سبتمبر
14
في 14-09-2020
تحت تصنيف (Uncategorized) بواسطة a1b2

#بيـر_الحمام…!!
119455478_3450731531636825_7208245262247253630_n
…ومِن شدّة التعذيب قال لهم: “سأعترف…نعم، سأعترف لكم بكل شيء…”،
فأنزلوه عن الصليب، نعم، إنه صليبٌ لشبح الفدائيين ليل نهار..
قال لهم: نعم، أنا من نفذت العملية،
فقالوا له: وأين خبّأت البارودة ؟
فقال: لن تهتدوا إليها إلا إذا أخذتموني إلى هناك،
فاقتادوه مكبّل القدمين ومقيداً بجندي احتلال من ذراعه …
ظل يستدرجهم إلى أن وصل إلى حافة بئر الحمام الذي لا توجد به بندقية ولا حتى رصاصة..
تمتم بالشهادتين..ثم صاح “الله أكبر” و هوى وأهوى معه بالجندي المقيد به إلى قعر بئر الحمام..
فكانت عمليته الفدائية الثانية..
شلّ جندي العدو فيما ظل هو سالما معافى..
سنوات طويلة في الأسر تحكي حكايا صموده وبطولاته وسنوات أخرى تروي حكايتها الأجيال

إلى سدرة المنتهى يا عم صالح..إلى فردوسك المكين مع شهداء الوطن المحزون ..
مع كتيبة دير أبو مشعل للفدائيين الأولين
#الفدائي_صالح_الدحدوح_في_ذمة_الله

سبتمبر
10
في 10-09-2020
تحت تصنيف (Uncategorized) بواسطة a1b2

#الفلسطيني_الآن…!!
هو آدم النبيّ الأبيّ الذي تمرّد إبليس على الاعتراف بوجوده ..هو نوح الذي اعتلى طوفانَ الظلم والظلمات ناجياً بطهارته ونقائه مِن رِجس البشرية..الفلسطيني الآن هو يعقوب ُالذي فقد بصرَه على أبنائه الشهداء والأسرى وظلت بصيرته تؤمن بحق العودة وعودة الحق مهما اشتد جبروت الدهر وظلموت القهر…هو يوسف الذي قُدّ قميصُه من دُبر وهو يفر من غول الرذيلة..هو يوسف الذي ألقاه إخوته العرب في بئر الوحشة والوحدة وراحوا يستحمّون في مستنقعات التطبيع والتركيع..الفلسطيني الآن هو يونس الذي ابتلعه حوت الخيانة والغدر ولم يعد له نصير إلا الله.. هو أيوب المبتلى بشتى صنوف العذاب والقهر رابطاً على جوعه ووجعه حجر النصر.. هو إبراهيم الذي أشعل به الطواغيت نار الحقد فظل ممسكاً بجمرات مبادئه …هو إسماعيل الذي ظل ظامئاً واصطلى بقيظ الصحراء ووهج الرمضاء..هو موسى الذي تآمر عليه فراعنة العصور والقصور…الفلسطيني الآن هو المسيح المعلق على صليب مبادئه وعقيدته ومعتقداته..هو محمد العربي المهجّر من وطنه العائد إليه فاتحا منتصراً ولو طالت الأزمنة ونأت الأمكنة
…قراوة بني زيد/ صباحاً

سبتمبر
03
في 03-09-2020
تحت تصنيف (Uncategorized) بواسطة a1b2

لم يعد هناك ما يدهشنا أكثر من أن أكثر الأشياء غرابة لم تعد تدهشنا.. ولم يعد هناك ما يرعبنا أكثر من أن أكثر الأشياء رعباً لم تعد ترعبنا…
كل شيء أصبح بلاستيكياً جافاً.. تحس ان المناصب العليا أصبحت حكرا على التافهين..وأما التمجيد والتحميد فلم يعد يقال إلا للهابطين..حتى قيم الجمال تغيرت . تحس أن الغزل لم يعد يقال إلا في أكثر الناس قذارة ..وأما التسبيح والتلويح فصار يُزجَى لأكثر الناس حقارة..لم تعد الألقاب تعني لك شيئاً في هذا الضجيج الصاخب من الفرح المصطنع..كل ما تشاهده من زغاريد وأهازيج على البساط الأزرق إنما هي فرح مبتذل وسعادة مصطنعة
“وَمَا الحَيَاةُ الدّنيَا إلّا مَتاعُ الغُرور”

سبتمبر
02
في 02-09-2020
تحت تصنيف (Uncategorized) بواسطة a1b2

#أيلول_ذيله_مبلول…!!

تشير السرديّة التراثية إلى أنه لا أيلول بلا هطول..وتشير الروزنامة السياسية إلى أنه لا أيلول بلا ذهول ولا خيول.. ولا ايلول بلا ذبول. هكذا قالت بوصلة الريح في موسوعة أمطار المساطيح.. في أواخره عيد الصليب وتعريمات الملح الرطيب..فلسطينياً لا أيلول بلا دماء ولا بكاء..أيلول بوابة أوسلو الضبابية الممتدة من قصر الصنوبر إلى سرو المقاطعة..أيلول نافورة الدم المهبهبة جحيماً من أزقة صبرا وشاتيلا إلى أحراش جرش النار والعار..أيلول هبّة النفق التسعينية وشرارة الأقصى ولعنة “شارون” ..أيلول الثوب الفلسطيني الرانخ بالدم والعرق والتراب من “أبو غنيم” إلى (هارحوماة) ..أيلول سرب اللقلق المهاجر من غزة إلى دير العاقول ..ايلول آلهة العويل والصراخ على ضياع تموز الخصب وموت آب الصعب..أيلول يعود الآن وما زلنا نفيق من ذهول السيول والوحول ويغمى علينا في أواخر الفصول
…قراوة بني زيد/ مساءً