• محرك بحث جوجل

  • مربعات القائمة الجانبية

      أضف ماتريد من مربعات القائمة الجانبية لتظهر هنا من خلال الذهاب الى قوالب - مربعات القائمة الجانبية اسحبهم الى القائمة الثانية
للصحافة عنوان في مدونتي@فخذ منها وأعطي

26 نوفمبر 2010, Abla sleman @ 5:37 مساءً

خلال استضافتها في المركز الإعلامي

مجد القصص: المسرحيات المصرية هي بمعظمها مسرحيات شعبية لا تروق بالمستوى المطلوب

استضاف المركز الإعلامي في جامعة النجاح الوطنية وبالتعاون مع قسم الصحافة المخرجة والممثلة والكاتبة الفلسطينية مجد القصص، وفي ساعتين من الزمن تحدثت القصص عن الدراما التلفزيونية السينمائية وتطورها وعناصرها وكل ما يتعلق بها.

وبدأت حديثها عن عناصر العمل المسرحي وأهمية المخرج الكبيرة التي تكمن في توجيه المسرحية وتحويل الكلمة إلى فن مرئي وأيضا بالإضافة لذلك فهو الكلمة الأخيرة في العمل المسرحي وهذا جعله الأهم في العملية الإنتاجية كلها.

للمسرح تقنيات منها: الخشبة والديكور والإضاءة والموسيقى والإكسسوار(الملحقات)، وهناك أنواع من المسارح حسب الشكل مسرح العلبة أو(البوسينيوم)، ومسرح الهواء الطلق(المفتوح)، وتضيف مجد القصص المسرحيات أنواع منها التراجيدية ذات النهاية الحزينة والكوميدية ذات النهاية السعيدة والميلو دراما مسرحية تراجيدية لكن تنتهي بنهاية سعيدة والمونو دراما أو مسرحية الممثل الواحد والدبل دراما أو مسرحية الممثليْن الاثنين.

مجد القصص التي أضفت الابتسامة على وجوه الطلبة والأساتذة في حديثها وتمثيلها هي ابنة نابلس حاصلة على درجة الماجستير عام  2004 في مسرح فيزياء الجسد وهو كيف تنقل العمل من خلال الجسد وفي عام 2006 أخرجت مسرحية “قبو البصل” ومن ضمن أعمالها 60 مسرحية و30 مسلسل و400 حلقة دوبلاج أفلام كرتونية من ضمنها “قرية التوت” بدورالسيدة منى و”السنافر” بدورالسنفور غضبان و”أنا الأرنب”، ومن ضمن أعمالها أيضا أصدرت كتابين منهم”مدخل إلى المصطلحات والمذاهب المسرحية” وتعمل الآن على إصدار الكتاب الثالث.

ونوهت القصص إلى المسرحيات الشعبية الذي يشتهر بها المسرح العربي وإلى المسرحيات الغربية من حيث الإتقان والدراسة الجيدة لكل ما يحويه المسرح في الغرب فالمخرج الجيد هو الذي يكون المشهد والكادر بطريقة تهدف لإنجاح العمل بالكم والنوع ليس الذي يسعى للمادي فقط، ومن ضمن الأعمال العربية التاريخية الجيدة التي صنفتها على أنها جيدة “الظاهر بيبرس” و”صلاح الدين” وكليهما للمخرج حاتم علي، والغربية كأعمال الفنان الصامتة شارلي شابلن التي جاءت من  كوميديا ديلارتي وتلخص سبب النجاح لذلك أن الممثل المسرحي يكون على دراية أكثر من الممثل التلفزيوني فباستطاعته أن يمثل بالتلفزيون أما الممثل التلفزيزني فلا يمكن أن يمثل بالمسرح

يذكر أن نشأة المسرح تعود ل 2500 ق.م، والسينما ل 1897م في أمريكا لتصل الدول العربية لأول مرة في مصرعام 1899م على يد الأخوين لاما وهذا بعد سنتين من ظهورها لأول مرة في أمريكا.

Be Sociable, Share!


أضف تعليق


*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash