تصريح صحفي تعقيبا على إعلان القيادة الفلسطينية قبولها الدخول في المفاوضات المباشرة

خالد منصور عضو المكتب السياسي لحزب الشعب

الدخول في المفاوضات المباشرة تحت الضغوط سيورث المزيد من الفشل وسيعزز فرص فرض حل الأمر الواقع الإسرائيلي

نابلس :    مع إعلان القيادة الفلسطينية ترحيبها ببيان اللجنة الرباعية واستعدادها للدخول في المفاوضات المباشرة قال خالد منصور– عضو المكتب السياسي لحزب الشعب الفلسطيني أن القيادة الفلسطينية ترتكب خطا شنيع بقبولها الدخول في المفاوضات المباشرة، وأنها تراجعت عن شروطها التي وضعتها كمتطلبات واجبة للدخول في المفاوضات، لان الضغوط التي مورست ستتزايد من اجل فرض حل الأمر الواقع الإسرائيلي ،ومن اجل مواجهة السلطة الفلسطينية بالمزيد من المطالبات فيما يسمى وقف التحريض، وإجهاض حالة التضامن الدولي مع الشعب الفلسطيني ،وإضعاف المقاومة الشعبية ،ومواصلة التوسع الاستيطاني.

     وأضاف منصور..  إن الدخول في المفاوضات المباشرة تحت الضغوط سيورث المزيد من الفشل ،وان البديل عن ذلك هو في التمسك بمواجهة هذه الضغوط وعدم  التراجع أمامها ،وذلك من اجل ضمان عملية  سلام حقيقية تقوم على تطبيق قرارات الأمم المتحدة وتحت إشرافها وفي رفض التفاوض في ظل الاستيطان… وان لدى الفلسطينيين بديلا آخر  للمفاوضات المباشرة وهو السعي من اجل حشد التأييد الدولي لإعلان حدود الدولة الفلسطينية ،وفي بناء جبهة موحدة للمقاومة الشعبية ،وفي تعزيز التواصل مع حركة التضامن الدولي ،وفي استعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية.

 

    إن حزبنا (  حزب الشعب الفلسطيني ) وهو يعلن معارضته لاستئناف المفاوضات المباشرة انسجاما مع قرارات المجلس المركزي بهذا الشأن فانه  ومن موقع المعارضة البناءة  سيواصل العمل مع كافة القوى والشخصيات  السياسية والاجتماعية التي تتقاطع معه في هذا التوجه  من اجل  مواجهة المخاطر المتزايدة على قضية الشعب الفلسطيني ووحدة مشروعه الوطني.

 نابلس – 21/8/2010   

 

Be Sociable, Share!

Leave a Reply

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash