الإغاثة الزراعية تستنكر استغلال اسمها من قبل شركة اغريسكو الإسرائيلية وتؤكد التزامها بالقانون الدولي الإنساني والقانون الفلسطيني

قامت شركة اغريسكو الإسرائيلية مؤخرا بجولة في اوروبا اصطحبت خلالها عددا من المزارعين الفلسطينيين من قطاع غزة، تحت شعار تعريف المنتجين الفلسطينيين بمتطلبات التسويق في الأسواق الاوروبية، علما بان الشركة المذكورة صدرت كميات محدودة من الفراولة والزهور من منتجات قطاع غزة الى الأسواق الاوروبية. وخلال هذه الجولة حاولت الشركة المذكورة توظيف مشاركة مزارعين فلسطينيين لمواجهة الدعوات الاوروبية لمقاطعة منتجانها بسبب خرقها لشروط المعاملة التفضيلية للمنتجات الإسرائيلية حيث انها تصدر منتجات المستوطنات غير المنتجة في حدود اسرائيل، بما يخالف القوانين الاوروبية. وقد تردد في بعض الجولات اسم الإغاثة الزراعية مما استدعى اصدار التوضيح التالي:

ان المزارعين الفلسطينيين قد جرى استغلال حاجتهم للتصدير وان ايا من المشاركين لا يمثل الإغاثة الزراعية.

إن المحاولة الأخيرة  التي  قامت بها  شركة اغريسكو الاسرائيلية بتصدير كمية قليلة من التوت الارضي والورد من قطاع غزة ، مستغلة الحصار على غزة وعدم تمكن المزارعين من التصدير إلى عن طريقها كان الهدف منها تجميل صورة الاحتلال والتغطية على جرائمه البشعة  بحق الشعب الفلسطيني وعلى وجه الخصوص استمرار الحصار على القطاع الصامد.

تؤكد الإغاثة موقفها من شركة اغريسكو باعتبارها متورطة في خرق القانون الدولي الإنساني واتفاقيات التجارة مع دول الإتحاد الاوروبي، بقيامها بتصدير منتجات المستوطنات المخالفة للقانون الدولي الانساني والقائمة على اراض منهوبة من الفلسطينيين، كما تشارك اغريسكو في استغلال العمال الفلسطينيين وعمالة الأطفال لتحقيق الأرباح والمكاسب.

وبناء على ما سبق تؤكد الإغاثة موقفها من مقاطعة كافة الشركات المتورطة في خرق القوانين الدولية، وتعتبر الإغاثة القانون الدولي الأنساني والقوانين الفلسطينية ذات الصلة مرجعية لعملها، وتستنكر أي محاولة لتوظيف اسمها ومكانتها كورقة توت للإلتفاف على القوانين والمس بالنضال الوطني العادل للشعب الفلسطيني من أجل حريته واستقلاله، وبضمن ذلك الفك الفوري للحصار الجائر لقطاع غزة وتمكين الشعب الفلسطيني من حيازة والسيطرة على موارده وموانئه البرية والبحرية والجوية وتصدير منتجاته بحرية وفق قواعد التجارة الدولية.

ان توظيف معاناة الشعب الفلسطيني باساليب رخيصة للإستمرار في التنكر للحقوق الوطنية المشروعة للشعب الفلسطيني يشكل انتهاكا فاضحا ليس فقط للقونين بل وللمبادئ الأخلاقية، مما يؤكد عدالة الدعوات الموجهة لمقاطعة شركة اغريسكو وكافة الشركات المستفيدة من الإحتلال ونظام السيطرة الذي يفرضه.

 وبهذه المناسبة فان الاغاثة الزراعية تحيي كل المتضامنين الاجانب والناشطين في حملة المقاطعة الذين عملوا على احباط محاولة غريسكو في فرنسا لعمل المؤتمر صحفي مشترك بين شركة غريسكو وبعض المنتجين الفلسطينيين  .

Be Sociable, Share!

Leave a Reply

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash