها.. قال  خالد منصور– عضو المكتب السياسي لحزب الشعب الفلسطيني– إن دولة الاحتلال تواصل وعبر جيشها النظامي وميليشيات مستوطنيها ارتكاب أبشع الجرائم ضد شعبنا الفلسطيني منذ سنوات عدة، لكنها ومع اقتراب موعد اجتماعات الأمم المتحدة– حيث سيتقدم الفلسطينيون بطلب قبول عضوية دولتهم في الأمم المتحدة– تزداد وتائر الاعتداءات التي تنفذها ميليشيات المستوطنين، وذلك بعد أن أخذت هذه الميليشيات التدريب اللازم والكافي على أيدي ضباط جيش الاحتلال..  وبعد أن اقر زعماء ميليشيات المستوطنين خططهم الدموية لمواجهة التحركات الشعبية الفلسطينية التي سترافق بحث الأمم المتحدة طلب عضوية دولة فلسطين.

 

    وأضاف منصور– إن هذه الجرائم والأنشطة المنظمة التي ينفذها المستوطنون بدعم وحماية كافية من قبل جيش الاحتلال، تتطلب من الفلسطينيين قيادة وشعب فصائل واتحادات شعبية ومؤسسات أهلية واطر مقاومة الاحتلال، أن ترتفع إلى مستوى التحديات، وتسارع للتصدي لعربدات المستوطنين، وتقوم وعلى وجه السرعة بتشكيل اللجان الشعبية في كل قرية– لتقوم بمهام حراسة الأرض والممتلكات، واستنفار السكان في أي تجمع سكاني فلسطيني يتعرض لهجوم المستوطنين.. وطالب منصور السكان الفلسطينيين بالخروج بشكل جماعي عند حصول أي هجوم للمستوطنين، والتصدي لهم ومنعهم من تنفيذ جرائمهم، معتبرا أن خروج الناس وتصديهم كفيل بردع المستوطنين ولجمهم عن المضي قدما بجرائمهم.

 

نابلس – 5/9/2011

Be Sociable, Share!

Leave a Reply

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash