نداء من الحملة الشعبية لمقاطعة البضائع الاسرائيلية

رسالة إلى كل فلسطيني

       من حقنا أن ننعم بالحرية..

    من حقنا أن نعيش كباقي الشعوب بعزة وكرامة..

    من حقنا أن ندافع عن وجودنا على ارض الآباء والأجداد.. وان نقاوم المحتل الغاصب بكل الأشكال.. هذا حقنا الذي لا تنكره علينا كل القوانين والشرائع الدولية..

    أطفالنا يقتلون وبيوتنا تهدم.. أشجارنا تقلع وحقولنا تحرق.. اغتصبوا معظم أرضنا في العام 1948 وأكملوا في العام 1967 احتلال ما تبقى منها.. ثم شرعوا بمصادرة كل ما نملك من ارض، ليغرسوا في خاصرة كل مدينة وقرية فلسطينية خناجر مسمومة أسموها مستوطنات.. ثم عادوا وشيدوا جدارا لعينا يحاصرنا ويخنقنا، ويفتت وحدة أرضنا.. كي يحولوا دون إقامتنا لدولتنا الفلسطينية المستقلة.

    الحواجز العسكرية في كل مكان.. والقصف والاغتيال والاعتقال والتهويد والتطهير العرقي.. سياسة إسرائيلية لم تتوقف بل تستشرس أكثر فأكثر..

قلوبنا يملؤها الألم وعقولنا محتقنة بالغضب

    كلنا فلسطينيون ونكره الاحتلال.. ونفكر في كل يوم وكل لحظة– كيف ندحر المحتلين.. ونتساءل دوما عن أنجع السبل للخلاص من شرورهم مرة والى الأبد..

    فماذا علينا أن نفعل..؟؟ وكيف نمارس دورنا وحقنا المشروع في المقاومة..؟؟

    إنها المقاومة الشعبية الشكل الأكثر ملاءمة لظروف شعبنا في ظل موازين القوى الحالية.. إنها الشكل الذي جربته العديد من شعوب العالم، وحققت من خلاله التعجيل في الانعتاق من الاحتلال والاستعباد.. وهو الشكل الذي بإمكان كل جماهير الشعب الانخراط به وخوض غماره.. انه تحدي المحتلين والتصدي لهم عند الحواجز والجدران الاحتلالية، وأمام المستوطنات والبيوت المهددة بالهدم، وفي كل مكان يمكن الاحتكاك به مع جيش المحتلين ومستوطناتهم..

    ولكن هناك شكل آخر من المقاومة الشعبية.. شكل اقل عنفا وفقط يتطلب من كل فلسطيني امتلاك إرادة صلبة وتصميم أكيد على التسبب بخسارة المحتل.. انه المقاطعة للبضائع الإسرائيلية.. هذه البضائع التي تغزو أسواقنا وتدمر اقتصادنا وتدخل لميزانية دولة الاحتلال كل يوم الملايين من جيوبنا.. ليشتروا ويصنعوا الأسلحة والذخائر التي تقتلنا.

 

 أخي الفلسطيني

أكيد انك تتألم مما يجري لشعبك على أيدي المحتلين

وأكيد انك تشعر بالقهر من الظلم الذي لا تستطيع رده

وتحس بالعجز عن فعل شيء يرد لك ولشعبك الكرامة والإحساس بالإنسانية

وأحيانا تتمنى لو يتاح لك أن ترد الصاع صاعين للمعتدين الظالمين

 

أخي الفلسطيني

أنت تكره الاحتلال

أنت تحب وتحترم من يقاوم الاحتلال

وتتمنى لو تستطيع القيام بأي فعل مقاوم

 

أخي الفلسطيني

المقاومة أشكال وأنواع

المقاومة تختلف من زمان لزمان ومن مكان لمكان

كل فلسطيني يستطيع أن يكون مقاوما

بقاؤك على أرضك مقاومة

كل فعل يضر بالاحتلال مقاومة

 

أخي الفلسطيني

قد لا تستطيع مقاومة العدو بالسلاح

ولكنك تستطيع حرمانه من السلاح

بحرمانه من عوائد الضرائب والأرباح

تستطيع أن تلحق بميزانيته خسارة

إن امتنعت عن شراء بضائعه

وان امتنعت عن تسويق منتجاته

فكل قرش تشتري به بضائع إسرائيلية

يتحول إلى ثمن رصاص وأدوات حربية

تتسبب بإزهاق أرواح الأطفال والنساء والشيوخ

 

أخي الفلسطيني

أنت حر بموقفك

لكن عليك أن تأخذ موقفا

إن كنت تكره الاحتلال

إن كنت تريد فعل شيء لوطنك

فابسط الأشياء مقاطعة بضائع عدوك

 

****************

 

الحملة الشعبية لمقاطعة البضائع الإسرائيلية

( الإغاثة الزراعية، جمعية تنمية الشباب، اتحاد جمعيات المزارعين، اتحاد جمعيات التوفير والتسليف، جمعية تنمية المرأة الريفية )

Be Sociable, Share!

Leave a Reply

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash