حزب الشعب يدعو إلى وقف الإجراءات التعسفية التي تتعرض لها مؤسسة الإغاثة الزراعية

    يدعو حزب الشعب الفلسطيني إلى وقف التدخلات والمضايقات غير المسبوقة في شؤون اتحاد لجان الإغاثة الزراعية الفلسطينية والتي وصلت أوجها في اعتقال مدير عام الإغاثة السيد خليل شيحة واستدعاء آخرين.

    إن هذه الحملة أوجدت بيئة أعاقت ولا تزال من قدرة الإغاثة على مواصلة تأدية مهامها الإنسانية والمجتمعية والتنموية في المناطق الفلسطينية، وهي المهام التي دأبت على تأديتها منذ أكثر من 20 عاماً وتحولت بموجبها إلى واحدة من أكبر منظمات العمل الأهلي في المناطق الفلسطينية.

    إننا في حزب الشعب الفلسطيني لسنا ضد قيام الجهات الرسمية في المراقبة والمتابعة لكن شرط أن يجري ذلك بصورة طبيعية ووفقا للقانون الفلسطيني وبعيدا عن الشكاوى الكيدية والتسريب.

    ويشير الحزب إلى أن الأمر الطبيعي هو في التكامل بين عمل مؤسسات المجتمع المدني والسلطة الوطنية في دعم صمود المواطن وليس في الدفع لجعلها في تعارض، ولا في وجود أكثر من خمس جهات تعطي لنفسها حق المراقبة والتدخل في شؤون المنظمات الأهلية، عدا الجهة الوزارية المختصة ورقابة الممولين، والتي تعمل بمعزل عن بعضها البعض وبتعارض في أحيان كثيرة، الأمر الذي من شأنه إذا ما استمر تصفية عمل ونشاط هذه المنظمات او منعها من تقديم خدماتها الضرورية للمجتمع الفلسطيني.

    إن حزب الشعب يحذر من التعسف والانتقائية في التعامل مع منظمات العمل الأهلي في ظل غياب رقابة المجلس التشريعي.

    ويؤكد تضامنه الكامل مع اتحاد لجان الإغاثة الزراعية وتأييده للبيان الصادر عن مجلس إدارتها، واعتبر أن القضية باتت قضية رأي عام يجب أن يطلع الجميع على تفاصيلها.

    إن حزبنا يدعو الأخ الرئيس أبو مازن إلى التدخل لوضع حد لهذه التجاوزات والى العمل لتنظيم العلاقة مع منظمات العمل الأهلي في قناة رسمية واحدة ومرجعية واحدة وفقا لأحكام القانون.

    ويؤكد الحزب على موقفه الذي يقضي بان يكون الموضوع برمته في إطار القانون والقضاء وضمن أحكامه ومرجعياته التي يجب أن يخضع لها الجميع دون انتقائية .

13/8/2011

Be Sociable, Share!

Leave a Reply

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash