منصور: مقاطعة المنتوجات الإسرائيلية شكل من أشكال المقاومة وليس بديل عن أشكال المقاومة الأخرى

سلفيت – الحياة الجديدة – من نادر زهد /  أكد خالد منصور– عضو المكتب السياسي لحزب الشعب الفلسطيني، واحد ابرز قيادات حملة مقاطعة المنتجات الإسرائيلية– على ضرورة مقاطعة المنتجات الإسرائيلية وترسيخ ثقافة الارتباط بالأرض، وتعزيز نهج المقاومة الشعبية كأحد أشكال مقاومة الاحتلال، من اجل تحقيق مطالب شعبنا الفلسطيني في الحرية والاستقلال والعودة، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف. 

    جاء ذلك خلال محاضرة ألقاها منصور في مخيم ( فلاح ) الذي تنظمه الإغاثة الزراعية في محافظة سلفيت لنحو خمسون طفلا من الفئة العمرية من (13 إلى 16 ) عاما تحت عنوان ” مقاطعة البضائع الإسرائيلية واجب وطني وديني “، بهدف  تعزيز الحملة الشعبية لمقاطعة البضائع الاسرائيلية وترسيخ ثقافة المقاطعة لدى الاطفال، وهو المخيم الهادف لتعميق حب الاطفال بالارض وبالعمل الزراعي وتزويدهم بمهارات بناء السلاسل والجدران الاستنادية وحراثة واستصلاح الارض للحفاظ عليها.  

    واستعرض منصور نماذج بطولية في المقاومة مثل نموذج غاندي مؤكدا ان مقاطعة المنتوجات الاسرائيلية هو  شكل من اشكال النضال الوطني الفلسطيني وليس بديل عن اشكال المقاومة الاخرى ، واوضح منصور ان الاحتلال الاسرائيلي لا زال يواصل عدوانه ضد الشعب الفلسطيني بتسارع وتيرة بناء البؤر الاستيطانية واقتلاع الاشجار وشق الطرق الالتفافية لفرض واقع جديد على الارض. ، وأشاد منصور بصمود الفلسطينيين في محافظة سلفيت والضفة الغربية وقطاع غزة وفي داخل المناطق المحتلة 48 في وجه المشاريع الاستيطانية والإسرائيلية الهادفة لتهويد الأرض, ومحاولة تفريغها من سكانها الأصليين . وقال ان الشعب الفلسطيني قدم عشرات الاف الشهداء والجرحى في كل انحاء الوطن  .وأضاف منصور انه  ليس هناك انتماء أو ولاء إلا لهذه الأرض… داعيا إلى الابتعاد عن الفئوية الضيقة والاستجابة لجهود المصالحة لاستعادة الوحدة الوطنية وانهاء الانقسام لإعادة الاعتبار للقضية الوطنية الفلسطينية، وقال منصور ان الوضع الفلسطيني يمر بمنعطفات ومأزق تركت اثارها السلبية على القضية الفلسطينية محليا وعربيا ودوليا ، بسبب التغيرات الاقليمية وعدم وجود شريك اسرائيلي لعملية السلام في ظل الحكومة اليمينية المتطرفة ، داعيا الى الوحدة الوطنيه لمواجهة التحديات التي تواجه شعبنا  .وشدد منصور على ضرورة الوحدة الوطنية  وتفعيل النضال الجماهيري للدفاع عن الأرض في وجه الاحتلال الذي يستهدف كل ما هو فلسطيني .والعمل على تعزيز ودعم صمود المواطنين على أراضيهم, لمواجهة المشاريع الاستيطانية وسياسة تفريغ الارض من السكان معلنا  تمسك الشعب الفلسطيني  بأرض الآباء والأجداد والتشبث بالهوية الوطنية للأرض والدفاع عنها .

   وفي نهاية المحاضرة قام منصور برفقة عضوا اللجنة المركزية لحزب الشعب بكر حماد ورزق أبو ناصر وأطفال المخيم بجولة في أسواق مدينة سلفيت التقوا خلالها مع التجار وأصحاب المحال التجارية ومع المواطنين ودعوهم الى مقاطعة المنتجات الإسرائيلية، سيما ونحن على أبواب شهر رمضان المبارك.. كما وطالبوا المواطنين بالالتزام بشعار ( الإفطار الحلال ليس من صنع الاحتلال ).

24/7/2011

 

Be Sociable, Share!

Leave a Reply

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash