سبتمبر
10
في 10-09-2020
تحت تصنيف (Uncategorized) بواسطة a1b2

#الفلسطيني_الآن…!!
هو آدم النبيّ الأبيّ الذي تمرّد إبليس على الاعتراف بوجوده ..هو نوح الذي اعتلى طوفانَ الظلم والظلمات ناجياً بطهارته ونقائه مِن رِجس البشرية..الفلسطيني الآن هو يعقوب ُالذي فقد بصرَه على أبنائه الشهداء والأسرى وظلت بصيرته تؤمن بحق العودة وعودة الحق مهما اشتد جبروت الدهر وظلموت القهر…هو يوسف الذي قُدّ قميصُه من دُبر وهو يفر من غول الرذيلة..هو يوسف الذي ألقاه إخوته العرب في بئر الوحشة والوحدة وراحوا يستحمّون في مستنقعات التطبيع والتركيع..الفلسطيني الآن هو يونس الذي ابتلعه حوت الخيانة والغدر ولم يعد له نصير إلا الله.. هو أيوب المبتلى بشتى صنوف العذاب والقهر رابطاً على جوعه ووجعه حجر النصر.. هو إبراهيم الذي أشعل به الطواغيت نار الحقد فظل ممسكاً بجمرات مبادئه …هو إسماعيل الذي ظل ظامئاً واصطلى بقيظ الصحراء ووهج الرمضاء..هو موسى الذي تآمر عليه فراعنة العصور والقصور…الفلسطيني الآن هو المسيح المعلق على صليب مبادئه وعقيدته ومعتقداته..هو محمد العربي المهجّر من وطنه العائد إليه فاتحا منتصراً ولو طالت الأزمنة ونأت الأمكنة
…قراوة بني زيد/ صباحاً